متى أشيل الحلق الطبي من الأذن

متى أشيل الحلق الطبي من الأذن؟ وما هي احتياطات السلامة عند نزع ذلك الحلق؟ حيث يتم وضع الحلق الطبي عقب ثقب الأذن للوقاية من انسداد الثقب، أو تلوثه، ولكن العديد من النساء يرغبن بشكل متسارع في استبداله بأنواع أخرى من الحلقان لإبراز جمالهن مما يجعلهن يطرحن سؤال متى أشيل الحلق الطبي من الأذن؟ وهذا ما سنجيب لكم عنه من خلال موقع زيادة.

متى أشيل الحلق الطبي من الأذن

متى أشيل الحلق الطبي من الأذن

اتجه الكثير من الفتيات والنساء إلى البحث عن عادات تجميلية مختلفة وجديدة تبرز جمالهن بشكل أوضح، إلى أن تم التوصل إلى ثقب الأذن بأثقاب أخرى غير ذلك الثقب الأساسي الذي تم فعله عند ولادتهم، ووضع الحلقان ذات الأشكال المميزة.

فعلى الرغم من أن الأمر قد يبدو مؤلمًا بعض الشيء، إلا أنه أصبح في الآونة الأخيرة من أبرز وسائل التجميل من حيث الإقبال، فتزين الأذن بأكثر من حلق أمر مُغري للغاية، ويزيد المرأة فتنة وجمال.

تتم عملية ثقب شحمة الأذن بواسطة أجهزة مخصصة لذلك، حيث إنه في الأغلب يتم استخدام المسدس الثاقب، وبمجرد أن يتم عمل الثقب يدخل الطبيب المختص الحلق الطبي في شحمة الأذن حيث المنطقة التي تم ثقبها.

ففي بادئ الأمر يُحذر الطبيب المرأة من استخدام الحلق الصلب، وذلك لتحسس المنطقة المثقوبة، ولتجنب تلوثها، أو التحامها بشكل سريع، ولكن في الواقع هذا الحدث يكون مزعجًا لدى العديد من النساء.

حيث إنهن يكن لديهن رغبة شديدة في خلع ذلك الحلق الطبي، ووضع الآخر ذو الأشكال المتنوعة والمميزة مما يدفعهن إلى التساؤل عن متى أشيل الحلق الطبي من الأذن.

في الواقع ينبغي أن يظل الحلق الطبي في الأذن بعد ثقبها لمدة تتراوح بين أسبوعين إلى ستة أسابيع، وذلك على حسب تعليمات الطبيب، وعلى حسب حالة الثقب.

فوضع الحلق الطبي يعد من الأساسيات عند إجراء خرم الأذن، إذ إنه يلزم الحفاظ على نظافة الثقب، والمنطقة المحيطة بالحلق، وهذا لكي تكون مدة إزالته أقل.

اقرأ أيضًا: التهاب الاذن الوسطى والدوخة

كيفية إزالة الحلق الطبي من الأذن بطريقة آمنة

بعد مرور أسبوعين كحد أدنى، أو ستة أسابيع كحد أقصى من ثقب الأذن يمكن إزالة الحلق الطبي كما أسلفنا الذكر عند إجابتنا عن سؤال متى أشيل الحلق الطبي من الأذن.

لكن الأمر قد يتطلب الحذر وأخذ الاحتياجات لكي يتم إزالته بشكل آمن دون التسبب في أي مشكلات، ففي النقاط التالية سوف نساعدكم في التعرف إلى كيفية إزالة الحلق الطبي من الأذن بشكل آمن:

  1. على المرأة أن تغسل يديها جيدًا بواسطة الماء والصابون، ومن ثم تجففها بالمنشفة، وتضعهما قليلًا في الهواء.
  2. يلزم تنظيف الأذن بواسطة قطعة من القطن مغموسة في الكحول المعقم، وذلك لإزالة جميع خلايا الجلد الميتة حول الحلق الطبي.
  3. يتم وضع إصبع السبابة والإبهام لإحدى اليدين على الجزء الأمامي من الحلق الطبي للإمساك به، كما يتم وضع نفس الإصبعين المتواجدين في اليد الأخرى على الجزء الخلفي المعدني من الحلق لإمساكه.
  4. تبدأ المرأة بخلع المسمار المعدني برفق للحلق الطبي من الخلف، ومن ثم تسحب الجوهرة من الأمام، وهذا الأمر تكرره في الأذنين.
  5. يتم إدخال الحلق الجديد بعد تطهيره جيدًا، ويفضل أن يكون من الذهب، أو من مادة الفولاذ المقاومة للصدأ، وذلك لكيلا تتضرر الأذن أو تصاب بالحساسية.

من الضروري أن تتوخى المرأة الحذر عند خلع الحلق الطبي، إذ إنه يجب ألا تنزف شحمة الأذن، لأنه في حالة نزول الدماء فهذا يعني أن الجلد تمزق، ويمكن وقف النزيف من خلال الضغط عليه لمدة 10 دقائق.

