ما هي وظيفة الأنسولين

ما هي وظيفة الأنسولين؟ وهل يستطيع الفرد البقاء بدونه؟ فهو من المواد الكيميائية الهامة في جسم الإنسان، والتي يتم إفرازها من قبل أجهزة متخصصة، بجانب عدد من المواد الإضافية لتساعد الجسم على القيام بوظائفه الحيوية على أكمل وجه.

لذا ومن خلال موقع زيادة سنقوم بالإجابة عن سؤال ما هي وظيفة الأنسولين؟ وتوضيح كافة المعلومات عنه.

ما هي وظيفة الأنسولين؟

كل عضو خلقه الله في جسم الإنسان يقوم بدور هام، ولا يقتصر الأمر على الأعضاء بل على ما تفرزه من مواد وهرمونات تتناغم وتتكاتف مع بعضها للحفاظ على جسم الإنسان، وذلك ما يساعد المرء للبقاء حيًا دون أن يصيبه شيء.

من أهم هذه الهرمونات هو هرمون الأنسولين ودوره في الجسم، حيث يتم البحث عن ما هي وظيفة الأنسولين؟ بل وما هو بالأساس؟

الأنسولين هو السبب الرئيسي في حدوث أغلب الأمراض التي تصيب حوالي 463 مليون شخص حول العالم، والتي تنتج أغلبها نتيجة أمراض السكري حسب إحصائيات عام 2019 ميلاديًا.

من المؤكد أن هذا الرقم قد زاد بالوقت الحالي، فبسبب الخلل في إفراز هذا الهرمون تحدث الإصابة بمرض السكري، والذي يتسبب في تدمير أعضاء الجسم.

لذلك نريد أن نجيب على سؤال ما هي وظيفة الأنسولين؟ باختصار، ثم نتطرق بالتفصيل عن كل المعلومات التي تخصه، فوظيفة الأنسولين هي أنه يقوم بتحويل الجلوكوز الموجود في الجسم إلى طاقة يستفيد منها الإنسان.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع مقاومة الأنسولين

أهمية السكر في الجسم

لنأخذ الموضوع من بدايته، حيث إن الإنسان حتى يستطيع أن يعمل أو يسير بل لكي يستطيع أن يعيش لابد أن يحصل على طاقة، وهذه الطاقة يتم الحصول عليها من الغذاء الذي يأكله، ويتنوع الغذاء ما بين دهون، ونشويات، وسكريات.

فلب الموضوع الذي سنهتم به، هو النشويات والسكريات، فإذا بدأنا بالسكريات نجدها المصدر الأساسي الذي يحصل الإنسان منه على الطاقة بشكل سريع.

ثم ننتقل بعدها إلى النشويات مثل الأرز، والمخبوزات، والمعجنات بصفة عامة، فعندما يتناولها الإنسان يتم تحويلها إلى سكريات وكربوهيدرات من المفروض أن تُمتص.

فمن هنا تظهر أهمية الأنسولين للجسم، لتحويل السكريات إلى طاقة يستفيد منها الإنسان للقيام بأنشطته المختلفة، كالدراسة، والقيام بالأعمال المنزلية، وممارسة الرياضة، وغيرها من الأمور التي تعتمد على الحركة.

كيف يتم تأمين السكر للجسم؟

ذكرنا في إجابتنا على ما هي وظيفة الأنسولين؟ أن الجسم مصدره الرئيسي للطاقة هو السكريات، لذلك يقوم الجسم بتحويل كل ما يدخل إليه من غذاء أو مشروبات إلى عناصر أولية يستطيع أن يمتصها.

فالدهون التي يأكلها الإنسان يتم تحويلها إلى أحماض دهنية، ويقوم بتحويل الكربوهيدرات الآتية من السكريات والنشويات إلى ما يسمى بالسكر الأحادي، كما تتحول البروتينات إلى أحماض تسمى بالأحماض الأمينية.

سوف نركز حديثنا الآن عن المواد السكرية، حيث إن السكريات الأحادية يكون مصدرها الخارجي هو الجلوكوز، والذي يأتي من الحلويات أو المواد السكرية، ومن الفركتوز الذي يكون مصدره الفواكه، وهذا أفضل نوع من السكريات.

