متى تنتهي الهبات الساخنة

متى تنتهي الهبات الساخنة؟ وما العلاج اللازم إتباعه عند الشعور بالدفء؟ فالهبات الساخنة من الأمور الشائعة المُعرض لها النساء وكذلك الرجال.

لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع زيادة سنتعرف سويًا على إجابة سؤال متى تنتهي الهبات الساخنة؟ سنتناول أسباب ذلك العرض، وكذلك طريقة التعامل معها لكلا الجنسين.

متى تنتهي الهبات الساخنة

متى تنتهي الهبات الساخنة

تختلف مدة زوال عرض الشعور بالهبات الساخنة لكلٍ من الرجل والمرأة، فلدى المرأة قد تستمر الهبات الساخنة لمدة تتراوح ما بين السبع سنوات إلى العشر سنين، ذلك بالأخذ بعين الاعتبار باختلاف المدة لكل امرأة عن الأخرى.

كما أن الهبات الساخنة عرض لا يقتصر على النساء فقط، حيث يتعرض له الرجال أيضًا، باختلاف الأعراض وسن تعرض الرجل لها، ولكن متى تنتهي الهبات الساخنة لدى الرجال؟ حيث إن مدة زوال العرض تختلف لدى الرجل عن المرأة؛ فتنتهي في مدة تتراوح ما بين ثلاثة إلى أربعة أشهر.

اقرأ أيضا: تجربتي مع الهبات الساخنة وكيفية علاجها

ماهية الهبات الساخنة

تتميز نوبات الحرارة بالشعور بالدفء والسخونة في النصف العلوي من الجسم خاصةً الوجه، وتختلف أسبابها من شخص لآخر، كما يمكنها أن تجعل الجلد يتسبب في الاحمرار، قد تأتي النوبات أيضًا مصاحبةً للتعرق شديد كان أو غزير.

قد يصاحب نوبات الحرارة المفاجئة الرعشة، وكذلك تختلف شدتها من شخص لآخر؛ فتكون شديدة لدى واحد منهم وأخرى خفيفة غير مسببة للضيق.

تتنوع الأسباب للشعور بالهبات الساخنة لدى الرجل والمرأة منها ما هو بسبب سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية، ومنها ما هو بسبب انخفاض هرمون ما لدى الرجال، ولكن هل يمكن للرجال التعرض لسن اليأس؟ ذلك ما سيتم توضيحه.

متى تصبح الهبات الساخنة خطر

تعرضك لنوبات الحرارة سبب غير داع للقلق، حيث إن جميع السيدات بمختلف أعمارهم معرضين لها حسب طبيعة الجسد وهي عوامل بيولوجية طبيعية تحدث في الجسم نتيجة للأسباب المذكورة سابقًا.

لكن ذلك لا يعني أنها ببعض الأحيان لا يمكن أن تكون خطيرة، ويتمثل ذلك الخطر في إن كانت تلك النوبات لا تتأثر أو تقل حدتها باتباع طرق الوقاية، وإن أثرت بشكل سيء على أنشطتك اليومية المعتادة وقيدت حركتك.

أسباب الهبات الساخنة لدى السيدات

يعتبر أكثر الأسباب شيوعًا للهبات الساخنة لدى السيدات هو انقطاع الدورة الشهرية، أو وصولها لمرحلة عمرية تتغير بها الهرمونات وتسبب في تغير جسدي يحدث لها فتتأثر الوظائف البيولوجية للجسم، عند وصول السيدة لمرحلة عمرية تبدأ من سن الخامسة والأربعين وقد تبدأ من سن الخامسة والخمسين

حيث يتوقف المبيضين عن العمل، أو قد تحدث لبعض النساء دون الوصول لسن اليأس، عن طريق قيامهم بالعمليات الجراحية كاستئصال الرحم، أو إصابتهم بمرض.

كتكيس المبايض أو الإصابة بواحد من الأمراض السرطانية، أي أنه تم الوصول إلى أن السبب الغالب هو انخفاض نسبة هرمون الاستروجين.

