متى يبدأ صيام الست من شوال

متى يبدأ صيام الست من شوال، حث الرسول -صلى الله عليه وسلم -الأمة الإسلامية على صيام الستة من شوال، لمن أراد أن يصوم أيام شهر شوال، والصوم أول أيام العيد ممنوع، ولا يشترط على المسلم أن يصوم ستة أيام من شوال بعد عيد الفطر مباشرة، يصومها متوالية أو منفصلة، والأمر مستحب، وليس فرضا، بل سنة، يؤجر عليه فاعله، ولا يعاقب من تركه.

متى يبدأ صيام الست من شوال

  • يثبت شهر شوال شهر شوال هو شهر القمر العربي، وشهر عيد الفطر المبارك الذي يأتي بعد شهر رمضان، وهو أول شهر لمناسك الحج.
  • لقوله تعالى: (الحج أشهر معلومات)، وهذا دليل على أن شهر شوال يبدأ بانتهاء شهر رمضان، ولم يتفق العلماء على ذلك، وذهبوا في ذلك إلى عدة أقوال، منها البيان التالي:
  1. القول الأول: يثبت شهر شوال بالشهادة من رجلين صالحين على الأقل.
  2. رجل وامرأتان.
  3. وفي قول ثالث عند بعض أهل العلم يثبت ذلك بشهادة الرجل.
  • وجهة النظر الثانية: قال بعض الباحثين إن شهر شوال يثبت بالرؤية الواسعة إذا كانت السماء صافية بلا غيوم.
  • والرؤية الممتدة معنيان.
  • الأول: رؤية أكثر من ثلاثة أشخاص.
  • والثاني: رؤية عدد كبير، بحيث يستحيل عليهم الاتفاق على كذب.
  • يحرم بدء صيام شوال ستة أيام بإجماع العلماء إنه أول أيام العيد. وذلك حتى لا يظن الناس أنه يوم من رمضان، ويصومون.
  • بالإضافة إلى أن يوم العيد هو يوم فرح وسعادة وذكر الله وتحقيق الذات.
  • الأكل والشرب: أما معنى الرسول -صلى الله عليه وسلم -: (مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ).
  • وهذا ليس الغرض منه صوم التتابع، إذ قد يمكن التفريق بينهما، ولا حرج في صيام أكثر من يوم متتابعين.

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع فضل صيام الست من شوال أو الست البيض والحكم الشرعي فيها: فضل صيام الست من شوال أو الست البيض والحكم الشرعي فيها

تعجيل الصيام بعد شهر رمضان

  • يتم في أيام شهر شوال سواء كان صيامه متتابعة، أو متفرقة.
  • كما اتفق العلماء، على استمرار الصيام حتى نهاية الشهر، لكنهم اختلفوا في قرار التعجيل بالصيام بعده.
  • قد ذهبوا في التعجيل بعد رمضان إلى عدة أقوال، على النحو التالي:

القول الأول: قال جمهور علماء الحنفية والشافعية والحنابلة: الأفضل البدء بالصيام بستة أيام من شوال بعد رمضان، الصوم أسرع إلى الخير الذي حث الله تعالى.

ودليلهم:

  • كلام الرسول -صلى الله عليه وسلم -: (من صام رمضان ثم أتبعه ست أيام من شوال فهو كصوم الدهر).
  • وقال المالكي: يكره صيام الست من شوال بعد العيد مباشرة حتى لا تحسب تلك الأيام من رمضان، حتى يضاف إليها ما لا فضل له من صيام الست من شوال.
  • صوم شوال الست له أجر عظيم وقد ذكر العلماء في صيامهم عدة فضائل، وقد ذكر بعضها: أجر صيام ستة أيام من شوال مثل أجر صيام عام كامل. لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من صام رمضان ثم أتبعه ستة أيام من شوال فهو كصوم الدهر).  فيأخذ المسلم أجر صيام سنة كاملة.
  • صيام ستة أيام من شوال يجعل من الممكن تعويض النقص الذي يمكن أن يحدث في شهر رمضان. من الإهمال والذنب؛ يعوض النقص.

ومن هنا سنتعرف علي موضوع الدليل على فضل صيام يوم عرفة وما سبب تسميته بهذا الأسم: الدليل على فضل صيام يوم عرفة وما سبب تسميته بهذا الأسم

س: وقت صوم ست من شوال وحكم تقديمها على القضاء

  • الجواب:
  • أن الحديث صحيح. وقد روى مسلم أيضا في الصحيح، فكلها دل على استحباب المؤمن والمؤمن صيام الست من شوال. إذا أفطر في رمضان يستحب أن يصوم ستة أيام من شوال، ولم يحدد النبي هل تكون في أوله أم آخره أم وسطه.
  • بمعنى: بما أن الأمر واسع ولا حرج من صومه في أوله أو وسطه أو نهايته، ولا حرج في صيامه بالتسلسل أو بشكل متقطع فكل شيء واسع والحمد لله.

ولا يفوتكم قراءة موضوع فضل أيام التشريق وحكم صيامها للحاج ولغير الحاج: فضل أيام التشريق وحكم صيامها للحاج ولغير الحاج

س: هل يبدأ بقضاء صيام رمضان أم يبدأ بالصيام الست

  • الأفضل أن نبدأ بالصوم الذي عوض عنه لأنه واجب ويختلف الناس في ذلك.
  • قال بعض الباحثين: لا بد من البدء بالقضاء.
  • وقال بعض الباحثين: يجب على المرء أن يعوض أولاً.

