متى تترك الحامل الاسبرين

متى تترك الحامل الاسبرين سؤال يبحث عن إجابته العديد من النساء الحوامل فقد اختلفت الآراء بشأن تناول الاسبرين خلال فترة الحمل، وخطورة التوقف المفاجئ عن تناوله، لذلك فقد قمنا بإعداد هذا المقال للتعرف على الوقت المناسب الذي يتم إيقاف الاسبرين به تبعاً لحالة الحامل عبر موقع زيادة

متى تترك الحامل الاسبرين

هناك بعض التوصيات التي تنصح بإيقاف تناول الاسبرين قبل الأسبوع 34 من الحمل، حيث أن دراسة بريطانية أظهرت أن تناول الحامل التي تجاوزت 34 أسبوع لبعض الأنواع من الأدوية، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية والاسبرين والباراسيتامول، يرفع خطر انسداد الشريان الرئيسي في قلب الجنين كما أنه يزيد من احتمالية نقص السائل المحيط بالجنين.

ولكن في كثير من الأحيان يعتمد الوقت المناسب الذي يتم التوقف به عن تناول الاسبرين على حالة الحامل، والسبب الكامن وراء وصف الاسبرين، وتتمثل هذه الحالات في الآتي:

1- نقص نمو الجنين

إذا كان الاسبرين تم وصفه للحامل لنقص نمو الجنين داخل الرحم وضعف المشيمة أو نقص السائل المحيط بالجنين، فإن الاسبرين يتم إيقافه عندما يتحسن وضع الجنين ووزنه، وعندما يزيد السائل المحيط به والذي يدل على تحسن وضع المشيمة.

أما إذا لم يتحسن وضع الجنين لا يجب إيقاف الاسبرين عن الجنين منعاً لتعرضه للجوع ونقص الأكسجين، مما ينتج عنه إلحاق الضرر بجسد الجنين ووظائف الدماغ إلى أن يتوفى داخل الرحم.

2- ارتفاع ضغط الدم للحامل

إذا كان السبب في إعطاء الاسبرين إصابة الأم بارتفاع الضغط، فهنا لابد من الاستمرار في تناول الاسبرين، حتى لا يتأذى الجنين من الضغط المرتفع وتجنباً لحدوث أي جلطات في المشيمة.

3- الإجهاض المتكرر

إذا تم وصف الاسبرين لوجود حالات إجهاض متكررة، فيتم إيقاف تناله في نهاية الشهر الثالث، أما في حال وجود سوابق موت للجنين داخل الرحم بالشهور الأخيرة فلا يجب إيقاف الاسبرين حتى الولادة.

4- وجود دوالي في الساقين

إذا كان سبب إعطاء الاسبرين وجود دوالي شديدة في الساقين، فلا يجب إيقاف الاسبرين حتى الولادة.

5- الولادة القيصرية

إذا كانت الأم ستخضع للولادة القيصرية، فلابد من إيقاف الاسبيرين قبل 24 ساعة فقط من التدخل الجراحي.

ولمعرفة هل الاسبرين يسبب نزيف للحامل في الشهور الثلاثة الأولى نوصي بالاطلاع على هذا المقال: هل الاسبرين يسبب نزيف للحامل في الشهور الثلاثة الأولى

حالات يوصف لها الاسبرين

أثبتت بعض الدراسات الطبية وجود بعض الحالات التي لابد من وصف الاسبرين لها، على أن يكون بجرعات منخفضة والذي عادة ما يكون بين 12 إلى 30 أسبوع من الحمل، وتتمثل هذه الحالات في الآتي:

  • إصابة الحامل بمرض تسمم الحمل في مرات سابقة.
  • تأخر نمو الجنين داخل الرحم، إذ أن الاسبرين يزيد من نشاط الدورة الدموية وتغذية الجنين.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم من قبل الحمل.
  • ولادة طفل وزنه منخفض، أو حجمه صغير في المرات السابقة.
  • الموت المفاجئ للجنين، دون وجود سبب طبي واضح.
  • الإصابة بأمراض الكلى خاصة إن كانت من النوع الشديد، إذ أن الاسبرين يحسن من سيولة الدم بالأوعية الدموية، فضلاً عنى كونه يمنع تكون الجلطات الدموية التي تضر الكلى.
  • إصابة الحامل بأمراض اضطرابات الجهاز المناعي، مثل التصلب اللويحي المتعدد والذئبة الحمراء.
  • الإصابة بمتلازمة أجسام مضادة من فئة مضادات الفوسفور – ليبيد، وهو من الأمراض الوراثية التي تكشف عنها تحاليل الدم.
  • الإصابة بداء السكري من النوع الأول أو الثاني، أو سكري الحمل.
  • إصابة الأم بالسمنة المفرطة منذ بداية الحمل.
  • الحمل بالتوائم.
  • يوصف الاسبرين للحامل بعد عملية طفل الأنابيب، حيث أنه يساهم في تغذية الرحم وزيادة فرص ثبات الجنين.
  • الحمل بعد عمر الأربعين، لتحسين تغذية الرحم والجنين.

ولمعرفة لماذا يعطى الاسبرين للحامل وما هي دواعي استعماله نوصي بالاطلاع على هذا المقال: لماذا يعطى الاسبرين للحامل وما هي دواعي استعماله

حساسية الاسبرين

يمنع تناول الاسبرين لكل من يعاني من رد فعل تحسسي منه لتجنب الآثار الجانبية الناتجة عنه في حال التحسس منه، وتشمل هذه الآثار نوبات الربو وتشنج القصبات الهوائية والبلعوم.

خطر الجرعات المرتفعة من الاسبرين

أثبتت العديد من الدراسات أن تناول جرعات مرتفعة من الاسبرين، والتي تتعدى 200 ملغ يومياً في بداية الحمل ينتج عنه زيادة فرص الإجهاض والتشوهات الجنينية.

أما الجرعات المرتفعة منه في المرحلة الأخيرة من الحمل، يزيد من فرص انسداد شريان رئيسي في القلب، نقص نمو الجنين، ضعف تغذية أعضاء الجنين، حدوث نزيف دماغي للجنين الخديج، والعديد من الآثار السبية على صحة الجنين.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول فوائد الاسبرين بعد سن الأربعين واضرارها نوصي بالاطلاع على هذا المقال: فوائد الاسبرين بعد سن الاربعين واضرارها وأشهر استخداماتها

الفيتامينات خلال فترة الحمل

هناك بعض النصائح المتعلقة بتناول الفيتامينات خلال فترة الحمل، والتي تتمثل في الآتي:-

  • تجنب تناول الفيتامينات المنحلة بالدهون مثل فيتامين أ ود، حيث أن الإفراط في تناول هذه الأنواع يزيد من خطر الإجهاض، والتشوهات الجنينية.
  • الفيتامينات المذابة في الماء مثل فيتامين ج وفيتامين ب كمحض الفوليك، مفيدة لصحة الحمل والجنين، خاصة إذا تم تناولها لمدة 3 أشهر قبل الحمل.

من هنا نكون قد توصلنا إلى نهاية المقال بعد أن تناولنا الرد على سؤال متى تترك الحامل الاسبرين وتعرفنا على الحالات التي يوصف الاسبرين لها، ونتمنى أن يكون المقال نال رضاكم وحاز على إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.