متى ينقلب الطفل على بطنه وجنبه

متى ينقلب الطفل على بطنه وجنبه؟ سؤال يشغل بال الأم، حيث إن التقلب هو الخطوة الأولى التي تشير إلى حدوث تطور في قدرة الطفل على التحكم في نفسه وفي وضعه.

فهذا الأمر يجهز الطفل إلى المراحل الأخرى من التطور والنمو، ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على الوقت الذي يقدر فيه الطفل التقلب على بطنه وجنبه.

متى ينقلب الطفل على بطنه وجنبه؟

ليقدر الطفل على التقلب يجب أن تزداد قوة الجزء العلوي الخاصة به، بالإضافة إلى التحكم في كل من ثقل الرأس والرقبة، ويكون قادرًا على التنسيق بين حركة الذراع والساق.

كل تلك الأمور تبدأ في الحدوث عندما يبلغ الطفل عمر الأربعة أشهر، حيث يبدأ في البداية بالتأرجح من جانب إلى آخر، وهذا التأرجح هو أساس التقلب.

هناك مجموعة من الأطفال لا يقدرون على التقلب على البطن إلا في الخمسة أو الستة أشهر، ويمكن للأم أن تساعد الطفل بعمل تمارين للبطن حتى تقوي عضلات تلك المنطقة ويصبح قادرًا على التقلب بطريقة آمنة.

اقرأ أيضًا: سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه

كيف للأم أن تساعد مولودها على التقلب على بطنه؟

يمكن من خلال مجموعة من التمارين أن تقوم الأم بمساعدة طفلها على التقلب، ويمكن تطبيقها من خلال الاطلاع على السطور التالية:

  • يمكن بدء عمل التمارين بعد استيقاظ الطفل على الفور لأنه من أفضل الأوقات أو يمكن في الوقت الذي يلي تغيير الحفاضات؛ لأنه في تلك اللحظة يشعر الطفل بالانتعاش.
  • تقوم الأم بعمل تلك التمارين منذ الشهر الثاني من عمر الطفل، حيث تقوم بوضعه على سجادة لينة وتركه على بطنه لفترة من الوقت، ويمكن وضع حوله الألعاب التي يحبها حتى يصمد على تلك الوضعية لمدة خمس دقائق، وبالتكرار يتم زيادة الوقت بصورة تدريجية.

حيث يمكن للأم أن تقوم بهذا التمرين ثلاثة مرات في اليوم الواحد.

متى يجب الذهاب للطبيب؟

إذا تخطى الطفل عمر الستة أشهر ولم يبدأ بالتقلب يجب على الأم أن تزور الطبيب المعالج، وذلك لأن التطور الحركي يرتبط بتطور الدماغ وسلامة الجهاز العصبي، بالإضافة إلى قوة العضلات.

اقرأ أيضًا: طفلي ينام على بطنه ويتحرك

تأخر الرضيع عن التقلب

عندما تلاحظ الأم تأخر رضيعها في التقلب عليها أن تقوم بتشجيعه وتحاول أن تساعده من خلال التمرين ويرجع السبب في التأخر هو خوف الطفل من القيام بحركة جديدة لم يعتاد عليها، بالإضافة إلى شعوره بالراحة عند الاستلقاء على ظهره.

اقرأ أيضًا: متى ينقلب الطفل على بطنه

نصائح لمساعدة الطفل على التقلب

توجد مجموعة من النصائح التي يجب على الأم الالتزام بها حتى تساعد طفلها على التقلب بصورة طبيعية، وتتمثل تلك النصائح في السطور التالية:

  • يجب أن تضع الأم الطفل على بطنه أكثر من مرة في اليوم، ومحاولة استخدام الوضعية لتشجيعه على الوصول إلى ألعابه والنظر حوله لتقوية عضلات جسمه.
  • وضع الطفل في شيالة حتى تكون ساقيه في وضع يشبه وضع الضفدع، وتلك الوضعية مهمة جدًا في مساعدته على التقلب.
  • يجب على الأم أن تجعل الطفل يقضي فترات متساوية على كل جوانب الجسم لفترات متساوية من الوقت، فتلك الحركة تعمل على تقوية كل من الرقبة والجذع.
  • تقوم الأم بالتوضيح لطفلها طريقة التقلب من خلال الإمساك بيده والدحرجة بلطف.
  • استخدام وسادة الرقبة أثناء التمرين لأنه قد لا يمتلك القوة الكافية في الجزء العلوي التي تساعده على التقلب، وتعمل الوسادة على دعم هذا الجزء حتى يقوى ويمكن بعد ذلك عمل التمرين من دونها.

متى ينقلب الطفل على بطنه وجنبه؟ سؤال يأتي في ذهن أي أم، ولكن يجب أن تعلم أن كل طفل يختلف تطور نموه عن الآخر، لذا ينبغي على كل أم فقط تشجيع طفلها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.