ما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد

ما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد؟ وما هي أنواع التصبغات الجلدية؟ حيث إن تصبغات الجلد من المشكلات التي تسبب إزعاج للكثير من الأشخاص، لكن هناك العديد من الطرق العلاجية تساهم في التخلص من هذه المشكلة، لذا سوف نعرض لكم من خلال موقع زيادة إجابة سؤال ما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد؟ بشيء من التفصيل.

ما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد؟

يعاني الكثير من الأشخاص حدوث اسمرار في الجلد نتيجة زيادة في إفراز معدل هرمون الميلانين المسؤول عن التصبغات الجلدية، أي عندما يزداد إفراز هذا الهرمون في الجسم تزداد درجة اسمرار البشرة، وبالتالي عندما يقل مستوى هذا الهرمون في الجسم تكون البشرة فاتحة اللون.

ليست كل التصبغات الجلدية ناتجة عن الإصابة بالأمراض أو تشير إلى حالة مرضية خطيرة، بل في كثير من الأحيان يكون الأمر ناتج عن الأجهزة الحيوية المتواجدة في جسم الإنسان، وبالتالي لا يكون له أي آثار سلبية أو إيجابية على الفرد.

لكنه أمر غير محبب بالنسبة للكثير من الأشخاص مما يتسبب في التأثير النفسي السلبي على الشخص، والتصبغات الجلدية قد تكون في شكل بقع صغيرة الحجم أو كبيرة، وهذا الأمر لا يتعلق بعُمر محدد، ويمكن أن يظهر عند النساء الحوامل بشكل خاص نتيجة معاناتهم من الكلف في مناطق مختلفة من الجسم، وأوضح بعض الأطباء أن هناك فيتامينات تؤثر على التصبغات الجلدية وهي:

  • فيتامين ب 3: هي أحد أهم الفيتامينات في الجسم، وتساعد على إنتاج الخلايا الخاصة بطبقات الجلد الجديدة، وعلى التقليل من ظهور البقع، لذلك تعد الكريمات التي تحتوي على هذا الفيتامين فعالة بشكل كبير في التقليل من ظهور هذه المشكلة وتعمل على تحسين البشرة بصورة ملحوظة.
  • فيتامين ج: يعمل على التقليل من معدل إنتاج الميلانين في الجسم، بالتالي يساهم في التقليل من ظهور البقع على الجلد، لذلك يرى الأطباء أن هناك علاقة بين زيادة نسبة صبغة الميلانين ونقص هذا الفيتامين، الأمر الذي ينتج عنه ظهور بعض البقع الأغمق من لون الجلد الطبيعي.
  • فيتامين ب 12: يلعب دور فعال في تحسين صحة الجلد ويمنحه اللمعان، لذلك عندما ينخفض معدل هذا الفيتامين يعاني الشخص من اضطرابات جلدية خطيرة منها مرض البهاق وفرط التصبغات الجلدية، وقد يفقد الشخص لون البشرة في بعض المناطق، لذلك ينصح بتناول المكملات الغذائية والحبوب لتعويض هذا النقص.
  • فيتامين هـ: يحتوي هذا الفيتامين على العديد من المواد المضادة للأكسدة التي تساعد على حماية البشرة من الأضرار الجلدية الناتجة عن الشمس، بالإضافة إلى أنه يعمل على امتصاص الأشعة الفوق بنفسجية، وبالتالي يمنع ظهور البقع والتصبغات على الجلد.

اقرأ أيضًا: أسباب تصبغات الجلد البنية

أنواع التصبغات الجلدية

هناك العديد من أنواع التصبغات الجلدية التي يصاب بها الإنسان، سوف نستعرض بعضًا منها بعد أن طرحنا ما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد؟ عبر السطور التالية:

1- تصبغات الكلف

ما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد

هو نوع من التصبغات تصيب مساحات كبيرة من الجلد وتجعله يتحول إلى اللون البني مما يجعل هذه المنطقة داكنة عن الأماكن المحيطة بها، وهذه المشكلة تنتشر بشكل عام عند الجبهة وأعلى الأنف وعلى جانبي الوجه.

عادةً ما يصاب به الحوامل نتيجة التغييرات الهرمونية الذين يتعرضون لها خلال هذه الفترة، وقد يظهر عند تناول حبوب منع الحمل أو في حال كان الشخص يعاني من بعض الاضطرابات الهرمونية.

