ما هو يوم الحج الأكبر

ما هو يوم الحج الاكبر كما ذكر في القرأن الكريم، الحج ركن من أركان الأسلام فهناك 5 اركان للأسلام هما (شهادة ان لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله، إقامة الصلاة، إتاء الذكاة، صوم رمضان، حج البيت لمن استطاع إليه سبيلا) فالحج هو الركن الخامس من أركان الأسلام، فهو فريضة على المسلم في حالة المقدرة ولقد قال الله تعالى في كتابه العزيز: بسم الله الرحمان الرحيم(وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا)، ولقد ورد في الحديث الشريف في أمر الحج ما يلي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم 🙁 بُنِيَ الإسْلامُ علَى خَمْسٍ، شَهادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ، وإقامِ الصَّلاةِ، وإيتاءِ الزَّكاةِ،وحَجِّ البَيْتِ، وصَوْمِ رَمَضان) رواه البخاري ومسلم، وكذلك اتفق جميع الفقهاء على فريضة الحج.

في هذا المقال سوف نتحدث عن ما هو يوم الحج الاكبر ومن الذي حدده ومتى ذكر في القرأن الكريم والكثير من المعلومات المفيدة عن الحج بوجه عام.

ما هو يوم الحج الأكبر كما ذكر في القرأن الكريم

يعتبر الحج من أفضل العبادات التي يجازي الله بها عباده بثواب عظيم، بل أنه أيضا يمحو السيئات كما قال رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم (مَن حَجَّ هذا البَيْتَ، فَلَمْ يَرْفُثْ، ولَمْ يَفْسُقْ، رَجَعَ كما ولَدَتْهُ أُمُّهُ) وأيضا وصفه رسولنا الكريم ب (جهاد لا قتال فيه) لما فيه من صعوبة وصبر على مشقته وتعبه، وقد تصل صعوبته للتضحية بالنفس فكم من مسلم مات أثناء أداء فريضة الحج، وأيضا تضحية بالمال، والسعي والأجتهاد لكي ينال المسلم ثوابه.

ويوم الحج الاكبر هو يوم النحر، فقلد ورد عن أبو داود عن ابن عمر رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقف يوم النحر في الحجة التي حج فيها فقال: “أي يوم هذا؟” فقالوا: يوم النحر، فقال: “هذا يوم الحج الأكبر”،

وورد في البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: بعثني أبو بكر الصديق رضي الله عنه فيمن يؤذن يوم النحر بمنى: لا يحج بعد العام مشرك، ولا يطوف بالبيت عريان.

ولقد سمي يوم النحر بيوم الحج الأكبر لما يحدث في من أعمال الحج ففي ليله الوقوف بعرفة، والمبيت بمشاعر الحرام، ورمي الجمرات في نهاره، والنحر والحلق والطواف والسعي أيضا، فالحج يعتبر الزمن والأكبر الأعمال التي تحدث فيه.

ولقد ذكر يوم الحج الأكبر في القرأن الكريم فقد قال الله تعالى (وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَر).

ولقد اتفق الفقهاء الأربعة على ان يوم الحج الاكبر هو يوم النحر وسمي الحج الاكبر بهذا الاسم للتميز بينه وبين الحج الاصغر، والحج الاصغر هو العمرة، ويكون الحج الاكبر في اشهر الحج وهي شوال وزي القعدة والعشرة الأول من ذي الحجة

وقد أستدل الفقهاء على يوم الحج الاكبر لما ورد في الحديث الشريف عن النبي عليه الصلاة والسلام وهو يخطب بالصحابة -رضوان الله عليهم-، إذ قال: (أيُّ يومٍ هذا ؟ قالوا : يومُ النَّحرِ ، قالَ : فأيُّ بلدٍ هذا ؟ قالوا : هذا بلَدُ اللَّهِ الحرامُ ، قالَ : فأيُّ شَهْرٍ هذا ؟ ، قالوا : شَهْرُ اللَّهِ الحرامُ ، قالَ : هذا يومُ الحجِّ الأَكْبرِ )

اقرأ أيضًا : ولله على الناس حج البيت.. أنواع الحج وشروطه ومناسكه وبناء البيت الحرام

أعمال يوم النحر

وبعد ما تعرفنا على ما هو يوم الحج الاكبر فمن الأفضل ان نتعرف على رأي الفقهاء الأربعة في اعمال يوم الحج الاكبر

  • الحنبلة:

في رأي الحنبلة التخيير في تقديم، أو تأخير أداء اعمال الحج، فالأفضل أداء اعمال الحج بالترتيب، ولكن في حالة تقديم أحدهم على الاخر فالحج صحيح ولا شئ عليه،

واستدلّوا بما أورده أنس – رضي الله عنه- عن حجّ النبيّ صلى الله عليه وسلم إذ قال: (لَمَّا رَمَى رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ الجَمْرَةَ وَنَحَرَ نُسُكَهُ وَحَلَقَ نَاوَلَ الحَالِقَ شِقَّهُ الأيْمَنَ فَحَلَقَهُ، ثُمَّ دَعَا أَبَا طَلْحَةَ الأنْصَارِيَّ فأعْطَاهُ إيَّاهُ، ثُمَّ نَاوَلَهُ الشِّقَّ الأيْسَرَ، فَقالَ: احْلِقْ فَحَلَقَهُ، فأعْطَاهُ أَبَا طَلْحَةَ، فَقالَ: اقْسِمْهُ بيْنَ النَّاسِ(

  • المالكية:

في رأي المالكية يجب على الحاج اتمام الحاج بالترتيب فيبدأ برمي جمرة العقبة يوم النحر، ثم الحلاقة، ثم يطوف طواف الإفاضة، وفي حالة تقديمه لأحداهما على الأخر فعليه دم.