أعراض الهبات الساخنة للسيدات

تختلف أعراض نوبات الحرارة بين كل امرأة وأخرى، وكذلك تختلف شدة تعرضها لها فبعض النساء أشرن بأنهن لم يعانوا كثيرًا من تلك النوبات الساخنة.

أما البعض الآخر فقد أشار لشدة تلك النوبات الليلية والنهارية، وأخريات لم يمررن بها بحياتهم حتى بتخطيهم لسن اليأس، وتكمن تلك الأعراض في التالي:

  • احمرار الوجه الشديد.
  • قد تعاني بعض النساء من سرعة خفقان القلب.
  • كذلك معظم الحالات تعاني من التعرق الغزير.
  • من أكثر الأعراض شيوعًا هو الشعور بالدفء في النصف العلوي للجسم خاصةً الرقبة والوجه والأذرع، وكذلك الصدر.
  • قد يصيب البعض الرعشة القوية.

اقرأ أيضًا: علاج ارتفاع الحرارة عند الكبار بالأعشاب

مضاعفات الهبات الساخنة للنساء

قد تسبب الهبات الساخنة لبعض النساء بتوقف النشاط اليومي، وبالتالي الضيق وسوء المزاج، حيث إن نوبة الحرارة قد تفاجئ السيدة وهي بنوم عميق فتعكر من صفو راحتها، وتجعلها تقصر في بيتها أو عملها.

كما أن الدراسات تتضمن أنه قد تؤدي الهبات الساخنة لأمراض القلب أو مشاكل بالعظام؛ لذا من الجيد أن تتبع السيدة عند وصولها لمرحلة سن اليأس أو تعرضها للهبات الساخنة طرق للوقاية من أخطار تلك النوبات.

طرق علاج الهبات الساخنة للسيدات

قبل أي معرفة بطرق العلاج يجب عليك الاستعداد لذلك العرض ومعرفة السن الذي ستمرين بها فيه، وإن تساءلتِ إذًا عن متى تنتهي الهبات الساخنة؟ فتجدر الإشارة إلى أن تلك الهبات مع الوقت ستزول وحدها دون أي تدخل.

تختلف طرق العلاج بين شخص لآخر فبعض الأطباء يمكنهم وصف العلاج بأخذ الهرمونات لبعض السيدات، فتناول السيدة لهرمون الاستروجين يساعد على التقليل من حدة النوبات الساخنة التي تنتج عن نقصه بالأساس.

فيعتبر أخذ هرمون الاستروجين بجرعة منخفضة من طرق علاج السيدات اللواتي قامت بعملية استئصال الرحم، أما من لم تستأصل الرحم فيتم الوصف لها مع هرمون الاستروجين هرمون البروجسترون للوقاية من الإصابة بمرض سرطان البطانة للرحم.

كما أنه يمكن أن يتم وصف أدوية مضادة للاكتئاب لبعض النساء، على الرغم من أن مفعولها يأتي بالدرجة الثانية بعد تناول الهرمونات، إلا أنها أقل خطرًا منها وتساعد في التقليل من الهبات الساخنة.

يعتبر الدواء المضاد للاكتئاب المسمى بريسديل هو الوحيد الذي تم اعتماده من قِبل إدارة الدواء الأمريكية، حيث إن أخذه بجرعات منخفضة أثبت فعاليته بالتقليل من النوبات الساخنة، كذلك من الأدوية المناسبة أيضًا دواء فينلافاكسين وسيتالوبرام، باروكسيتين.

على الرغم من وجود تلك الطرق العلاجية، من المستحب أن تتبعي النظام الصحي، وأن تجعلي الحالة النفسية لك على استعداد وتتقبلي مرورك بتلك المرحلة، فإن لم تتعارض مع حياتك لا تتجهي للأدوية إلا باستشارة طبيب لوجود آثار جانبية للطرق الطبية.

