ما هي كفارة اليمين ومتى تجنب كفارة اليمين وشروط وجوب الكفارة

ما هي كفارة اليمين ومتى تجنب كفارة اليمين وما شروط كفارة اليمين في الإسلام، كل هذا سنقوم بعرضه من خلال موقع زيادة مع الاستشهاد بآيات من الكتاب والسنة.

ما هي كفارة اليمين ومتى تجنب كفارة اليمين

جعل الله كفارة اليمين رحمة لنا فهي تمحي أثر الحلفان الكاذب والدليل على ذلك قوله تعالى: ﴿لا يُؤَاخِذُكُمُ اللهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ

مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ

ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ﴾ (المائدة: 89)

أما عن حكم كفارة اليمين في السنة النبوية تكمن في قول الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام في: (يا عبدَ الرحمنِ بنَ سمرةَ لا تسألِ الإمارةَ فإنك إن أُوتِيتَها عن مسألةٍ وُكِلْتَ إليها وإن أُوتِيتَها من غيرِ مسألةٍ أُعِنْتَ عليها وإذا حلفتَ على يمينٍ فرأيتَ غيرَها خيراً منها فكفِّرْ عن يمينِكَ وأْتِ الذي هوَ خيرٌ).

لقد أجمع العلماء على وجوب الكفارة على من حلف باسم من أسماء الله ومن يعجز عن أداء الكفارة تسقط من عليه ذلك ما رواه عبد الله بن عباس رضي الله عنه عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: (قالَ لمَّا نزلت هذِهِ الآيةُ  وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ قال دخلَ قلوبَهُم منها شيءٌ لم يدخل قلوبَهُم من شيءٍ فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قولوا سمعنا وأطعنا وسلَّمنا قالَ فألقى اللَّهُ الإيمانَ في قلوبِهِم فأنزلَ اللَّهُ تعالى لَا يُكَلِّفُ اللهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا قالَ قَد فعلتُ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا قالَ قد فَعلتُ وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا قالَ قد فَعلتُ).

اقرأ أيضًا : كفارة المفطر عمدا في رمضان في المذاهب الأربعة ومفسدات الصيام في شهر رمضان

شروط وجوب كفارة اليمين

الشرط الأول: إذا عقد الفرد اليمين لشيء سيحدث في المستقبل وكانت نيته غير صادقة فوجبت عليه الكفارة،  وإذا كانت نيته صادقة فلا تجب عليه الكفار والدليل في قوله تعالى: لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ} [المائدة89].

الشرط الثاني: أن يحلف الشخص باختياره دون إجبار، فإذا حلف الشخص مجبرا فلا كفارة عليه وذلك يرجع لقول الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام “رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه”.

الشرط الثالث: إذا قام الشخص بخلف يمينه وهو ذاكرًا له حينها سيتوجب عليه الكفارة، أما إذا قام بخلف اليمين وهو ناسيًا فلا كفارة عليه.

كيفية تأدية كفارة اليمين

يتخير الإنسان من بين أمور عديدة للتكفير عن يمينه الباطل، وهذه الأمور تتمثل في:

  • إطعام عشرة مساكين من متوسط طعام الفرد حيث يعطى لكل مسكين مقدار نصف صاع من غالب طعام البلد مثل الأرز ويكون حوالي نصف كيلو.
  • كسوة عشرة مساكين حيث يكسى كل مسكين الكسوة التي تليق به فالرجل (قميص أو ثوب) والمرأة ثوب سابغ وخمار.
  • تحرير رقبة مؤمن.
  • فمن لم يستطع فعل السابق فعليه صيام ثلاثة أيام متتابعة.
  • قال العلماء أنه لا يجوز إخراج الكفارة على هيئة نقود وذلك في قول بن قدامه رحمة الله عليه “لا يُجْزِئُ في الكفارة إِخراج قيمة الطعام ولا الكسوة لأن الله ذكر الطعام فلا يحصل التكفير بغيره ولأن الله خَيَّرَ بين الثلاثة أشياء ولو جاز دفع القيمة لم يكن التَخْيِير منحصراً في هذه الثلاث”