2- تصبغات من أشعة الشمس

ما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد

يعد من الأنواع التي يعاني منها الكثير وعادةً تظهر على الوجه في فترة العشرينات أو عندما يبلغ الفرد مرحلة المراهقة، وهذه البقع تتشابه مع النمش وتنتشر في المناطق المعرضة للشمس مثل الوجه، والرقبة، واليدين، والذراعين.

اقرأ أيضًا: علاج التصبغات الجلدية في الظهر

3- تصبغات ناتجة عن الالتهابات

ما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد

عندما يتعرض جسم الإنسان للالتهابات والصدامات كل هذه الأمور تترك أثر على الجلد، وقد تكون تلك الالتهابات ناتجة عن خلل في الهرمونات، أو الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما، التهاب الجلد التماسي، الصدفية وغيرها من الأمراض.

4- النمش الشيخوخي

ما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد

يطلق عليه اسم البقع الكبدية فهي تظهر على شكل بقع سوداء اللون أو بنية نتيجة التعرض للشمس بكثرة، وتنتشر بشكل أكبر بين كبار السن، وعادةً تظهر على اليدين والوجه.

أسباب التصبغات الجلدية

توجد العديد من الأسباب قد تؤدي إلى ظهور البقع والتصبغات على الجلد، واستكمالًا لِما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد؟ سنوضح أهم هذه الأسباب فيما يلي:

  • تناول الأدوية التي تسبب آثارها الجانبية ظهور التصبغات مثل مضادات الاكتئاب.
  • إذا كان الشخص تعرض لبعض الندوب أو حب الشباب.
  • اِتباع الحمية الغذائية التي تحتوي على الأطعمة التي تزيد من حدة الأمر مثل الأطعمة الغنية بالسكريات والكالسيوم والمواد الحافظة.
  • المعاناة من بعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والصدفية.
  • التقدم في العمر.
  • عدم استخدام واقي للشمس عندما يتم التعرض لأشعة الشمس.
  • إصابة الشخص ببعض الأمراض الخطيرة مثل أمراض المناعة، أمراض الجهاز الهضمي.
  • المعاناة من بعض الاضطرابات في الجينات والهرمونات وهو يعد من الأسباب الرئيسية لهذا الأمر.
  • قيام الشخص بالتدخين.
  • جينات وراثية.
  • التفاعلات الدوائية التي يمكن تتسبب في ظهور البقع على البشرة.
  • حدوث تلف في الجلد أو ضرر ناتج عن استخدام الشمع والتاتو أو التعرض للحروق.

أعراض نقص الفيتامينات على الجلد

المعروف أن الفيتامينات تلعب دور كبير في الحفاظ على صحة الجلد فهي تمنحه الرطوبة والنضارة، لذلك عندما يعاني الشخص من نقص هذه الفيتامينات تظهر بعض الأعراض على الجلد سنذكرها بعد ذكرنا ما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد؟ عبر السطور الآتية:

1- نقص فيتامين أ

يتسبب في العديد من الأعراض سوف نتعرف عليها بعد أن تعرفنا على ما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد؟ عبر النقاط القادمة:

  • المعاناة من جفاف البشرة والجلد.
  • تقشر الجلد.
  • ظهور الترهلات والتجاعيد على البشرة.
  • وجود بقع بنية داكنة في المناطق الجلدية التي تحيط بالعظام مثل الكوع والقدم.
  • يزيد من فرص الإصابة بالأمراض الجلدية مثل الالتهابات والأكزيما.
  • الشعور بالحكة.

2- أعراض نقص فيتامين “ب “12

هذا الفيتامين يعمل على تجديد الخلايا ويقلل من شحوب البشرة ويمنحها القوة واللمعان وغيرها، لذلك عندما يقل هذا الفيتامين في الجسم، يعاني الشخص من عدة أعراض وهي كالتالي:

  • شحوب واصفرار الوجه.
  • يتسبب في زيادة صبغة الميلانين وبالتالي يؤدي للإصابة بالتصبغ الجلدي.
  • قد يعاني البعض من مرض البهاق.
  • الإصابة بمرض فقر الدم.
  • الشعور بالتعب العام في الجسم.