طرق وقاية النساء من الهبات الساخنة

يعتبر الابتعاد عن بعض العادات الضارة من إحدى الطرق المفيدة للتخلص من أذى الهبات الساخنة، وكذلك يحمي من التعرض الكثير لها، وذلك يتمثل في: إن كانت المرأة تدخن فيجب عليها الإقلاع عنه؛ فالتدخين يسبب ارتفاع وزيادة الهبات الساخنة، كذلك يسبب الكثير من الأمراض القلبية والرئوية.

كما أن التغذية الجيدة والطعام الصحي يتميز بقدرته على التقليل من حدة الهبات الساخنة، فإن كنتِ تعانين من نوبات الحرارة؛ فعليك بالطعام الصحي الغني بالفيتامينات والفاكهة والابتعاد بقدر الإمكان عن المشروبات المحتوية على الكافيين والكحوليات؛ فهي من محفزات نوبات الحرارة.

يمكنك الحفاظ على حرارة جسدك بمتابعة القياس للحرارة بجهاز الترمومتر، والابتعاد عن الأشياء والأماكن التي قد تسبب نوبات الحرارة لكِ، كما أن ارتداء الملابس الخفيفة يساعدك أيضًا على الاحتفاظ بدفء الجسد، وقد يساعدك كذلك استخدام المراوح أو أجهزة التكييف إن أمكن.

أسباب الهبات الساخنة للرجال

يتعرض الرجل لنوبات الحرارة كحدوث الهبات الساخنة للسيدات بسبب الخلل في نسبة هرمون لديهم، كذلك الرجال تتعرض للهبات الساخنة نتيجة لقلة نسبة هرمون التستوستيرون، ذلك على الرغم من قلته الطبيعية لديهم كل عام بنسبة اثنان بالمئة.

قد يحدث أن يقل هرمون التستوستيرون لدى الرجال بنسبة أكثر من الطبيعي؛ نظرًا لعدة أسباب منها ما قد يكون ناتج عن مروره بعلاج لسرطان البروستاتا.

حيث أثبتت الدراسات 80 بالمئة ممن مروا بذلك العلاج، تمت إصابتهم بالهبات الساخنة؛ نظرًا لأن ذلك العلاج يتسبب في تقليل إنتاج هرمون التستوستيرون لعدم تحفيز تكاثر الخلايا السرطانية.

أعراض الهبات الساخنة لدى الرجال

تتشابه الأعراض لنوبات الحرارة للرجال مع بعض من تلك للسيدات مثل:

  • الشعور بالعرق الغزير.
  • احمرار الجلد والوجه.
  • الشعور بالحرارة والسخونة بالنصف العلوي بالجسم.

علاج الهبات الساخنة للرجال

تتمثل طرق العلاج نوبات الحرارة لدى الرجال في وجود بعض الأدوية التي تساعد على تقليل تلك الهبات الساخنة للرجال؛ فمنها ما هو تحفيزي لهرمون التستوستيرون، ومنها ما هو علاج ومضاد للاكتئاب.

حيث يساعد العلاج بمضادات الاكتئاب، مثل الميجسترول على تقليل لهبات الساخنة للرجال، كما أن تناول بديل لهرمون التستوستيرون يساهم كذلك في التقليل من حدتها، مع العلم بأنه ممنوع على الرجل الذي لديه تاريخ مرضي مع سرطان البروستاتا؛ كي لا تنمو الخلايا السرطانية مجددًا.

اقرأ أيضًا: علاج الحمى عند الاطفال بالخل وكيفية استخدامه

طرق الوقاية من الهبات الساخنة للرجال

تتمثل في إتباع نظام صحي وتجنب العادات الضارة كالتدخين وشرب الكحوليات والمشروبات المحتوية على الكافيين، كذلك يجب تجنب الجلوس بأماكن مرتفعة الحرارة والحفاظ على برودة الجسم، وتجنب الطعام الحار وتناول الكثير من الخضروات والفواكه.

بهذا نكون قد عرضنا لكم إجابة سؤال متى تنتهي الهبات الساخنة؟ موضحين ما هي أعراض وأسباب الإصابة بها للرجال والنساء، كما أشرنا لطرق الوقاية والعلاج المناسب لكل الحالات، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.