محتوى يحترم عقلك

متى ينتهي مفعول البروفين 

متى ينتهي مفعول البروفين والذي يعد واحدًا من أقوى المسكنات المستخدمة في تخفيف العديد من الآلام التي تصاحب الأمراض المختلفة، وقد يطرح البعض هذا السؤال للتأكد من المدة الزمنية التي يظل فيها تأثير وفاعلية الدواء داخل الجسم دون الحاجة إلى تناول أي مخففات للآم أخرى، ذلك بجانب أهمية التعرف على الأعراض الجانبية الناتجة عن استخدام الدواء، وفيما يلي بيان لجميع ما سبق. 

دواعي استخدام مسكن البروفين 

يندرج دواء البروفين تحت قائمة مسكنات الآلالم القوية حيث ينتمى إلى نوع مضادات الالتهابات الغير محتوية على الكورتيزون أو الغير ستيرويدية، يتسبب البروفين بشكل كبير في منع جهاز المناعة عن القيام بإفراز المواد التي تسبب الالتهاب بمختلف أشكاله، حيث يساعد في علاج ما يلي: 

  • يعمل على خفض درجات الحرارة العالية. 

  • مسكن فعال لجميع أنواع الصداع وبالأخص الصداع النصفي. 

  • هو مسكن عام لمختلف الآلام والأوجاع. 

  • يعمل على تخفيف الآلام الناتجة من التعرض للإصابة بالأنفلونزا أو البرد الشديد. 

  • يفيد في تقليل الأوجاع التي تصاحب نزول الدورة الشهرية. 

  • يقلل من الأعراض التي تتبع إجراء عملية جراحية. 

  • يسكن من ألم الأسنان ويخفف من الوجع المصاحب لالتهاب اللثة. 

  • يؤدي إلى الحد من أوجاع العضلات والكتف وألم الظهر، بالإضافة إلى الألم المصاحب لخشونة الركبة. 

  • يعالج الالتهاب من النوع الروماتويدي، بجانب التقليل من ألم المفاصل. 

  • يعمل على تخفيف الآلام التي تنتج عن الإصابة بكسر في العظام أو نتيجة وجود بعض الدعامات من المعدن. 

اقرأ أيضًا: هل البروفين يرفع الضغط

متى ينتهي مفعول البروفين 

متى ينتهي مفعول البروفين

يتموكز عمل البروفين في منع جهاز المناعة من إفراز المواد التي تسبب الالتهابات، حيث يتكون من مادة الإيبوبروفين ذات الخواص المضادة للالتهاب والمخفضَة لدرجات الحرارة العالية، كما يتوفر البروفين في شكل أقراص وشراب أو حقن العضل سريعة المفعول، والإجابة على متى ينتهي مفعول البروفين المسكن هي في التالي:

  • يبدأ مفعول البروفين في حالة تناوله في شكل أقراص أو حبوب فور وصوله إلى الفم، حيث يقوم بالانتظار في مجرى الدم، ويستمر مفعوله ما بين عشرين دقيقة إلى مائة وعشرين دقيقة حسب شدة الوجع بالإضافة إلى عدة عوامل أخرى منها عمر المريض ومدى تدهور الحالة الصحية له، قدرة الجهاز الهضمي على الامتصاص والجرعة المستخدمة منه. 

  • حيث يبدأ انتهاء مفعوله في حالة تناول جرعة يصل تركيزها إلى مائتي مِللي جرام بعد انقضاء مدة ست ساعات فقط، في حين ينتهي مفعول الجرعة المستخدمة بتركيز أربعمائة مِللي جرام بعد ثماني ساعات، وبالنسبة عند تناول الجرعة التي يصل تركيزها إلى ستمائة مللي جرام ينتهي مفعولها بعد اثني عشر ساعة. 

اقرأ أيضًا:أضرار البروفين وقت الدورة

الجرعة المناسبة من البروفين 

كما سبق ذكره أن الإجابة على متى ينتهي مفعول البروفين تعتمد على الجرعة التي يتم استخدامها منه، وهذه أهم الجرعات المناسبة لمختلف الأعمار:

  • الجرعة المناسبة للبالغين والأطفال الذين تجاوزت أعمارهم الثانية عشرة هي تتناول جرعة بتركيز يتراوح ما بين ألف ومائتين إلى ألف وثمانمائة مللي جرام بعد الوجبات لتفادي الإصابة بتقرحات في المعدة، لابد من تجزئة هذه الجرعة على مدار اليوم ولا يتم تناولها في مرة واحدة. 

