متى أسلم أبو هريرة رضي الله عنه

متى اسلم ابو هريرة نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه لقد أسلم أبو هريرة ما بين الحديبية وخيبر وفي البداية قد قدم إلى المدينة مهاجرا وذلك في السنة رقم سبعه للهجرة وقد كان إسلامه على الصحابي المعروف الطفيل بن عمرو الدوسي.

متى اسلم ابو هريرة

ولما قد أعلن الطفيل أنه قد أسلم قرر أن يقوم بدعوه كل قوم إلى الدخول في دين الله الإسلام وبالفعل بحمد الله قد أسلمت قبيلته واستجابوا له وكان منهم أبو هريره،

ومن المعروف أنهما قد قررا أن يهاجروا معا إلى المدينة المنورة من أجل أنهما كان يريدان أن يلتقوا برسول الله سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام حتى يقوموا بإعلان إسلامهما للناس أجمعين.

وكان لدي أبو هريرة عبد غلام وعندما أسلم وأعلن إسلامه قد قام بعتقه بعد الإسلام مباشره وكان العتق شاهدا عليه سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم فعتقه بين يدي النبي محمد وقد قام أبو هريرة بملازمه ومصاحبه سيدنا نحمد صلي الله عليه وسلم حتى وفاته.

عندما توفي سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم قام أبو هريرة بنذر نفسه من أجل أن يقوم بخدمه لخدمته وخدمه أل بيته وكان أبو هريرة كثيرا ما يرافقه في الليل وفي النهار ودخل منزله أيضا وكان أيضا ملازما له في الحج أيضا حتى أنه قاتل معه أيضا في الغزوات وكان يدور مع النبي محمد صلي الله عليه وسلم في كل مكان من أجل أن يتعلم عنه العلم الشريف لأفضل الخلق سيدنا محمد.

لما جاء أبو هريرة إلى المدينة قام بالسكن في منطقه الصفة وكان قد أصبح من أهل هذه المنطقة وقام بمصاحبه وملازمه روسو الله سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم ملازمه مخلصه وتامه.

كثيرا ما كان أبو هريرة يتحمل الجوع الشديد ويعرض عن الأكل من أجل ألا يفوته أي شيء يتكلم به النبي محمد صلي الله عليه وسلم.

وكان يعتبر أبو هريرة من عباد الصحابة فقد كان معروفا عنه أنه يكثر من أداء الصلاة بصوره كبيره وكان يكثر من الصيام لله عز وجل وكان يكثر من الذكر دائما وأداء قيام الليل بكثرة.

كان أبو هريرة ومعه امرأته وعه خادمه أيضا يقومون بإداد صلاه الليل بالتعاقب فكان كل يوم يقوم واحد منهم بالصلاة ثلث من الليل وعندما ينتهي يذهب للأخر من أجل أن يوقظه ليصل وهكذا عندما ينتهي كل شخص منهم من أداء ثلث قيام الليل يقوم بإيقاظ الأخر من النوم.

ومن أهم ما قيل عن أبو هريرة أنه كان في اليوم الواحد يقوم بالتسبيح كثرة فقد وصلت عدد التسبيحات لله في اليوم الواحد إلى اثنتي عشره ألف تسبيحه وكان أبو هريرة كثيرا ما يقول بانه يسبح بقدر ذنبه.

ومن المعروف عن أبو هريرة أنه كان يصوم يومين في الأسبوع الواحد وخصوصا يومي الاثنين ويوم الخميس وذلك لانهما يومان ترفع فيهما جميع أعمال العباد إلى الله سبحانه وتعالى.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل  من خلال: صيغ الصلاة على النبي عند الصوفية وبعض الصيغ لسيدنا الجيلاني

كما أننا نرشح لك المزيد عبر: قصة سيدنا سليمان مع الهدهد والدروس المستفادة منها

علم أبو هريرة

لقد اشتهر أبو هريرة بكثرة رواياته للحديث عن رسول الله صلي الله عليه وسلم فقد استطاع أبو هريرة في سنوات قليله أن يجمع الكثير من العلم عن سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وقد أصبح أبو هريرة من أكثر الصحابة حصولا على العلم وكان الفضل في ذلك يعود إلى كثرة مصاحبته المستمرة أو ملازمته المستمرة لسيدنا محمد لمد وصلت إلى ثلاث سنوات.

