متى انتهت الدولة الأموية

متى انتهت الدولة الأموية؟ وما الأسباب وراء انتهائها؟ هذا السؤال الذي يشغل بال العديد من الطلاب أو الدارسين المهتمين بمجال التاريخ العربي الإسلامي، حيث إن الخلافة الأموية تركت بصمة واضحة في التاريخ الإسلامي والعربي، فهي الخلافة الثانية في التاريخ الإسلامي بعد ولاية الخلفاء الراشدين، ومن خلال موقع زيادة سنجاوب على سؤالكم متى انتهت الدولة الأموية مع ذكر تاريخها العريق.

متى انتهت الدولة الأموية

للإجابة على سؤال متى انتهت الدولة الأموية؟ لا بد أن نعرف أولًا من هو أول مؤسس للدولة الاموية، تم بناء وتأسيس الدولة الاموية بأمر من معاوية بن أبي سفيان واستكمل بناءها أبنه يزيد بن معاوية، وتم تأسيس تلك الدولة بعد قتل على بن أبي طالب رضي الله عنه، انتهت الدولة الأموية بالتحديد بعد معركة تسمى الزاب عام 132 هجريًا وعام و749 ميلاديًأ في مصر.

لا بد أن نذكر أن الدولة الأموية سقطت على المستوى السياسي والمستوى الاقتصادي وهذا السقوط هو السبب الذي أدى إلى انتهائها، وكان لهذا السقوط العديد من الأسباب المختلفة، من أهم تلك الأسباب هو التعصب فقد كان في عصر الخلافة الأموية الكثير من التعصبات القبلية، بمعنى أن كل قبيلة كنت متمسكة بآرائها ومعتقداتها، من هذه القبائل: قبائل العرب وقبائل الفرس.

ثاني أهم تلك الأسباب هو الخلافات الاقتصادية، منها: إنكار القديسين والامتيازات الاقتصادية بالإضافة إلى أن هناك العديد من المجموعات المختلفة التي أشعلت الفتنة، وهذه المجموعات هي: أنصار الأمويين، والخوارج، والعلويين، والعباسيون.

تعد الدولة الأموية أو الخلافة الأموية من أكبر الدول في التاريخ الإسلامي وهي الخلافة الثانية بعد عهد الخلفاء الراشدين، وتمتد حدود الدولة الأموية من أول حدود دولة الصين من الجهة الشرقية إلى الحدود الجنوبية في دولة فرنسا من جهة الغرب، والعاصمة الرئيسية للدولة الأموية هي مدينة دمشق.

اقرأ أيضًا:  بحث عن الدولة الأموية

أهم أحداث معركة الزاب

في إطار حديثنا عن متى انتهت الدولة الأموية، فقد كانت هزيمة وسقوط الدولة الأموية على يد الدولة العباسية، حيث قاد أول خلفاء الدولة العباسية عبد الله السفاح الجيش حتى يُقاتل أخر خلفاء الدولة الأموية وهو مروان الثاني بن محمد، وكانت خطته أن يتمركز بجيشه عند نهر الزاب بالقرب من مدينة الموصل.

قامت المعركة بين جيش الأمويين وجيش العباسيين، وتمت هزيمة مروان الثاني ففر من منطقة إلى أخرى هربًا من العباسيين، وفي النهاية تمكن الأمويين من إيجاده ثم قاموا بقتله، وكان ذلك في عام 132هـ و749م في مصر، وبذلك قام العباسيين بالسيطرة على جميع مناطق الدولة الأموية ماعد مدينة الأندلس.

أسباب انتهاء الدولة الأموية

استمرارًا لحديثنا عن متى انتهت الدولة الأموية، فقد وقعت الكثير من الأحداث التي تسببت في سقوط الدولة الأموية، وانتهاء عصر الحكم الاموية، وفيما يلي من خلال الفترات التالية سنعرض لكم أهم تلك الأحداث:

1- موالي الدولة الأموية

كان هناك دور للموالي في الدولة الأموية أدي إلى سقوطها وانتهاء حكمها، والموالي هم من أصل غير عربي، ومنهم: الروم والفرس، لكن تمت نسبتهم إلى القبائل العربية عن طريق الولاء وذلك بعد دخولها الإسلام.

