محتوى يحترم عقلك

متى يبدأ كلف الحمل بالظهور

متى يبدأ كلف الحمل بالظهور؟ وما هي أسبابه؟ حيث إن العديد من النساء الحوامل يقلقن ناحية أقل شيء يمكن أن يحدث لهن في فترة الحمل، وأن تلك الأمور من الممكن أن تؤثر على صحة وحياة الجنين أثناء وجوده داخل الرحم؛ لذلك عن طريق موقع زيادة نتحدث حول ما يُدعى بكلف الحمل.

متى يبدأ كلف الحمل بالظهور

يعد كلف الحمل عبارة عن تعرض المرأة الحامل إلى بعض التصبغات الجلدية ومشكلات البشرة المتعددة، كما أنه يظهر في عدة مناطق من الجسم، مثل المنطقة المُحيطة بالسرة على هيئة دائرة تكون حوالي من 10 سم إلى 15 سم، بجانب إمكانية ظهور نمش في الخدود والجبهة.

أما عند موعد بداية ظهور كلف الحمل، فمن الشائع أنه يبدأ في الظهور في الطور الأول من الحمل، ويظل موجود على مدار أشهر الحمل حتى انتهاء فترة الحمل وهذا في بعض الحالات، ويوجد حالات أخرى يزول أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.

توجد نسبة ليست قليلة من النساء معرضات إلى تلك الظاهرة، حيث إنها منتشرة جدًا في فترة الحمل، ويحدث بشكل متفاوت حسب حالة المرأة الجسمانية وانتظام معدل الهرمونات؛ لذلك يمكن أن يظل لعدة سنوات وفي تلك الحالة لا بد من التوجه إلى الطبيب لتلقي العلاج المناسب.

اقرأ أيضًا: علاج كلف الحمل في الرقبة

أسباب ظهور كلف الحمل

بعد التطلع إلى إجابة سؤال متى يبدأ كلف الحمل بالظهور، من الجدير بالذكر أن نوضح العوامل التي تؤثر على جسم المرأة خلال شهور الحمل وتساهم في ظهور هذه التصبغات الجلدية في مختلف الجسم، وتوجد العديد من آراء الأطباء حول تلك الأسباب، ولكنهم استقروا على أن السبب الرئيسي في ظهوره هو الخلل في الخلايا الصبغية التي تتحكم في لون الجلد الظاهر.

كما أن هذا يعمل على زيادة فرصة إنتاج تلك الخلايا الكثير من الألوان؛ بسبب هذا يظهر الجلد بالألوان الغامقة، خاصةً أصحاب البشرة السمراء هم أكثر عرضة لهذه الظاهرة، ونوضح لكم العوامل التي تساعد على تنشيط ظهور ما يُسمى بقناع الحمل عبر النقاط الآتية:

  • البقاء لفترة طويلة تحت أشعة الشمس القوية، خاصةً وقت الظهيرة.
  • تناول بعض الأدوية التي لها تأثير كبير على النظام الهرموني.
  • بعض التدخلات الوراثية أيضًا تُسبب ظهور الكلف، أي هناك أحد أفراد العائلة تعرض إلى الإصابة بالكلف من قبل.
  • استعمال مجموعة من المستحضرات التجميل التي تعمل على زيادة تهيج البشرة.
  • زيادة إفراز صبغة الميلانين في البشرة أثناء فترة الحمل.

أعراض ظهور كلف الحمل

بعد التحدث حول إجابة سؤال متى يبدأ كلف الحمل بالظهور، يجب التنويه إلى العلامات التي تصاحب ظهوره وتدل على الإصابة بالكلف، وتلك الأعراض تُسهل على الأطباء تشخيص الحالة عن طريق الفحص البصري أو اللجوء إلى أخذ عينة من الأنسجة وفحصها، ونوضح لكم تلك العلامات عبر النقاط الآتية:

