محتوى يحترم عقلك

متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم

متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم؟ وما هو سبب ثبات الوزن؟، حيث أنه في بداية تعرض الجسم للرجيم يسأم الناس من عدم ظهور النتيجة في البداية بشكل واضح، لذلك سوف نقدم لكم من خلال موقع زيادة الإجابة المناسبة على سؤال متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم، وسوف نعرض الطرق التي تساعد الوزن على النزول بشكل سريع.

متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم

من الأخطاء الشائعة التي يقع بها الناس في أغلب الأحيان هو الرغبة في فقدان الوزن بشكل سريع، دون الحرص على نزول الوزن بشكل صحي.

من السهل اتباع الطرق التي تؤدي إلى نزول الوزن بشكل واضح وسريع للغاية، ولكن أين صحة الإنسان؟ لماذا لا يهتم الناس ببقاء الصحة في ثوبها الجيد، مثلما يبحثون عن النزول الملحوظ.

لذلك سوف نقدم الكثير من الطرق التي تساعد على نزول الوزن بشكل ملحوظ، وتحافظ على صحة الجسم سالمة من أي ضعف في آنٍ واحد.

ذلك لأن وزن الجسم فيما يخص الشكل لا يمكنه النزول بسهولة وطريقة ملحوظة في الأسبوع الأول على الإطلاق مهما كان النظام الغذائي الذي يتبعه الإنسان من أجل إنقاص الوزن.

أما عن الرقم الذي يتضح على الميزان، فإن فقدان الوزن سوف يظهر بشكل كبير من الأسبوع الأول في الرجيم، ويرجع الظهور على الميزان وعدم الظهور على الشكل في الأسبوع الأول في الرجيم إلى عدة أسباب.

اقرأ أيضًا: رجيم الصيام المتقطع

أسباب ظهور فقدان الوزن على الميزان وعدم ظهوره على شكل الجسم

الكثير من الأشخاص الذين يتجهون إلى عمل الرجيم لأول مرة، يصابون باليأس والإحباط عندما لا يجدون تغير في شكل الجسم من الأسبوع الأول.

لكن عند الوقوف على الميزان، قد يجدوا أنهم قد خسروا من 3-4 كجم في الأسبوع الأول، والبعض قد يُكذب ما رآه على الميزان لعدم ظهور ذلك في الشكل على الإطلاق، أو قد يكون ظاهرًا بنسبة ضئيلة للغاية لا تعبر عن كما هذه الكيلوجرامات.

لا يصل الإنسان لهذه النتيجة في الأسبوع الأول إلا باتباع النظام الغذائي الصحي المتوازن، فهذا لا يعد من الطرق السريعة لخسارة الوزن على الإطلاق، وتعود أسباب ذلك إلى ما سنذكره في الفقرات التالية.

1- اتباع الشخص لنظام غذائي لأول مرة طوال حياته

عند عمل الرجيم للمرة الأولى في حياة الإنسان يعمل ذلك على التخلص من الماء الموجودة في الجسم في الأسبوع الأول بنسبة 85%، مما يجعل لذلك الأمر تأثير كبير وواضح جدًا على رقم الميزان، مقابل عدم ظهوره في الشكل.

2- تناول الأملاح بكثرة قبل بدء الرجيم

الأملاح التي يقوم الجسم بالتخلص منها في الأسبوع الأول من الرجيم يتم تخزينها في الجسم نتيجة إلى تناول الأملاح بكميات هائلة.

الأملاح هي أساس تكون الماء في الجسم، وقد تتمثل في (المخللات بكل أنواعها، زيادة نسبة الملح في الطعام، تناول الشيبسي بكميات خرافية أثناء اليوم، وغيرها من كل ما يحتوي على أملاح مبالغ فيها).

يتسبب ذلك في ظهور نتيجة الرجيم في الأسبوع الأول على الميزان ولا تظهر على الجسم، وفي بعض الحالات تظهر بشكل طفيف.

