ما هي أول صلاة صلاها الرسول

ما هي أول صلاة صلاها الرسول سؤال يرغب الكثير من الناس في التعرف على إجابته، فالصلاة هي عماد الدين وتشغل حيزًا كبيرًا من اهتمام المسلمين، لذا نرغب في التعرف على كل التفاصيل التي تتعلق بها، فتابعنا يا عزيزي عبر موقع زيادة لنعرف سويا ما هي أول صلاة صلاها الرسول صلى الله عليه وسلم، ومتى فرض الله تعالى الصلاة على المسلمين، ونبذة عن الصلوات الأخرى المفروضة.

اقرأ أيضًا: ما الفرق بين التشهد الأول والأخير في الصلاة؟

ما هي أول صلاة صلاها الرسول

ما هي أول صلاة صلاها الرسول

لعلك ترغب يا عزيزي في التعرف على إجابة هذا السؤال الهام الذي يشغل الكثير من الناس وهو ما هي أول صلاة صلاها الرسول صلى الله عليه وسلم، ويمكن تلخيص إجابة هذا السؤال بأن صلاة الظهر هي الصلاة الأولى لرسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث أمه فيها سيدنا جبريل عليه سلام الله.

فالصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام الخمس بعد الشهادتين، ومن أهم الفرائض التي فرضها الله تعالى علينا، فهي طريق المؤمن والدافع الأساسي له على طاعة ربه وتركه لنواهيه، كما تضيء قلب المؤمن وتقربه من ربه، حيث فرضها الله تعالى على رسوله الكريم في ليلة الإسراء والمعراج.

وقد قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بصلاة الظهر ببني سلمى في مكة المكرمة، وسميت صلاة الظهر بعدة أسماء منها اسم الصلاة الأولى، وذلك لكونها أول صلاة يصليها الإنسان في الصباح كما قال بعض العلماء.

ولكن هناك رأي آخر يقول أن سبب تسميتها بهذا الاسم يرجع لكونها أول صلاة يصليها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، وسميت أيضا بصلاة الهجير لأنها تصلى وقت الحر، كما سميت ظهرًا وذلك لكونها أول الصلوات التي ظهرت في الإسلام.

اقرأ أيضًا: ما حكم التسليمة الأولى والثانية في الصلاة

متى فرض الله الصلاة على المسلمين؟

بعد أن عرفنا سويا أعزائي إجابة سؤالكم الهام وهو ما هي أول صلاة صلاها الرسول صلى الله عليه وسلم، اسمحوا لنا الآن أن نعرف متى فرض الله تعالى الصلاة على المسلمين، حيث فرض الله تعالى الصلوات على المسلمين قبل الهجرة النبوية بعام واحد.

فقد عرف المسلمين صلاتين فقط قبل حادث الإسراء والمعراج، فكانوا يصلون صلاة واحدة قبل شروق الشمس وأخرى قبل غروبها، وهناك دليل من القرآن الكريم يمكننا أن نثبت به صحة ذلك وهو قول الحق تبارك وتعالى في كتابه المجيد:

(وَسَبِّح بِحَمدِ رَبِّكَ قَبلَ طُلوعِ الشَّمسِ وَقَبلَ غُروبِها).

حيث فرض الله تعالى الصلوات الخمس تحديدا في ليلة الإسراء والمعراج، عندما أسرى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، والدليل على صحة ذلك ما قد ورد عن السيدة عائشة رضي الله تعالى عنها زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها قالت:

(فُرِضَتِ الصَّلَاةُ رَكْعَتَيْنِ رَكْعَتَيْنِ في الحَضَرِ وَالسَّفَرِ، فَأُقِرَّتْ صَلَاةُ السَّفَرِ، وَزِيدَ في صَلَاةِ الحَضَر).