ثم نأتي للنوع الثالث من السكريات المسمى بالجالاكتوز، والذي مصدره الأساسي منتجات الألبان، حيث يتم تحويل اللاكتوز إلى جالاكتوز، ويوجد أيضًا الجالالكتوز في عسل النحل والبنجر.

جميع أنواع السكريات السابقة يتم امتصاصها عن طريق الأمعاء الدقيقة، والتي تأخذها وتنقلها إلى الكبد ليقوم بتخزينها، لكن ليس في شكلها الحالي بل يقوم بتحويلها إلى جليكوجين ليمد بها الجسم وقت الحاجة.

فالكبد هو المصدر والمسؤولل الرئيسي عن تزويد الجسم بالطاقة اللازمة أثناء بذل المجهود الزائد، كما يمد الجسم بالطاقة في فترات الصيام، ويكون ذلك عن طريق إرسال الكبد للجلوكوز إلى لجسم لتحويله إلى طاقة والاستفادة منه.

كيف يتم حرق السكر في الجسم؟

لا تكفي إجابة ما هي وظيفة الأنسولين؟ لتكون على علم كافي بكيفية حرق السكر في الجسم، حيث لا يتمكن الكبد من الاحتفاظ بالجلايكوجين أكثر من يوم واحد، وذلك للبالغين والصغار على حد سواء، لذلك يقوم الكبد بنقل السكر ليسير من خلال الدم ويصل إلى كل خلايا الجسم.

بعد وصول الجلوكوز إلى خلايا الجسم سيحاول دخولها، ويقوم بالاحتراق نتيجة تنفس الإنسان للأكسجين، وبالتالي يتحول إلى طاقة يستفيد منها الإنسان.

لكن الجلوكوز لا يمكنه أن يخترق الخلايا إلا بواسطة عامل يساعده على ذلك ألا وهو الأنسولين، والذي يتحد مع الجلوكوز أو السكريات بمعنى أشمل ليستطيع أن يدخل الخلية وتتم عملية إنتاج الطاقة، فهنا تكمن فائدة الأنسولين للجسم.

لكن في بعض الحالات تكون كمية الأنسولين التي يتم إفرازها عن طريق البنكرياس غير كافية، فيتم إدخال نسبة من السكر إلى الخلايا وحرقها، بينما تظل جزيئات السكر الإضافية في الدم، ولا يتم حرقها.

فالحالة السابقة هي ما تسمى الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، والذي يكون فيه البنكرياس يعاني من خمول في إفراز الأنسولين، الذي يساعد على حرق السكريات.

كما قد يكون الأمر أسوأ من ذلك، فيتوقف البنكرياس نهائيًا عن إنتاج الأنسولين ليبقى السكر في الدم ولا يتم امتصاصه، وهذه الحالة ما تسمى الإصابة بالسكري من النوع الأول.

فيحتاج المصاب به إلى أن يأخذ الأنسولين من مصدر خارجي، وهذا يوضح ما هي وظيفة الأنسولين؟ ومدى أهميته للجسم؟

أنواع السكريات والفرق بينها

في سياق إجابتنا على سؤال ما هي وظيفة الأنسولين؟ يجب أن نعلم أن السكريات التي يأخذها الإنسان لا تكون نوع واحد، فبسبب تنوع مصادرها الكثيرة يقوم الجسم بتقسيم كل أنواع السكريات الداخلة إليه إلى نوعين رئيسيين، ويمكن التعرف عليهما فيما يلي:

السكريات البسيطة

هذا النوع من السكريات من اسمه يُظِهر أن الجسم يستطيع أن يقوم بامتصاصها بسرعة، وتنقل إلى الدم ليتم تحويلها إلى طاقة، ويظهر تأثير هذه السكريات بشكل سريع، كما يتميز هذا النوع من السكريات بتواجده في العصائر، وسكر التحلية المخصص للموائد، والمربات، والحلويات.

السكريات المعقدة

النوع الثاني من السكريات هي التي تدخل إلى الجسم وتحتاج وقت طويل لامتصاصها، ويظهر ذلك جليًا في المواد النشوية مثل البطاطا، والأرز، والمخبوزات، فمن منا لم يلاحظ أنه بعد أكله لمثل هذه الأطعمة رغم أنه لم يضع عليها أي نوع من المواد السكرية، إلا أن فمه يكون فيه طعم سكري.