3- عدم ممارسة الرياضة مع الرجيم

من أسباب عدم ظهور نتيجة الرجيم على الجسم من الأسبوع الأول عدم ممارسة الرياضة، حيث إنه لا بد من ممارسة الرياضة مع الرجيم، فهي تعمل على تغيير شكل الجسم، وتشد العضلات مما يُعطي للجسم مظهر أفضل مما هو عليه، وتساعد في ظهور النتيجة بنسبة 20-30% على شكل الجسم في الأسبوع الأول

4- عدم الالتزام الحاد بقواعد الرجيم

عدم الالتزام الجيد بقواعد الرجيم، والتي قد يجب اتباعها على أساس من الطبيب أو المدرب في الجيم إذا كان الشخص يهتم بممارسة الرياضة يؤدي إلى عدم ظهور نتيجة على الشكل.

في أغلب الأحيان وعلى جميع الأحوال يبدأ ظهور نتيجة الرجيم على الجسم في أواخر الأسبوع الثاني، أما على الميزان يظهر في اليوم الثامن من اتباع النظام الغذائي.

اقرأ أيضًا: رجيم سريع وسهل وغير مكلف لفقدان الوزن

كيفية مساعدة الجسم على فقدان الوزن بطريقة صحية وبشكل سريع

من خلال حديثنا عن متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم سوف نقوم بتقديم طرق كثيرة ومختلفة تساعد في ظهور نتيجة الرجيم بشكل سريع على الميزان والجسم أيضًا، كما أنها سوف تكون صحية ومتوازنة، ومنها ما سوف نعرضه في الفقرات التالية.

1- ممارسة الرياضة مع الرجيم

من أجل الحصول على نتائج مباشرة وسريعة للرجيم، على كلًا من الجسم والميزان، لا بد من ممارسة الرياضة.

الرياضة تُعد من أهم الأشياء التي تُفيد الجسم في كل الأحوال، سواء في حالة اتباع نظام غذائي، أو في حالة عامة، ونظرًا لأهميتها فهي تساعد على سهولة فقدان الوزن، وحصد النتائج المثالية المطلوبة، ومن فوائدها ما يلي:

تنشيط الدورة الدموية في الجسم

نشاط الدورة الدموية في الجسم هو المسؤول عن القيام بمهام الجسم السليمة من حيث الهضم وغيره، وعندما يتم الهضم بشكل سليم يساعد ذلك على الحفاظ على وظائف الجسم من التلف وتحسين معدل الحرق.

ارتفاع معدل حرق الجسم

الكثير ممن يقومون باتباع الأنظمة الغذائية يعانون من عدم فقدان الوزن بشكل طبيعي، يرجع ذلك إلى معدل حرق الجسم البطيء، وباتباع التمارين الرياضية التي يحتاجها الجسم سوف يساعد ذلك على ارتفاع نسبة الحرق داخل الجسم، مما يساعد على حرق سعرات حرارية أكثر من المطلوب.

الحفاظ على صحة الجسم

أهم ما يجب على المرء الاهتمام به أثناء عمل الرجيم هو صحته، إذا كانت صحة الجسم في حالة تدهور نتيجة لاتباع نظام غذائي غير شامل لجميع الفيتامينات التي يحتاجها الجسم، فهذا لا يُعد فوز أو وصول لمرحلة أفضل في الحياة.

من أجل أن يمكنك القول أنكَ قد فزن بتغيير حياتك للأفضل بعد اتباع نظام غذائي وتغيير شكل الجسم لا بد من بقائك على صحة جيدة.

لا يمكن تحقيق ذلك إلا إذا قُمت بممارسة الرياضة مع النظام الغذائي، للوصول إلى هدفك بشكل صحي.

تحسين الحالة النفسية

لا بد أثناء اتباع النظام الغذائي من أن يكون المزاج في حالة جيدة، الكثير من الأشخاص يتبعون أنظمة غذائية جيدة ويلتزمون بها جيدًان ولكن لم يصلوا إلى النتيجة المطلوبة.

