محتوى يحترم عقلك

طرق لعلاج الإسهال في المنزل

ما هو علاج الاسهال هو السؤال الذي سنقوم بالرد عليه من خلال مقالنا هذا، والذي سنتطرق من خلاله على أسباب الإسهال وما هي أعراضه وخطورة هذا العرض المرضي الذي يصيب العديد منا كبارا وصغارا، فالإسهال له عدة مسببات سوف نذكرها لكم أعزائنا القراء حتى نتجنب التعرض لها، وبالتالي تجنب الإصابة بالإسهال، كما أن الإسهال له أعراض عديدة ومضاعفات يشخصها الأطباء انطلاقا من الأعراض التي تظهر على المريض، فنحن نسعى اليوم لتقديم جميع المعلومات التي تخص الإسهال مثل ما هو علاج الاسهال، والأسباب والأعراض والمضاعفات، كل هذا وذاك سنتناوله في السطور القليلة القادمة.

ما هو علاج الاسهال وما هي أسبابه

قبل التطرق لعلاج الإسهال سوف نستعرض لكم الأسباب المتعددة التي تؤدي إلى الإسهال، والتي يجب عليها تجنبها حتى لا نصاب بهذا العرض المرضي الذي يكون خطيرا جدا في بعض الحالات المتقدمة وقد يؤدي إلى الوفاة بسبب جفاف الجسم من السوائل التي يفقدها الجسم من خلال كثرة الإسهال، وإليكم أسباب الإسهال:

اقرأ أيضًا : علاج الاسهال عند الرضع بعمر شهرين وأسبابه وعلاماته

أسباب الإسهال

  • التهاب في المعدة والأمعاء سببه الإصابة بفيروس معين
  • حساسية الجهاز الهضمي وتهيجه نتيجة تناول بعض الأطعمة التي تؤثر عليه
  • متلازمة القولون المتهيج
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية
  • الإصابة ببعض الأنواع من السرطانات
  • تعرض الجسم للعلاج الإشعاعي، أو نتيجة تناول بعض الأدوية
  • داء السكري
  • بعض الأمراض المعوية تؤدي إلى الإسهال بالتهاب القولون العصبي ومرض كرون، إلى جانب فشل الأمعاء في عملية امتصاص بعض العناصر الغذائية بشكل جيد وهذا ما يسمى بالفشل المعوي
  • تعرض الجهاز الهضمي إلى عمليات جراحية
  • التسمم الغذائي نتيجة تناول أغذية ملوثة بالجراثيم
  • النزلات المعوية

ما هو علاج الاسهال وما هي أعراضه ومضاعفاته

أعراض الإسهال كثيرة ومضاعفاته خطيرة، سنعرض هذه الأعراض إتباعا كما يلي:

  • الإحساس بالتعب والإعياء
  • زيادة في تقلصات البطن وانتفاخه
  • الحمى
  • نقص في الوزن
  • تهيج الجلد والمنطقة المحيطة بفتحة الشرج
  • كثرة عدد مرات الدخول لدورة المياه
  • الجفاف

مضاعفات تتطلب تدخل الطبيب ومراجعته بشكل سريع:

  • تغير لون البراز وتحوله إلى اللون الأسود مع وجود دم
  • الحمى المتواصلة لمدة أكثر من 24 ساعة
  • الغثيان أو القيء، وعدم تعويض السوائل المفقودة
  • آلام شديدة في البطن والمستقيم

أعراض الجفاف 

  • الصداع
  • التهيج
  • لون البول الغامق وكميته القليلة
  • جفاف للجلد
  • تسارع نبضات القلب
  • الصداع

تعريف الإسهال وطرق الوقاية منه

تعريف الإسهال:

الإسهال هو عملية التبرز لعدة مرات في اليوم الواحد، ويكون قوام هذا البراز رخوا ومائيا، قد يستمر لعدة أيام متواصلة وهنا قد يهدد الجسم وسلامته إذ أن الإسهال المتواصل قد يؤدي إلى جفاف الجسم من السوائل، وقد يستمر لعدة أسابيع وفي هذه الحالة يكون الإسهال مزمنا، كما أن الإسهال يصيب الكبار والأطفال وبإمكاننا الوقاية منه من خلال النظافة الشخصية المستمرة

اقرأ أيضًا : أسباب وطرق علاج الاسهال عند الرضع حديثي الولادة

طرق الوقاية من الإسهال

هناك العديد من الآليات والطرق التي تقينا من خطر الإصابة بالإسهال، وهي كالآتي:

  • الحفاظ على غسل الأيادي ونظافتها باستمرار بالماء والصابون، أو تعقيمها بمطهر كحولي لا تقل نسبة الكحول فيه عن 60 % وخاصة بعد السعال أو العطس، بعد كل استعمال لدورة المياه أو تغيير حفاظ الأطفال، وكذلك بعد لمس اللحوم النية، أو قبل الشروع في تحضير الطعام
  • عدم أكل الفاكهة والخضار قبل غسلها
  • عدم تناول اللحوم الغير مطبوخة
  • غلي الماء قبل استعماله في تحضير الشاي والقهوة أو تحضير الطعام
  • عمل اللقاحات للأطفال التي تقيهم من الأمراض الفيروسية مثل فيروس روتا والذي يتسبب في الإسهال
  • تناول المضادات الحيوية التي تحمي من خطر الإصابة بالإسهال وبالأخص في حالات المناعة الضعيفة