حيث يحدث ذلك لأن عملية الهضم تبدأ من الفم واللعاب الذي يحتوي على مواد تبدأ في تفكيك النشويات وتحويلها إلى مركبات بسيطة، فيستطيع الجسم أن يمتصها، ومنها السكر الذي نجد طعمه في فمنا.

كما أن البقوليات أيضًا تحتوي على سكريات، ولكن بنسب متفاوتة، وذلك نتيجة احتواء بعض البقوليات على مواد نشوية مثل الحمص، والعدس، والفول.

اقرأ أيضًا: الفرق بين النشويات والكربوهيدرات

ما هو الأنسولين؟

ذكرنا في إجابتنا على سؤال ما هي وظيفة الأنسولين؟ أنه المسؤول عن نقل الجلوكوز إلى الخلايا لتحويلها إلى طاقة يستفيد منها الجسم، لكن لم نوضح ما هو الأنسولين؟ فالكثير لا يعلم الإجابة عن هذا السؤال.

الأنسولين هو هرمون يقوم بإفرازه البنكرياس، وذلك عن طريق خلايا في البنكرياس تسمى بخلايا بيتا، والتي تتواجد في جُزر لانجرهانس.

سميت بهذا الاسم نتيجة مجموعات الخلايا التي تتجمع مع بعضها، وتكون شبيهة بالجُزر، لكنها لا تؤدي نفس الوظائف التي تؤديها باقي خلايا البنكرياس.

أما اسم لانجرهانس هو اسم العالم الألماني الذي قام باكتشاف هذه الخلايا، والأنسولين الذي يتم إنتاجه، فيكون عبارة عن سلستين يُطلَق عليهما السلسلة ألفا والسلسلة بيتا، فتكون تلك السلاسل المسؤولة عن وظائف الأنسولين.

يتم الربط بين هاتين السلسلتين عن طريق مركب يسمى ثنائي السلفيد، كما تتكون السلسلتين من أحماض أمينية مختلفة.

طريقة تنظيم عملية إفراز الأنسولين في الجسم

في هذا الجزء نوضح أكثر لإجابتنا على سؤال ما هي وظيفة الأنسولين؟ فجسم الإنسان الطبيعي يحتوي على كمية معينة من السكر في الدم، تتراوح بين 70 ديسيلتر و110 ديسيلتر، فهذه هي النسبة الطبيعية للسكر التي يحافظ الجسم على بقائها في الحالات الطبيعية.

ترتفع هذه النسبة بعد تناول الشخص للطعام، وتزداد أكثر عند تناوله الحلويات، فعند ارتفاعها يبدأ المخ في إرسال إشارات إلى البنكرياس ليقوم بإنتاج كميات من الأنسولين، شرط أن تتناسب مع كمية السكريات التي أدخلها الإنسان إلى جسمه.

ثم تظهر وظائف مادة الأنسولين بإدخال السكريات إلى الخلايا لحرقها، وهنا ينتهي دور الأنسولين، فبعد دخول السكر إلى الخلايا يتحول إلى طاقة، بينما يتم تحويلها إلى دهون وتخزينها لاستخدامها في وقت آخر إذا لم يكن الجسم في حاجة لها.

أطعمة تحفز على إفراز الأنسولين

عندما يُصاب الإنسان بداء فإن العلاج يكون بجانبه، ويتوفر في الكثير من الأطعمة التي يتناولها، فالشخص الذي يصاب بالسكري من النوع الثاني يمكنه أن يتناول أطعمة تعمل على تحفيز وتعزيز عمل البنكرياس لإفراز الأنسولين الذي يحتاجه الجسم.
وفي السطور القادمة بعدما أجبنا على سؤال ما هي وظيفة الأنسولين؟ سنقوم بذكر أهم الأطعمة التي تحفز إنتاج الأنسولين، فمن أهم الأطعمة التي تساعد على تعزيز وظيفة الأنسولين في الجسم ما يلي:

البامية تعزز إنتاج الأنسولين

البامية من الخضروات المحببة للكثيرين، فلها دور جيد في استقرار نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى تحفيز البنكرياس على إنتاج الأنسولين، كما أن البامية تحتوي على مركبات تحد من امتصاص الجسم للمواد النشوية وتحويلها إلى سكريات.