كان للموالي دور كبير في المجتمع الإسلامي حيث كان لهم التأثير في العديد من المجالات أثناء العصر الاموي، ومن هذه المجالات: مجال التجارة والأعمال والصناعات اليدوية، ومنهم من كان يترأس الدواوين، بالإضافة إلى بيت المال ومختلف المناصب الأخرى التي تعد من المناصب المهمة والمؤثر في استمرار الدولة الأموية، وساهم الكثير منهم في أدوار سياسية عربية هامة جدًا.

من أهم المناصب التي تولاها الموالي في مجال التعليم دراسة العلوم الشرعية، فقد كان لهم دورًا كبير في تعليم تلك العلوم وانتشارها، ومن تلك العلوم الدارسات القرآنية والفقه والسيرة النبوية الشريفة، بالإضافة إلى جمع الأحاديث التي قيلت عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي مجال الأدب قاموا بجمع الشعر الجاهلي حيث يعد من أهم الثروات الأدبية في تلك الفترة.

نتيجة لذلك في أخر عهد للخلافة الأموية قاموا بدور المعلمين الخصوصيين لأولاد الخلفاء، وتطرقوا أيضًأ على المجال العسكري، ففي البداية عملوا في المجال العسكري كحراس وخدم للسادة الكبار وللحكام، وفي نهاية العصر الأموي أصبح هناك الكثير منهم من الحاشية الخاصة للحكام، ومنهم من ترقى وحصل على منصب قائد عسكري، ومن القادة العسكريين من الموالي القائد العسكري طارق بن زياد.

2- التكوين القبلي للجيش

أدت النزاعات القبلية إلى تزعزع النظام السياسي والنظام الخاص بإدارة الجيش الإسلامي، وكان ذلك من أهم الأسباب التي أدت إلى انتهاء الحكم الاموي، فعلى سبيل المثال مدينة الاندلس، حيث كان جيشها يتكون من العديد من الأعراق والقبائل المختلفة، وهذه الأعراق والقبائل هي:

أولًا: العرب

كان العرب مقسمين إلى قسمين القسم الأول الجند الشامي والقسم الثاني الجند البلدي والمقصود به هو الجنود المقيمين، وكانت الأولوية للجند الشامي في العديد الأمور مثل الدخول إلى خلفاء وأمراء بني امية، بالإضافة إلى العطاء المالي كان عندهم أكثر من الجند البلدي.

ثانيًا: المماليك (الصقالبة)

المماليك هم الأشخاص القادمون من الأرض الممتدة على بحر قزوين، وأول من أدخل المماليك في جيوش الدولة الاموية في منطقة الأندلس هو الأمير عبد الرحمن الداخل، وجاء من بعده ابنه، فسار على خطاه وولى المماليك الحراسة الخاصة به في الجيش.

حتى أنه أدخل أعداد كبيرة منهم، وصار العديد من الأمراء ممن جاءوا بعده على نفس نهجهم، وبذلك أصبح للمماليك معظم السلطة في الجيوش الخاصة بالدولة الاموية فمنهم الحراسة الخاصة والحراسة العامة والقادة العسكريين.

ثالثًا: البربر

عند بداية بناء وتأسيس الدولة الاموية عمل البربر فيها كمرتزقة مقابل الحصول على أجر، وكان الأمير عبد الرحمن الداخل السبب في وجود الكثير منهم في الدولة الأموية، لكن العديد من الامراء ممن جاءوا بعده انبهوا لهذه النقطة وقاموا بالحد من وجود البربر في الدولة الأموية ولم يكرروا ما حدث من المماليك.

