متى تبدأ صلاة القيام في رمضان؟ وكيفيتها وفضلها

متى تبدأ صلاة القيام في رمضان؟ وكيفيتها وفضلها يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث أن صلاة القيام تعتبر سنة من سنة المؤكدة عن رسولنا الكريم، وكما تعتبر ايضا نافلة من النوافل المهمة و التي   لها أجر كبير وثواب عظيم، و في  هذا المقال سوف نقوم بتقديم  متى تبدأ صلاة القيام في رمضان بالتفصيل.

كما نقدم لكم: صلاة القيام كم ركعة وما الحكمة من مشروعيتها؟

 متى تبدأ صلاة القيام في رمضان؟

متى تبدأ صلاة القيام في رمضان

  • متى تبدأ صلاة القيام في رمضان؟ هو سؤال يتكرر كل عام، وإن الوقت الذي يكون بالإمكان فيه القيام بأداء صلاة قيام الليل تكون بدايته من بعد وقت صلاة العشاء، وتكون نهايته عند اقتراب وقت الفجر من كل ليلة، ومن المعروف صلاة قيام الليل في  رمضان يطلق عليه ايضا اسم صلاة التراويح.

وقد قال المولى عز وجل في  كتابه العزيز (ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا).

  • وهذه الآية تثبت لما لصلاة قيام الليل من فضل وثواب عظيم.
  • فصلاة التراويح أو قيام الليل في  رمضان يتم تأديتها بعد الانتهاء من صلاة العشاء والسنة الخاصة بها وقبل أداء الوتر، وتكون ايضا الصلاة صحيحة وسليمة  في  حالة أدائها والقيام بها قبل سنة العشاء.
  • ولكن الأفضل في هذا الأمر أن يتم تأدية صلاة قيام الليل والتراويح في رمضان بعد السنة الخاصة بالعشاء، وفي حالة ما إذا قد تم أداء هذه الصلاة قبل وقت صلاة العشاء وبعد طلع الفجر، فلا تكون صحيحة وذلك لذهاب وقت أدائها والقيام بها، ولا يتم قضائها اذا فات وخرج وقتها.
  • وفي حالة ما إذا قد تم أداء صلاة قيام الليل أو صلاة التراويح قبل وقت العشاء أي بعد صلاة المغرب، فيذهب رأي الفقهاء إلى أنها غير جائزة، ولكن يذهب رأي المالكية إلى اعتبارها نافلة من النوافل.
  • ويذهب راي الحنابلة إلى أن أحسن وقت يمكن فيه أداء صلاة قيام الليل أو صلاة التراويح هو أول الليل، حيث أن المسلمين كانوا يؤدون هذه الصلاة في  أول الليل  في  عهد الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وكما أن صلاة العشاء من غير المحبب تأخيرها، وصلاة قيام الليل او صلاة التراويح عندهم تتبع سنة العشاء.

بينما يذهب رأي كل من الحنفية والشافعية إلى استحباب التأخير  في  صلاة قيام الليل أو صلاة التراويح إلى ثلث أو نصف الليل، وكان دليلهم علي ذلك مجموعة من الاحاديث النبوية الشريفة  التي   جاءت عن النبي سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، وهذه الأحاديث هي كما يلي:

عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم” لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع الوضوء، و لأخرت العشاء إلى ثلث الليل أو نصف الليل”.

عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم”أقرب ما يكون الرب من البعد في  جوف الليل الآخر، فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله  في  تلك الساعة فكن”.

  • عن رسولنا المصط في صلى الله عليه وسلم”ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني، فأستجب له من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له”.
  • قول المصطفى في سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم”أحب الصيام إلى الله صيام داود، كان يصوم يوما ويفطر يوما، وأحب الصلاة إلى الله صلاة داود، كان ينام نصف الليل ويقوم ثلثه، وينام سدسه”.

