متى ينتهي مفعول الكافور

متى ينتهي مفعول الكافور ؟ فالكافور من النباتات متعددة الاستخدامات، والكافور يكون على هيئة بلورات شفافة اللون، وتتميز بشدة رائحتها وسهولة تطايرها، ومن الصعب أن يذوب الكافور في كلٍ من الكحول، والماء، وإنتاج الكافور يتم من خلال عملية تقطير للخشب الخاص بشجرة الكافور، ثم يتم تحضيره بطريقة صناعية، ومن خلال المقال الآن سنتعرف على مدة مفعول الكافور.

شجرة الكافور

ما هو الكافور

شجرة الكافور هي الأشجار الضخمة الشهيرة جدًا، والتي تتميز بخضرتها الدائمة على مدار السنة بالكامل، وارتفاع شجرة الكافور قد يصل حتى 50 متر، وخشب شجرة الكافور يتميز بلونه الأبيض ورائحته الجذابة، والكافور يكون موجود في كلٍ من الساق والعود، ويبدأ الكافور بالسقوط عند تقطيع الشجرة باستخدام المنشار.

الموطن الرئيسي لشجرة الكافور يعود إلى عدة دول وهي اليابان، والصين، وتايوان، ثم بدأت زراعته في عدد كبير من الدول المختلفة على مستوى العالم، والتي من بينها الدول العربية مثل جمهورية مصر العربية، ومن أشهر استخدامات الكافور استخدامه في غسل الأموات، حيث يتم استخدامه من خلال وضع بضعة قطرات منه إلى الماء الذي يتم استخدامه في غسل الموتى، وفيما يلي سنتعرّف على متى ينتهي مفعول الكافور.

متى ينتهي مفعول الكافور

لا تدوم المادة الفعالة في الكافور لمدة طويلة من الوقت داخل جسم الإنسان، حيث أن تأثيرها هو مجرد تأثير مؤقت فقط، وذلك بالإضافة إلى استخدامه من قبل عدد كبير من الأطباء، حيث أكد الأطباء على أنه في حالة أخذ الإنسان قيلولة أسفل إحدى أشجار الكافور لفترة 4 ساعات يوميًا من شأنه أن يعمل على التقليل من رغبة الرجال الجنسية.

اقرأ ايضًا: زيت عطري له فوائد طبية كثيرة 

الاستخدامات الطبية للكافور

تتعدد استخدامات الكافور الطبية في العديد من المجالات، وهو ما يجعله من بين المواد الهامة التي يعتمد عليها الأطباء بشكل كبير، وفيما يلي توضيح لأهم تلك الاستخدامات:

  • يستخدم الكافور في طرد الغازات من الجسم، كما أنه يساعد في التخفيف من الآلام المختلفة التي يشعر بها الإنسان، وذلك بالإضافة إلى دوره الفعال في تسكين الآلام المصاحبة لمرض الروماتيزم، ويستخدم كذلك في علاج التهاب الأعصاب، وذلك عن طريق إضافته بكمية مناسبة إلى زيت الزيتون واستخدامهما في تدليك المفاصل.
  • يساعد الكافور في التقليل من التآكل الذي يصيب الأسنان، والتخفيف من حدة التهاب اللثة، ونظرًا لذلك فإن الكافور يعد من المواد الأساسية التي يتم استخدامها في تصنيع عدد كبير من أنواع الغسول المختلفة الخاصة باللثة.
  • يدخل الكافور في صناعة عدد كبير من الأدوية المختلفة الخاصة بعلاج السعال، كما يستخدم كذلك في علاج كافة الحالات المختلفة من عسر الهضم القوي، كما أنه يتميز بفاعليته الكبيرة في القضاء على الديدان المعوية.
  • من أهم مميزات الكافور رائحته النفاذة التي تساعد على السهر عند استنشاقها.

اقرأ ايضًا:  فوائد زيت الكافور للشعر

أضرار الكافور

بالرغم من الاستخدامات المتعددة للكافور في مختلف المجالات، إلا أنه له عدة أضرار قد تنتج عند استخدامه بشكل خاطئ، وتتمثل تلك الأضرار فيما يلي:

  • الكافور له فاعلية كبيرة في التقليل من الشهوة الجنسية وخفضها إلى أقل مستوياتها عند الرجال والنساء.
  • في السجون ومعسكرات الجيش يتم إضافة الكافور إلى المشروبات والأطعمة التي يتناولها المجندين والمساجين بهدف التقليل من رغبتهم الجنسية بأكبر قدر.

اقرأ ايضًا:  ما هو الذهب الأبيض

أضرار الكافور على الأطفال

قد يتسبب زيت الكافور في إلحاق الضرر بالأطفال إلى درجة قد تصل إلى تهديد حياتهم، وذلك في حالة تناوله من خلال الفم أو وضعه على الجلد، كما لا يجب استخدام زيت الكافور للأطفال تحت عمر العامين، وتبدأ الأعراض تظهر بعد تناوله في فترة ما بين 5 إلى 10 دقائق، وبعد مرور ساعة ونصف على تناوله تبلغ الأعراض ذروتها.