  • العلامة الأولى تكون عبارة عن ملاحظة وجود بعض البقع السوداء على بشرة الوجه، خاصةً حول منطقة الفم أو الجبهة.
  • ملاحظة زيادة في إنتاج مادة الميلانين في كافة أنحاء الجسم، وتظهر بعض الهالات حول حلمتي الثدي، وتظهر بقع داكنة اللون تحت الإبطين أو في المنطقة الحساسة.
  • رؤية خط باللون الأسود موجود في منطقة العانة ويمتد إلى فوق منطقة البطن، أو سواد لون الجلد في أكثر من منطقة في كافة أنحاء الجسم.
  • ملاحظة بعض الاضطرابات في النظام الهرموني، وزيادة معدل هرمونين البروجسترون والأستروجين، حيث إنهما السبب الأساسي في ظهور الكلف خلال فترة الحمل.

هل يوجد علاقة بين كلف الحمل وجنس الجنين؟

بعد معرفة متى يبدأ كلف الحمل بالظهور، لا بد من التساؤل حول وجود علاقة بين الكلف ونوع الجنين، حيث إنه من الشائع والمنتشر بين النساء أن عند الحمل بأنثى يحدث اضطراب وخلل في هرمونات جسم المرأة أكثر من التي تحدث عند الحمل بذكر.

لكن في الواقع التغيرات الهرمونية التي تحدث في الحمل بولد تشبه التغيرات التي تحدث عند الحمل بأنثى ولا يوجد أي اختلاف بينهم من تلك الناحية، وهذا يُشير إلى عدم صحة معرفة جنس الجنين عبر ظهور الكلف من عدمه.

لذلك عند الإجابة عن سؤال هل يوجد علاقة بين الكلف ونوع الجنين، تكون الإجابة هي لا، حيث إنه يتم التعرف على نوع الجنين بواسطة استخدام الموجات فوق الصوتية، ولا يتم التعرف على نوعه عن طريق الاضطرابات التي تحدث في الخلايا الصبغية الموجودة في البشرة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع غرسة منع الحمل

كيفية منع تفاقم كلف الحمل

بعد الاطلاع على إجابة سؤال متى يبدأ كلف الحمل بالظهور، من الجدير بالذكر أن نتحدث حول الطرق التي يمكنها التقليل من ظهوره على البشرة خلال فترة الحمل، ونوضح تلك الأساليب عبر السطور الآتية:

1- الابتعاد عن الشمع

في حالة ظهور الكلف يُفضل تجنب استعمال الشمع في إزالة الشعر من الجسم وبالأخص المنطقة التي يتواجد بها الكلف؛ لأن الشمع يُسبب حدوث تهيج للجلد والإصابة بالتهاب الجلد، مما يُزيد ظهور الكلف في باقي الجسم.

2- استعمال واقي الشمس

لا بد أن تستخدم المرأة خلال شهور الحمل واقي الشمس من أجل الحماية من أشعة الشمس الضارة التي تُحفز الخلايا الصبغية على إنتاج المزيد من التصبغات والميلانين، مما يؤدي إلى ظهور الكلف في أجزاء من الجسم بشكل واضح، ويُنصح باستعمال واقي الشمس عند الوجود في المنزل أيضًا.

3- استعمال بعض مستحضرات التجميل

يمكن أن تلجأ المرأة إلى استخدام بعض مساحيق التجميل التي تساعد على إخفاء بقع الكلف إذا كانت تنزعج منه، ولكن لا بد من الابتعاد عن استخدام منتجات تبييض البشرة خلال فترة الحمل.

4- استخدام منتجات العناية بالبشرة

يجب أن تعتني المرأة ببشرتها وصحتها أثناء أشهر الحمل، واستعمال المنتجات المناسبة لها خلال تلك الفترة خاصةً إذا كانت من ذوي البشرة الحساسة؛ وذلك من أجل الابتعاد عن التعرض إلى تهيج الجلد أو حدوث التهابات جلدية مما يُزيد من تفاقم الكلف.