وفي الثلاث سنوات هذه لم يفارق النبي محمد ابدًا وكان هذا الصحابي الجليل أبو هريرة معروفا عنه فقره فهو لم يكن يعمل بالتجارة ولا في الأسواق وقد كان الصحابي أبو هريرة هو من احفظ الصحابة لكلام رسول الله صلي الله عليه وسلم وقد قال أبو هريرة عن نفسه: (ما كان أحد أحفظ لحديث رسول الله مني إلا عبد الله بن عمرو بن العاص فإنّه كان يعي بقلبه وأعي بقلبي وكان يكتب، وأنا لا أكتب استأذن رسول الله في ذلك فأذن له).

هناك العديد من الرواة عن أبو هريرة فقد روي عن عدد من الصحابة والتابعين وقد بلغ عدهم إلى ثمانمائة رجلا وكان أيضا من ضمن الرواة أصحاب الكتب الستة وأيضا مالك بن انس في موطئه وأيضا احمد ابن حنبل في مسنده.

وبالإضافة أيضا لكثرة الأحاديث التي كان يحفظها أبو هريرة فقد كان يحفظ القران أيضا وكان يعتب من أهم القراء المشهورين الذين قد استطاعوا أن يحفظوه من وقد قاموا بتعليمه للغير وأيضا تعليمه للتابعين.

وكانت من أهم المميزات التي وصف بها أبو هريرة في حياته أنه كان مشهورا بخلقه الحسن ومشهورا بتواضعه الشديد ومعروفا عنه الكرم وكان من أهم الصفا التي يمتلكها هو حبه الشديد لآل بيت رسول لله صلي الله عليه وسلم.

ونرشح لك المزيد من خلال: قصة سيدنا موسى عليه السلام كاملة مكتوبة وأهم مضامينها

شدة فقر أبو هريره

كان أبو هريرة من المعروف عنه أنه شديد الفقر فقد كان أبو هريرة من شده فقره يقوم بربط حجرا على بطنه وذلك بسبب الشعور بشده الجوع وكان في يوم من الأيام قد خرج وهو يشعر بجوع شديد ومر به في هذا الوقت سيدنا أبو بكر وقام أبو هريرة بسؤال أبو بكر سؤال عن تفسير أية معينة في القران الكريم مقام سيدنا أبو بكر بتفسيرها له.

وبعدها انصرف ومع ذلك فان أبو هريرة في الأصل كان يعرف ما هو تفسيرها ولكنه قد أراد من أبو بكر أن يقومه باصطحابه إلى منزله من أجل أن يقوم بإطعامه وبعدها بفتره قد مر عليه سيدنا عمر ابن الخطاب وقد أعاد نفس الفعل الذي فعله مع أبو بكر ألا وأنه قد قام بالرد عليه كما رد عليه سيدنا أبو بكر رضي الله عنه وانصرف بعدها ومرة اخرج مر عل رسول الله سيدنا محد صلي الله عليه وسلم فعلم ما يريده وقد قام بعدها بأخذه إلى منزله وكان بالمنزل لبنا موجود في قدح.

فقال: من أين لكم هذا؟ قيل: أرسل به إليك. فقال النبي: أبا هريرة، انطلق إلى أهل الصفة؛ فادعهم، فحزن أبو هريرة، وقال في نفسه: كنت أرجو أن أشرب من اللبن شربة أتقوى بها بقية يومي وليلتي، ثم قال في نفسه: لا بد من تنفيذ أمر الرسول، وذهب إلى المسجد، ونادى على أهل الصفة، فجاءوا، فقال في نفسه: إذا شرب كل هؤلاء ماذا يبقى لي في القدح، فأتوا معه إلى بيت النبي، فقال له النبي: أبا هر، خذ فأعطهم، فقام أبو هريرة يدور عليهم بقدح اللبن يشرب الرجل منهم حتى يروى ويشبع، ثم يعطيه لمن بعده فيشرب حتى يشبع، حتى شرب آخرهم، ولم يبق في القدح إلا شيء يسير، فرفع النبي رأسه وهو يبتسم وقال: أبا هر قلت: لبيك يا رسول الله، قال: بقيت أنا وأنت قلت: صدقت يا رسول الله، فقال الرسول: فاقعد فاشرب، قال أبو هريرة: فقعدت فشربت، فقال: اشرب. فشربت، فما زال النبي يقول لي اشرب فأشرب حتى قلت: والذي بعثك بالحق ما أجد له مساغًا، فقال النبي: ناولني القدح فأخذ النبي القدح فشرب من الفضلة [صحيح البخاري].

وبهذا نكون قد وفرنا لكم متى اسلم ابو هريرة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.