أماكن ثقب الأذن ووضع الحلق الطبي

دفعنا التساؤل عن متى أشيل الحلق الطبي من الأذن، إلى التعمق في الموضوع على نطاق أوسع، وذلك من خلال التحدث عن أماكن ثقب الأذن ووضع الحلق الطبي، وهذا في السطور التالية:

1- تزين الأذن بالحلقان في ثقب القياس

متى أشيل الحلق الطبي من الأذن

يتم ثقب الأذن هنا من خلال الاستعانة بإبرة قياس 20، ويكون حجم الحلق بنفس حجم القياس، وهذا الثقب يتم فعله في نفس مكان ثقب الشحمة، ولكنه يكون بشكل أوسع.

يعتبر مكان شحمة الأذن من الأماكن المرنة والحساسة، حيث إنه من الممكن أن يتم توسيع الثقب فيها بكل سهولة باستخدام الحلق، وذلك بعد أن يمر فترة 5 أسابيع وهي فترة التعافي من الألم.

2- ثقب منطقة الغضروف في الأذن لوضع الحلق

متى أشيل الحلق الطبي من الأذن

يعد ثقب الأذن في منطقة الغضروف، هو من أكثر الأمور شيوعًا، فالعديد من النساء يفضلن وضع الحلي في هذه المنطقة والتي تتواجد في الجزء العلوي من الأذن حيث الجزء الشفاف منها.

تكون مدة الشفاء من هذا النوع تتراوح بين 8 إلى 12 أسبوع، والسبب وراء طول المدة هو نقص التدفق الدموي في هذه المنطقة بسبب إجراء الثقب، لهذا ننصح باختيار مكان متخصص لتفادي المضاعفات.

3- الثقب الصناعي في الأذن لتمرير حلق التزين بواسطته

متى أشيل الحلق الطبي من الأذن

يُعرف هذا النوع باسم ثقب السقالة، حيث إنه يكون عبارة عن ثقبين في الأذن ويتم الاتصال بينهما من خلال وضع حلق كما هو موضح في الصورة.

يكون مكان الثقب الأول في المنطقة العليا من الأذن، أما الثقب الثاني يكون بالقرب من الحافة الخارجية، ويمكن إزالة الحلق الطبي منه والتعافي بعد مرة من 3 أشهر إلى سنة على حسب.

4- ثقب الزنمة لوضع الحلق الإضافي في الأذن

متى أشيل الحلق الطبي من الأذن

في هذا النوع من ثقب الأذن، يكون شكل الثقب بيضاوي وسميك، حيث إنه يتم إجراؤه في المنطقة الصغيرة التي تتواجد أمام الأذن، ويمكن وضع حلق طوله 6 مم فيه.

تستغرق مدة الشفاء من ثقب الزنمة في الأذن حوالي من 8 إلى 16 أسبوع، وفي بعض الحالات النادرة قد تصل المدة إلى عام.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الاذن الوسطى

مخاطر محتملة لتثقيب الأذن

بعد أن تعرفنا إلى إجابة سؤال متى أشيل الحلق الطبي من الأذن، سوف نتطرق في الموضوع بشكل أكثر، حيث إننا سوف نذكر لكم المخاطر المحتملة لثقب الأذن.

لكن من الجدير بالذكر أن نقول إن ثقب الأذن وإدراج قطعة الحلي الطبي داخلها يتم دون تخدير، وذلك لأن هذا الإجراء بسيط للغاية، ولا يتبعه الشعور بالألم الشديد، فالألم يكون لحظي وطفيف.

على النقيض من المحتمل أن ينتج عن ثقب شحمة الأذن العديد من المشكلات والمضاعفات الخطيرة، وهذا في الأغلب في حالة إهمال العناية بنظافته، ومن أبرز هذه المشكلات ما يلي:

  • الإصابة بالحساسية: وذلك في حالة إزالة الحلق الطبي قبل الموعد المناسب ووضع الحلي المصنوعة من المواد المسببة للحساسية مثل الحلق المصنوع من النيكل.
  • الإصابة بالعدوى في الجلد: من الممكن أن ينتج عن ثقب الأذن احمرار الجلد أو تورمه، وذلك بسبب تلوث هذا الثقب وتصريفه لسائل يتشابه مع الصديد.
  • الإصابة بالأمراض المنقولة عبر الدم: يحث إنه من الممكن أن يكون مسدس التثقيب حاملًا للعدوى، مما يترتب عليه الإصابة بالأمراض التي تنتقل بواسطة الدم.

من أبرز هذه الأمراض هو مرض التهاب الكبد الوبائي سي، أو بي، وكذلك مرض فيروس نقص المناعة البشرية.