رابعًا: الحشم

من أهم الأحداث التي أدت إلى سقوط الدولة الأموية والحكم الأموي هو وجود الحشم، والحشم هم من يقومون بالإشراف على الجنود وتعبئة العساكر والقيام على ترتيبهم، ومراقبة مشاركتهم الفعالة أثناء المعارك، ومن المهام الخاصة التي وكلت إليهم، هي تشكيل وتكوين طلائع رئيسية للجيوش لتعمل على تمهيد الطريق امامهم، وتقوم على ضبط وإحكام الحصون بعد الفتوحات.

خامسًا: تحالف أعداء الدولة الاموية

من الأسباب المهمة التي أدت إلى انتهاء حكم الدولة الاموية هو تآلف وتحالف أعداءها، ففجأة وجد الامويون أنفسهم في مقابلة العديد من الأعداء، من هؤلاء الأعداء أصحاب دولة اليمن، ومن اليمنيين الأنصار الذين يعيشون في المدينة المنورة بالإضافة إلى القبائل العدنانية وقبائل بني هاشم من قريش، والخوارج أيضًا.

قام الخليفة معاوية بن أبي سفيان على توحيد جميع تلك القبائل المختلفة، مما عمل على تهدئة العصبيات القبلية التي كانت بينهم والتي تسببت في إضعاف الدولة الاموية، ولكن بعد وفاة الخليفة معاوية رجعت الصراعات بين تلك القبائل مرة أخرى، وكانت النتيجة المترتبة على ذلك إضعاف الدولة الأموية مما شجع أعداءها على التحالف معًا حتى يقضوا عليها.

سادسًا: الثورة العباسية والمعارك التي نتجت عنها

مازلنا بصدد التعرف إلى متى انتهت الدولة الأموية، ولكن نستعرض أسباب انتهائها، حيث تعد الثورة العباسية بمثابة الضربة الأقوى المؤدية إلى سقوط بناء حكم الدولة العباسية، بدأت الثورة العباسية ضد الحكم الاموي من مدينة خرسانه، وكان القائد على تلك الجيوش المسلحة هو أبي مسلمة الخرساني، وقامت الجيوش العباسية بالعديد من المعارك والهجمات على الجيوش الاموية.

في النهاية وبعد صراعات شديدة بين الجيشين هزمت الدولة الأموية وانتصرت الدولة العباسية وبدأت في إقامة أوتادها للسيطرة وفرض حكمها على المناطق الاموية.

اقرأ أيضًا: لماذا سميت الدولة الأموية بهذا الاسم

ما هي الآثار المترتبة على سقوط الدولة الأموية؟

في نطاق حديثنا عن متى انتهت الدولة الأموية، استمر حكم الامويون لفترة طويلة تصل إلى واحد وتسعين سنة هجرية، وتولى خلال تلك الفترة عدد كبير من الخلفاء والامراء يصل عددهم إلى أربعة عشر خليفة، وكان أولهم هو الخليفة معاوية بن أبي سفيان، ويعتبر هو المؤسس الأول للدولة الأموية، وآخر من حكمها هو الخليفة مروان بن محمد.

انتهت الخلافة الأموية بمقتل أخر خلفاء الدولة الاموية، ثم تولى الحكم بعد ذلك العباسيون، وتمكنوا من السيطرة على الدولة الاموية بالكامل ماعدا مدينة الاندلس.

كي يتمكنوا من فرض سيطرتهم بالكامل قاموا بملاحقة من بقي من خلفاء وأمراء بني أمية وأبادوهم جميعًا، ولكن لاذ البعض منهم بالفرار ولم يستطع العباسيون الوصول إليهم.

بعد أن استولي العباسيون على الدولة الأموية بالكامل ما عدا مدينة الاندلس حاولوا فيما بعد أن ينزعوها من الحاكم عبد الرحمن الداخل، ولكن لأنه كان من الحكام الأقوياء باءت جميع محاولاتهم بالفشل.