وقال الشيخ أبن باز رحمه الله: (على أن تكون الكفارة طعاماً لا نقوداً لأن ذلك هو الذي جاء به القرآن الكريم والسنة المطهرة والواجب في ذلك نصف صاع من قوت البلد من تمر أو لبن أو غيرهما ومقداره كيلو ونصف تقريباً وإن غديتهم أو عشيتهم أو كسوتهم كسوة تجزئهم في الصلاة كفى ذلك وهي قميص أو إزار ورداء).

وقال الشيخ أبن عثيمين” فإن لم يجد الإنسان لا رقبة ولا كسوة ولا طعاماً فإنه يصوم ثلاثة أيام وتكون متتابعة لا يفطر بينهما”.

كفارة اليمين

هناك العديد من الأفراد يكثرون من اليمين بالله تعالي على أفعالهم وتصرفاتهم من باب تأكيد صدق الفعل والنية، فقد يضطر الكثير في بعض الأحيان الرجوع عن أقوالهم وأفعالهم التي أقسموا عليها اليمين ونتيجة ذلك أنهم عليهم فعل كفارة اليمين حتى يقوى إيمانهم بالله سبحانه وتعالى.

اقرأ أيضًا : كفارة عدم قضاء الصيام للحائض و مبطلات الصيام

معني كفارة اليمين

الكفارة واليمين كلمتان في اللغة العربية مثل غيرهم، ولهما معنيان في اللغة والاصطلاح وهما كالتالي:

  • الكفارة في اللغة:

مشتقة من كلمة كفر بمعني ستر وغطى والكفر أيضا هو الجحود بنعم الله سبحانه وتعالى، حيث سميت الكفارات بهذا الاسم لأنها تعمل على تكفير الذنوب مثل: كفارة الظهار وكفارة اليمين والقتل الخطأ، ونستنتج من ذلك أن الكفارة في اللغة تعني إما ستر المعصية وتغطيتها إما ما يقوم به المكّفر مما أوجبه الله سبحانه وتعالى مثل الإطعام أو العتق أو الصيام.

  • الكفارة اصطلاحًا:

هي ما أوجبنا الشرع تأديته بسبب حلف اليمين أو الظهار أو الإيلاء، وقيل إنها تكون إما طعام أو عتق.

  • اليمين في اللغة

إن جمع كلمة اليمين الأيمان واليمن في اللغة العربية يعني اليد اليمنى، وذلك لأن اليمين يحفظ الشيء مثل ما تحفظه اليد والإيلاء والقسم.

  • اليمين اصطلاحًا:

لقد قام الفقهاء بوضع عدة تعريفات لليمين منها:

  • التأكد والتحقيق بفعل الشيء بذكر اسم الله سبحانه وتعالى وهذا تعريف الشافعية.
  • هو عقد قوي عزم به الحالف لفعل الشيء أو تركه وهذا تعريف الحنفية.
  • توكيد المحلوف عليه بذكر معظم على وجه الخصوص وهذا تعريف الحنابلة.
  • هو ربط العقد بالامتناع والترك أو بالإقدام، حيث وجبت الكفارة بذكر اسم الله سبحانه وتعالى وهذا تعريف المالكية.

اقرأ أيضًا : كفارة يمين الطلاق بالثلاثة عند الغضب وأحكامه الشرعية

وفي نهاية هذا المقال نكون قد قمنا بتوضيح ما هي كفارة اليمين ومتى تجنب كفارة اليمين وكيفية تأديتها ومعنى كفارة اليمين لغويا واصطلاحًا وغير ذلك من التفاصيل الخاصة بهذا الموضوع، وقد قمنا بعرض كل ذلك من خلال موقع زيادة.. نرجو أن نكون قد أفدناكم.