ماهو سبب نزول الدموع دون سبب

ماهو سبب نزول الدموع دون سبب؟ وهل يوجد له علاج؟ إن العين من الأعضاء الحساسة جدًا في الجسم والتي تتأثر بسرعة كبيرة بالتغيرات المناخية وزيادة نسبة الأتربة في الجو، مما ينتج عنه ظهور بعض الأعراض عليها مثل نزول الدموع بكثرة، ولكن يمكن أن تنزل الدموع أيضًا بدون سبب، لذلك ومن خلال موقع زيادة سوف نتعرف على أسباب ذلك وكيفية تشخيصه وعلاجه.

ماهو سبب نزول الدموع دون سبب؟

من أهم النعم التي رزقنا بها الله نعمة البصر، كما أنه سبحانه زادنا نعمة بالدموع، حيث لها الكثير من الفوائد للعين، كما أنها تعتبر جزء من الجهاز المناعي لنا، وتتعدد الأسباب حول نزول الماء من العين فمنها الطبيعي والغير طبيعي.

كما تكون في الغالب على شكل مقارب لشكل اللعاب، حيث إنها تحتوي على نسبة من الزيوت بجانب نسبة الملح المتعارف عليها، ولكن ماهو سبب نزول الدموع دون سبب؟ هذا ما سنوضحه بشكل مُفصل من خلال السطور المُقبلة:

  • الإصابة بالعدوى في العين وتعد أكثر أنواع العدوى انتشارًا عدوى الملتحمة في المعدية، يعتبر أهم أعراضها نزول الدموع بغير سبب ووجود تهيج واحمرار في العين.
  • انسداد القنوات الدمعية.
  • وقوع إحدى الرموش وانغراسها في العين.
  • ارتخاء أوتار الجفن مما ينتج عنه انقلاب الجفن للخارج.
  • وجود ضيق في القنوات الدمعية للعين.
  • انحراف الأهداب وهو نمو الرموش بشكل معاكس لنموها الطبيعي.
  • الإصابة بحساسية العين المفرطة.
  • جفاف العين وتقوم فيه الغدد الدمعية بإفراز كمية كبيرة من الدموع لمحاولة ترطيب العين مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: أسباب كثرة التثاؤب المصحوب بالدموع

كيفية تشخيص نزول دموع العين  

في سياق معرفة ماهو سبب نزول الدموع دون سبب؟ يلزمنا التنبيه على أن أهم الأمور التي يقوم بها الطبيب أثناء تشخصيه للعين، السؤال عن إذا كان هناك تاريخ مرضي للمريض يتعلق بالإصابة في العين، أو وجود من يعاني من ذلك السبب أيضًا، ومن ثم يقوم بالفحوصات بالخطوات التالية:

  1. أولًا يضع الطبيب نوع من المحلول الدمعي في العين.
  2. ثم يضع في الجزء الجانبي قطرات من الصبغة المشعة الغير مضرة للعين.
  3. يتم ملاحظة امتزاج الصبغة بالدموع وصبغها باللون الأخضر.
  4. بعد مرور فترة من الوقت تتراوح ما بين 15 إلى 20 دقيقة يتأكد الطبيب من أن العين قامت بتصريف كل الدموع وذلك من خلال فحص الحنجرة والأنف، حيث إن العين تغسل نفسها تلقائيًا من أي مسببات للدموع وتصرفها نحو الأنف والحنجرة.
  5. في حال وجد الطبيب الصبغة مازالت في العين يستنتج وجود انسداد في القنوات الدمعية.
  6. من ثم يطلب الطبيب القليل من الفحوصات الإشعاعية حتى يتأكد من استنتاجه، وتتضح له صورة العين كاملة لمعرفة مدى الانسداد.