3- أعراض نقص فيتامين “ب “3

توجد بعض الأعراض التي يعاني منها الشخص نتيجة انخفاض هذا الفيتامين وهذه الأعراض تتمثل في النقاط الآتية:

  • المعاناة من الحساسية المفرطة.
  • الشعور بالحكة.
  • ظهور البقع البنية على الجلد.
  • وجود طبقات حمراء على الجلد.
  • المعاناة من الجفاف الشديد.
  • قد يصاب بعض الأشخاص بالنزيف ولكنه أمر نادر.
  • وجود تقرحات في اللسان والشفاه واللثة.
  • الشعور بالحرقة عند التعرض للشمس.
  • تقشر الجلد.

اقرأ أيضًا: علاج التصبغات الجلدية العميقة

4- أعراض نقص فيتامين “هـ”

تتوافر مجموعة من الأعراض إذا ظهرت على المريض تكون دليل على معاناته من نقص هذا الفيتامين وهي:

  • بهتان البشرة.
  • الإصابة بداء الاسقربوط.
  • ظهور الترهلات على الجلد.
  • المعاناة من تجاعيد البشرة.
  • حدوث بطء في التئام الجروح.
  • جفاف شديد في الجلد.
  • الإصابة بالأكزيما أو الصدفية.

5- أعراض نقص فيتامين “د”

يتسبب انخفاضه في العديد من الأعراض السلبية التي يمكن أن يعاني منها الشخص سوف نتعرف عليها استكمالًا لحديثنا عما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد؟ وذلك عبر النقاط التالية:

  • الإصابة بحب الشباب.
  • ظهور البقع على الجلد.
  • المعاناة من التهاب الجلد.
  • جفاف البشرة والجلد.
  • التعرق بشدة.
  • ظهور التجاعيد على البشرة.

6- أعراض نقص فيتامين “ج”

يعد من أفضل الفيتامينات للجلد لأنه يحافظ على نضارتها ويمنحها الصحة والقوة واللمعان، وانخفاضه في الجسم يؤدي إلى عدة أعراض وهي:

  • ظهور الترهلات والتجاعيد على البشرة.
  • حدوث نقص في إنتاج بروتين الكولاجين.
  • قد يعاني من النزيف.
  • بهتان البشرة.
  • بطء التئام الجروح.
  • جفاف شديد في البشرة.
  • الإصابة بداء الاسقربوط.

علاج التصبغات الجلدية

إن هذه التصبغات لا تتسبب في أي ضرر على الجسم ولكنها قد تتسبب في التأثير السلبي على نفسية الفرد، لذلك سنذكر لكم بعض الوسائل المستخدمة في علاج هذه التصبغات في سياق حديثنا عما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد؟ فيما يلي:

  • الكريمات الموضعية: هناك بعض الكريمات تحتوي على الهيدروكينون والريتينويد التي تعمل على التقليل من ظهور التصبغات وتخفي الآثار التي تتسبب بها.
  • جلسات الليزر التقشيرية: يعمل الليزر على إزالة طبقات الجلد الميت، وتساهم في تحسين لون الجلد، وتستخدم لعلاج طبقات الجلد العميقة، بالإضافة إلى أنها تعمل على زيادة إنتاج الكولاجين في البشرة وقد تساهم في شد طبقات الجلد.
  • التقشير الكيميائي: يعد من العلاجات الفعالة التي تعمل على القضاء على مشاكل البشرة، وإزالة طبقات التالفة من الجلد للتخلص من الجلد الميت ويحفز البشرة لإنتاج طبقات جديدة، وتساهم في القضاء على البقع البنية التي تظهر على الجلد.
  • الميزوثيرابي: يعمل هذا النوع من العلاج على التخلص من الكلف والبقع والندبات، لأنه يحتوي على حمض الأسكوربيك والأدوية التي تعمل على تنشيط صبغة الميلانين في البشرة.
  • العلاج بالتبريد: يعمل على التخلص من الآثار الناتجة عن الشمس وإزالة الآفات الجلدية، فهو يُستخدم محلول النيتروجين السائل الذي يعمل على علاج البقع الداكنة التي توجد على البشرة، كما يقلل من فرص ظهور التقرحات وهذا العلاج لا يستغرق سوى بضعة دقائق.