العامل النفسي له جانب مهم وأساسي في نجاح الرجيم، والوصول إلى الهدف المرغوب.

الرياضة تعمل على تحقيق ذلك، فهي تساعد في التخلص من الطاقة السلبية، وتحسين المزاج والنفسية بشكل واضح، مما يساعد على فقدان الوزن بشكل أفضل.

تساعد في تحسين شكل الجسم

من أجل الحصول على شكل متناسق للجسم أثناء فقدان الوزن لا بد من الالتزام بالرياضة في هذه الفترة، فهي تعمل على تنشيط العضلات وتقويتها، مما يساعد على التخلص من علامات التمدد التي تظهر نتيجة فقدان الوزن، وتعمل على شد الجسم وجعله أكثر تناسقًا وجمالًا.

اقرأ أيضًا: كيفية تثبيت الوزن بعد الرجيم

2- اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن

الأهم من أن يصل يجد الإنسان ردًا على متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم، هو العلم بالطرق التي تساعد على فقدان وزن الجسم دون التقصير من ناحية الجانب الصحي، والتي تأخذ أشكال بسيطة للغاية، مثل:

النظام المتقطع

من أفضل الطرق التي تحقق فقدان وزن بشكل سريع وفي نفس الحين لا يفقد الإنسان صحته، ومن يتبعه لا يسأل عن متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم، لأن نتائجه تظهر سريعًا على الميزان والجسم أيضًا.

فهو يعمل على حرق نسبة سعرات حرارية عالية من الجسم نتيجة اتباع بعض الخطوات الهامة التي تُعد من سمات هذا النظام فقط، وهي:

  • الاعتماد على السوائل في الكثير من الأوقات.
  • تناول الأكل على فترات زمنية مُعينة ومحسوبة.
  • منع السكريات في هذا النظام، والاعتماد على اكتسابها من خلال بعض الفواكه المسموح بها.
  • أخذ القدر الكافي من النوم.
  • البعُد التام عن تناول النشويات.
  • الابتعاد عن تناول الدقيق الأبيض ومشتقاته.
  • يسمح بعدد ساعات مُعينة يتم تناول الطعام فيها وتتراوح من 6-8 ساعات في اليوم، ويتم تحديدها حسب الحالة.

من خلال نظام الصيام المتقطع يستطيع الشخص الوصول إلى فقد 3-4 كيلو في الأسبوع الأول ويكون أغلب الوزن المفقود مياه محبوسة في الجسم نتيجة الأملاح، وحينها يمكنك البدء بالسؤال متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم.

بدايةً من الأسبوع الثاني يستطيع الإنسان فقد 2-3 كيلو في الأسبوع، ويبدأ ظهور نتيجة الرجيم من خلال هذا النظام بدايةً من اليوم الثالث أو الرابع في الأسبوع الثاني على الشكل، أما الميزان لا بد من قياس الوزن في آخر يوم من كل أسبوع.

نظام عجز السعرات الحرارية

في إطار حديثنا عن متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم يجب العلم أن النظام قد يكون له دور في ذلك.

أي أن نظام عجز السعرات الحرارية من الأنظمة التي لها الدور الثاني بعد الصيام المتقطع في التأثير على وقت ظهور علامات فقدان وزن الجسم، والذي يتم اتباعه من خلال نصائح معينة خاصة به، وهي:

  • يتم تناول الوجبات في هذا النظام بناءً على طريقة حساب السعرات الحرارية، أي أنه يجب معرفة السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم في اليوم، وبعد ذلك يقوم الشخص بتناول وجبات مجموعها يحتوي على عدد سعرات أقل من المطلوب.
  • لحساب السعرات الحرارية يجب تحميل تطبيق يقوم بحساب السعرات الحرارية، من “هنا” والذي يظهر بهذا الشكل”:

متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم

  • بعد حساب السعرات الحرارية المطلوبة للجسم لا بد من معرفة السعرات الحرارية التي توجد في الأغذية، والتي يمكن معرفتها من خلال تحميل تطبيق لحساب السعرات الحرارية للوجبات من “هنا“، ويكون التطبيق بهذا الشكل:

متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم

يمكن من خلال هذا النظام فقد الكثير من السعرات الحرارية التي تظهر على رقم الميزان وفي نفس الوقت تظهر على شكل الجسم بداية من اليوم الثاني في الأسبوع الثاني من بدء الرجيم.

