ما هو السعال الديكي وما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

ما هو السعال الديكي يتسائل العديد من الأشخاص عن ما هو السعال الديكي وسوف نقوم في مقالنا هذا بمعرفة كل شيء عنه بالتفاصيل.

ما هو السعال الديكي

هو مرض بكتيري حاد شديد العدوى يصيب الجهاز التنفسي يمتاز بنوبات سعال حادة يصاحبها صعوبات في أخذ النفس وصفير في الصدر.

أسباب السعال الديكي

يحدث نتيجة بكتيريا جرثومة البروديتيلا الشاهوقية وهي نوع من الميكروبات توجد في الإفرازات الأنفية والفمية وإفرازات المجاري التنفسية كالبصاق وخاصة الناتج بعد السعال.

أعراض السعال الديكي عند الأطفال

  • إصدار صوت شهقة تشبه صياح الديك في نهاية السعال وهي علامة ظاهرة تدل على الإصابة بالسعال الديكي.
  • استمرار وتكرار نوبات السعال التي يصعب السيطرة عليها أو إيقافها مما يؤدي إلى التعب والإعياء الشديد.
  • التقيؤ بسبب شدة وحدة السعال الديكي ويكون القيء مصحوبًا بمخاط سميك ويمكن أن تؤدي كثرة التقيؤ إلى حدوث الجفاف.
  • وجود مخاط سميك ناتج عن الالتهاب الشديد الذي يصيب الممرات الهوائية لذا ينصح بتناول المشروبات الدافئة لتقليل المخاط والسعال.
  • احمرار أو ازرقاق الوجه نتيجة لصعوبة التنفس فيتحول لون الطفل إلى اللون الأحمر أو الأزرق.

أعراض السعال الديكي عند البالغين

  1. سيلان الأنف.
  2. حمى.
  3. سعال.
  4. انقطاع التنفس.
  5. إعياء.
  6. تقيؤ.

وهذه الأعراض تتشابه مع غيرها لذلك لأبد من التشخيص الدقيق.

مراحل أعراض السعال الديكي

تظهر أعراض مرض السعال الديكي على ثلاث مراحل:

  1. المرحلة الأولى: تبدأ بزكام ورشح بسيط مع وجود إفرازات دمعية وارتفاع طفيف في درجة الحرارة يصاحبها سعال جاف يزداد ليلا قد يؤدي إلى الاختناق والوفاة وتستمر هذه المرحلة لمدة أسبوع.
  2. المرحلة الثانية: وفي هذه المرحلة تزداد حدة السعال وتكون على شكل نوبات مفاجئة شبه تشنجية تزداد في الليل وتكون على شكل نوبات من الزفير يتبعها شهقة طويلة تشبه صيحة الديك لذا سمي بالسعال الديكي وقد يعقبه قيء وفي أثناء هذه النوبة يميل المصاب إلى اللون الأزرق ويلاحظ جحوظ العينين ويتدلى اللسان إلى الخارج ويصاب الطفل بحالة شديدة من الإعياء وتستمر هذه المرحلة من ٤_٦ أسابيع.
  3. المرحلة الثالثة: وفيها تقل حدة نوبات السعال بالتدريج وتنتهي خلال شهر ما لم تحدث أي مضاعفات للمرض.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول علاج السعال التحسسي عند الأطفال طبيعيا من خلال الرابط التالي: علاج السعال التحسسي عند الأطفال طبيعيا

تشخيص مرض السعال الديكي

يصعب أحيانًا تشخيص السعال الديكي في مراحله الأولى لأن أعراضه تشبه غيرها من أمراض الجهاز التنفسي مثل البرد والإنفلونزا والنزلة الشعبية وأحيانًا يستطيع الأطباء تشخيص المرض من خلال سؤال المريض عن الأعراض وسماع صوت السعال وقد يتطلب الأمر إجراء بعض الاختبار الطبية من أجل التشخيص الصحيح مثل:

  1. عمل مزرعة واختبار الفم والحلق: حيث يقوم الطبيب بأخذ عينة عن طريق المسح أو الشفط من البلعوم الأنفي للكشف عن وجود البكتيريا المسببة للسعال الديكي.
  2. عمل اختبارات الدم: حيث يتم سحب عينة دم من المريض وإرسالها إلى المعمل لفحص عدد خلايا الدم البيضاء فهي تساعد الجسم في مكافحة الأمراض مثل السعال الديكي فارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء يدل على وجود عدوى أو التهاب.
  3. أشعة سينية على الصدر: حيث يتم إجراء هذا النوع من الأشعة للكشف عن وجود أي التهابات أو سوائل في الرئة كمضاعفات لمرض السعال الديكي وغيره من عدوى الجهاز التنفسي.

للمزيد من المعلومات حول علاج السعال عند الأطفال أثناء النوم والأسباب الشائعة للإصابة بالمرض يمكنك النقر على الرابط المرفق: علاج السعال عند الأطفال أثناء النوم والأسباب الشائعة للإصابة بالمرض

طرق انتقال عدوى السعال الديكي

غالبًا تبدأ عدوى مريض السعال الديكي بغيره من اليوم السابع من تعرض البكتيريا المسببة له ويستمر لمدة شهر كامل من ظهور السعال وتحدث طرق عدوى السعال الديكي عن طريق التعرض لرذاذ المصاب عند السعال أو العطس أو ملامسة مخاطه الأنفي لذا ينصح بإبعاد الأطفال المصابين بالسعال الديكي عن الآخرين وعدم ذهابهم إلى المدارس ومخالطتهم للآخرين حتى يشفوا تمامًا.

عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بالسعال الديكي

  • عدم تناول تطعيم السعال الديكي.
  • الاختلاط بشخص مصاب بالسعال الديكي.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • الحمل.

الإجراءات الوقائية المتبعة للوقاية من السعال الديكي

بالنسبة للمريض: يجب تبليغ الجهات المسئولة وعزل المريض بالمستشفى وكذلك تعقيم وتطهير أدواته ومعلقاته الشخصية وارتداء الكمامات الطبية عند الخروج من المنزل منعًا لانتشار العدوى وحماية للآخرين.

بالنسبة للمخالطين: حصر المخالطين للمريض وعزل الأطفال الأقل من سبع سنوات لمدة أربعة عشر يوما ووضعهم تحت الملاحظة الذين لم يتم تطعيمهم من قبل ويعطى للرضع اللقاح الثلاثي ضمن اللقاحات الإجبارية للأطفال.

يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول علاج الكحة عند الأطفال بطرق طبيعية وفعالة والحالات التي لابد عندها اللجوء إلى الطبيب عن طريق الرابط المعلن: علاج الكحة عند الأطفال بطرق طبيعية وفعالة والحالات التي لابد عندها اللجوء إلى الطبيب

مضاعفات مرض السعال الديكي

غالبًا ما يشفى البالغون من الإصابة بالسعال الديكي دون ظهور أي مضاعفات عليهم وفي حالة وجود مضاعفات تكون عبارة عن آثار جانبية بسبب السعال المتكرر ومن هذه المضاعفات ما يلي:

  • كدمات على الأضلاع، فتق في منطقة البطن، تضرر الأوعية الدموية الصغيرة في الجلد.
  • أما المضاعفات التي يعاني منها الرضع الذين أصيبوا بالسعال الديكي فهي أشد وتتمثل في الالتهابات الرئوية، التهابات الأذن الوسطى والشعب الهوائية، جفاف، خسارة في الوزن، نوبات من السعال المتكرر، نزيف تحت الجلد أو نزيف الأنف والعينين أو نزيف المخ بسبب زيادة الضغط دخل الجسم الناتج عن السعال المتكرر لذلك لابد من العلاج الفوري وتدخل الطبيب عند إصابتهم بالسعال الديكي.