نبذة عن الدولة الاموية

حري بنا بعد ما أجبنا عن سؤال متى انتهت الدولة الأموية أن نذكر بعض الأمور الهامة عن تلك الدولة، فقد قامت الدولة الأموية على يد معاوية بن أبي سفيان والي دولة الشام في العام الهجري 41، وتمت الخلافة الإسلامية بعدما تنازل حفيد الرسول صلى الله عليه وسلم الحسن بن على بن أبي طالب عن الخلافة.

فأصبحت بذلك مدينة دمشق هي العاصمة للخلافة الإسلامية الجديدة، وصار الحُكم لِبني أمية وظل الحكم الاموي لمدة 91 سنة، وقامت الدولة الأموية بالعديد من الفتوحات الإسلامية وتوسعت في القارة الأسيوية والأوربية بشكل كبير.

اقرأ أيضًا: مظاهر التجديد في الشعر العربي في القرن الثاني للهجرة

نسب الأمويين

ترجع أصول الامويين إلى أمية بن عبد شمس بن مرة، وتعد بني أمية من قبيلة قريش ومن أقارب الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث تعد قبيلة بني أمية من السادة الكبار في قريش، وكانت من الزعماء المتمسكين بآرائهم وأصحاب تاريخ عريق، وبسبب التمسك بالآراء أدي ذلك إلى تأخر دخولهم في الدين الإسلامي.

من الصحابة الأجلاء في قبيلة بني أمية هو الصحابي الجليل عثمان بن عفان رضي الله عنه، ووأبا سفيان هو أشهر سيد من أسياد بني أمية وكان والده أول خلفاء بني أمية وهو معاوية بن أبي سفيان.

الإنجازات التي قامت بها الدولة الأموية

استكمالًا لحديثنا عن متى انتهت الدولة الأموية فهناك العديد من الإنجازات التي قامت بها الدولة والخلافة الاموية، فقد كان الازدهار الأكبر للعالم الإسلامي في عهد الدولة الاموية، وهذا من خلال العديد من المجالات، مثل المجالات العلمية والأدبية والثقافية والفنية وغيرها من المجالات التي تميزت في ذلك العصر.

هذا التميز أدي إلى ظهور الكثير من العلماء والمفكرين في جميع مدن وبلدان الدولة الإسلامية، مثل المدينة المنورة ومكة المكرمة والإسكندرية ودمشق والعديد من المدن الأخرى.

كانت أبرز العلوم التي تألقت في الدولة الاموية هي العلوم اللغوية الخاصة باللغة العربية حيث توسعت الدراسات والأبحاث المهتمة بعلوم، مثل النحو والصرف، وبرزت تلك العلوم بصورة كبيرة جدًا مع اتساع الرقعة الأموية الإسلامية.

كما أن هناك الكثير من العرب غير المسلمين التحقوا بالدين الإسلامي وهو ما دفع العلماء المهتمين باللغة العربية أن يتعمقوا في دراسة علومها، ومن أكبر العلماء المتخصصين في مجال اللغة العربية في تلك الفترة هو الخليل بن أحمد الفراهيدي وهو أول مؤسس لعلم العروض.

كان هناك اهتمام كبير بالفقه الإسلامي فعمل العلماء على جمع الأحاديث النبوية الصحيحة عن الرسول صلى الله عليه وسلم وقاموا بتدوينها، وأعدوا الكثير من المؤلفات الخاصة بعلم الحديث والفقه، ومن أشهر هؤلاء العلماء: مالك بن أنس حيث تلقى العلم وأخذه من علماء ثقات منهم أبو هريرة رضى الله عنه.

لم يقتصر الاهتمام على العلوم الشرعية فقط، فقد اهتم العلماء العرب في عصر الدولة الاموية بالعديد من العلوم، مثل: الطب والفيزياء والكمياء وغيرها، وقاموا بتقديم باقة قيمة من المؤلفات في تلك المجالات انتشرت في جميع أنحاء العالم.