نظام الكيتو

تبعًا للحديث عن متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم فيجب معرفة أن نظام الكيتو هو الأرجح للوصول إلى الشكل المناسب في فترة قصيرة.

فهو النظام الذي يحبه الكثير من الناس لأنه يوفر للشخص الذي ليس لديه القدرة الكافية لأخذ خطوة بدء الرجيم، فرصة عمل الرجيم دون منع أي نوع من الأطعمة التي يميل الفرد إلى أن يتناولها، ومن نصائح هذا النظام:

  • لا بد من منع السكريات في هذا النظام منعًا باتًا.
  • عدم تناول الفاكهة التي تحتوي على نسب سكر عالية مثل: (التين، المانجو، البطيخ، العنب، البرقوق، البلح، …).
  • البعد عن تناول دهون مهدرجة.
  • تناول جميع الوجبات بطريقة طبخ محددة وهي (طبخ الطعام في سمن بلدي).
  • التقليل من الملح.
  • مسموح بتناول العيش، ولكن بكمية محددة، يتم تحديدها على حسب الحالة.
  • لا يجب تناول أرز أو معكرونة على الإطلاق.
  • يمكن تناول اللحوم والفراخ مطبوخة بالسمن البلدي.
  • الإكثار من الخضروات.
  • لا يجب إضافة دهون صحية في وجبة العشاء.
  • الإكثار من تناول الشاي الأخضر والذي يتراوح مقدار أكوابه خلال اليوم من 3-4 كوب.

هذا النظام يستهدف محاربة دهون الجسم بدهون أخرى صحية ولكن يتم تحديد نسبة معينة لها من خلال وزن الجسم وطبيعة نشاط الشخص الذي يريد متابعة هذا النظام.

تنويه 1: يسمح هذا النظام بتناول بعض المُسليات التي تحتوي على مواد حافظة بنسب معينة ومحددة.

تنويه 2: هذا النظام لا يمكن لجميع الأشخاص اتباعه، فهو يتم تحديده من قبل خبير/ة التغذية الذي يتابع الحالة، ويتم تحديد إذا كان يمكنه اتباع ذلك النظام من خلال عمل بعض التحاليل والفحوصات الخاصة بالحالة الصحية.

يساعد هذا النظام على ظهور فقدان الوزن على شكل الجسم بصورة أسرع ونتيجة مُرضية لمن يريد مشاهدة النتائج خلال فترة زمنية قليلة جدًا.

اقرأ أيضًا: هل الفواكه تزيد الوزن

ما هو سبب ثبات الوزن؟

من أهم الأسئلة التي تخص الحديث عن متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم، هو سؤال ما هو سبب ثبات الوزن، فهناك العديد ممن يعانون من عدم فقدان الوزن والذي يتسبب لهم في الشعور بالإحباط من الوصول إلى الهدف المطلوب.

لكن ما لا يعرفه الناس أن ثبات الوزن من الممكن حدوثه دون أن يعود سببه للنظام الغذائي المتبع، وفي بعض الأحيان يكون النظام الغذائي السبب، ولكن هناك أيضًا بعض العادات الخاطئة التي تتسبب في ذلك، ومن خلال الفقرات التالية سوف نعرض جميع الأسباب المؤدية لثبات الوزن وكيفية تلافيها، والتي منها التالي.

1- نقص نسبة الماء في الجسم

دون أخذ القدر الكافي من المياه للجسم لا تتوقع ردًا على سؤال متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن، لأنه أثناء الرجيم من أكثر الأشياء تأثيرًا على ثبات وزن الجسم كمية الماء التي تدخل في الجسم.