كيفية علاج كلف الحمل بعد الولادة

تسعى العديد من النساء إلى البحث عن العلاجات التي يمكن استخدامها من أجل إخفاء وإزالة تلك البقع السوداء التي ظهرت خلال حملها، حيث إنه في بعض الحالات يزول بمفرده بعد الولادة دون أي تدخل دوائي.

لكن هناك حالات أخرى يظل الكلف موجود لعدة سنوات بعد الولادة ولا يزول، في تلك الحالة توجد مجموعة من العلاجات التي يتم استعمالها، ونوضح تلك الطرق عبر الفقرات الآتية:

1- الستيرويدات القشرية والتريتينوين

يكون هذا العلاج عبارة عن مجموعة من المركبات التي تستعمل في تركيب بعض الكريمات ومستحضرات التجميل، وتساهم أيضًا في الحد من لون الكلف الأسود، ومع الاستمرار عليه لمدة معينة يُحددها الطبيب يختفي الكلف بشكل نهائي.

2- غسول الهيدروكينون

يمكن أن تستعمل المرأة غسول الهيدروكينون الخاص بالمناطق الجلدية التي يوجد بها بقع الكلف، حيث إنه يساهم في تفتيح لون البشرة الداكنة، وهو على شكل محلول ويوجد منه على هيئة كريم أو جل.

3- الأدوية الموضعية

يمكن أن يصف الطبيب المعالج مجموعة من الأدوية الموضعية والتي يتم الاستمرار عليها لمدة طويلة، وتتكون من الأحماض التي تساعد على تفتيح المناطق الغامقة في كافة أنحاء الجسم، وذلك مثل:

  • حمض الكوجيك.
  • حمض الأزيليك.

4- العلاجات القوية

في حالة عدم ملاحظة أي نتيجة واضحة عند استعمال الأدوية الموضعية، أو عدم الوصول إلى النتيجة التي تُرضي المرأة، ينصح الأطباء بالخضوع إلى إجراء بعض الأمور التي تساعد على التخلص من علامات كلف الحمل وكذلك البقع السوداء، ومن تلك العلاجات ما يلي:

  • الخضوع إلى جلسات الليزر.
  • العلاج بالضوء.
  • التقشير الكيميائي.

اقرأ أيضًا: نصائح الشهر السابع من الحمل

نصائح هامة لعلاج كلف الحمل

بعد التحدث حول الأسباب والعوامل التي تؤثر وتحفز على إفراط إنتاج الميلانين وظهور الكلف أثناء أشهر الحمل، من الجدير بالذكر معرفة مجموعة من النصائح التي تساهم في الحد من انتشار الكلف في أي مكان آخر، وعلاجه أيضًا في بعض الحالات البسيطة، ونوضح تلك النصائح عبر النقاط الآتية:

  • ارتداء قبعة مناسبة في حالة الخروج من المنزل في فترة النهار؛ وهذا من أجل تقليل تأثير أشعة الشمس على البشرة.
  • تجنب التعرض إلى الشمس لمدة طويلة.
  • المداومة على استخدام كريمات ترطيب البشرة يوميًا.
  • شرب الكمية المطلوبة من المياه خلال فترات اليوم.
  • استعمال كريمات الواقية من الشمس.
  • تجنب المنتجات التي تهيج البشرة.
  • الاستحمام باستعمال الماء والصابون الذي يتكون من مواد مرطبة للبشرة.
  • إذا كانت صحة المرأة تسمح فيُفضل ممارسة التمارين الرياضية، مثل المشي يوميًا؛ لأن هذا يُزيد من تدفق الدورة الدموية وحماية البشرة والجلد من حدوث أي اضطراب.
  • ارتداء نظارة شمس من أجل إخفاء منطقة حول العين.

لا بد أن تهتم المرأة بصحتها خلال فترة الحمل، وأن تتجنب أي مؤثر يمكن أن يساعد على ظهور الكلف أو المعاناة من أي اضطراب وخلل في التصبغات الجلدية، وهذا من أجل عدم تعرض الجنين لأي خطر أو مشكلات صحية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.