متى ينبض قلب الجنين

متى ينبض قلب الجنين؟ وهل توجد طريقة للحفاظ عليه أم لا؟ حيث إن عدم وجود نبض عند الجنين من أكثر الأمور التي تثير قلق وذُعر الأمهات الحوامل، لذا ومن خلال موقع زيادة سوف نشير إلى إجابة هذا السؤال وسنتعرف أيضًا على بعض التفاصيل حول نبض الجنين بشكل عام.

متى ينبض قلب الجنين؟

متى ينبض قلب الجنين

في حال كانت تلك هي المرة الأولى لكِ بالحمل، فبالطبع تودين التعرف على إجابة سؤال متى ينبض قلب الجنين؟ حيث إن تلك العلامة هي أحد العلامات الهامة التي من خلالها يمكن التنبؤ بصحة الجنين، والتعرف على ما إن كانت جيدة أم لا؟

أما عن الوقت الذي يبدأ به نبض الجنين بالظهور فإنه يتمثل في الأسبوع التاسع أو العاشر من الحمل، وفي تلك الحالة يمكن أن يصل نبض الجنين ذو الصحة الجيدة إلى 170 نبضة في الدقيقة.

اقرأ أيضًا: في أي أسبوع يظهر نبض الجنين

تفاصيل حول نبض الجنين

عقب الاطلاع على إجابة سؤال متى ينبض قلب الجنين؟ توجب الإشارة إلى بعض التفاصيل الخاصة بهذا الشأن، حيث إنه مع مرور الوقت يبدأ الجنين في التطور والنمو، وهو ما ينشأ عنه علاقة عكسية بين النمو ومعدل النبضات الخاصة بقلب الجنين.

إذا أنه كلما كبر الجنين وازداد نموه كلما كانت نبضات قلبه تسير بمعدل أقل وأكثر بطئًا من ذي قبل، أما عن الكيفية التي يتم من خلالها التعرف على معدل نبضات قلب الجنين فإنها تتم بواسطة جهاز الموجات فوق الصوتية.

حيث يقوم الطبيب باستخدام هذا الجهاز على بطن السيدة الحامل، ومن ثم مراقبة نبض الجنين وذلك بغرض التعرف على معدله، وما إن كان معدل طبيعي أم أنه بصحة ليست جيدة.

حالات تعذر التقاط نبضات الجنين

في بعض الحالات يمكن ألا تلتقط تلك الموجات فوق الصوتية السابق الإشارة إليها نبضات قلب الجنين، وتلك الحالات لا تستدعي أبدًا القلق، إذ أنه من الممكن أن يكون السبب في ذلك إحدى الحالات التي سنشير إليها في النقاط التالية:

  • تواجد الجنين في إحدى الزوايا الغير واضحة من الرحم.
  • وجود ظهر الجنين بالقرب من الرحم؛ مما يؤدي إلى وجود صعوبة في التقاط نبضات قلبه.

تطور نبضات قلب الجنين وزيادة عددها

هناك بعض المراحل التي يمر بها نبض الجنين، والتي تعد بمثابة مراحل التطور الخاصة بها، حيث إنه في الشهور الأولى من الحمل، عادةً ما يأخذ شكل قلب الجنين الأنبوب، وعليه فإنه يظل في تلك المرحلة التي يدخل عليها العديد من التطورات، إلى أن يستقر على شكل القلب والصمامات التي يتضمنها.

الجدير بالذكر أن تلك الصمامات عادةً ما تعتمد على عملية الانفتاح والانغلاق، والسبب في ذلك يرجع إلى وظيفتها التي تتمثل في ضخ الدم من القلب إلى الجسم كله بشكل عام.

أما عن عدد النبضات التي تعادل 110 مرة في الدقيقة الواحدة داخل قلب الجنين في الشهور الأولى من الحمل، فإنها تنبع من 4 غرف مجوفة في الأساس، في كل واحدة منها يوجد مدخل ومخرج، والذي يساعد على نقل الدم من داخل القلب إلى خارجه.

بينما في الأسبوع الثامن من الحمل، يتراوح عدد نبضات قلب الجنين بين 150 نبضة و170 نبضة في الدقيقة الواحدة، ومن ثم فيمكننا أن نقول بأن هذا المعدل هو ضعف معدل خفقان قلب الشخص البالغ.

إلى جانب ذلك فإنه في الفترة ما بين 6 أسابيع و9 أسابيع من شهور الحمل، يمكن التعرف على نبض الجنين، والاستدلال على صحته.

