محتوى يحترم عقلك

متى يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية

متى يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية يعتبر من أكثر التساؤلات التي تبحث عنها المرأة المتزوجة كثيرًا، فهو من الأسالة المثيرة جدًا للنساء، فكل مرأة تحلم بأن تكون أمًا ذات يوم وتنجب الأطفال لتملأ حياتها بالحب والسعادة والعطاء، فور أن تتزوج المرأة يصبح كل تفكيرها في متى ستصبح أمًا، حيث تسبب الدورة الشهرية ضيق عند اقتراب موعدها، وقد يستمر الاكتئاب المصاحب للدورة الشهرية لمدة تتراوح من 5 أيام إلى أسبوع، ويزداد تفكير المرأة حول متى تصبح أمًا خاصة اذا كان يحدث خلافات بينها وبين الزوج وأسرته بشكل جدي بسبب إنجاب الأطفال، فيعد الحمل عملية فسيولوجية والتي تتم عند تخصيب البويضة داخل مهبل المرأة عن طريق العلاقة الحميمية بين الرجل والمرأة، ثم سيرها إلى الرحم حتى يكتمل نمو الجنين خلال 9 أشهر وبعض الحالات خلال7 أشهر.

متى يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية وكيفية حدوث الحمل

كما ذكرنا مسبقًا أن الحمل يعد عملية فسيولوجية والتي تتم نتيجة العلاقة الحميمية بين الرجل والمرأة، وتبدأ عند إخصاب البويضة حتى وصولها إلى الرحم ونضجها كاملةً، حيث تظهر البويضة بشكل واضح في مبيض المرأة في منتصف دورتين متتالتين من حدوث الدورة الشهرية، تعلق البويضة على جدار الرحم، ويعمل جدار الرحم على توفير التغذية الكاملة للبويضة حتى يتم تكوين الجنين أو “الزيجوت”.

توجد بعض الأوقات المثالية والمناسبة جدًا لحدوث الحمل، حيث أنها تعتبر حسابات دقيقة لوقت التبويض وتكون:

يعد اليوم الأول من نزول الحيض هو أول يوم في الدورة الشهرية، وتستمر الدورة الشهرية عادة أسبوع، ولكن يختلف هذا الأمر من مرأة لأخرى، ولكن أثناء الدورة الشهرية لا يمكن القيام بالجماع بين الرجل والمرأة، لذلك من المستحيل حدوث الحمل في هذه الأيام الذي ينزل فيها دم الحيض، ويبدأ الوقت المناسب لحدوث الحمل بعد إنتهاء الدورة الشهرية مباشرةً، وهذا بسبب أن جدار الرحم يزداد سمكه بشكل كبير جدًا، وتعد ممارسة العلاقة الحميمية بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرة إحدى أهم الأوقات لحدوث الحمل ويبدأ من اليوم الحادي عشر وحتى اليوم السادس عشر.

إن الأسبوع الأول من إنتهاء الدورة الشهرية من أهم الأوقات لحدوث الحمل، ويرجع ذلك لزيادة سمك جدار الرحم، واحتمالية الاحتفاظ بالبويضة بعد العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة، لذلك يعتبر هذا الوقت مناسب جدا بنسبة 99%، وهذا إن كان الزوجين لا يعانون من الأمراض متعلقة بعملية الإنجاب.

اقرأ أيضًا : الاسبوع 12 من الحمل أعراضه وتطور الجنين فيه

العوامل المؤثرة على فترة حدوث الحمل

توجد العديد من العوامل التي قد تؤثر على حدوث الحمل بالسلب والتي يجب على كل أمرأة تجنبها لتحظى بالحمل سريعًا، إليكي عزيزتي بعض الأشياء التي يجب عليكِ تجنبها لحدوث الحمل:

  • التدخين: يعد التدخين ضار بصفة عامة على صحة الإنسان، ولكنه بالنسبة للمرأة يؤثر على حدوث الحمل بشكل كبير.
  • السمنة: السمنة المفرطة تسبب الكثير من الأمراض وتعيق الحركة ولها الكثير من الأثار السلبية، لذا يجب تجنبها لحدوث الحمل سريعًا.
  • الضغط العصبي: يشكل الضغط العصبي إرهاق كبير جدًا لذا تجنبي عزيزتي التعرض للضغط العصبي كثيرًا فهذا سيؤثر على حدوث الحمل.
  • التغييرات في النوم: تعد من أهم الأشياء التي تؤثر سلبيًا على فرص حدوث الحمل.