وندعوكم لقراءة موضوع فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج وفضل التسعة الأوائل من ذي الحجة: فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج وفضل التسعة الأوائل من ذي الحجة

فضل صيام ستة أيام من شوال 

  • أولا: ينال من الله أجرًا عظيمًا -سبحانه -كما ورد في صحيح النبي -صلى الله عليه وسلم -: (من صام رمضان ثم أتبعه ستة أيام من شوال فهو مثل صوم الدهر).
  • ثانياً: علاج النقص الذي قد ينشأ في الواجب وإتمامه، وقد دل ذلك على ما قيل في عهد تميم الداري -رضي الله عنه -رضي الله عنه -رضي الله عنه. صلى الله عليه وسلم -قال: أوَّلُ ما يحاسَبُ بهِ العبدُ يومَ القيامةِ صلاتُهُ فإن أكملَها كُتِبَت لَه نافلةً فإن لم يَكن أكمَلَها قالَ اللَّهُ سبحانَهُ لملائكتِهِ انظُروا هل تجِدونَ لعبدي مِن تطَوُّعٍ فأكمِلوا بِها ما ضَيَّعَ مِن فريضتِهِ ثمَّ تؤخَذُ الأعمالُ علَى حَسْبِ ذلِكَ».
  • ثالثًا: زيادة قرب العبد من ربه وتنال رضاه وحبه. قال النبي -صلى الله عليه وسلم -فيما رواه في عهد ربه عز وجل -: «ما يَزالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بالنَّوافِلِ حتَّى أُحِبَّهُ، فإذا أحْبَبْتُهُ: كُنْتُ سَمْعَهُ الذي يَسْمَعُ به، وبَصَرَهُ الذي يُبْصِرُ به، ويَدَهُ الَّتي يَبْطِشُ بها، ورِجْلَهُ الَّتي يَمْشِي بها».
  • رابعاً: الصوم لله تعالى وهو يجزي به كما ثبت في البخاري (1894) ومسلم (1151) من حديث أبي هريرة النبي صلى الله عليه وسلم. قال: «كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ الْحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعمِائَة ضِعْفٍ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلا الصَّوْمَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي».
  • خامساً: خلوف فم الصائم خير الله من ريح المسك، كما أثبته البخاري (1894) ومسلم (1151) من حديث أبي هريرة الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم: «والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله عز وجل يوم القيامة من ريح المسك».
  • سادساً: أعد الله لمن يصومون باباً في الجنة يدخلون منه فقط كما ثبت في البخاري (1896)، ومسلم (1152) من حديث سهل بن سعد قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم، (إِنَّ فِي الجَنَّة بَابًا يُقَالُ لَهُ: الرَّيَّانُ، يدْخُلُ مِنْهُ الصَّائمونَ يومَ القِيامةِ، لاَ يدخلُ مِنْه أَحدٌ غَيرهُم، يقالُ: أَينَ الصَّائمُونَ؟ فَيقومونَ لاَ يدخلُ مِنهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ، فإِذا دَخَلوا أُغلِقَ فَلَم يدخلْ مِنْهُ أَحَدٌ».
  • سابعاً: من صام يوماً في سبيل الله يحفظ الله وجهه عن النار سبعين سنة كما ثبت في البخاري (2840). ومسلم (1153) من حديث أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما مِنْ عبدٍ يصومُ يوْمًا في سبِيلِ اللَّهِ إلاَّ بَاعَدَ اللَّه بِذلكَ اليَوْمِ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سبْعِين خريفًا».
  • ثامناً: الصوم جنة، وهو «وقاء» من النار. وقد ثبت في الصحيحين حديث أبي هريرة أن النبي -صلى الله عليه وسلم -قال: (الصوم الجنة)، رواه أحمد (22/4) والنسائي (2231) من حديث عثمان بن أبي العاص قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم -يقول: “الصيام جُنة من النار، كجُنة أحدكم من القتال».
  • تاسعاً: الصيام التكفير عن الذنوب، كما جاء في حذيفة عند البخاري (525)، ومسلم (144) قال النبي صلى الله عليه وسلم: «فِتْنَةُ الرَّجُلِ فِي أَهْلِهِ وَمَالِهِ وَجَارِهِ تُكَفِّرُهَا الصَّلَاةُ وَالصِّيَامُ وَالصَّدَقَةُ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر».
  • عاشرًا: يشفع الصيام يوم القيامة، كما يروي الإمام أحمد (6589) لعبد الله بن عمرو رضي الله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الصِّيَامُ وَالْقُرْآنُ يَشْفَعَانِ لِلْعَبْدِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، يَقُولُ الصِّيَامُ: أَيْ رَبِّ مَنَعْتُهُ الطَّعَامَ وَالشَّهَوَاتِ بِالنَّهَارِ فَشَفِّعْنِي فِيهِ، وَيَقُولُ الْقُرْآنُ: مَنَعْتُهُ النَّوْمَ بِاللَّيْلِ فَشَفِّعْنِي فِيهِ، قَالَ: فَيُشَفَّعَانِ».

وللتعرف علي موضوع هل يجب صيام العشر من ذي الحجه كامله؟ وفضائل الأيام العشر من ذي الحجة: هل يجب صيام العشر من ذي الحجه كامله؟ وفضائل الأيام العشر من ذي الحجة

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على موضوع متى يبدأ صيام الست من شوال، وما هو فضل الصيام في هذه الأيام، وهل الصوم فيه يكون متتابعا، أم متقطعا، وكل ما يدور حول هذا الموضوع بشكل عام.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.