ما قبل الدولة الاموية وما بعدها

لا بد أثناء حديثنا عن متى انتهت الدولة الأموية أن نذكر العصور السابقة لها وما بعدها، وسنقدم لكم من خلال الجدول التالي الفترة ما قبل الدولة الاموية وما بعدها:

قبل الخلافة الأموية أثناء الخلافة الأموية بعد الخلافة الاموية
الخلافة الراشدة

 

الإمبراطورية البيزنطية

 

 

مملكة القوط الغربيين

 

 

 

 

مدة الخلافة الاموية من 41هـ إلى 132 هـ

الدولة العباسية

 

 

الدولة الاموية في الأندلس

دولة بني أمية

الاسم بنو أمية
العاصمة مدينة دمشق من 744م

مدينة حران

نظام الخلافة خلافة وراثية
الديانة الإسلام هي الديانة الرسمية.

لكن هناك العديد من الديانات الأخرى مثل: اليهودية والمسيحية والمجوسية والصابئية.

الخلفاء في عصر الدولة الأموية

إليكم من خلال النقاط التالية الخلفاء الذيم حكموا دولة بني أمية:

  • أول الخلفاء الأمويين هو الخليفة معاوية بن أبي سفيان وتولى الحكم من سنة 661هـ إلى 680هـ.
  • ثاني خلفاء الدولة الاموية ومؤسس السلالة المروانية هو مروان بن الحكم وتولى الحكم من 684هـ إلى 685هـ.
  • أخر خلفاء الدولة الأمية هو الخليفة مروان بن محمد وتولى الحكم سنة 744هـ إلى 750هـ.

اقرأ أيضًا: مدة حكم الدولة العباسية

تاريخ الدولة الأموية

من أهم المواضيع عند ذكر متى انتهت الدولة الأموية أن نعرفكم إلى تاريخ تلك الدولة، وإليكم أهم النقاط المؤثرة في تاريخ الخلافة الأموية:

  • أسلم الخليفة معاوية بن أبي سفيان أثناء حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، وقام بتأسيس الدولة الاموية، وكان من قبل والي على دولة الشام، وتولى الخلافة بعد تخلى الحسن بن علي بن أبي طالب عنها، حيث نشبت العديد من الصراعات بين مناصرين الإمام على بن أبي طالب ومناصرين معاوية بن أبي سفيان خاصة بعد فتنة مقتل الصحابي الجليل عثمان بن عفان.
  • تنازل الحسن عن الخلافة لمعاوية بعد قتل أبيه علي بن أبي طالب، فقام معاوية بتأسيس تلك الدولة بعد أن تناولها من البيزنطيين ثم بدأت الخلافة في التوارث، وبعد وفاة الخليفة يزيد بن معاوية، طالب بالخلافة عبد الله بن الزبير، ثم استطاع عبد الملك بن مروان بن الحكم أن يهزمه وقام بقتله في مكة المكرمة في العام 73 من الهجرة النبوية، فبدأت الدولة في الاستقرار مرة أخرى.
  • قامت أكبر الفتوحات الإسلامية أثناء حكم الوليد بن عبد الملك، حيث قام باستكمال فتح دولة المغرب وقام بفتح الاندلس بصورة كاملة، وبعد تولي العديد من الخلفاء جاء الخليفة الزاهد عمر بن عبد العزيز ويعد من أفضل الخلفاء الذين تولوا قيادة الدولة الأموية.

لقد تركت الخلافة والدولة الأموية خلفها ميراثًا حضاريًا وإسلاميًا عريقًا، كانت صاحبة آثر كبير في العديد من المجالات، مثل: العلوم والثقافة وغيرها من الإسهامات المهمة التي تم ذكرها في التاريخ العربي والإسلامي.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.