  • حيث يتم استخدام الجرعة بتركيز أربعمائة مِللي جِرام على ثلاث أو أربع مرات خلال اليوم، وفي حالة الجرعة ذات التركيز ستمائة مِللي جرام يتم تناولها ثلاث مرات خلال اليوم،  ذلك مع مراعاة عدم تجاوز الجرعة المستخدمة عن ستة أقراص للجرعة الأولى وعدد أربع أقراص الجرعة الثانية. 

  • الجرعة المناسبة للأطفال تحت سن الثانية عشر هي تناول مقدار خمسة مللي جرام من البروفين لكل واحد كيلو جرام من وزن جسم الطفل، ويبلغ الحد الأقصى لهذه الجرعة هو عشرة مِللي حرام لكل واحد كيلو جرام من وزن جسم الطفل.

ما يجب مراعاته عن استخدام البروفين 

متى ينتهي مفعول البروفين؟ من الممكن بعد التعرف على الإجابة الاستفادة من عدة عوامل وإجراءات من شأنها إطالة مدة  تأثير مفعوله، ومن أهمها ما يلي:

  • الحرص على تناول كميات كبيرة من الماء أثناء أخذ الدواء. 

  • يجب تناوله بعد وجبة الطعام لِتأثيره الضار على المعدة. 

  • مراعاة الرج الجيد لزجاجة الدواء قبل الشروع في استخدامها إذا كان في صورة شراب أو معلق. 

  • يجب منع تناوله قبل القيام بعمليات القلب المفتوح وبعد العملية بمدة طويلة.

  • عدم الجمع بين تناول البروفين ومادة الأسبرين، وفي حالة الضرورة القصوى يتم تناول البروفين أولًا وتناول الأسبرين بعد ذلك بثماني ساعات. 

  • حالات التعرض الحمى أو درجات الحرارة المرتفعة لا يجب أخذ البروفين لمدة تزيد عن الثلاث أيام. 

  • ينصح بعد تكرار تناوله لمرات كثيرة حتى لا يسبب جلطات في القلب. 

  • كما أنه لا ينصح استخدامه لمدة تزيد عن العشرة أيام في حالة عدم تحسن الشعور بالألم. 

  • أثناء القيادة لا يجب تناول دواء البروفين نتيجة تسببه في الشعور بالنعاس بالإضافة إلى حدوث تشتت في الرؤية. 

  • يجب حفظ العبوة المخصصة لِلدواء في درجة حرارة تقل عن خمسة وعشرين درجة مئوية طالما لم يتم فتحها، حيث أنه في حالة استخدامها يجب حفظها في درجات حرارة منخفضة ما بين ثمانية إلى خمسة عشر درجة مئوية. 

  • يتفاعل البروفين بصورة دوائية مع مادة الليثيوم، بالإضافة إلى الأدوية المدرة للبول، بجانب مادة إنالابريل وهي مادة مثبطة للإنزيمات، كما يتفاعل مع مادة الرانيتيدين الفاموتيدين وهي من المواد المستقبلة لمادة الهيستامين وَالميثوتريكسات. 

اقرأ أيضًا: تأثير البروفين على الحامل

الأعراض الجانبية للبروفين

يمكن أن يصاحب تناول البروفين العديد من الأعراض الغير مرغوب فيها والتي تسبب في طرح التساؤل عن متى ينتهي مفعول البروفين؟، ومن أهم هذه الأعراض الشائع حدوثها التالي:

  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك. 

  • الشعور بألم خفيف في المعدة. 

  • الإحساس بالغثيان وَفقد للشهية. 

  • تسارع في نبضات القلب.

  • الإصابة بحرقة في المعدة.

  • ظهور طفح على الجلد. 

  • الإصابة بداء الصفراء. 

  • الشعور بالدوخة والصداع. 

  • حدوث التهاب تقَشري في الجلد. 