  • التمزق: في بعض الحالات من الممكن أن يحدث التمزق للثقب في الأذن بكل سهولة، وذلك عندما يتشبث الحلق الغير طبي بأي شيء ثابت، مما يترتب عليه تمزيق الجلد، وقد يكون الأمر خطيرًا ويتطلب المعالجة جراحيًا وإجراء الغرز.
  • الإصابة بالجدرة: وهي حالة تنتج فيس حالة نمو النسيج الندبي المسؤول عن الالتئام عقب ثقب الأذن بشكل مفرط، ويكون لون الجدرة وردي فاتح أو بني داكن.
  • التهاب غضروف الأذن: وذلك الأمر يكون خطيرًا وقد يعيق قدرة الأذن على استقبال الصوت.

طرق علاج مشكلات ثقب الأذن

من أبرز المشكلات التي من الممكن أن تتعرض لها المرأة بعد ثقب الأذن، هي الإصابة بالالتهابات، أو التورم، ونظرًا لأن هذا الأمر شائعًا، قررنا أن نعرض لكم طرق العلاج، وذلك في النقاط التالية:

  • يمكن استخدام زيت شجرة الشاي لتخفيف الألم الناتج عن ثقب الأذن والتورم، وكذلك لمقاومة البكتيريا التي من المحتمل أن تؤدي إلى تلوث هذا الثقب.
  • للتخلص من آلام ثقب الأذن يمكن وضع الكمادات الدافئة أو الباردة على الأذن، حيث إنها تعمل على زيادة التدفق الدموي لها، كما أنها تقلل من الشعور بالألم أو ظهور التورم.
  • في حالات الألم الشديد يمكن استخدام مسكنات الألم مثل دواء الإيبوبروفين، ودواء الباراسيتامول، وأيضًا دواء النابروكسين.
  • لعلاج التهابات الأذن الناتجة عن ثقبها يتم استخدام المضادات الحيوية الموضعية، والتي من أبرزها كريم فيوسيدين، فهو يعمل بفاعلية على تسريع التئام الجروح، ويحول دون قدرة الجراثيم على الانتشار.

مزايا الحلق الطبي عند ثقب الأذن

استكمالًا لموضوعنا الذي يجيب عن سؤال متى أشيل الحلق الطبي من الأذن، ففي حقيقة الأمر الحلق الطبي يكون غالي الثمن، وذلك بسبب مزاياه التي لا حصر لها، فهو حلق مصنوع من مادة الفولاذ التي لا تتسبب في حدوث الصدأ، أو في الإصابة بالحساسية.

كما أنه يكون خالٍ من النيكل المسبب للالتهابات، على عكس الحلقان الأخرى المصنوعة من المعادن الرخيصة المسببة في الإصابة بالعديد من المشكلات.

من الممكن بعد نزع الحلق الطبي أن يتم الاستعانة بالحلقان التي تتفادى الخطر أيضًا مثل تلك المصنوعة من الذهب.

اقرأ أيضًا: التهاب الاذن عند الكبار

كيفية العناية الجيدة بثقب الأذن

إلى جانب التعرف إلى إجابة سؤال متى أشيل الحلق الطبي من الأذن، فإنه يلزم التعرف إلى طرق العناية بموضع الثقب في الأذن، وذلك لأنه في بعض الأحيان قد ينتفخ الجلد حول منطقة الثقب ويحمر.

حيث يرجع السبب وراء هذا الأمر هو انتشار العدوى، فلكي يتم تجنب الإصابة بها والتسريع من التئام الثقب، على المرأة أن تقوم بالآتي:

  • يلزم تنظيف موضع الثقب باستخدام الماء والصابون، أو باستخدام المعقمات الطبية.
  • لا يفضل السباحة لكيلا يتم التهاب الجرح، فالأفضل تجنب ذلك الأمر إلى أن يتم التئام الثقب.
  • من الضروري ألا تقوم المرأة بالعبث في موضع الثقب في الأذن، وذلك لأن الحك والفرك قد يتسبب في تهيج الجلد مما يترتب عليه تأخر الالتئام.
  • ينبغي أن يتم الحرص على ترك الحلق في مكان الثقب عند الرغبة في تنظيفه، وذلك لكيلا ينسد الثقب.
  • البعد عن استخدام المنتجات المعطرة، أو تلك التي تحتوي على معادن النيكل بالقرب من ثقب الأذن، لأن ذلك الأمر سوف يؤدي إلى تهيجه وتورمه.
  • يلزم على المرأة أن تتجنب النوم على الأذن بعد إجراء التثقيب بها، وهذا لأن الضغط والاحتكاك قد يؤدي إلى تورم الثقب، وبالتالي بطء عملية الشفاء.
  • في حالة ظهور أي أعراض مقلقة كالاحمرار الشديد أو الإفرازات الغير طبيعية، يلزم استشارة الطبيب على الفور.

يمكن إزالة الحلق الطبي من الأذن عقب التثقيب بعد مرور من أسبوعين إلى ستة أسابيع، فالأمر يختلف باختلاف سرعة استجابة طبقات الجلد للالتئام والتعافي.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.