متى يستغني الطفل عن النظارة

“سندس”

متى يستغني الطفل عن النظارة؟ يعد هذا السؤال من أهم الأسئلة التي قد تتردد على اذهان الكثيرون، وخاصة ممن يمتلكون أطفالاً يعانون من ضعف البصر، حيث أن العديد من الأطفال قد يتضايقون من ارتدائها، لذلك سوف نجيب اليوم على هذا السؤال هنا من خلال موقع زيادة.

اقرأ أيضًا: متى يتوقف ضعف النظر

متى يستغني الطفل عن النظارة

يتم الاستغناء عن النظارة الطبية عندما تشعر بالتحسن في الرؤية بدونها، فإذا رأى الطبيب أنه قد تم تصحيح نظر طفلك وأنه لم يعد بحاجة إلى ارتدائها، حيث أصبح من الشائع اليوم ارتداء الأطفال للنظارات الطبية لمساعدتهم على الرؤية بشكل صحيح، ولكن يختلف الوقت الذي يمكن للطفل الاستغناء عن نظارته عن طفل آخر.

أسباب ارتداء الأطفال للنظارات

بعد أن تحدثنا عن متى يستغني الطفل عن النظارة، هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى لجوء الأطفال لارتداء النظارات الطبية، وخاصة خلال السنوات الخمس الأولى، وسوف نقوم الآن بعرض أهم هذه الأسباب ومنها:

  • مساعدتهم على تصحيح الرؤية ليتمكنوا من التعامل مع البيئة المحيطة بهم بشكل أفضل.
  • تقوم النظر والعينين في حالة التقاطع أو ما يعرف (بالحول).
  • إذا كانت هناك عين تعاني من ضعف في النظر عن الآخر.
  • للمساعدة في الحصول على رؤية أوضح في حالة الرؤية الغامضة أو ما يعرف (بالغمش).

أمراض النظر التي تؤثر على الأطفال

بعد أن تحدثنا عن متى يستغني الطفل عن النظارة، فإليكم ابرز الأمراض التي تؤثر على النظر للأطفال، وهي:

1- بعُد النظر

بعد النظر

حيث يعاني معظم الأطفال من النظر البعيد في مراحل الحياة المبكرة والذي يعد من الأمور الطبيعية، ويكونون بغير الحاجة إلى العلاج حيث أنهم لا يستطيعون التحكم بشكل جيد في عضلاتهم، فنادرًا ما قد يكون هناك حاجة إلى النظارات، ولكن إذا كان بعد النظر بشكل مفرط قد تتفاقم الحالة لتصل إلى مشكلة جدية مثل عبور العينين أو عدم التمكن من الرؤية بشكل صحيح.

اقرأ أيضًا: طول النظر عند الأطفال أعراضه وأنواعه

2- قصر النظر

قصر النظر

يعاني الطفل في هذه الحالة من الرؤية غير الواضحة عن بعد، ويمكن عادة الرؤية الجيدة للكثير من المهام القريبة كالقراءة والكتابة وغيرها، ويحدث في فترة المدرسة كما يمكن أن يحدث في المراحل الأصغر سنًا كذلك.

3- تفاوت الانكسار

تفاوت الانكسار

قد يعاني البعض من الرؤية المختلفة لكل عين مما قد تسبب حالة من الغمش أو عدم وضوح الرؤية، حيث أن يكون هناك عين تعاني من القصور مما لا تتطور بشكل جيد، مما يلجأ البعض في هذه الحالة إلى النظارات الطبية.

4- اللابؤرية

اللابؤرية

عندما يكون هناك اختلاف في سطح العين تحدث اللابؤرية، والتي تؤدي إلى تشكل العين بمنحنى أكبر في محور واحد، بدلًا من أن تكون على شكل كرة مثالية طبيعية، مما قد يعاني الطفل من الرؤية الغير واضحة، ويلجأ أصحاب هذه الحالة عادة إلى الحصول على النظارات المخصصة لهذه الحالة.

أهم النصائح للحصول على نظارة جيدة لطفلك

نظارة

بعد أن تحدثنا عن متى يستغني الطفل عن النظارة، فهناك عدد من النصائح التي يجب أتباعها عند الحصول على نظارة لطفلك، ومن أهم هذه النصائح:

  • يجب الذهاب إلى أخصائي متخصص في البصريات، ويفضل أن يكون من أصحاب الخبرة الجيدة في نظارات الأطفال، ويجب أن يختار الطفل إطارًا بنفسه لكي نضمن أن يكون مريحًا للعين.
  • يجب اختيار العدسات المصنوعة من ( البولي كربونات )، وذلك لضمان الحصول على أقصى مستويات الحماية لطفلك، حيث أنها مقاومة للكسر، ومريحة للعينين.
  • ويجب ألا نغفل عن إضافة ( مقابض الأذن) المصنوعة من السيليكون، والتي تعد من الإضافات البسيطة ولكنها وبلا شك من أفضل الأشياء التي ستساعد على ثبات النظارة على وجه طفلك وخصوصًا مع حركة الأطفال المستمرة.

اقرأ أيضاً:شرح رموز فحص النظر لعمل النظارات الطبية

بعد أن جاوبنا على تساؤل متى يستغني الطفل عن النظارة؟ يجب علينا أن نعلم بأن معظم الأطفال يمتلكون أمراض مختلفة في العين مما يجعلهم يرتدون النظارات، وفي البداية يكون الوضع غير مريح، حيث أن فترة التكيف تكون في غضون أسبوعين، ولكن يجب أن ننوه أنه إذا استمر طفلك بالشكوى منها، فيجب التوجه إلى الطبيب لاستشارته.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.