علاج السعال الديكي

لابد من العلاج الطبي الفوري للأطفال الرضع وغالبًا ما يلزم ذلك البقاء في المستشفى لتلقي العلاج اللازم نظرا لخطورته

أما الأطفال والبالغين فليس هناك حاجة لتدخل طبي ويمكن علاج السعال الديكي منزليًا من خلال:

  1. أخذ قسط كاف من الراحة والاسترخاء.
  2. تناول الكثير من السوائل كالماء والحساء والعصائر لتجنب حدوث الجفاف.
  3. تقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة الحجم بدلا من الوجبات الكبيرة تجنبا لحدوث القيء بعد السعال.
  4. تنظيف هواء المنزل من مهيجات ومثيرات السعال كالتدخين.
  5. تغطية الفم أثناء العطس والسعال وغسل اليدين باستمرار لمنع حدوث عدوى للآخرين.
  6. بالإضافة لتناول الأدوية التي تتمثل في المضادات الحيوية للقضاء على البكتيريا المسببة للسعال الديكي وتعمل على سرعة الشفاء كما يعطى لأفراد العائلة والمخالطين مضادات حيوية وقائية.
  7. تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج لتقليل فترة السعال الديكي.
  8. الابتعاد عن المواد المسببة للحساسية الغذائية مثل السكر ومنتجات الألبان والقمح والنشويات.
  9. تجنب تناول الأطعمة الجافة التي تشنج الرئتين.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول علاج السعال عند الرضع اربعة اشهر والاسباب وطرق العلاج المنزلية من خلال الرابط التالي: علاج السعال عند الرضع اربعة اشهر والاسباب وطرق العلاج المنزلية

لقاح السعال الديكي

كان لقاح السعال الديكي سببًا في قلة عدد حالات الإصابة بهذا النوع من العدوى البكتيرية ويوجد نوعان من التطعيمات التي تحمي من الإصابة بالسعال الديكي وهما:

  • لقاح DTap: يؤخذ هذا اللقاح لبناء مناعة ضد الأمراض الثلاثة ( السعال الديكي ، الخناق، الكزاز) ويعطي لمن تتراوح أعمارهم بين ستة أسابيع إلى سبعة سنوات والجرعات الموصي بها خمس حقن تكون في عمر الشهرين، الأربعة أشهر، الستة أشهر، ما بين ١٥_١٨ شهر، ما بين ٤_٦ سنوات.
  • لقاح Tdap: يستخدم هذا التطعيم لتعزيز المناعة فقط ويعطى لمن تجاوز العاشرة من العمر ويعطى كجرعة وقائية عند عمر الحادية عشر أو الثانية عشر، ويجدر الإشارة إلى أن تحصين المرأة الحامل ضد السعال الديكي يحمي طفلها الرضيع من الإصابة بالسعال الديكي خلال ١٨ شهر من الولادة.

الآثار الجانبية للقاح السعال الديكي

  • غالبا تكون الآثار الجانبية للقاح خفيفة وتتمثل في الصداع أو الحمى أو التعب والإعياء أو التقرح في موضع الحقن.
  • كيف نحمي أنفسنا من الإصابة بالسعال الديكي؟
  • إن أفضل وسيلة لتجنب الإصابة بالسعال الديكي هو تناول اللقاح الخاص به ويعطى من قبل الأطباء مع لقاحين آخرين هما الخناق (الدفتيريا) والكزاز (التيتانوس).
  • أما البالغين فيمكنهم أخذ اللقاح مجددًا لحماية أنفسهم وخاصةً المرأة الحامل.

لقد قمنا في هذه المقالة بمعرفة ما هو السعال الديكي، وما أسباب السعال الديكي، وأعراض السعال الديكي عند الأطفال، وأعراض السعال الديكي عند البالغين، ومراحل أعراض السعال الديكي، وتشخيص مرض السعال الديكي، وطرق انتقال عدوى السعال الديكي، وعوامل تزيد من احتمالية الإصابة بالسعال الديكي، والإجراءات الوقائية المتبعة للوقاية من السعال الديكي، ومضاعفات مرض السعال الديكي، وعلاج السعال الديكي، ولقاح السعال الديكي، وكيف نحمي أنفسنا من الإصابة بالسعال الديكي.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.