الحلبة تحسن من أداء الكبد

الحلبة من النباتات التي يٌقال عنها أنها مخزن للفوائد بالنسبة للإنسان، فالحلبة تعالج الكثير من الأمراض المعوية، وتقوم أيضًا بتحفيز الكبد على أن يقوم بوظائفه، وعلى إنتاج الأنسولين أيضًا، فقد لا تحتاج إلى تناول أدوية السكر، خاصة لمرضى السكر من النوع الثاني.

الكرنب الأحمر

الكرنب بشكل عام له فوائد عديدة للجسم مهما كان نوعه، فالكرنب من الألياف التي تعمل على تنظيف المعدة والقولون من الفضلات، لكن الكرنب الأحمر بالذات يحتوي على مركبات تعمل على زيادة إفراز الأنسولين، كما أنها تساعد على الحد من ارتفاع مستوى السكر بالدم.

أطعمة تحارب مرض السكر

بما أننا أوضحنا ما هي وظيفة الأنسولين؟ والأغذية التي تعمل على زيادة إفرازه يجب أن نقوم بذكر الأطعمة التي تعمل على خفض نسبة السكر في الدم، فمن أشهرها ما يلي:

عشبة الميرمية

الميرمية من الأعشاب التي تعمل على خفض نسبة السكر بالدم إلى مستويات قد لا يحتاج المريض لأخذ علاج للسكر، أو أن يحتاج إلى زيارة الطبيب باستمرار.

الجوافة

الجوافة من الفواكه المحببة للكثيرين، ولكن لا يعلم البعض أن الجوافة عند تناولها فإنها تقوم بخفض مستوى السكر عن طريق الحد من امتصاصه في الدم، كما أن بها نسبة كبيرة جدًا من فيتامين سي، والذي يقوم بالحفاظ على الخلايا وعدم تلفها.

بذور الكتان

بذور الكتان من البذور التي لها فوائد لا حصر لها، فهي تُستَخدَم لتخفيض الوزن، كما تُستَخدَم في علاج أمراض الجهاز الهضمي والقولون، ومن أهم الفوائد التي تقدمها بذور الكتان لنا أنها تخفض مستوى السكر بالدم.

الأفوكادو

فاكهة الأفوكادو من الفاكهة التي تحافظ على الجهاز الهضمي، وتحتوي على نسبة من الدهون غير المشبعة التي تساهم في ضبط نسبة السكر في الدم، ومن فوائد الأفوكادو لمرضى السكر أنها تمنع الجسم من مقاومة الأنسولين، وهو ما يساعد على حرق جيد للسكريات والدهون في الجسم.

البروكلي

البروكلي من الخضروات التي لا تحظى بانتشار كبير على المائدة بالرغم من أنها تحتوي فوائد عالية جدًا، فهي غنية بمضادات الأكسدة، بالإضافة إلى أنها غنية بفيتامين سي، وهذه المركبات تحافظ على السكر في مستوياته المضبوطة.

زيت الزيتون

يعمل على خفض نسبة السكر في الدم، حتى أن الأطباء يحذرون مرضى السكر الذين يقومون بتناول أدوية مع تناولهم لزيت الزيتون الحذر من مخاطر ذلك، فقد يؤدي هذا الأمر إلى الهبوط المفاجئ لمستوى السكر.

ذلك دليل على أن له قدرة كبيرة على خفض نسبة السكر في الدم، وهو ما يجعله متفردًا في ضبط السكر بدون اللجوء إلى أدوية.

الخرشوف

تناول الخرشوف يعتبر مهم جدًا لمرضى السكر، فهو يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة، ويحتوي أيضًا على الحديد، كما أن به مركبات تساهم في أن يتم الحفاظ على نسبة السكر في الدم عند مستوياتها المطلوبة.

اقرأ أيضًا: الوقاية من مرض السكري: أفضل طرق طبيعية وطبية للوقاية منه

يحتاج الإنسان إلى طاقة كبيرة ليتمكن من الحركة بصورة سليمة، إلا أن مصادرها قد تشكل خطرًا مع زيادتها أو نقصانها، لذلك يجب متابعة ضوابطها كالأنسولين ومواد تابعة له.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.