ما هو الحج الأصغر

ما هو الحج الأصغر وما هو فضله؟ يعد الحج من أركان الإسلام الخمس، ومن يستطيع القيام به عليه أن يؤديه على الفور ولو لمرة واحدة في العمر، فهو يجعل الإنسان يطهر من ذنوبه ويتقبل الله كل دعواته، حيث يتوجه ملايين المسلمين كل عام إلى بيت الله الحرام لأداء مناسك الحج، ولكن يتساءل الناس كثيرا هل هناك فرق بين الحج الأكبر والحج الأصغر، هذا ما سوف نوضحه خلال السطور القادمة عبر موقع زيادة.

ما هو الحج الأصغر

ما هو الحج الأصغر

  • اختلف بعض علماء الفقه والمشايخ في تحديد جواب ما هو الحج الأصغر فمنهم من قال إن الحج الأصغر هو العمرة.
  • وهناك من قال إن الحج الأصغر هو يوم عرفة أما الأكبر فهو يوم النحر وتتم فيه بقية مناسك الحج.
  • ولكن الأغلبية ذهبوا إلى إنه العمرة.
  • فقد ورد حديث عن ابن مسعود حيث قال “أمرتم بإقامة أربع: إقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة، وأقيموا الحج، والعمرة إلى البيت، والحج الحج الأكبر، والعمرة الحج الأصغر”
  • كما أشار الكثير من فقهاء الدين إلى أن الحج الأكبر هو الحج المذكور في القرآن الكريم لقوله تعالى (ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين).
  • كان الناس يسمون العمرة في الجاهلية بالحج الأصغر ويؤدونها في شهر رجب.
  • وبذلك فإن الحج الأصغر هو الحج الذي لا يتم فيه الوقوف بعرفة، فهي تشبه أعمال الحج ولكن بمناسك أقل.

بعد التعرف على ما هو الحج الأصغر يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: ما هي أركان الحج بالترتيب وعددها

فضل تأدية مناسك الحج الأصغر (العمرة)

يحصل المعتمر على العديد من الفضائل والمميزات عند القيام بمناسك العمرة، حيث أن لها ثواب كبير عند الله تعالى ويتقبل الدعوات وقتها وهي كالتالي:

  • يستجيب الله تعالى لدعاء من يقوم بالعمرة، وذلك لأن العمرة من الأعمال المحببة لله تعالى، ويذهب المسلمون إلى أماكن طاهرة لتأدية مناسكها فتكون الأدعية مستجابة بأمر الله.
  • حيث ورد حديث عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (الحجاج والعمار وفد الله دعاهم فأجابوه، سألوه فأعطاهم).
  • كما إنها من الأعمال التي تكفر الذنوب، ويمكن للمسلم من خلال القيام بها أن يعود طاهرا نظيفا وكأنه لم يرتكب ذنوب في حياته.
  • ولكن لابد من توافر نية التوبة والاستغفار من الذنوب وعدم العودة إليها نهائيا.
  • فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم (العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة).
  • كما تمنح المسلم البركة والخير في حياته وسعة الرزق، حيث ورد عن عبد الله بن مسعود عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قال (تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفى الكير خبث الحديد والذهب والفضة وليس للحج المبرور ثواب إلا الجنة).
  • كما أن في حال القيام بالعمرة في رمضان فإن المعتمر ينال ثواب الحج الأكبر، فقال لنا الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم (فإن عمرة في رمضان تقضي حجة أو حجة معي).

ما هي العلاقة بين الحج والعمرة

  • بالرغم من أن هناك اختلاف بين مناسك الحج والعمرة واختلاف التوقيت في أداء كلا منهما ألا إن هناك العديد من العوامل المشتركة بينهما.
  • حيث يتشابهان في العديد من المناسك الواجبة لأدائهما، فمعظم أركان الحج تتم في أركان العمرة ماعدا الوقوف يوم عرفة.
  • وكلا منهما له ثواب وأجر عظيم عند الله، كما يغفر الله لما يقوم بأداء أي منهما ويعطيه سعة الرزق والبركة في حياته.
  • وهناك بعض الأوقات تأخذ فيه العمرة ثواب الحج، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (عمرة في رمضان حجة) فهي تقترب منه في الأجر والثواب.

وإليكم المزيد من المعلومات من خلال: الفرق بين الحج والعمرة من حيث الشروط والواجبات والأركان

التعرف على أحكام الحج الأصغر

هناك الكثير من الأحكام التي وردت عن أداء وفضل العمرة، واختلفت المذاهب الأربعة في توضيح ذلك فيما يلي:

الحنفية

  • كان حكمهم أن العمرة تعد سنة مؤكدة يفضل القيام بها ولو مرة واحدة في العمر.
  • واستدلوا في رأيهم هذا بقول طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه بالرغم إنه حديث ضعيف عن الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال (الحج جهاد والعمرة تطوع).