تظهر الأعراض في صورة تهيج يصيب الجهاز العصبي المركزي، حيث يصاب الطفل بحالات صرعية والدخول في نوبات الصرع، وفي كثير من الحالات تبدأ النوبات فجأة بعد تناوله في خلال نصف ساعة.

تأثير الكافور على الجلد

استخدام الكافور كدهان موضعي بشكل مباشر على الجلد قد ينتج عنه تعرض الجلد للإصابة بمجموعة من الآثار الجانبية الغير قوية، فمن الممكن أن يصاب الجلد بالاحمرار والتهيج، فمن الضروري أن لا يتم استخدامه نهائيًا على الجلد المصاب بتشققات أو أذى، حيث تزداد في تلك الحالة امتصاص الجسم للكافور بتركيز أعلى، وهو ما ينتج عنه تعرض الشخص للإصابة بالتسمم.

يفضل اختيار مساحة مناسبة من الجلد ووضع القليل من الكافور عليها لاختبار الحساسية قبل استخدامه، حيث يتم وضعه على سبيل المثال على الذراع ثم الانتظار ليوم كامل ومتابعة ظهور أي رد فعل تحسسي نحو الكافور.

استخدام الكافور أيضًا كدهان موضعي مباشر على الجلد قد ينتج عنه الاصابة بالتهاب الكبد الحبيبي، وهو ما قد يحدث حتى في الحالات التي يتم فيها استخدام الكافور بجرعات مخففة، ومن خلال ما سبق يُمكننا التعرف على متى ينتهي مفعول الكافور ، وتأثيره على الجلد.

أضرار الكافور على الكبد

سبق وتم إصابة طفل رضيع في عمر الشهرين بحالة تسمم كبدي بعد استخدامه زيت الكافور لعلاج الزكام عن طريق الجلد، وهو ما نتج عنه حدوث ارتفاع في إنزيمات الكبد.

حتى الآن لم يتم التوصل إلى الآلية التي تسبب إلحاق الكافور الأذى للكبد، كما أنه داخل الكبد يتم استقلابه ثم يتم طرحه في صورة مركب غير نشط من الجلوكورونيد في البول، وقد أثبتت الدراسات تعرض الأطفال بنسبة أكبر إلى الإصابة بتسمم الكبد نتيجة لعدم اكتمال نضج الكبد لديهم بشكل كامل.

أعراض الإصابة بتسمم  الكافور

يبدأ التسمم في إصابة الجسم عقب ابتلاع الكارفور، وذلك عن طريق امتصاص الجهاز الهضمي له بشكل سريع، حيث يبدأ الكافور بالانتشار في الدم في غضون فترة تتراوح ما بين 5 إلى 15 دقيقة فقط، ثم تبدأ أعراض التسمم بالظهور، والتي من بينها الآتي:

  • قيء وغثيان والشعور بآلام في منطقة البطن.
  • حدوث تهيج للغشاء المخاطي الخاص بالجهاز الهضمي.
  • حدوث نوبات تشنجية، وهي من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بدرجة شديدة من التسمم، ومن الممكن حدوث هذا العرض مباشرة بعد ابتلاع الكافور.
  • حدوث تثبيط للجهاز التنفسي وهو ما قد ينتج عنه الوفاة.
  • حدوث تثبيط للجهاز العصبي المركزي، وهو ما يظهر في صورة قلق، وصداع، ودوخة، وهلوسة، وتوتر.

الطريقة الصحيحة لاستخدام الكافور

لتجنب التعرض لخطر الاستخدام الخاطئ للكافور فلابد من اتباع الطريقة الصحيحة في استخدامه، حتى يمكن معرفة متى ينتهي مفعول الكافور، وكيفية استخدامه كما يلي:

  • لاستخدامه في التخفيف من الألم يتم وضع 5 قطرات منه على ملعقة من الماء، ثم يتم استخدامه في دهان الجزء الذي يشعر فيه الإنسان بالألم.
  • لاستخدامه في الاستنشاق يتم وضع 7 قطرات منه على وعاء ماء ساخن، ثم القيام باستنشاق البخار المتصاعد من الوعاء لمدة 5 دقائق.
  • عند الإصابة بالحروق والجروح فلا يجب استخدام زيت الكافور في تلك المناطق، حيث قد ينتج عن استخدامه في تلك الحالات التعرض إلى الإصابة بتسمم.
  • عند تناول جرعة مكثفة من زيت الكافور قد يكون من الزيوت السامة، ولذلك لابد أن لا تتجاوز جرعته 2 جرام فقط، وفي حالة تجاوز تلك الجرعة قد تؤدي إلى الوفاة لكلٍ من الأطفال والبالغين أيضًا.
  • يظهر على الإنسان مجموعة من الأعراض التي تتشابه مع أعراض التسمم عند تناوله بجرعة زائدة، ومن بين تلك الأعراض الغثيان الشديد والقيء.

بهذا ينتهي مقالنا عن التعرف على إجابة سؤال متى ينتهي مفعول الكافور، والذي تعرفنا خلاله على تأثير الكافور على جسم الإنسان بالنسبة للجلد، والكبد، وغيرهم، كما تعرفنا على أعراض الإصابة بالتسمم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.