ما هي عاصمة الجزائر

ما هي عاصمة الجزائر نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث تكتب الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية في اللغة الإنجليزية بالشكل الاتي Democratic Republic of Algeria peoples وتعتبر الجزائر هي دوله عربيه تقع في شمال قاره أفريقيا وهي تطل على ساحل البحر الأبيض المتوسط ويحيط بها من ناحية الشرق دوله تونس ودوله ليبيا ويحدها من الجنوب دوله مالي ودوله النيجر ويحدها من ناحية الغرب دوله المغرب والصحراء الغربية أيضا.

ما هي عاصمة الجزائر

لدوله الجزائر مساحة كبيرة جدا في قاره أفريقيا فهي تصنف كأكبر دوله في أفريقيا وتصنف عالميا في المرتبة العاشرة من حيث الدول الأكبر مساحة في العالم.

تمتلك الجزائر اقتصاد قوي جدا ومتماسك فهس تصنف على أنها من أكبر دول العالم التي تقوم بتصدير الغاز الطبيعي فهي تحتل المرتبة السادسة من حيث أكبر الدول التي تقوم بتصدير الغاز الطبيعي وتصنف أيضا على أنها عاشر أكبر دوله تمتلك احتياطي غاز طبيعي وهي تحتل المركز السادس عشر من حيث الدول التي تمتلك احتياطي نفط في العالم.

وبسبب الثروات الهائلة التي تمتلكها موارد طبيعة متعددة فكانت مطمعا دائما لدوله فرنسا.

تمتلك موقع استراتيجي مهم للغاية واستطاع الفرنسيين أن يحتلوا الجزائر لمده طويله وصلت إلى القرن ولاكن استطاع الجزائريون بفضل الثورات التي قاموا بها ضد هذا الاحتلال أن يحصلوا على الاستقلال وذلك في خمسينيات القرن السابق وبذألك استطاعت الجزائر أن تحصل على حريتها في 5 من شهر يوليو في العام 1962 ميلاديا.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: أحسن حليب للرضع في الجزائر ومعايير تحديد قدر الرضعة للطفل الرضيع

وكذلك يمكن معرفة المزيد عبر: قرض بدون فوائد في الجزائر لشراء سيارة و شروط هذا القرض

العاصمة الجزائر

تعرف عاصمه دوله الجزائر بنفس الاسم وهو الجزائر وتعتبر العاصمة الجزائر من أكبر المدن الجزائرية من حيث المساحة وأيضا تعتبر المركز الرئيسي للبلاد وتعتبر أكبر مركز اقتصادي في الجزائر وتمتلك أكبر ميناء يصل بين الجزائر وجميع دول العالم الخارجية.

وخاصه فيما يتعلق بالتبادل التجاري الدولي مع جميع الدول ثم سميه الجزائر بهذا الاسم نسبه إلى مجموعه من الجزر التي توجد في الجانب المقابل من الساحل وللمدينة العديد من الألقاب فهي تسمي الجزائر البيضاء وتسمي أيضا بالمدينة المبهجة وذلك لان اغلب مبانيها العملاقة تتميز باللون الأبيض.

لقد بنيت مدينه الجزائر في المنطقة الساحلية التي تطل على سواحل البحر الأبيض المتوسط الموازية لها وتضيف المباني التي توجد في الجانب الشرق والجانب الشمالي الكثير من الجمال والروعة في الميناء والخليج البحري للجزائر.

ويرجع تاريخ تأسيسها إلى عصر الفينيقيين الذين احتلوا هذه المنطقة وكانت تعتبر بمسابه مستعمره لهم وكانت تصنف على أنها من أشهر المراكز التجارية التابعة لهم وبعدهم جاء في القرن العاشر القبائل البربرية والتي قررت الاستقرار على هذه الأراضي.

ظهر في القرن السادس عشر الميلادي أن هناك العديد من العرب والعديد من اليهود يسعون إلى اللجوء إلى الجزائر وذلك هربا من إسبانيا وقد أدي ذلك إلى تأثيرهم الكبير على دوله الجزائر في نواحي عديده منها الناحية الثقافية التي تغيرت بشكل واضح في المجتمع الجزائري.

وأيضا كان هناك تأثير كبير على المجتمع الجزائر في الفترة التي كان بها الاحتلال الفرنسي يسيطر على البلاد فقد كانت مدينه الجزائر هي مركز للحكم ومركز تجمع القوات وظلت كذلك حتي حصلت دوله الجزائر على استقلالها وبعدها اهتمت الحكومة الجزائرية بالعمل على تنميه الأعمال في كافه المجالات المتنوعة.