العلاجات الطبيعية للتخلص من التصبغات الجلدية

هناك طرق طبيعية تساهم في التقليل من ظهور هذه التصبغات وتعمل على التخلص من الآثار الناتجة عنها، وفي إطار حديثنا عما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد؟ نوضح هذه العلاجات فيما يلي:

  • العرقسوس: يحتوي على العديد من المواد التي تعمل على تفتيح البشرة والتقليل من التصبغات.
  • الشاي الأخضر: يعمل على منح البشرة الترطيب ويهدأ من الالتهابات ويخفف من علامات التصبغات.
  • جل الصبار: يضم كمية من المواد المضادة للأكسدة التي تعمل على التقليل من ظهور التصبغات وإزالة علامات الحبوب.
  • استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على زيت زهرة الربيع المسائية والفيتامينات والأحماض الدهنية التي تساهم في منح البشرة الحياة والرونق الجذاب.
  • يُفضل اِتباع حمية غذائية تحتوي على الأطعمة الغنية بالفيتامينات والتقليل من أنواع الأطعمة المتسببة في تهيج البشرة ويفضل تناول صفار البيض والبرتقال واللوز والخضراوات الورقية.

اقرأ أيضًا: فوائد جل الصبار للتصبغات

كيفية الوقاية من نقص الفيتامينات

توجد بعض النصائح تساعد على تعويض النقص وتجنب انخفاض معدل هذه الفيتامينات لتجنب المخاطر على البشرة، وفي صدد عرضنا لما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد؟ نوضح هذه النصائح في النقاط التالية:

  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات مثل البيض والسمك واللوز والخضروات والفاكهة الطازجة.
  • التعرض لأشعة الشمس في الصباح الباكر أو وقت الغروب: لأنها تمنح البشرة العديد من الفوائد بينما في غير هذه الأوقات تتسبب في العديد من الأضرار ويفضل أن تتعرض لها 15 دقيقة يوميًا.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين.
  • التقليل من تناول الأطعمة المصنعة.
  • الحصول الكاروتين والبيتا كاروتين: لأنها غنية بالمواد المضادة للأكسدة التي تعمل على حماية الجلد من التلف نتيجة التعرض بكثرة للشمس ويمكنك الحصول عليها من خلال السبانخ، والبطاطا الحلوة، الفلفل، الجزر، المانجو.
  • بذور الكتان: حيث تحتوي على العديد من الفيتامينات والأحماض الدهنية للأوميجا 3 كما أنها تمنح البشرة الترطيب وتعالج الحساسية والخشونة.
  • منتجات الصويا التي تمنح البشرة القوة والصحة واللمعان، وتحافظ على صحة الجلد لأنها تحتوي على مجموعة من مركبات الأيسوفلافون التي تمنح البشرة المرونة وتعززها.
  • الماء: تلعب دور كبير في الحفاظ على صحة البشرة، كما أنه يعزز كل أجهزة الجسم، ويمنحها الترطيب، لذلك ينصح العديد من الأطباء بتناول الماء بعد الاستيقاظ من النوم، والحرص على شرب المياه بشكل متواصل خلال فترة النهار.
  • الأفوكادو: يمنح البشرة الدهون الصحية بالإضافة إلى أنه غني بفيتامين “هـ” وبالتالي يمنح البشرة القوة والنضارة والتألق.
  • زيت الزيتون: يُعد من أفضل أنواع الزيوت التي تُقدم العديد من الفوائد للبشرة والشعر والجلد، لأنه يحمي البشرة من الجفاف، ويعالج تلف الخلايا، بالإضافة أنه يهاجم الخلايا التالفة، ويساهم في التقليل من الآثار السلبية الناتجة عن الشمس.
  • الشوكولاتة الداكنة: تحتوي على نسبة عالية من الكاكاو التي تعد من المصادر الغنية بالمواد المضادة للأكسدة، وتعمل على حماية البشرة وتعالج العديد من المشكلات التي تظهر على البشرة.
  • الأسماك الدهنية: تعد من المصادر الغنية بالأوميجا 3 والأحماض التي تساهم في التقليل من فرص الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • استخدام واقي للشمس عند التعرض لأشعة الشمس.

التصبغات الجلدية من المشاكل الشائعة لذلك يفضل الالتزام بالإرشادات الصحية لأنها تقلل من ظهورها والابتعاد عن الممارسات الخاطئة، ولابد من موازنة نسبة الفيتامينات في الجسم لتجنب العديد من المشاكل.

قد يعجبك أيضًا