اقرأ أيضًا: متى يمكن سماع نبض الجنين

كيفية الحفاظ على نبض الجنين خلال الحمل

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال متى ينبض قلب الجنين؟ ينبغي الإشارة إلى أنه توجد بعض النصائح التي من خلالها يمكن للأم الحامل الحفاظ على سلامة تلك النبضات والحفاظ على استمراريتها، وإليكم البعض من تلك الإرشادات فيما يلي:

  • ينبغي تجنب تناول الكحوليات، أو المستحضرات التي تتضمنها بشكل عام.
  • ضرورة الحرص على تناول العناصر التي تتضمن حمض الفوليك؛ والسبب في ذلك يرجع إلى القدرة الهائلة التي تملكها تلك العناصر في الوقاية من أمراض القلب الخلقية التي من الممكن أن يتعرض لها الجنين أثناء فترة الحمل.
  • يجب الإقلاع عن التدخين أثناء فترة الحمل؛ للحفاظ على ثبات نبضات قلب الجنين.
  • ينبغي الحفاظ على سكر الدم في المعدل الطبيعي وذلك في حال الإصابة بداء السكري؛ وذلك لتجنب إصابة الجنين بالأمراض المتعلقة بالقلب.

حالات تأخر نبض الجنين

في بعض الحالات تتساءل الأمهات متى ينبض قلب الجنين؟ نظرًا إلى تأخر ظهور تلك النبضات، وفي بعض الحالات يمكن أن يتأخر نبض الجنين من الأساس، حيث تتنوع لك الحالات بين الرحم المقلوب والحمل المبكر، وإليكم بعض التفاصيل الخاصة بهذا الشأن في الفقرات القادمة:

الرحم المقلوب وتأخر نبض الجنين

تلك الحالة هي الأشهر على الإطلاق ضمن الحالات التي تصادف تأخر نبض الأجنة، حيث إنه في تلك الحالة عادةً ما تعاني الأم الحامل من وجود مسافة بين الرحم وجدار البطن.

من ثم فإن سماع نبض القلب الخاص بالجنين سيكون من الأمور الصعبة، وفي بعض الحالات يمكن أن يستحيل ذلك، وتجدر الإشارة إلى أنه مع مرور الوقت وتطور البيئة المستضيفة إلى الجنين وهي الرحم، سيتم ضبط تلك المسافة السابق الإشارة إليها وجعلها تعود إلى الوضع الطبيعي.

من ثم فسيصبح الجنين في منطقة أقرب إلى جدار البطن، وسيمكن التقاط نبضات قلبه بصورة أدق وبشكل أسهل في تلك الحالة؛ وعليه فلا يجب الشعور بالقلق حينها.

الحمل المبكر وتأثيره على نبض الجنين

أحد الحالات التي يمكن فيها تأخر التقاط نبض الجنين هي تلك الحالة، والسبب في ذلك يرجع إلى أن تلك الفترة ليست بالفترة الكافية لتطور قلب الجنين من الأساس، ومن ثم فإنه سيتعذر حينها التعرف على المعدل الخاص بنبضات القلب.

المشيمة وقراءة نبض الجنين

هناك علاقة عادةً ما تنشأ بين إمكانية التعرف على نبض الجنين والمشيمة، حيث إنه في بعض الحالات يمكن أن تكون المشيمة أحد العناصر التي تُعيق عملي الاطلاع على نبض قلب الجنين، وذلك في حال كانت تنمو في المنطقة الأمامية من الرحم.

زيادة وزن الحامل وعلاقته بنبض الجنين

بالطبع هناك علاقة قوية بين زيادة وزن المرأة الحامل وزيادة نبضات قلب الجنين أو انخفاضه، حيث إنه كلما زاد وزن الأم كلما وجد الطبيب صعوبة في التعرف على نبض الجنين، والسبب في ذلك يرجع إلى طبقة الدهون التي تتواجد في البطن.

في تلك الحالة عادةً ما يلجأ الطبيب إلى إجراء الفحص من خلال الاعتماد على الأمواج الصوتية المهبلية، بدلًا من تلك الوسيلة التي يتم استخدامها للكشف عن نبض الجنين من خلال البطن، وتجدر الإشارة إلى أن تلك الوسيلة هو واحدة من أكثر الوسائل المضمونة التي تتيح لك إمكانية الحصول على النتائج الدقيقة.

اقرأ أيضًا: أسباب توقف نبض الجنين

هكذا نكون قد قدمنا لكم متى ينبض قلب الجنين، كما تعرفنا على بعض الطرق للحفاظ على صحة الجنين به، ونرجو أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.