  • الإصابة بقصور في عمل الكلى أو فشل في وظائفها. 

  • سماع طنين غير مستحب بالأذن.

  • يؤدي الإسراف في استخدامه إلى وقوع مشاكل صحية في الكبد وخاصة عند كبار السن. 

  • زيادة مستوى الكرياتينين داخل الدم. 

  • إرتفاع منسوب اليوريا داخل الدم، بالإضافة إلى انخفاض مستوى البوتاسيوم به.

  • السعال الشديد، وحدوث نزيف حاد عند الإصابة بالجروح. 

  • يتسبب في تحول لون البراز إلى البرتقالي. 

  • الإصابة بأنيميا الدم نتيجة انخفاض الهيموجلوبين داخل الدم. 

  • الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي مع زيادة إفراز العرق.

  • الإصابة بالتهاب جرثومي في الرئة، حدوث انتفاخ في البطن. 

  • انخفاض مستوى السكر في الدم بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم. 

  • تناقص عدد الكريات الحمراء في الدم مع انخفاض مستوى الألبومين به. 

  • كما يجب سرعة التوجه إلى الطبيب المختص في حالة الشعور بضيق شديد في التنفس أو خروج البراز بلون اسود أو ظهور دم عند السعال، بالإضافة إلى احمرار الجلد والشعور بألم حاد في المعدة مع تورم الفم. 

نواهي استعمال البروفين

البروفين كأي دواء له العديد من نواهي الاستعمال، والتي يجب أن يحيط المريض بها علمًا قبل التأكد من متى ينتهي مفعول البروفين، ونذكر من هذه النواهي ما يلي:

  • لا يجب استخدامه مع المرضى الذين يعانون من مشاكل صحية في القلب بالإضافة إلى أمراض الأوعية الدموية. 

  • وجود حساسية من أحد مكونات الدواء أو المادة الفعالة به. 

  • حالات الإصابة بأمراض الكلى والكبد. 

  • المرضى الذين يعانون من ارتفاع مستوى سكر الدم بالإضافة إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول. 

  • الإصابة بأحد أمراض الجهاز الهضمي مثل بداية بوجود التهاب في الفم أو القولون وحتى الإصابة بقرحة في المعدة أو في الأثنى عشر. 

  • لا يجب تناوله للمرأة الحامل خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل، وذلك نتيجة تسببه في انقباضات داخل الرحم قد تودي بحياة الجنين. 

  • كما لا يتم استخدامه مع حالات الرضاعة الطبيعية. 

  • لا يستخدم مع مرضى الحساسية الصدرية والربو والذين يعانون من وجود تجلط بالدم.

الآثار الجانبية للْبروفين على الحامل 

متى ينتهي مفعول البروفين بالنسبة للمرأة الحامل؟ الإجابة تتلخص في النهي التام من أخذ المرأة الحامل للبُروفين وذلك لتسببه فيما يلي:

  • يعمل البروفين على خفص حجم السائل الأمنيوسي داخل الرحم الذي يحيط بالجنين، مما يتسبب في ضرورة القيام بعملية ولادة قيصرية.

  • يساهم في تأخير عملية الولادة نتيجة تسببه في طول فترة الحمل عن المدة الطبيعية. 

  • قد يؤدي تناول جرعة منه بتركيز أربعمائة مللي حرام إلى إجهاض الجنين، وذلك لكثرة ما يتسبب فيه من تقلصات بجدار الرحم. 

  • كما يؤدي تناوله خلال الثلاث شهور الأولى من الحمل إلى عدم اكتمال الرئة للجنين، أو حدوث تشوهات خلقية به، أو تعرض الحامل بنزيف رحمي.

  • يخفض من مستوى تدفق الدورة الدموية خلال الثلاث شهور الأولى من الحمل، ،الأمر الذي يؤثر بالسلب على صحة الجنين. 

 

متى ينتهي مفعول البروفين الذي يتم تناوله لتسكين العديد من الآلام المصاحبة للأمراض الصحية المختلفة؟ الإجابة تعتمد على معرفة عمر المريض ونوع الإصابة، كما يجب الحرص على تناول الجرعات المحددة. 

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.