ما هو الميسر

ما هو الميسر الميسر هو كل عملية يكون المشارك فيها إما غانما وإما غارما، قال الله تعالى(ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام لتأكلوا فريقا من أموال الناس بالإثم وأنتم تعلمون)، وقال الإمام مالك: أن الميسر ميسران: ميسر اللهو، ومنه: النرد والشطرنج والملاهي كلها، وميسر القمار: وهو ما يتخاطر الناس عليه، وسوف نتعرف على ما هو الميسر بالتفصيل.

ما هو الميسر

  • الميسر في اللغة: معناه القمار والمراهنة، والميسر يطلق على جميع الألعاب التي تكون فيها مقامرة او مراهنة.
  • الميسر في الاصطلاح: فبعض الفقهاء يرى أن الميسر هي القمار ذاتها، وأنه نقل عن الصحابي عبد الله بن عمر رضى الله عنهما انه قال: (الميسر قمار)، ويرى البعض الأخر من الفقهاء أن القمار أعم من الميسر، لأن المقامرة يدخل فيها كل ما يندرج تحت المخاطرة، والقصد منه المغالبة وتحصيل الربح المادي في الألعاب، فعند وجود أي شخصين وجرت بينهما لعبة احتوت على المخاطرة والمغالبة تكون من باب القمار، والقمار أيضا قيدوه بما كانوا يفعلونه العرب قبل الإسلام من اللعب بالقداح، أو الجزور التي كانوا يشترونها بثمن مؤجل، وكانوا يقوموا بتقسيمها إلى 28 قسما، وكانوا يجرون المقامرة على هذه الأقسام، فالفائز يأخذ اللحم، والخاسر يغرم الثمن.
  • وجاء في كتاب الله تحريم الكثير من الأمور التي كانت مقبولة في الجاهلية مثل، الخمر، والميسر، والأنصاب، والأزلام، وغيرها الكثير، وجاء تحريم هذه الأمور على عدة مراحل، فالخمر جاء تحريمه على ثلاثة مراحل ولذلك لشده تعلق الناس به في الجاهلية، وجاء تحريم باقي الأشياء التي اقترن تحريمها بتحريم الخمر دفعة واحدة، حيث قال الله تعالى فيها( يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون* إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون)، فعندما سمع المسلمون هذه الآية امتنعوا عن جميع ما فيها من محرمات، بعد أن كانت تمثل لديهم عقائد ومن  الأمور التي حرمتاها الشريعة في هذه الآية هو الميسر.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول ما هو اسم خندق يعتبر أعمق نقطة في المحيطات وأين يوجد؟ من خلال الرابط التالي: ما هو اسم خندق يعتبر أعمق نقطة في المحيطات وأين يوجد؟

الحكمة من تحريم الميسر

  • الشريعة الإسلامية لم تحرم أمراً ما أو فعلاَ إلا لحكمة عظيمة أرادها الله سبحانه وتعالى بهذا التحريم، الله سبحانه وتعالى لم يحرم الميسر إلا سبب عظيم وحكمة جلية.
  • الميسر يسبب انتشار العداوة والبغضاء بين من يتعاملون به، بسبب ما يجري بينهم من ربح لفئة على حساب الأخرى، وأكل أموال الناس بعضهم بالباطل، قال الله تعالى(ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام لتأكلوا فريقا من أموال الناس بالإثم وأنتم تعلمون) وقال الله تعالى في موضع أخر(يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل ويصدون عن سبيل الله).
  • ومن السنة النبوية قول الرسول(صلى الله عليه وسلم): (كل المسلم على المسلم حرام، دمه، وماله، وعرضه) والميسر أيضا يلهي عن ذكر الله، ويبعد عن أداء الصلاة وجميع العبادات، ويفسد الشباب ويعودهم على البطالة والكسل، والبعد عن الأعمال المنتجة، والعمل والكد والاجتهاد، ويهدم الأسر، ويخرب البيوت، ويؤدى إلى الانتحار في كثير من الأحيان، فلذلك حرم الدين الإسلامي الميسر.