فعندما يشرب الشخص كمية قليلة من الماء فإن ذلك يساعد على إيقاف عملية حرق السعرات الحرارية، حيث إن الماء ذات أهمية كبيرة وتأثير فعال على فقدان الوزن.

من الممكن اتباع نظام غذائي صحي متوازن ولكن لا يقوم الشخص بشرب الماء بالنسبة المطلوبة والتي تتراوح بين 3-4 لتر خلال اليوم الواحد، إذا تناول الشخص الماء بكمية أقل من 3 لتر يوميًا تقل نسبة الحرق في الجسم.

2- عدم تناول الخضروات في الوجبات

من أسباب نجاح الرجيم والوصول إلى النتائج المطلوبة دون حدوث خسارة في الصحة تناول الخضروات، حيث أن الخضراوات تحتوي على كمية عالية من الألياف والتي لها دور واضح ومعروف في مجال خسارة الوزن.

كما أن الخضروات تساعد على تحسين حالة البشرة، وتمنع حدوث تساقط للشعر أثناء فترة الرجيم وذلك الذي تعاني منه أغلب البنات عند القيام بعمل رجيم.

كما أن الألياف التي تحتوي عليها الخضروات تساعد في رفع نسبة السعرات الحرارية المفقودة، وهذه السعرات تكون زائدة عن حاجة الجسم، وذلك يتم من خلال تحفيز الهرمونات التي توجد في الجسم والمسؤولة عن رفع نسبة الحرق في الجسم، والتي من شأنها أيضًا تحفيز الغدة.

3- قلة النشاط أو انعدامه

كيف يبدأ البعض بالسؤال عن متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم مزامنةً مع كون الكثير ممن يصلون إلى أهدافهم يتكاسلون عن استمرارية النشاط الرياضي، مما يؤدي إلى انخفاض نسبة السعرات الحرارية التي يفقدها الجسم، وتظل في حالة انخفاض حتى تصل إلى أنها تنعدم تمامًا.

انعدام الحرق في الجسم الناتج عن ذلك يؤدي إلى ثبات الوزن على الرغم من استمرارية متابعة النظام الغذائي الصحي.

حيث يوجد العديد من الأنشطة الرياضية التي يمكن ممارستها من أجل جعل الجسم في حركة مستمرة، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • الذهاب إلى الجيم، والوقت المناسب هنا من ساعة ونصف إلى ساعتين على فترات متساوية والتي تكون ثلاثة أيام خلال الأسبوع.
  • ممارسة رياضة المشي، والتي لا تتوقف على المشي بشكل طبيعي فقط، وإنما يجب الهرولة، أو الجري.
  • رياضة ركوب الدراجات، من أهم الرياضات التي يجب أن يتبعها الجسم الذي يأخذ الشكل الكمثري، لما تستهدفه من منطقة الأرداف والأفخاذ.
  • رياضة السباحة والتي من شأنها تحريك جميع عضلات الجسم ورفع معدل حرق السعرات الحرارية في الجسم بشكل كبير جدًا، مما يساعد على تحفيز الجسم على فقدان الوزن بشكل سريع، وإعادة حركة الحرق لشكلها الطبيعي بل وأكثر من الطبيعي.

اقرأ أيضًا: هل البطاطا المشوية تزيد الوزن

فقدان الوزن وزيادته بشكل مستمر

عندما نتحدث عن متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم فمن الجدير بالذكر أن أحد أهم الأسباب المؤدية لعدم فقدان الوزن وثباته هو اضطراب وزن الجسم بين الزيادة والنقصان.

عندما يتجه الشخص لعمل الرجيم من أجل فقدان الوزن ويصل إلى الهدف المطلوب يتكاسل على أن يدخل في مرحلة التثبيت، ويعود إلى السمنة مرة أخرى، وهكذا تتكرر العملية، على فترات متقاربة.

