متى يبدأ الإمساك عند الحامل؟

متى يبدأ الإمساك عند الحامل؟ إحدى الأسئلة التي تتردد على الأطباء وخاصةً في الشهور الأولى من الحمل، وفي التالي سيعرض لكم موقع زيادة الإجابة عن هذا السؤال بالإضافة إلى طرق علاج الإمساك عند الحامل، وبعض المعلومات الأخرى الخاصة بهذا الشأن وذلك في السطور التالية.

متى يبدأ الإمساك عند الحامل؟

متى يبدأ الإمساك عند الحامل؟

الإجابة عن سؤال “متى يبدأ الإمساك عند الحامل؟” تتطلب الاطلاع على بعض الأمور الأخرى، والتي تتمثل في التعرف على أسباب حدوث الإمساك للمرآة الحامل وكيفية علاجه، الإمساك هو أحد الأمور التي تتعرض إليها المرأة الحامل، ومن ثم فإنها تبحث عن بعض الطرق الفعالة للتخلص منه، والتي سنعرض لها فيما بعد.

أما عن إجابة سؤال “متى يبدأ الإمساك عند الحامل؟” فإنها تتمثل في الثلث الأول من الحمل، بمعنى أصح في الشهور الأولى للحمل، كما أن أحد الأعراض المتعلقة بالإصابة بالإمساك لدى الحوامل هي نزيف انغراس البويضة، وتلك الظاهرة تعاني منها أكثر من 25% من النساء الحوامل، ومن ثم فإنه يمكن أن تتعرض للإصابة بالبواسير في حالة عدم إيجاد الحل المناسب.

والجدير بالذكر أنه كلما زاد نمو الجنين وازداد حجمه، فإن فرص إصابة الأم بالإمساك المزمن ترتفع، إلى جانب هذا فإنه كما ذكرناه سابقًا في إجابة سؤال “متى يبدأ الإمساك عند الحامل؟” أن الشهور الأولى هي الوقت الذي تعاني منه المرأة الحامل من الإمساك، فإن الأمر لا يقتصر على ذلك، والسبب في هذا يرجع إلى كونها ستعاني منه مرة أخرى في الشهور الأخيرة من الحمل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: الإسهال عند الحامل في الشهر السابع وأسباب الإصابة به

نزيف انغراس البويضة لدى الحوامل

كما ذكرنا سابقًا فإن نزيف انغراس البويضة لدى الحوامل هو أحد أعراض الإصابة بالإمساك في الشهور الأولى من الحمل، كما ينتج عن هذا النزيف ظهور دم بشكل طفيف والاحساس بالثقل في محيط منطقة المعدة والأمعاء، والسبب في ذلك برجع لكون الجنين يضغط على تلك المنطقة.

أسباب إصابة النساء الحوامل بالإمساك

بعد أن أجبناكم عن سؤال “متى يبدأ الإمساك عند الحامل؟” دعونا نتعرف معًا على الأسباب التي تؤدي إلى إصابة النساء الحوامل بالإمساك، سواء كان هذا في فترة الشهور الأولى من الحمل أم في الشهور الأخيرة له، وإليكم الأسباب والعوامل المتحكمة في ذلك في السطور المقبلة.

  • ضغط الجنين المتزايد في محيط منطقة المعدة هو أحد أهم العوامل التي تؤدي إلى إصابة المرأة الحامل بالإمساك.
  • ضغط الجنين على المعدة يؤدي إلى إعاقة عملها، ومن ثم إبطاء عملية الهضم وتعطيل خروج الفضلات الضارة، ما يترتب عليه إصابة المرأة الحامل بالإمساك.
  • فقدان الشهية لدى المرأة الحامل في الشهور الأولى من الحمل هو أحد العوامل التي تتسبب في تعرضها إلى الإصابة بالإمساك، حيث إنها عادةً ما تعاني من فقدان الشهية والتقيؤ، ومن ثم فإن كمية الطعام التي توجد في الأمعاء تكون ضئيلة؛ مما ينتج عنه تأخر عملها وتأخر طرد الفضلات الزائدة بالتبعية، وهو ما يعرف بالإمساك.
  • التغيرات الهرمونية التي تمر بها السيدات أثناء فترة الحمل، والتي تتمثل في زيادة هرمون البروجسترون أو ما يعرف باسم هرمون الحمل، والذي يؤدي إلى ارتخاء عضلات الأمعاء، بالإضافة إلى ذلك فإن التغيرات الهرمونية تعمل على التأثير على حركة الأمعاء، ومن ثم تعاني السيدة الحامل من زيادة كمية المياه الواصلة إلى القولون، وهو ما يؤثر على البراز ويجعله صلبًا.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية أثناء فترة الحمل، ينتج عنه الإصابة بالإمساك وبعض الأعراض السلبية الأخرى على صحة المرأة الحامل.
  • تناول السيدة الحامل إلى الأطعمة الصلبة الخالية من الألياف.
  • جفاف الجسم والحموضة وأمراض الجهاز التنفسي، كلها من العوامل المؤدية إلى الإصابة بالإمساك أثناء فترة الحمل.