للمزيد من المعلومات حول ما هو حمض اليوريك اسيد ؟ وما هي الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك في الجسم وأسباب نقصه؟ يمكنك النقر على الرابط المرفق: ما هو حمض اليوريك اسيد ؟ وما هي الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك في الجسم وأسباب نقصه؟

الفرق بين الميسر والقمار

  • اختلف أهل العلم في الفرق بين الميسر والقمار، فالبعض منهم جعل القمار أعم من الميسر لأنه يطلق على مغالبة ومخاطرة تقع بين اثنين، وجعل الميسر أخص منه، فخصه بما كانت تفعله العرب من اللعب بالقداح، أو خصه بالجذور التي كانوا يشترونها نسيئة ويقوموا بتقسيمها إلى 28 قسم ثم يتقامرون عليها، ومن فاز منهم أخذ اللحم، والآخر يغرم الثمن.
  • والبعض الآخر من أهل العلم سوى بين الميسر والقمار، حيث أنه أطلق على كل واحد منهما ما يطلق عليه الآخر، والميسر والقمار حكمهما واحد وهو المنع لقوله تعالى(يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون)، وحديث أبي هريرة أن النبي(صلى الله عليه وسلم) قال: ( من حلف منكم، فقال في حلفه: باللات، فليقل: لا إله إلا الله، ومن قال لصاحبه: تعال أقامرك، فليتصدق)، وقال النبي(صلى الله عليه وسلم): (إن الله حرم عليكم الخمر، والميسر، والكوبة) فهذا الحديث يدل على تحريم كل ما يذهب المال كالميسر، وأيضا على تحريم الكوبة وهي النرد، وجاء أيضا في صحيح مسلم عن النبي (صلى الله عليه وسلم): ( من لعب بالنرد شير، فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه) ففي هذا دليل على قبح الفعل وعلى عظيم ذنبه.

يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول ما هو الرياء وأنواعه وعلاماته عن طريق الرابط المعلن: ما هو الرياء وأنواعه وعلاماته

مفاسد الميسر الدنيوية

أن للميسر مفاسد تتعلق بدين المرء وتعرضه لغضب الله وعذابه يوم القيامة، وهذه بعض المفاسد الدنيوية:

  • الميسر يسبب العداوة والبغضاء بين الناس: حيث أن التآلف والحب بين أفراد المجتمع الواحد من عوامل قوة ذلك المجتمع وأسباب تقدمه ونموه، لأنهم يكونون كالجسد الواحد، ووصف رسول الله(صلى الله عليه وسلم) المجتمع الإسلامي الملتزم بتعاليم الكتاب والسنة(مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)، فالميسر بأنواعه وأشكاله عادة سيئة يؤدى انتشاره في المجتمع إلى العداوة والبغضاء قال الله تعالى(إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة في الخمر والميسر).
  • الميسر من عوامل انتشار البطالة: حيث أنه من الواجب على الحكومات والدول الناصحة أن تقوم بتوفير بفرص حقيقية للعمل والكسب، وذلك عن طريق إقامة مصانع كافية، وتوفير مزارع واسعة تكفي المزارعين والفلاحين، كما تقوم بتيسير تجارة رائجة يصفق بها الأغنياء في الأسواق، وقال النبي(صلى الله عليه وسلم): (ما من مسلم  يزرع زرعا أو يغرس غرسا فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة)، وقال الله تعالى(إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها).
  • الميسر يساهم في تفشي الجرائم: حيث أن صالات القمار لا تخلو من جرائم القتل والسرقة، ومن الشرب والخلاعة والميوعة، وقال بن سيرين في تعريف الميسر(كل لعب فيه قمار من شرب أو صياح أو قيام فهو من الميسر).
  • الميسر فيه أكل لأموال الناس بالباطل:  حيث قال الله تعالى(يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل)، وقال النبي (صلى الله عليه وسلم): (لا يحل مال امرئ مسلم إلا عن طيب نفس).

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول ما هو السيلوليت؟ وأفضل وصفات طبيعية للتخلص من مشكلة السيلوليت من خلال الرابط التالي: ما هو السيلوليت؟ وأفضل وصفات طبيعية للتخلص من مشكلة السيلوليت

سبب نزول آية الميسر

  • (يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان)
  • قال الله تعالى(يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون* إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون)، حيث نزلت هذه الآية بعد غزوة أحد وكانت في السنة الثالثة من الهجرة، وهذه الآية هي الناسخة لإباحة الخمر، ويروى في سبب نزولها أنم ملاحاة كانت بين سعد بن أبي وقاص ورجل من الأنصار سببها شرب خمر في ضيافة لهم.
  • قال بن عباس رضى الله عنهما: الخمر هو جميه الأشربة التي تسكر، والميسر هو القمار والذي كانوا يتقامرون به في الجاهلية، والأنصاب هي حجارة كانوا يذبحون قرابينهم عندها، والأزلام هو قداح كانوا يستقسمون بها.

لقد قمنا في هذه المقالة بالتعرف على ما هو الميسر، والحكمة من تحريم الميسر، والفرق بين الميسر والقمار، ومفاسد الميسر الدنيوية، وسبب نزول آية الميسر.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.