ولكنهم ذهبوا إلى وجوب القيام بالعمرة في حالتين وهما:

  • الحالة الأولى: أن يكون المسلم دخل إلى مكة ولكن ليس بنية الحج، فيجب عليه في هذه الحالة ألا يتعدى الميقات إلا وهو محرما، وبذلك تصبح العمرة واجبة.
  • الحالة الثانية: أن تكون نية المسلم أن يحرم للعمرة تطوعا، لذلك فإن إتمامها يكون واجبا.

المالكية

  • ذهبوا إلى رأي الحنفية وهي أنها سنة مؤكدة لمرة واحدة في العمر.
  • واستدلوا بالحديث الضعيف الوارد عن سيدنا طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه.

الشافعية

  • كان مذهبهم يقول إن العمرة تعتبر واجبة على كل مسلم قادر فهي فرض عين.
  • ورجعوا في ذلك إلى قول الله تعالى (وأتموا الحج والعمرة لله).
  • فالفرض هنا هو القيام بالعمرة لمرة واحدة في العمر، واستدلوا في ذلك بقول الرسول صلى الله عليه وسلم حيث سأله سراقة بن جعشم رضي الله عنه قائلا (يا رسول الله ألعامنا هذا أم للأبد؟ فشبك رسول الله صلى الله عليه وسلم أصابعه في الأخرى، ثم قال: دخلت العمرة في الحج هكذا مرتين، لا بل لأبد أبدا).

الحنابلة

  • وجدوا إنها واجبة على كل سكان مكة المكرمة.
  • بالإضافة إلى وجوبها على كل مسلم قادر عاقل مكلف.

ما هي أركان الحج الأصغر (العمرة)

ليس هناك اتفاق بين المذاهب حول أركان العمرة، فهناك بعض الاختلافات بين أراءهم، وذلك كالتالي:

الحنفية

  • ذهبوا الحنفية إلى ضرورة توافر ركنين فقط عند أداء مناسك العمرة وهما: الطواف، والسعي.

الشافعية

  • ذهبوا الشافعية إلى أن أركان العمرة خمسة وهي: الإحرام، الطواف، السعي، الحلق أو ما يسمى بالتقصير، والركن الأخير هو الالتزام بأداء هذه المناسك بنفس ترتيبها كما تم ذكرها.

المالكية والحنابلة

  • رأى المالكية أن أركان العمرة ثلاث وهم: الطواف، السعي، والإحرام.
  • واتفق معهم الحنابلة في الرأي.

ما هو وجه الاختلاف بين الحج والعمرة

توجد العديد من الاختلافات بين الحج والعمرة حسب ما أوضحها أهل الدين والعلم، حيث حدد الفقهاء أوجه عديدة للفروق بينهما وهي:

من حيث الأعمال

  • كما أوضحنا أن مناسك الحج والعمرة متشابهان إلى حد كبير.
  • ولكن هناك اختلاف ركن الوقوف بعرفة في الحج ولا يوجد في العمرة.
  • بالإضافة إلى أن واجبات الحج أكثر وأشمل من واجبات العمرة.

من حيث الحكم

  • الحج هو أحد أركان الإسلام الخمسة، فهو واجب على المسلم القادر العاقل.
  • أما العمرة فاختلف الفقهاء في حكمها فمنهم من ذهب إلى إنها سنة مؤكدة.
  • ومنهم من قال إن واجب القيام بها مرة واحدة بالعمر.

من حيث التوقيت

  • لا يمكن القيام بالحج في أي وقت من السنة فله ميعاد محدد، وذلك من الشروط الأساسية لصحة الحج.
  • وهو القيام به في أشهر معلومة، بحيث يمتد وقته بداية من شهر شوال حتى العاشر من ذي الحجة.
  • ومن قام بالبدء بالحج في هذه الأيام فيجب الختم بالوقوف في عرفة.
  • أما العمرة فهي تصح في جميع أيام وشهور السنة، كما يمكن أدائها مع توقيت الحج.
  • بالإضافة إلى أن أركانها ومناسكها تتم جميعها في يوم واحد والله أعلى وأعلم.

ولا يفوتك المزيد من خلال: كيفية أداء مناسك العمرة خطوة بخطوة

وبهذا نكون قد أجبنا على سؤال ما هو الحج الأصغر وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.