متى يبدأ مفعول حبوب الجلوتاثيون

متى يبدأ مفعول حبوب الجلوتاثيون؟ وماهي طريقة الاستخدام الصحيحة؟ من الأسئلة الهامة بالنسبة إلى الكثير من الحالات لكن قبل الاستخدام يجب التعرف على بعض المعلومات الطبية الهامة وطرح إجابات جميع الأسئلة التي تدور في ذهن المقبلين على الاستخدام هذا ما نتناوله بالتفصيل عبر موقع زيادة.

متى يبدأ مفعول حبوب الجلوتاثيون

قبل استخدام هذا المنتج يجب استشارة الطبيبة والتعرف على إجابات بعض الأسئلة الهامة وأهمها متى يبدأ مفعول حبوب الجلوتاثيون؟

  • قد يحتاج هذا العلاج بعض الوقت ومن الممكن ألا يبدأ تأثيره بالظهور إلا بعد عدة أسابيع أو أشهر وتتراوح هذه المدة من شهر إلى 2 مع أصحاب البشرة السمراء الفاتحة والمتوسطة.
  • قد يحتاج من 3 أشهر إلى 6 لظهور مفعوله مع أصحاب البشرة البنية الداكنة.
  • بالنسبة إلى أصحاب البشرة السوداء فقد تحتاج حبوب الجلوتاثيون إلى 12 شهر أكثر ليبدأ ظهور المفعول.
  • في أغلبية الوقت يبداْ ظهور النتائج بعد 6 أشهر بشكل أوضح.

اقرأ أيضًا: مين جربت كريم بيوديرما للتفتيح

خصائص حبوب الجلوتاثيون

سوف نتعرف على حبوب الجلوتاثيون وهي حبوب تتكون من العديد من مضادات الأكسدة الأكثر فاعلية وتستخدم لرفع نسب الجلوتاثيون في الجسم، لذلك تستخدم عند الإصابة بأمراض القلب، الكبد، الربو، والتقليل من اعراض الشيخوخة أيضًا.

يفضل المتابعة مع طبيب مختص لأنه من الممكن أن تأخذيه بشكل يومي على معدة فارغة (قبل وجبة الإفطار بساعة) أو (بعد الاكل بساعتين) وتكون 500 مج، وأيضا من الممكن أن تختلف الطريقة وتكون بكمية أكبر من 750 مج إلى 1500 مج.

من الممكن تناولها في أي وقت ولكن يشترط أن تكون المعدة فارغة، أما عن مدة الاستخدام القصوى هي شهريين في حال عدم المتابعة مع طبيب مختص.

الآثار الجانبية لحبوب الجلوتاثيون

متى يبدأ مفعول حبوب الجلوتاثيون له القليل من الآثار الجانبية مثل:

  • الانتفاخات.
  • ضيق التنفس.
  • طفح جلدي.
  • تقلصات وألم في البطن.
  • يُمنع على المرأة الحامل أن تستخدم هذه الحبوب أثناء الحمل أو حتى أثناء الرضاعة.

 آثاره حبوب جلوتاثيون على الوزن

ليس له تأثير على زيادة الوزن بل يساعد على خسارة الوزن الزائد ذلك عن طريق إيقاف تراكم الدهون كما يساهم في تعزيز نمو العضلات وأيضًا يساعد الكبد على العمل مما يجعل الكبد أن يقوم بتخليص الجسم من السموم والدهون.

تعتبر حبوب الجلوتاثيون هي الأكثر شهرة بين أنواع الحبوب المستخدمة في تبيض البشرة لذلك فإن له تجارب عديدة وسوف نوضحها الآن، وتختلف مدة المفعول من الحبوب على حسب الجرعة والحلة ولكن قد تدوم إلى عدة شهور أو سنة.

تجارب حبوب ومفعول الجلوتاثيون

  • في بداية امري توقعت أنها مثل باقي الحبوب قليلة الفاعلية ولكن قررت أن اجربها لكن بعد مدة 3 أسابيع شعرت أن بشترتي تحسنت القليل وتوقعت أنها السبب وأكملت تجربي، بعد الانتهاء من التجربة وجدت أنها الأفضل حقًا حيث أني وجدت أنها تفتح بشرة جسمي كاملًا وليس وجهي فقط.
  • لقد ظهر عندي بقعة على وجهي وكانت تثير فضول الناس لي ونصحني أحد أصدقائي بشراء حبوب الجلوتاثيون وقد فعلت ذلك وبعد أسبوع فقط من الالتزام به وجدت أن البقع بدأت بالتفتح، ولم أتوقع هذا لكن بعد التجربة قررت ألا استغنى عنه حيث ساعدني في تفتيح بشرتي.
  • اشتريت هذه الحبوب لكن لم تعطيني أي نتيجة مجزية وكنت أتناول حبتين في اليوم الواحد مع بعض الفيتامينات مثل فيتامين سي ولكن لم أعرف أين الخطأ فإنني كنت أتناولها دون الرجوع إلى طبيب مختص.
  • كانت مفيدة بالنسبة لي فقد اشتريتها بعد عملية جراحية قمت بها وبدأت في تناولها مما جعل آثار العملية الجراحية تختفي وأيضا فوجئت أنها قد بدأت في تبيض بعض البقع التي كنت أعاني منها في طفولتي.