لذلك فإن اضطراب حالة وزن الجسم تؤدي إلى ثبات الوزن، وحدوث خلل في معدل حرق الجسم نتيجة لذلك الاضطراب، ولتفادي ذلك لا بد بعد الوصول إلى الوزن المثالي الدخول في مرحلة التثبيت، والتي هي تتمثل فيما يلي من فقرات:

1- بعض وجبات الإفطار الصحية محسوبة السعرات

وجبة الإفطار من أهم الوجبات في اليوم، لذلك يجب الاهتمام بها وتوفير جميع العناصر المطلوبة للجسم بنسب مضبوطة، وإليكم بعض وجبات الإفطار المتوازنة في النقاط التالية والتي تفيد جميع أنواع الجسم:

  • 3 معالق كبيرة من الشوفان+ كوب لبن خالي الدسم+ معلقة عسل.
  • 2 بيضة مسلوقة+ خيارة+ كوب شاي بلبن خالي الدسم.
  • 3 معالق من البليلة+ نصف كوب لبن خالي الدسم+ معلقة عسل.
  • نصف رغيف+ 100 جم جبن قريش+ خيارة.

2-بعض وجبات الغذاء الصحية محسوبة السعرات

الغذاء من الوجبات التي تساعد الجسم على ارتفاع نسبة الحرق، لما يحتوي عليه من فيتامينات تفيد الجسم، وله بعض الوجبات الهامة والتي تفيد جميع الأعمار وجميع الأجسام، ومنها:

  • نصف رغيف من العيش الأسمر+ ربع فرخة مشوية+ طبق سلطة 100جم.
  • 3-4 معالق من الأرز البسمتي أو العادي+ 2 قطعة لحمة ما يعادل 150جرام+ طبق كبير من الخضار المسلوق.
  • 2 بطاطس متوسطة الحجم+ طبق سلطة كبيرة+ صدر فرخة مسلوق.
  • طبق شوربة خضار+ ربع فرخة مشوية أو بروتين نباتي+ ربع رغيف أسمر.

اقرأ أيضًا: هل البلح الناشف يزيد الوزن

نصائح خاصة بالوصول إلى لنتائج المثالية من فقدان الوزن

استكمالًا لما بدأناهُ من الرد على السؤال  متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم فهناك بعض النصائح التي يجب على من يريد أن يفقد وزنه بشكل صحي وسريع اتباعها، والتي منها:

  • الذهاب لقياس وزن الجسم كل 7 أيام، وفي بداية الرجيم لا يجب الوقوف على الميزان إلا بعد مرور أسبوعين على الأقل.
  • الإكثار من شرب الماء بقدر الإمكان مما يساعد على تحفيز عملية الحرق، ويتم ذلك بشرب ما لا يقل عن 15 كوب في اليوم.
  • ممارسة أي نوع رياضة يعمل على تسريع نبض القلب، فذلك يرفع من مستوى الحرق، حتى وإن تم فعل ذلك من خلال الطلوع والنزول على سلالم المنزل.
  • تناول الوجبات على فترات زمنية متساوية.
  • عدم تناول الفاكهة بعد الوجبة مباشرة، يجب أخذها ك snack بين الوجبات.
  • تقليل نسبة السكر الصناعي بحيث أنه لا يزيد عن 2 ملعقة صغيرة على مدار اليوم.
  • أخذ بعض الفيتامينات التي تمنح الجسم ما يعوضه عما لا تتناوله في هذه الفترة، مثل Omega 3.
  • لا بد من الذهاب إلى خبير تغذية من أجل معرفة النظام الذي يفيد طبيعة الجسم دون خسارة صحتك.
  • تناول كوب من الشاي الأخضر مضاف له نصف ليمونة على الريق كل صباح.
  • تناول ما لا يقل عن 3 أكواب شاي أخضر في اليوم ولا يزيد عن 4 أكواب.

الزبادي مضاف إليه نصف ليمونة قبل النوم لا يساعد على فقدان الوزن، كما أنه ضار جدًا، حيث أن إضافة الليمون على الزبادي يقضي على البكتيريا النافعة بها، فلا تعتقد أن بتناول الزبادي بالليمون يمكنك السؤال عن متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.