أسباب أخرى تتحكم في الإمساك لدى الحوامل

إلى جانب العوامل والأسباب السابق الإشارة إليها، والتي ينتج عنها زيادة فرص إصابة السيدة الحامل بالإمساك في الشهور الأولى والأخير من الحمل، فإنه توجد بعض العوامل الأخرى التي تتحكم في ذلك، ومنها ما سنعرضه في التالي:

  • تناول الفيتامينات أثناء فترة الحمل أحد العوامل التي تؤدي إلى إصابة المرأة الحامل بالإمساك، فعلى الرغم من أن تناول الفيتامينات أثناء شهور الحمل أمر ضروري للتخلص من فقر الدم، إلا أن هذا الفعل يعرض المرأة إلى الإصابة بالإمساك المزمن، ومن تلك الفيتامينات الحديد الذي يصفه الطبيب للمرآة الحامل.
  • الخوف والتوتر أحد العوامل التي تصيب السيدات بالإمساك المزمن أثناء فترة الحمل، حيث إنه يتحكم في حركة الأمعاء، ومن ثم يعمل على اضطرابها، بم يقلل من كفاءة خروج الفضلات الضارة من جسم المرأة الحامل والتي تتمثل في البراز.
  • أحد العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالإمساك لدى المرأة الحامل هي قلة الحركة، ونظرًا إلى أن السيدة الحامل دائمًا ما تحتاج إلى الراحة، فإن ذلك يتطلب منها عدم الحركة بشكل مستمر.

من ثم فإنها تؤدي إلى جعل عملية الحرق تتم بشكل بطيء داخل الجسم، ما ينتج عنه تعطل وظائف الأمعاء وبالتالي صعوبة خروج الفضلات الضارة من الجسم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج الإمساك عند الحامل بالأعشاب وأعراضها ونصائح عند إصابة الحامل بالإمساك

كيفية علاج الإمساك لدى الحوامل بطرق طبيعية

كنا قد عرضنا لكم الإجابة الوافية عن سؤال “متى يبدأ الإمساك عند الحامل؟” بالإضافة إلى عرض لأهم الأسباب والعوامل التي ينتج عنها إصابة المرأة الحامل بالإمساء أثناء فترة الحمل، أما الآن فسنعرض بعض الطريق التي يمكن من خلالها علاج الإمساك لدى المرأة الحامل.

عصير الليمون للتخلص من إمساك الحمل

عصير البرتقال أحد المكونات الطبيعية الفعالة للتخلص من الإمساك المزمن في فترة الحمل، ويرجع السبب في ذلك إلى كونه يحتوي على فيتامين سي بنسبة مرتفعة فضلًا عن كونه يتضمن فيتامين ج وبعض الألياف الغذائية والمواد المضادة للالتهاب.

كما أن البرتقال يساعد على تحسين أداء الأمعاء ومن ثم فإنه يعمل على تحسين مستوى عملية الهضم وزيادة امتصاص الجسم للحديد، كما أنه يعمل على الوقاية من بعض الأمراض المستعصية ويحسن من مناعة المرأة أثناء فترة الحمل، وينبغي تناول كوب من عصير البرتقال يوميًا.

التدليك للحد من الإمساك لدى الحوامل

هو بمثابة أحد الطرق الطبيعية الفعالة التي تعاون السيدات الحوامل على التخلص من الإمساك المزمن، كما أنه أحد الطرق الطبيعية التي تساعدهن على الحصول على النتائج المرجوة، فمن خلال وضع الكفين على الفخذين وجعل الأصابع ممدودة، ومن ثم التدليك لأسفل ولأعلى لمدة 10 دقائق على مدار اليوم وبشكل مستمر، يمكن للمرآة الحامل الحصول على أفضل النتائج والتخلص من الإمساك.

الطماطم

تناول الطماطم من الطرق الطبيعية التي تساعد على التخلص من الإمساك الذي تعاني منه أغلب السيدات أثناء فترة الحمل، كما أن الطماطم تحتوي على مادة اللايكوبين، وبعض الأحماض والمواد المطهرة، بالإضافة إلى العديد من مضادات الأكسدة.

كما أن الطماطم تعمل على تسهيل التئام الجروح والتخفيف من أعراض الإمساك، ومن ثم فإنه ينصح بتناول حبتي طماطم يوميًا للمرآة الحامل أو تناول عصير الطماطم للتخلص من الإمساك.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسباب ألم المعدة عند الحامل في الشهر الأول وطرق العلاج

تقسيم الوجبات

طريقة فعالة لعلاج الإمساك الذي تعاني منه المرأة أثناء فترة الحمل، ومن ثم فينبغي على السيدة تقسيم الوجبات الغذائية على مدار اليوم لكي تتناول 6 وجبات غذائية صغيرة، ومن ثم فستتمكن من ضغط أداء الجهاز الهضمي، وستساعد تلك الطريقة الأمعاء على أداء وظائفها بشكل أفضل.