ويمكن معرفة المزيد أيضًا عبر: بريد الجزائر كشف الحساب ccp  من خلال الإنترنت

التضاريس الجغرافية

تتواجد مدينه الجزائر في وسط المنطقة الشمالية في دوله الجزائر وتتطل المدينة على السواحل الشمالية للبحر الأبيض المتوسط ويتم تقسيم المدينة إلى قسمين رئيسيين سنوضحهما في الاتي:

أولا القسم القديم (القصبة): تنحدر القصبة من تله يقع مكانها على سواحل البحر ويبلغ ارتفاعها 122 متر فوق مستوي سطح البحر وذلك يؤدي إلى انحدار شوارعها وأيضا جعل شوارعها ضيقه من المعروف عن منطقه القصب أن المباني الموجودة بها يعود تاريخها إلى الفترة الزمنية التي تواجد بها العثمانيين في الجزائر ويظهر عل البيوت الموجودة بها الطراز القديم وهي منطقه تنتشر حول الساحات ويوجد في منتصفها النوافير والإبار.

القسم الجديد وهو (واجهه البحر): يعود بناء عذا القسم إلى الفترة التي تواجد بها الفرنسيين بالجزائر وكان مركزا لحكم الفرنسيين وبسط نفوزهم وتختلف منطقه القسم الجديد عن منطقه القصبة في أن شوارعها تتميز باتساع مساحتها وطول الشوارع ويعتبر القسم الجديد هو من أفخم المناطق بالجزائر ويطل هذا القسم على الساحل.

المناخ:

يعتبر مناخ دوله الجزائر هو مناخ ساحلي ويتأثر بالمناخ الساحلي للبحر الأبيض المتوسط بصوره كبيرة أما العاصمة الجزائر فأنها تتمتع بمناخ يكون حار في فصل الصيف وجاف أيضا وترتفع نسبه الرطوبة بها لدرجات عالية يتميز فصل الصيف في العاصمة بارتفاع شديد في درجات الحرارة وجفاف قوي وترتفع درجات الحرارة كثيرا في شهر أغسطس ويكون متوسط درجات الحرارة بها 30 درجه مئوية.

أما بالنسبة إلى فصل الشتاء فهو يتميز بان معدلات هطول الأمطار ومعدلات درجات الحرارة تكون متغير وليست ثابته ويصل متوسط درجات الحرارة في فصل الشتاء وخاصه في شهر يناير أل 9 درجات حرارة مئوية وبالنسبة لمعدلات هطول الأمطار فهي تصل إلى 691 مم.

سكان الجزائر

يصل عدد السكان في الجزائر إلى 40,263,711 مليون فرد يعيشون فيها وتعود هذه الإحصائية إلى العام 2019 شهر مارس وتتميز بان نسبه 99% من السكان الذين يعيشون بها هم من البربر ومن أصول عربيه وتلك النسبة من أجمالي السكان ويعتبر الدين المسيطر في دوله الجزائر هو الإسلام بحيث أن 99% من سكان الجزائر ديانتهم مسلمون وأما اللغة التي يستخدمونها فهي اللغة العربية وهناك لغات أخري موجوده وتستخدم مثل اللغة الفرنسية واللغة البربرية التقليدية أما بالنسبة للسكان الموجودين في مدينه الجزائر عاصمه الجزائر فانهم يتميزون بعدد كبير من السكان يعيشون بها.

وقد تم تصنيف العاصمة الجزائر على أنها من ضمن اكبر 100 عاصمه حول العالم ممتلئة بالسكان ويقدر عدد سكان العاصمة حوالي 5.3 مليون نسمه ويتم تصنيف المدينة على أنها اكبر مدينه في الجانب المغربي الغربي وذلك من حيث عدد السكان الموجودين بها وتتميز المدينة بتنوع الجنسيات وتنوع الأعراق بصوره كبيرة فنجد فيها الأصول العربية ومعها الأمازيغية والجنسيات الفرنسية وأيضا الأفريقية التي أتت من جنوب الصحراء.

المعالم الموجودة في مدينه الجزائر

قصبه الجزائر: من الأماكن التاريخية في الجزائر وهي مدرجه في قائمه اليونسكو لاحتوائها على الكثير من الأثار التاريخية المهمة

ميناء سيدي فرج: هو ميناء متفرع من شبه جزيرة سيدي فرج وهو موجود غرب العاصمة وهو يحتوي على منتجعات يوجد بداخلها سفن وقوارب بحريه.

نوتردام أفريقيا: هي عباره عن كنيسه موجودة في حي بولوغين صممت على الطريقة البيزنطية الحديثة.

جامع كتشاوه: أشهر المساجد في الجزائر وبني على انه مسجد في فتره الحكم العثماني وتم تحويله بعدها لكنيسه في فتره الحكم الفرنسي.

الجامع الكبير: يعتبر هذا المسجد من أقدم مساجد الجزائر وقد تم بناؤه في عام 1516 ميلاديا فوق بقايا مبني قديم وتم استخدامه كقصر حتى أتي الاحتلال الفرنسي.

الجامع الجديد: بني المسجد في القرن السابع عشر الميلادي ويظهر شكله على هيئه أربعه قبب صغيره تتميز باللون الأبيض ويقع في منتصفهم قبة كبيرة بيضاء.

مقام الشهيد: نصب تذكاري يجسد الثورة الجزائرية وضحايا الحروب.

حديقة التجارب: هو متحف طبيعي للنباتات والأشجار بها 2,500 نوع من النباتات التي تعتبر معمره وتتمتع أيضا بمناخ خاص بها.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم ما هي عاصمة الجزائر وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.