اقرأ أيضًا: أفضل مرطب شفايف للتفتيح

 طريقة عمل حبوب الجلوتاثيون

  • يقوم بتبيض البشرة عن طريق التحكم في مادة الملانين.
  • يقوم أيضًا بتحويل اليوميلان إلى فيوميلانين وهي تساعد في الحصول على بشرة أفتح بدرجتين.
  • يعمل على إيقاف عمل إنزيم تيروسينير الذي يقوم بجعل البشرة داكنة.

فوائد حبوب الجلوتاثيون

يساعد هذا العلاج في التخلص من السرطان فهو لما يحتوي عليه مواد مضادة للأكسدة بالإضافة إلى العديد من البروتينات، ويعمل على تقوية مناعة الجسم من خلال أكسدة الغذاء وأيضًا يعالج سرطان الكبد والبنكرياس.

  • تعمل على تخليص الجسم من السموم عن طريق تنشيط الكبد.
  • تقضي على جميع البقع السوداء والبنية الداكنة بالجسم.
  • تقوم بتبيض البشرة وشدها وجعلها تمتلك الكثير من النضارة.
  • تمد البشرة بالكثير من المواد المغذية مما يقلل من جفاف البشرة.
  • تنشيط وتجديد بعض الفيتامينات مثل أ و ج.
  • تنظيم الجهاز المناعي وإنتاج البروتين والبروستاجلاندين.
  • خلق الحمض النووي وإصلاحه.
  • محاربة الجذور الحرة وتنشيط الإنزيمات.

الفرق بين حبوب جلوتاثيون والحقن

أولًا من حيث المدة

  • الحبوب تحتاج مدة أطول ليبدأ ظهور مفعولها في متوسط 6 أشهر.
  • الحقن يحتاج لمدة أقل من الحبوب بكثير حيث يبدأ ظهور مفعوله بعد 3 أسابيع.

ثانيًا من حيث الأضرار والمخاطر

  • للحبوب أضرار أقل بكثير حيث أنها قليلة الأثار الجانبية.
  • الحقن له أضرار أكثر حيث أنه يسبب آلام في البطن وطفح جلدي وحساسية الضوء الشمس بالإضافة إلى العديد من الأثار الجانبية.

ثالثًا: من حيث الفوائد

  • للحقن فوائد أكثر من الحبوب حيث أنها تنشط الإنزيمات والكثير من الفوائد ذكرت فيما قبل ولكن أيضًا الأضرار أكثر.
  • أيضًا يعالج الحقن انسداد الشرايين وأمراض الكبد والصدفية وتقليل مقاومة الأنسولين ويقلل من دمار خلايا الجهاز العصبي مما يجعله يعالج التوحد عند الأطفال.

رابعًا: من حيث طرق الاستخدام

  • الحقن عادة يكون في العضل سواء في الأرداف أو في الجزء العلوي من الذراع.
  • الحبوب أم أن تكون مرة في اليوم على معدة فارغة إذا كانت 750-1500 مج أو مرتين في اليوم إذا كانت 500 مج وأيضًا يرجى المتابعة مع طبيب مختص.

خامسًا: تحديد طريقة الجرعة

يكون هذا وفقًا لقرار الطبيب المختص حسب السن، الحالة، الغرض من الاستخدام.

اقرأ أيضًا: كريم كارباميد للتفتيح

طرق الحصول على الجلوتاثيون طبيعيًا

  • الكركم وهو من أهم المصادر التي تقوي إفراز الجلوتاثيون في الجسم.
  • الأطعمة التي تحتوي على عنصر الكبريت لأنه يساعد على إفراز الجلوتاثيون مثل البيض، ولحم الطيور، والأسماك.
  • أيضا يوجد أطعمة تحتوي على الجلوتاثيون مثل الأفوكادو، والسبانخ.
  • النوم الكافي للجسم حيث أنك إن لم تحصل على نومك الكافي سيسبب هذا فقد في مادة الجلوتاثيون.
  • الأنشطة الرياضية ترفع من مستوى صحة الجسم وإفراز مواد مضادة للأكسدة مما يجعل معدل الجلوتاثيون يرتفع بذلك ولكن لن يحدث هذا دون غذاء صحي.

متى يبدأ مفعول حبوب الجلوتاثيون؟ وهل الحبوب أفضل أم الحقن؟ كلاهما لهم العديد من الفوائد وهذا ما ذكرناه سابقًا وبالطبع الجلوتاثيون من أفضل المنتجات حيث أنه له العديد من الفوائد التي تفيد الجسم بشكل كامل وليس البشرة فقط.