أفضل الأيام المناسبة لحدوث الحمل بعد فترة الدورة الشهرية

توجد بعض الأيام التي يعد استغلالها بشكل صحيح في العلاقة الحميمية بين الزوجين إحدى عوامل النجاح في حدوث الحمل بعد فترة الحيض، وغالبًا تكون أحد عشر يومًا بعد إنتهاء الدورة الشهرية، حيث تبقى البويضة نشطة لعملية التلقيح حتى يومين، لذا يجب على الزوجين اذا أرادا حدوث الحمل بشكل سريع أن يحافظا على العلاقة الحميمية بشكل يومي في هذه الفترة وليس أقل من 6 أيام أثناء فترة التبويض حيث تعد من أفضل فترات تخصيب البويضة وإتمام حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا : متي يبدا مفعول حبوب منع الحمل هل يبدأ بعد الدورة؟

أهم النصائح لحدوث الحمل سريعًا بعد انتهاء فترة الدورة الشهرية

  • قياس درجة حرارة الجسم صباحًا، والمقارنة بدرجة الحرارة طوال اليوم، وغالبًا يحدث تغيير في درجات الحرارة أثناء فترة التبويض، وهذا لتسجيل فترة الإباضة لزيادة فرص حدوث الحمل.
  • عدم أخذ أي وسائل منع الحمل مثل الأدوية أو البرشام ، أو الحقن التي تقلل فرص حدوث الحمل بشكل كبير.
  • استمرار ممارسة العلاقة الحميمية بين الزوجين في الإباضة على نحو 5 أيام على الأقل وهذا لزيادة فرص اخصاب البويضة وحدوث الحمل.
  • عدم تعرض المرأة للضغط العصبي والتوتر أو الإرهاق الجسدي.
  • عدم التعرض للسمنة المفرطة لأن هذا يضعف عملية التبويض مما يقلل فرص حدوث الحمل.

هل ممارسة العلاقة الحميمية بين الزوجين بعد فترة الدورة الشهرية يعد أمرًا آمنًا؟

من المتعارف عليه أن يتم إفراز بويضة واحدة كل شهر بالتبادل بين المبيضين اللذان يقعان في منطقة الحوض والمتصلان بالرحم عن طريق قناة فالوب، إذا تم تخصيبها بواسطة الحيوان المنوي يحدث الحمل، ويتم تثبيته في جدار الرحم، وتتوقف الدورة الشهرية حتى تتم عملية الولادة.

قد يحدث الحمل مباشرة بعد انتهاء الدورة الشهرية في حال ممارسة العلاقة الحميمية بين الزوجين، ويحدث هذا لدى المرأة التي تكون دورتها الشهرية قصيرة على نحو 22 يوم و تستمر فترة نزول الحيض إلى 7 أيام، وبالتالي تحدث عملية التبويض قبل انتهاء فترة الحيض بيوم أو يومين، أو بعد انتهاءها بيوم أو يومين، لذلك تعد ممارسة العلاقة الحميمية بين الزوجين من الأشياء التي تعمل على حدوث الحمل بنسبة كبيرة.

في حال تأخر فترة التبويض عندما تستمر الدورة الشهرية لدى المرأة حتى 28 / 35 يومًا، عملية التبويض عادة تكون في اليوم الثاني عشر حتى اليوم السادس عشر بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرة، فإن الجماع في هذه الفترة يعمل على استمرار عيش الحيوانات المنوية داخل قناة فالوب إلى فترة تصل حتى 3 أيام، وقد يحدث الحمل حينها.

اقرأ أيضًا : متى تظهر علامات الحمل؟ وكيف تكتشف بعد الدورة؟

أعراض وعلامات حدوث الحمل

يوجد بعض العلامات الشائعة بين النساء والتي تؤكد حدوث الحمل بدون الذهاب لإجراء الفحوصات والتحاليل ومن هذه العلامات:

  • شعور المرأة الدائم بألم أسفل الظهر، وأسفل البطن.
  • عند الجلوس أو الوقوف الشعور بالإرهاق الشديد.
  • عدم الرغبة في تناول الحليب أو منتجات الألبان بصفة عامة.
  • قلة الرغبة في تناول الطعام بشكل ملحوظ.
  • الإحساس بالغثيان والقئ.
  • زيادة التعرق صباحًا بشكل مفرط.
  • الشعور الدائم بعدم الاتزان.
  • الشعور بوخز في الصدر وثقل الجسم.
  • الشعور بالصداع المستمر.
  • الإفرازات المهبلية لونها بني أو أحمر.
  • انتفاخات البطن والإمساك الشديد وهذا بسبب وجود الجنين في الرحم.
  • الإكتئاب والحزن المستمر.

هكذا أجبنا على تساؤلاتكم، مثل: متى يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية وهي من أكثر التساؤلات التي تبحث عنها المرأة المتزوجة بشكل كبير.. حلم كل مرأة أن تصبح أمًا ذات يوم، الآن قد عرفتم أن الحمل عملية فسيولوجية يتم فيها تخصيب البويضة بواسطة الحيوان المنوي داخل مهبل المرأة عن طريق ممارسة العلاقة الحميمية بين الزوجين وانطلاقها إلى أن تستقر في جدار الرحم، يمكن حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية في فترة الإباضة والتي تبدأ من اليوم الحادي عشر وحتى اليوم السادس عشر، وهذه الفترة تعد من الفترات المثالية لحدوث الحمل ويجب على الزوجين ممارسة العلاقة الزوجية باستمرار لمدة لا تقل عن 6 أيام وهذا لزيادة فرص الحمل بشكل كبير ما اذا لم يكن لدى الزوجين أي أمراض تعيق الإنجاب.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.