محتوى يحترم عقلك

متى يثبت شكل رأس الطفل

متى يثبت شكل رأس الطفل؟ إذ تُعتبر رأس الجنين ربع طول جسمه، ونجد أن رأس الجنين قابلة لاتخاذ أي شكل قبل الولادة أو فيما بعد الولادة، وهذا الأمر نراه بشكلٍ شائعٍ بين الأطفال، فنجد الجنين صاحب الرأس الكبير، والجنين صاحب الرأس الغير متناسقة، ومن ثم تأخذ شكلًا آخر وتعود لشكلها الطبيعي.

وتغيُر شكل رأس الجنين يعود إلى العديد من الأسباب المختلفة ومن خلال موقع زيادة سيتم عرض هذه الأسباب وعرض متى يثبت شكل رأس الطفل.

متى يثبت شكل رأس الطفل

تأخذ رأس الطفل أشكال مختلفة، ويبدو فيها رأس الطفل مسطحة من جوانبها، وقد نلاحظ أن عظام الجبهة بارزةٌ بشكلٍ ملحوظ، ويظهر هذا بوضوح عند النظر من أعلى، وتظهر هذه المشكلة عند الأطفال الذين يستلقون على ظهرهم أغلب الوقت.

ونجد أن الأمر متعلق بالشكل التجميلي فقط ولا يؤثر بأي شكل من الأشكال في القدرات الذهنية أو العقلية للطفل، ولكن لا يستدعى الأمر أي شكل من أشكال القلق، لأنه سُرعان ما يعود رأس الجنين إلى الشكل الطبيعي في خلال وقت قصير، حيث تنتهي هذه المشكلة بمجرد التقاء عظام الطفل في الرأس وانغلاق المنطقة الطرية.

اقرأ أيضًا: تأخر الدورة والتحليل سالب اليك السبب واختبار الحمل السلبي الكاذب في حالة التوأم

أسباب تغيُر شكل الرأس

هناك العديد من الأشياء التي تكون سببًا في تغيير شكل الرأس للطفل، ومنها:

  • هناك منطقة في رأس الطفل يُطلق عليها اليافوخ، وهي منطقة طريةٌ في الجمجمة، وتساعد هذه المنطقة على تغيير شكل الرأس عند مرور الجنين من قناة الولادة، ويطلق على هذه المرحلة مرحلة التشكيل حيث أن هذه المنطقة هي التي تسمح للجنين بالخروج للحياة.
  • وفي بعض الحالات قد يكون بسبب ضغط ظهر رأسه أثناء نومه.
  • ضعف العضلات والخدع، حيث تسبب المساحة المحدودة للرحم إلى إصابة الطفل بالتسطح في رأسه، ويكون بسبب كثرة الاحتكاك في مناطق مُعينة في الرأس، وهذه الحالة بسبب أن الطفل يكون في وضعية القعود في بطن أمه، أو بسبب ضيق الرحم إذا كان هناك أكثر من جنين في بطن الأم، ونجد أن الأطفال الرضع أكثر عرضة للرأس المسطحة من غيرهم، وذلك بسبب أن عظام الجمجمة لديهم أكثر مرونة ورقة من غيرهم.
  • بقاء الطفل لوقتٍ طويلٍ في قناة الولادة حيث يكون الرأس مضغوط في داخلها، وقد يحدث تشويه الجمجمة في الجنين بسبب طرق الشفط والتفريغ.
  • تحدث هذه المشكلة أيضًا عندما تكون رأس الطفل من الخلف مسطحة بالكامل، فيظهر الرأس عريضًا جدًا، ويكون فيه بروز في الجبهة.

المناطق الطرية في رأس الطفل

يوجد منطقتين تلاحظهما أي أم في رأس طفلها يظهر عليهم النعومة والليونة، فنجد أن هناك منطقتان طريتان في رأس الطفل لم يكتمل فيهما بعد نمو الجمجمة، ويُطلق عليهم اليوافيخ، وهذه المنطقة تساعد رأس الطفل عند الولادة على الخروج حيث تكون الرأس كبيرةً إلى حد ما، ويٌطلق عليه التسطح الموضوعي أو بالإنجليزية positional plagiocephaly.

تقع إحداهما في الجزء الخلفي من الرأس وهذه المنطقة من الصعب الإحساس بها، وتنغلق هذه المنطقة في عمر الستة أسابيع في وقت نمو عظام الطفل.

والمنطقة الطرية الثانية هي في الجزء العلوي من الرأس، ومن السهل الإحساس بها، حيث تظهر بوضوح منطقةً لينةً عن باقي المناطق المحيطة بها، وتنغلق هذه المنطقة عند وصول الطفل إلى اتمام الشهر الأول.

اقرأ أيضًا: نسبة نجاح الحمل بعد الاجهاض مباشرة

أشكال رأس الطفل

هناك شكل من الأشكال يكون فيها رأس الطفل مسطحةً من الخلف أو من الجانبين، ويمكن أن يظهر هذا الشكل بعد أو قبل ولادته، والمصطلح الطبي لهذا الشكل هو ما يُسمى بالرأس الوارب، وقد يكون فيها رأس الجنين غريبًا بشكلٍ ملحوظ، ولكن الأمر لا يستدعي القلق.

وقد يكون ما يُطلق عليه “الصعل”، وهو صغر الرأس التي تكون من المشكلات النادرة التي قد تُصيب رضيع واحد من بين عدة آلاف الرُضع.