  • الشافعية:

أن هناك أربعة اعمال يوم الحج الاكبر يجب على الحاج اتمامها ولكن الترتيب بين هذه الأعمال سنة وليس فرض واجبا، وهذه الاعمال الأربعة هي: (رمي جمرة العقبة، ذبح الهدي لمن كان عليه هدي، الحلق، والطواف).

  • الحنفية:

يرى الحنفية بدأ الحاج بالرمي، ومن ثم يذبح إن أراد، وبعد ذلك يفضل أن يحلق ربع شعر رأسه ، ويجوز له أن يقصر، وبعدها يتحلل التحلل الأول، فيجوز له كل شيء ما عدا النساء، ثم يطوف طواف الزيارة الذي يكون وقته خلال أيام العيد.

اقرأ أيضًا : افضل الاعمال في العشر ذي الحجة فضل الصدقة في هذا الشهر

فضل الحج وفوائده:

بعد التعرف على ماهو يوم الحج الاكبر فيجب علينا معرفة ما هي فضائل الحج

  1. يعتبر الحج من أفضل العبادات التي تقربك من الله، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : أي العمل أفضل؟ قال: “إيمان بالله ورسوله”. قيل: ثم ماذا؟ قال: “الجهاد في سبيل الله”. قيل: “ثم ماذا؟” قال: “حج مبرور”. البخاري، ومسلم، والترمذي، والنسائي، وأحمد.
  2. يعتبر الحج مثبة الجهاد في سبيل الله، ففي حالة عدم مقدرة احدهم للجهاد في سبيل الله، فذهابه للحج وأداء فريضة الحج يحسب له كالجهاد في سبيل الله.

عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: يا رسول الله، نرى الجهاد أفضل العمل، أفلا نجاهد؟ قال: “لا، لكن أفضل الجهاد حج مبرور”. البخاري كتاب الحج حديث رقم 1423

وفي رواية أخرى قلت: يا رسول الله، ألا نغزو ونجاهد معكم؟ فقال: “لكن أحسن الجهاد وأجمله الحج، حجٌ مبرور”. فقالت عائشة: فلا أدعُ الحج بعد إذ سمعت هذا من رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم . البخاري كتاب الحج حديث 1728.

وفي رواية للنسائي: قلت: يا رسول الله، ألا نخرج فنجاهد معك، فإني لا أرى عملاً في القرآن أفضل من الجهاد. قال: “لا، ولَكُنَّ أحسنُ الجهاد وأجملُه حج البيت، حجٌ مبرور”.

  1. والحج المبرور ثوابه الجنة، عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة”. متفق عليه البخاري كتاب الحج (1650)، ومسلم (2403).
  2. الحج المبرور يمحو الزنوب، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يقول: “من حج لله فلم يرفث ولم يفسق، رجح كيوم ولدته أمه”. البخاري 1424.
    وعند مسلم: “من أتى هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كما ولدته أمه”. 2404
    وعند الترمذي: “من حج فلم يرفث ولم يفسق غُفر له ما تقدم من ذنبه”. ح 739.
  3. كثرة الحج والعمرة يبعدان الفقر، قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم : “تابعوا بين الحج والعمرة، فإن المتابعة بينهما تنفي الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد”. الترمذي ح738 عن ابن مسعود، وابن ماجه ح2887 عن عمر، والصحيحة ح1200.
  4. والشخص الذي يذهب إلى الحج يعتبر وافد على الله، ومن وفد على الله أكرمه، عن عمر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الغازي في سبيل الله، والحاج، والمعتمر، وفد الله، دعاهم فأجابوه، وسألوه فأعطاهم”. ابن ماجه ح2893، الصحيحة 1820.

وفي رواية: “الحجاج والعمار وفد الله، إن دعوه أجابهم، وإن استغفروه غفر لهم”. ابن ماجه ح2883.

اقرأ أيضًا : كم مرة حج الرسول؟ ما هي طقوس الحج وأهمية وفضل الحج؟

وإلى هنا نكون انتهينا من الحديث عن الحج وأوضحا لك عزيزي القارئ ماهو الحج الاكبر ولماذا سمي بالحج الاكبر والفرق بينه وبين الحج الاصغر وفضل الحج والكثير من المعلومات القيمة أرجو ان يكون مقالنا مفيدا لك.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.