تشخيص الحالات المصابة بالإسهال

في حالة استمرار الإسهال لعدة أيام أكثر من 4 أيام أو ظهور دم في البراز، هذا ما يستدعي تدخل الطبيب لتشخيص ما يحدث بالضبط وذلك من خلال:

  • بعض الأمراض التي تكون منتشرة في العائلة كمرض كرون والتهاب القولون التقرحي، واضطرابات الجهاز الهضمي وعدم تحمل مادة اللاكتور، هذا ما يستدعي الطبيب للبحث في التاريخ العائلي لتشخيص المريض
  • التعرف على التاريخ المرضي للمريض عن طريق توجيه بعض الأسئلة كمعرفة الأطعمة والمشروبات التي تناولها المريض قبل حدوث الإسهال، للكشف عن احتمالية وجود حساسية من نوع معين من الأطعمة، كما يجب معرفة الأدوية التي تناولها المريض، وكذلك معرفة لون وقوام البراز وعدد مرات التبرز، كما يحتاج الطبيب أيضا لمعرفة الظروف الطبية الحالية والسابقة للمريض وماهية الأعراض المصاحبة للإسهال

الفحص السريري

  • الاستماع للأصوات المنبعثة من البطن من خلال سماعة الطبيب
  • القيام بعدد من الدقات على البطن للكشف عن وجود ألام في البطن
  • القيام بتحليل عينة البراز في مخبر تحاليل للكشف عن وجود طفيليات أو البكتيريا
  • فحص علامات الحمى والجفاف
  • فحص ضغط الدم
  • الكشف عن وجود دم في البراز من خلال فحص فتحة الشرج
  • يحتاج الطبيب للقيام باختبار للأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز والقمح والكربوهيدرات للكشف عن وجود حساسية لهذه الأطعمة، وذلك من خلال فرض صيام عن هذه الأطعمة

ما هو علاج الاسهال

  • تقليل عدد الوجبات حسب استطاعة المريض
  • شرب الكثير من المياه للقيام بتعويض السوائل المفقودة من الجسم، وكذلك شرب الأملاح والمحاليل الخاصة بالجفاف بشكل مستمر
  • تناول أطعمة خفيفة وخالية من الدهون
  • تناول الخضار المسلوقة
  • تناول مضادات الإسهال وإيقافها بمجرد تغير قوام البراز، وكمثال عن هذه الأدوية يمكن تناول العقاقير التي تعمل على امتصاص الماء والإنقاص من سيولة البراز كالسيليوم
  • المكملات الغذائية التي تمتلك بكتيريا حية وتدعى بروبيوتيك
  • العقاقير التي تثبط حركة الأمعاء

علاج الإسهال لدى الأطفال

  • مواصلة الرضاعة الطبيعية
  • زيادة عدد الوجبات لتعويض السوائل والعناصر المفقودة من الجسم
  • شرب الكثير من المياه
  • تناول الأملاح لمنع جفاف الجسم وتعويضه من فقدان السوائل جراء الإسهال
  • تساعد بعض الأطعمة على تخفيف الإسهال وإيقافه كالموز والفول المطبوخ والأرز والجزر والبطاطس المسلوقة
  • عدم إعطاء الطفل الأطعمة الدسمة أو الأطعمة الغنية بالسكر
  • عمل حمية تتكون من بطاطس والجزر المسلوق مع القليل من الأرز المسلوق أيضا وبعد تسويتها يتم وضعها في الخلاط الكهربائي للحصول على عصيدة يتناولها لتهدية الجهاز الهضمي والمعدة
  • استخدام الكريمات الخاصة بالطفح الجلدي في منطقة الشرج التي يحدث لها طفح جلدي سبب الإسهال
  • الحرص على غسل اليدين جيدا بعد كل تغيير للحفاظات، وغسل يدين الطفل أيضا وخاصة قبل الأكل

اقرأ أيضًا : علاج الاسهال عند الاطفال عمر ثلاث سنوات وأسبابه

ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها

  • الحليب ومشتقاته
  • المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين
  • المشروبات الغازية
  • الأطعمة الدسمة والمليئة بالدهون
  • الفواكه والخضار التي تسبب الانتفاخ كالتفاح والحمص والخوخ والكمثرى والفاصوليا والبروكلي والبازلاء والذرة والفلفل
  • المشروبات والمأكولات التي تحتوي على السكر
  • الطعام الغني بالتوابل

وفي الأخير نكون قد تطرقنا لموضوع مهم للغاية وتناولنا العديد من النقاط المهمة التي سيستفيد منها قراءنا الأوفياء والتي من خلالها سيحرصون كل الحرص لعدم التعرض لمسببات الإسهال التي سبق وذكرناها أعلاه في الفقرات السابقة، ووضعنا بين أيديكم أعزاءنا القراء بعض النصائح والمعلومات التي يمكن اللجوء إلى في حالات الإصابة بالإسهال، وقمنا أيضا بالإجابة على سؤالنا بعنوان ما هو علاج الاسهال، كما نتمنى لكم قراءة ممتعة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.