حلول مشكلة تغيير شكل رأس الطفل

يجب على الأم معرفة متى يثبت شكل رأس الطفل حتى لا تُصاب بالقلق بغير داعٍ، ومما يساعد الأم في حل هذه المشكلة بسهولة هو تغيير وضعية الطفل أثناء نومه ووقت الرضاعة واللعب.

ويُطلق على هذه الطريقة إعادة التموضع أو مكافحة البقاء في وضعية واحدة، وهو نوع من أنواع التحفيز للمناطق ذات الشكل المسطح في رأس الطفل يؤدي إلى إعادة تشكيلها إلى الشكل الطبيعي، ومن أجل سلامة الطفل يُفضل أن يوضع نائمًا على ظهره، وتشجيعه بالعديد من الطرق المختلفة على عدم العودة إلي النوم على الجزء المسطح من الرأس، وإليك بعض النصائح الآتية:

  • وضع الطفل أثناء نومه على جانب ما من رأسه في يوم، ثم تحريكه على الجانب الآخر في اليوم التالي.
  • إذا كان نوم الطفل دائمًا بجانبك، فيجب عليك تغيير اتجاه السرير الخاص بالطفل مع الوقت حتى لا يكون اتجاه رأس الطفل دائمًا في نفس الاتجاه.
  • عند نوم الطفل على الظهر يجب التأكُد من أن الجانب المدور من رأسه ملاصق للفراش.
  • يمكن استخدام الصور في لفت نظر الطفل للنظر في اتجاه معين لفترةٍ من الوقت.
  • إذا كان الطفل يَرضَع من زجاجة، فيمكنك استخدام اليد اليمنى أو اليسرى في الرضاعة لتحريك رأس الطفل في اتجاهٍ ما، ويُستحسن الرضاعة من الجانب الغير مفضل بالنسبة له لمساعدته على تحريك رأسه في اليمين واليسار.
  • حمل الرضيع على اليدين حيث يخفف حمله من الضغط المستمر على رأسه.
  • وضع الطفل على بطنه فيما يقارب 15 دقيقة مع مراقبته والتأكد من أن السطح المستلقي عليه ثابت.
  • إذا لم تبدأ الرأس بأخذ الشكل الطبيعي في عمر أربعة شهور فعليك زيارة طبيب متخصص لينصحك بالخوذة لطفلك، حيث تعمل هذه الخوذة على الضغط برفق لإعادة شكل الرأس الطبيعي، ويرتدي الطفل الخوذة 23 ساعة في اليوم لبضعة أشهر.

الأمر لا يستدعي أي شكل من أشكال القلق فالطفل يعود رأسه إلى الشكل الطبيعي في الشهر السادس، وبذلك نكون قد عرفنا متى يثبت شكل رأس الطفل.

اقرأ أيضًا: متى يتم عمل اختبار الحمل بالدم ؟

مشكلة صغر الرأس (الصعل)

هو تشوه يحدث لرأس المولود حيث يكون حجم رأسه أقل بكثير عن الحجم الطبيعي في هذا السن، وإذا صاحب هذه المشكلة قلة في القدرات العقلية الخاصة بالطفل ومستوى نمو الدماغ، فنجد أن هذه المشكلة ستُعيق مسار حياته الطبيعي، وتكون شدة الإصابة بهذا التشوه بين المعتدلة والحادة.

الحقائق الرئيسية لمشكلة صغر الرأس (الصعل)

هناك بعض الحقائق التي ينبغي علينا توضيحها في هذه المسألة، ومنها:

  • لا يوجد فحوص توضح ما إذا كان الجنين سيولد برأس صغيرًا أم لا، ولكن يمكن الكشف عنها بالموجات الفوق صوتية في الثلث الأخير من الحمل.
  • يمكن أن يُولد فيها الجنين صغير الرأس، أو من الممكن أن يتوقف رأسه عن النمو بعد الولادة.
  • لا يوجد علاج محدد لهذه المشكلة.
  • هي من المشكلات النادرة التي قد تُصيب رضيع واحد من بين عدة آلاف الرُضع.
  • قد يُصاب الطفل صاحب الرأس الصغيرة ببعض المشكلات الأخرى مثل التشنُجات وحالات عجز أخرى في جسده، مما يعيق مسار حياته الطبيعية فيما بعد.
  • من أكثر الطرق المضمونة والتي نعرف بها إذا كانت الطفل مُصاب بصغر الرأس أم لا هي قياس الرأس بعد مرور 24 ساعة على ولادته، ومقارنة النتائج بمعايير المؤسسة الخاصة بالنمو، والاستمرار في قياس نمو الرأس أثناء مرحلة الطفولة المبكرة.

اقرأ أيضًا: أعراض تلقيح البويضة بعد يوم والتعرف على أعراض الحمل من اليوم الأول للتبويض

أسباب صغر الرأس (الصعل)

من أسباب صغر الرأس ما يلي:

  • سوء التغذية الحاد للطفل أثناء نموه في بطن أمه.
  • الالتهابات الخاصة بالرحم.
  • التشوهات الجنينية.
  • التعرض للمواد الكيمائية الضارة.

بهذا نجد أننا قد ذكرنا بعض المعلومات حول متى يثبت شكل رأس الطفل وطريقة الحل لهذه المشكلة الشائعة والمنتشرة بين الأطفال، ونجد أنها مشكلة لا داعي فيها لأي شكل من أشكال القلق للأهل، وأن هذه المشكلات من المشكلات المعروف أسبابها وحلولها وسهلة وفي متناول الجميع.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.