إليكم من هنا: عدد ركعات صلاة القيام في رمضان ووقتها وحكمة صلاة القيام في رمضان

كيفية صلاة قيام الليل برمضان

  • بعد ان تطرقنا للحديث عن متى تبدأ صلاة القيام في رمضان، ينبغي أن نتطرق ايضا للحديث عن الكيفية التي يتم من خلالها أداء صلاة قيام الليل أو صلاة التراويح  في  شهر رمضان المبارك.
  • كان المصط في سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم دائما ما يحض ويحث أصحابه رضوان الله عليهم جميعا، بقيام وأداء صلاة قيام الليل ولاسيما خلال ليالي شهر رمضان الفضيل.
  • وكما كان قد ورد وثبت عن رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم أن قال:” من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه”.
  • وصلاة قيام الليل أو صلاة التراويح سنة لكافة المسلمين من الرجال والنساء أيضا، ويذهب رأي الفقهاء إلى أن عدد الركعات التي يتم بها أداء هذه الصلاة تبلغ 20 ركعة.
  • وذلك ما كان يتم القيام بتأديتها وصلاتها في  عهد عمر بن الخطاب، وعثمان بن عفان، وايضا  في  عهد علي بن أبي طالب، رضوان الله عليهم جميعا، وكان ذلك قد ورد عن العديد من صحابة المصط في  العدنان سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم.
  • بينما يذهب رأي الإمام مالك إلى أن عدد الركعات التي يتم بها أداء صلاة قيام الليل أو صلاة التراويح في  شهر رمضان المبارك هو 36 ركعة دون أداء الوتر.
  • وكان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم يؤدي صلاة قيام الليل 11 ركعة، حيث قد ثبت ذلك عن عائشة رضى الله عنها أنها قالت:” ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشر ركعة”.
  • ويعود السبب وراء تسمية صلاة قيام الليل في شهر رمضان المبارك بصلاة التراويح، إلى أن المسلمين يأخذون وقت من الراحة بعد الانتهاء من صلاة كل 4 ركعات، بالإضافة أيضا إلى طول القراءة في هذه الصلاة.
  • ويتم أداء صلاة قيام الليل او صلاة التراويح في شهر رمضان مثنى مثنى، أي يتم أداء ركعتين ثم قراءة التشهد والتسليم، ومن ثم يتم استكمال الصلاة في ركعتين جديدتين وهكذا حتى يتم الإنتهاء من عدد الركعات جميعها.
  • ومن المفضل أن يتم الإطالة في قراءة وتلاوة آيات القرآن الكريم في صلاة قيام الليل او صلاة التراويح، مع الإكثار من الدعوات في  أثناء السجود.
  • وكما أن شهر رمضان الفضيل يتميز بروحانيته الخاصة في  الصيام والقيام، له نفحات ايمانية عظيمة للغاية،حيث ترتفع أصوات القرآن في المساجد وتعلو الأصوات بذكر الله، فتشعر النفس بالصفاء وترتوي الأرواح وتتلذذ بعبادة المولى عز وجل وطاعته.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: فضل قيام الليل والاستغفار وفضل الدعاء بعد أداء صلاة القيام

فضل قيام الليل في شهر رمضان المبارك

متى تبدأ صلاة القيام في رمضان

بعد ان تطرقنا للحديث عن  متى تبدأ صلاة القيام في رمضان يجب أن نتطرق أيضا عن الفضل الكبير لصلاة قيام الليل او صلاة التراويح  في  شهر رمضان.

وتعتبر صلاة قيام الليل او صلاة التراويح من الشعائر الجميلة والمميزة لشهر رمضان المبارك، والتي حث على القيام بها المصط في  العدنان سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم ورغب فيها أيضا من خلال قوله وعمله.

وقد أعطي الله عز وجل لها فضل عظيم وأجر وثواب كبير، ومن أهم فضائل صلاة قيام الليل او صلاة التراويح  في  شهر رمضان المبارك وثوابها ما يلي:

  • إن صلاة القيام تعمل على وجود نور وضياء في  وجه كل من يؤديها ويحافظ عليها باستمرار.
  • وتشفع هذه الصلاة لمن يؤديها يوم القيامة، حيث تعوض نقص الصلوات الواجبة المفروضة على المسلم.
  • وتعتبر صلاة قيام الليل أو صلاة التراويح في  شهر رمضان من العبادات والطاعات التي يحب الله المولى عز وجل أن يؤديها عباده، ومن أسباب حب الله لعباده، وذلك باعتبارها نافلة يقوم بها العبد طاعة لربه ورغبة  في  التقرب منه، ومن يحبه المولى عز وجل يحفظه ويحميه من كل سوء.
  • واداء صلاة قيام الليل أو صلاة التراويح فيه اتباع لسنة المصط في العدنان سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم.
  • وتعتبر هذه الصلاة من أهم الأسباب التي   تغفر الذنوب وتمحو السيئات، وتقي النفس البشرية من أي شر، لذلك لابد على كل مسلم أن يحرص على أداء صلاة قيام الليل أو صلاة التراويح، حتى يشعر بلذة الطاعة والعبادة.

ننصحكم بزيارة مقال: كيفية صلاة قيام الليل والشفع والوتر وفضلهم وعدد ركعاتهم

خلاصة الموضوع في 6 نقاط

  1. إن الصلاة من أكثر العبادات التي يحبها الله فهي العهد بين الإنسان وربه.
  2. شهر رمضان من الشهور التي يكر فيها الإنسان العبادة وخاصة الصلام أثناء قيام الليل.
  3. يوجد بعض الأدلة عن أوقات قيام الليل.
  4. يختلف وقت قيام الليل بالنسبة للأئمة الأربعة وكل منهم له دليل.
  5. صلاة قيام الليل 11 ركعة مع ركعة الوتر يحرص الإنسان المؤمن على تأديتها في رمضان.
  6. تعتبر صلاة قيام الليل من الصلوات لتي لها أهمية كبيرة للمسلم في دينه ودنياه.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.