ففي هذا اليوم أصبحت الصلوات المفروضة على المسلمين خمسة صلوات بدلًا من اثنتان، فقد فرضها الله على المسلمين في هذا اليوم ثم أنزل تفاصيلها وشروطها بشكل تدريجي، والدليل على ذلك ما قد ورد عن الإمام مسلم عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه في حديثه أن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال:

“فَأَوْحَى اللَّهُ إِلَيَّ مَا أَوْحَى فَفَرَضَ عَلَيَّ خَمْسِينَ صَلَاةً فِي كُلِّ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ، فَنَزَلْتُ إِلَى مُوسَى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: مَا فَرَضَ رَبُّكَ عَلَى أُمَّتِكَ؟ قُلْتُ خَمْسِينَ صَلَاةً. قَالَ ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ التَّخْفِيفَ… قَالَ: فَلَمْ أَزَلْ أَرْجِعُ بَيْنَ رَبِّي تَبَارَكَ وَتَعَالَى وَبَيْنَ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام حَتَّى قَالَ: يَا مُحَمَّدُ إِنَّهُنَّ خَمْسُ صَلَوَاتٍ كُلَّ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ، لِكُلِّ صَلَاةٍ عَشْرٌ، فَذَلِكَ خَمْسُونَ صَلَاةً.

اقرأ أيضًا: سبب تقديم الصلاة على البر والجهاد في سبيل الله

ما هي الصلوات الخمس المفروضة

ما هي أول صلاة صلاها الرسول

وبعد أن عرفنا أعزائي ما هي أول صلاة صلاها الرسول صلى الله عليه ومتى فرضت دعونا نتعرف أيضا على الصلوات التي فرضها الله تعالى على المسلمين بشكل تفصيلي.

فالمقصود بالصلوات المفروضة هي الصلوات التي فرضها الحق تبارك وتعالى على عباده في ليلة الإسراء والمعراج على كل مسلم بالغ عاقل مكلف، وهما الصلوات الخمس التي يعرفها المسلمون جيدًا، فهي ركن أساسي في حياتهم ولا يمر عليهم يوم سعيد إلا بأدائها، وهما الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء.

وقد ثبت صحة فرض هذه الصلوات الخمس في كتاب الله تعالى الكريم وفي السنة النبوية، وقد اتفق علماء المسلمين وفقهائهم عليها، ولا يتحقق إسلام الفرد إلا بأدائها، أما من ينكرها فهو جاحد مرتد عن دين الإسلام.

وقد اتفق علماء المسلمين على عددها وعدد ركعات كل فرض منها، فقد حدد الله تعالى ركعتان جهريتان لصلاة الفجر، وأربعة ركعات سرية يفصل بينهما جلسة تشهد لصلاة الظهر، وصلاة العصر فحددت بأربعة ركعات لا يتم الجهر بهما بينهما جلسة تشهد.

أما صلاة المغرب فتصلى ثلاث ركعات، ويفصل بين أول ركعتين والركعة الأخيرة جلسة تشهد بحيث يكون أول ركعتين فيها جهريتين والأخيرة سرية، وتصلى فريضة العشاء أربع ركعات، وتكون أول ركعتان فيها جهريتين، أما الثالثة والرابعة فلا يجهر بهما، كما يكون هناك جلسة تشهد بعد أول ركعتان.

وجدير بالذكر أن صلاة الظهر كانت في بداية الأمر ركعتين فقد، وبعد الهجرة زادها الله تعالى إلى أربع ركعات في حالة الإقامة وظلت كما هي ركعتان في حالة السفر، أما صلاة المغرب فظلت ثلاث ركعات كما هي بدون تغيير.

اقرأ أيضًا: أسئلة ثقافية إسلامية وأجوبتها

وهنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال بعد أن عرفنا سويا ما هي أول صلاة صلاها الرسول صلى الله عليه، ومتى فرضت وما هي الصلوات المفروضة وقد تعرفنا على عدد ركعاتها كما قد أوضحنا أيضًا الركعات الجهرية والركعات السرية من كل صلاة، فلا يوجد شيء في حياتنا أهم من الصلوات حتى ننشغل يوما عن صلاتنا، فهي الحبل المتين الذي يصلنا بخالقنا عز وجل.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 تعليق
  1. Judyprabs يقول

    [url=http://ivermectin.email/]ivermectin oral 0 8[/url]

  2. Zakprabs يقول

    [url=http://ivermectin.support/]ivermectin 5[/url]

  3. Ashprabs يقول

    [url=https://cialisbay.com/]cialis discount[/url]