اقرأ أيضًا: علاج حكة العين والدموع

علاج نزول الدموع بغير سبب

في أغلب الحالات لا يحتاج المريض إلى التدخل الدوائي لعلاج نزول الدموع بغير سبب، ولكن هذا لا يمنع وجود بعض الحالات التي يلجأ فيها إلى العلاجات الطبية، أو التدخلات الجراحية للعلاج، ومن خلال الآتي سوف نتعرف على علاج كل حالة منها:

  • في حال كان سبب نزول الدموع بغير سبب انسداد القنوات الدمعية يتم التدخل الجراحي لحل هذه المشكلة وذلك عن طريق إنشاء قناة دمعية صناعية إلى داخل الأنف تعمل على تصريف الدمع من العين وبالتالي تل الدموع فيها.
  • إذا كان السبب الرموش المنغرسة يلجأ الطبيب إلى أن يزيل كل الرموش والأجسام الغربية من العين عن طريق بعض المحاليل أو الأدوات الطبية.
  • ضيق القنوات ويستطيع الطبيب توسيعها بالأدوات الطبية ولكن يلزم وضع القطن أو الناشف الدافئة على العين للتسهيل من تلك الحالة، كما سيساعد على توسيع القنوات أيضًا.
  • في حالات العدوى الملتحمة يترك الطبيب للعين فترة من الوقت لتعالج نفسها تلقائيًا، ولكن في حال مرور تلك الفترة من دون أي تغير يقوم بكتابة بعض المضادات الحيوية الخاصة بتلك الحالة.
  • انقلاب جفن العين يعتبر من أخطر الحالات، لذلك يلجأ الطبيب للتدخل الجراحي حتى يتم شد الأوتار المسئولة عن الجفن الخارجي.

أعراض تستوجب زيارة الطبيب

بصدد عرضنا ماهو سبب نزول الدموع دون سبب؟ يجب الاهتمام بمراقبة كل الأعراض التي تظهر على العين في حالة وجود دموع بدون سبب، وهناك بعض الأعراض تعتبر إشارة لوجود خطر ما يهدد العين، سوف نعرضها لكم في النقاط التالية:

  • الشعور بألم في الجيوب الأنفية.
  • عدم وضوح الرؤية أو فقدانها.
  • مواجهة المواد الكيميائية للعين.
  • ظهور إفرازات غريبة في العين.
  • الشعور بألم حول منطقة العين.
  • انتفاخ العين لفترة من الوقت مع وجود احمرار بها.
  • الإصابة بفترات طويلة من الصداع.

اقرأ أيضًا: اسباب حرقان العين ونزول الدموع

فوائد دموع العين

بعدما تعرفنا على ماهو سبب نزول الدموع دون سبب؟ يلزمنا معرفة الفوائد المتعلقة بنزول العين وهي المتمثلة في التالي:

  • التخفيف من حدة التوتر: أكدت بعض الدراسات على أن لدموع العين القدرة على التخلص من بعض الهرمونات الناتجة عن التوتر والقلق، مما ينتج عنه التقليل من حدته، كما أنه يحسن من الحالة المزاجية.
  • قتل الميكروبات: من خلال تعرض العين للهواء الجوي تتراكم بها بعض الميكروبات والبكتيريا، لذلك تقوم دموع العين بتخليصها من كل ذلك حيث إنها تحتوي على مادة الليزوزيم وهي مادة مضادة للميكروبات والبكتيريا.
  • التقليل من الألم: من أنواع الدموع أيضًا الدموع العاطفية والتي يتم التخلص منها مع إفراز القليل من هرمونات الإندورفين والأكسيتوسين، مما ينتج عنه التقليل من الألم الناتج بسبب حدة المشاعر المزعجة.
  • النوم بشكل أسرع: أجريت بعض الدراسات على الأطفال والأسباب التي تجعلهم ينامون بشكل أسرع من غيرهم، وقد وجدوا أن للدموع فاعلية كبيرة في ذلك.
  • الحفاظ على رطوبة العين: في كل مرة يقوم فيها الشخص بالرمش تفرز العين القليل من الدموع للمساعد على ترطيبها، كما لها القدرة على تحسين الرؤية والتقليل من فرص جفاف الأغشية المخاطية.

الاهتمام بالعين ووضع المطهرات الطبية بها من الأمور المهمة جدًا، حيث إن ذلك يقلل من فرص إصابتها بالأمراض كما يزيد من رطوبتها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.