أداء التمارين الرياضية الخفيفة

بإمكانك أداء التمارين الرياضية الخفيفة أثناء فترة الحمل؛ للحفاظ على نشاطك وحيويتك، وحتى تتخلصي من الإمساك الذي تعاني منه نسبة كبيرة من السيدات أثناء فترة الحمل، كما ينبغي ممارسة التمارين الرياضية 3 مرات على مدار الأسبوع.

كما تتراوح المدة التي يتم فيها ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة بين 20 دقيقة وحتى 30 دقيقة على أقصى تقدير، إلى جانب هذا فإن تمارين المشي والسباحة هي أحد الطرق الفعالة للتخلص من الإمساك أثناء فترة الحمل، وبالطبع لا ينبغي أن ننسى أهمية تمارين اليوجا أثناء فترة الحمل.

تناول بعض الأطعمة الغذائية

أحد الأطعمة الغذائية التي تساعد السيدات على التخلص من الإمساك الذي يعانين منه أثناء فترة الحمل، هي بعض العناصر المتمثلة في الخضروات والفواكه والحبوب، ومن تلك العناصر الخبز والحليب وتناول البطيخ والطماطم، بالإضافة إلى بضع الخضروات الأخرى مثل البقدونس والجرجير والخس.

إلى جانب هذا فينبغي تناول الكيوي والشبت والتين، والكمون المغلي، والعنب، فضلًا عن ضرورة تناول بذور الكتان، وشرب البابونج والحلبة والينسون، والابتعاد عن الموز ومنتجات الألبان ما عدا الحليب الطازج.

شرب الماء الفاتر مع قطرات الليمون الطازج

شرب الماء الفاتر أحد الطرق التي يمكنها معالجة الإمساك لدى السيدات الحوامل، والسبب في ذلك يرجع لكونه يساعد في حركة الطعام التي تتم داخل الجهاز الهضمي، وداخل الأمعاء، وبناءً عليه فإن الأطباء عادةً ما ينصحون النساء الحوامل بضرورة تناول كوبين من الماء الفاتر بصورة يومية على الريق، للحد من أعراض الإمساك الخاص بفترة الحمل.

لضمان الحصول على نتائج أفضل، يمكنكِ إضافة بضع قطرات من عصير الليمون الطازج إلى كوب الماء الفاتر ومن ثم تناوله، حيث إن الليمون هو أحد المكونات الطبيعية التي تعمل على تنظيف القولون من السموم، وتحفيز الجهاز الهضمي وتحسين وظائفه، كما يعمل على تخليص الأمعاء من السموم والفضلات المتراكمة في داخلها.

النوم على أحد الجانبين

أحد الطرق التي تساعد على الحد من الإصابة بالإمساك أثناء فترة الحمل، هي النوم على أحد الجانبين، كما ينبغي على المرأة الحامل أن تتجنب النوم على ظهرها، وخاصةً في الشهور الأولى للحمل.

كما ينبغي ألا تقف المرأة الحامل إلى أوقات طويلة أو تجلس لأوقات طويلة أيضًا، ومن ثم فإنه يجدر بها الحركة وممارسة تمارين المشي، لما له من فائدة تعود عليها وعلى الجنين، وتتمثل تلك الفائدة في تنشيط الدورة الدموية في جسمها، ومن ثم منحها النشاط والحيوية.

تناول العسل والماء

بإمكانك التخلص من الإمساك أثناء فترة الحمل من خلال تناول كوب ماء مذاب بها ملعقة من العسل قبل النوم أو في الصباح على الريق.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: نوم الحامل في الشهر السابع كيف يكون؟ وهل المشي ضرر لها؟ وأهم النصائح الغذائية

خلاصة الموضوع في 5 نقاط

بناءً على ما سبق عرضه من خلال هذا الموضوع نجد أن:

  1. الإجابة عن سؤال “متى يبدأ الإمساك عند الحامل؟” هي أن المرأة تصاب بالإمساك في الشهور الأولى والأخيرة من الحمل.
  2. نزيف انغراس البويضة هو أحد أعراض الإصابة بالإمساك لدى السيدات أثناء فترة الحمل.
  3. تعاني 25% من السيدات الحوامل من الإمساك أثناء فترة الحمل.
  4. التغيرات الهرمونية وضغط الجنين على محيط منطقة المعدة والأمعاء، أحد العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالإمساك لدى السيدات أثناء فترة الحمل.
  5. هناك العديد من الطرق الطبيعية الفعالة التي تساعد المرأة الحامل على التخلص من الإمساك أو الحد منه أثناء فترة الحمل، ومن أهمها شرب الماء الفاتر مع إضافة بضع قطرات من الليمون الطازج كل صباح.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.