متى يبدأ الثدي بالانتفاخ في الحمل

متى يبدأ الثدي بالانتفاخ في الحمل وكيف يكون ألم الثدي في الحمل وكيف يمكن السيطرة عليه، فقد يحدث للمرأة الحامل الكثير من التغييرات على جسمها وشكلها ونفسيتها طوال الشهور التسعة للحمل، ومن التغييرات التي تطرأ على الحامل هي تغييرات على ثدييها ذلك لأن الثديين يستعدان لمرحلة جديدة وهي الرضاعة لذا يبدأن في الانتفاخ والتورم بسبب وجود غدد الحليب وتغير الهرمونات كذلك لذلك سوف نوضح لكم من خلال هذا المقال عبر موقع زيادة موعد زيادة حجم الصدر للسيدات الحامل 

اقرأ هذا الموضوع: متى يتغير لون الحلمتين في الحمل وأهم النصائح للاعتناء بحلمة الثدى أثناء الحمل

متى يبدأ الثدي بالانتفاخ في الحمل

تتساءل الكثير من السيدات اللواتي يرغبن في الحمل عن متى يبدأ الثدي بالانتفاخ في الحمل، وكيف يصبح شكل الثدي أثناء فترة الحمل، ومن هنا يمكن التعرف على ذلك فيما يلي:

  • تعتبر التغيرات التي تحدث في الثديين هي أول التغييرات والعلامات الخاصة بالحمل.
  • يحدث انتفاخ الثدي وازدياد حجمه بداية من الثلث الأول من الحمل.
  • ينتفخ الثدي لأن حجم الدم يزيد في الجسم في فترة الحمل، وذلك لكي يلبي احتياجات الجنين وليحصل على الغذاء اللازم لنموه.
  • تصبح أوردة الثديين ذات حجم أكبر، كما أنها تصبح زرقاء وأكثر وضوحًا.
  • يستمر نمو الثديين طول فترة الحمل وحتى أن تصل المرأة إلى الشهر التاسع من الحمل.
  • يلعب هرمون الإستروجين وهرمون البروجستيرون دورًا هامًا في تجهيز الثدي وإعداده للرضاعة أثناء فترة الحمل.
  • يحفز هرمون الإستروجين الخلايا الموجودة في الثدي ويعمل على إنتاج البرولاكتين وهو عبارة عن هرمون آخر يساعد على زيادة حجم الثدي بالإضافة إلى إفراز الحليب.
  • يعمل هرمون البروجسترون على إنتاج الخلايا والغدد التي تنتج الحليب داخل الثدي ويساعد على نموها وتحفيزها.
  • يقل مستوى هرمون البروجسترون وهرمون الإستروجين بعد الولادة، ويزداد مستوى هرمون البرولاكتين الذي يساعد على الرضاعة.

اعرف اكثر: متى توقف الحامل ابر السيولة وما هي الأسباب وراء استخدامها في الحمل

تغييرات الثدي المختلفة في الحمل

مما لا شك فيه أن هناك الكثير من التغييرات التي تحدث للثدي خلال فترة الحمل، ويمكن التعرف على هذه التغييرات فيما يلي:

  • في الثلث الأول من الحمل وبالتحديد بدء من الأسبوع السادس وحتى الأسبوع الثامن يزداد حجم ثديي المرأة الحامل.
  • في هذه الفترة أيضًا تشعر المرأة الحامل بالحكة بسبب تمدد الجلد الخاص بالثدي وازدياد حجمه.
  • قد تلاحظ الحامل كذلك بعض العلامات على الثدي مثل رؤية الأوردة الموجودة تحت الجلد.
  • بعد مرور الفترة الأولى من الحمل وبمجرد دخولك في الثلث الثاني ستلاحظين أن حجم حلمة الثدي أصبحت أكبر، كما أنه قد تغير لونها كذلك وأصبح أكثر غمقانًا.
  • قد تصبح الهالة المحيطة بالحلمة أكثر اتساعًا وأكبر حجمًا أيضًا.
  • في هذه الفترة ستلاحظ المرأة أن لبن السرسور بدأ في الإنتاج في الثديين، ويعتبر لبن السرسوب هو أو لبن يرضعة الطفل من أمه.
  • في الثلث الثاني من الحمل يبقى مستوى هرمون الإستروجين في الزيادة والارتفاع وهذا الهرمون هو الذي يساعد على كبر حجم الثدي وانتفاخه.

تعرف على الكثير من النصائح الهامة لحمل سليم من هذا الرابط: أعراض الحمل في الشهر السادس بولد أو بنت ونصائح لحمل سليم

أهم الأعراض الخاصة بالحمل

من المؤكد أن هناك بعض الأعراض والعلامات الهامة التي ترافق حدوث الحمل، ويمكن التعرف على هذه العلامات كما يلي:

  • انتفاخ وتورم الثديين، حيث يعتبر من أهم وأبرز الأعراض والعلامات الخاصة بالحمل، ويحدث عادةً بسبب تغير الهرمونات واستعداد الثدي للرضاعة.
  • زيادة عدد مرات التبول ودخول الحمام، ويحدث هذا لأن الجنين يضغط على المثانة مما يسبب في دخول الحمام بكثرة.
  • الانتفاخ والإمساك، ويحدث هذا عادةً بسبب حدوث بطء في حركة الأمعاء وخصوصًا في الفترة الأولى من الحمل.
  • زيادة وارتفاع في ضغط الدم والشعور بالدوخة والدوار، ويحدث هذا بسبب تمدد في الأوعية الدموية واتساعها.
  • الشعور بحرقة وحموضة في المعدة بسبب ارتخاء الصمام الموجود بين المعدة والمريء.
  • الشعور بتقلب في المزاج بشكل دائم ومستمر.
  • يحدث أحيانًا عند بعض النساء نزيف مهبلي خفيف بسبب انغراس البويضة في جدار الرحم.
  • الشعور بالغثيان الصباحي والرغبة في التقيؤ والإعياء.
  • التعب العام والكسل والرغبة في النوم.
  • الإحساس بعدم الرغبة في تناول الطعام وفقدان في الشهية.

تعرف على اسباب الحمل خارج الرحم وأسبابه من خلال قراءة هذا المقال: متى يكتشف الحمل خارج الرحم وما هي أعراضه وأسبابه وطرق التخلص منه

نصائح للتخفيف من ألم الثدي في فترة الحمل

بعد أن تعرفنا على متى يبدأ الثدي بالانتفاخ في الحمل، سنتعرف الآن على بعض النصائح والإرشادات التي تساعد المرأة الحامل على التخفيف والتقليل من ألم الثدي أثناء فترة الحمل، وهذه النصائح كما يلي:

  • لا بد من ارتداء حمالة صدر قطنية واسعة تعمل على دعم الثديين وخصوصًا أثناء فترة النوم.
  • الابتعاد عن ارتداء حمالات الصدر الضيقة أو حمالات الصدر التي بها سلك معدني.
  • يمكنك الاستعانة بعمل كمادات من الماء البارد والتي تساعد على تقليل الشعور بالألم والاحتقان.
  • يجب أن تبتعد المرأة الحامل عن تناول الأطعمة الغنية بالملح والصوديوم والتي تعمل على احتباس السوائل وبالتالي تعمل على انتفاخ الثدي وتورمه.
  • يمكنك القيام بتدليك الثدي باستخدام الزيوت الطبيعية، حيث تعمل هذه الطريقة على تخفيف ألم الثدي وتقليل الشعور بالاحتقان.

متى يختفي وينتهي انتفاخ وألم الثدي في الحمل

من المؤكد أن هناك العديد من النساء يتساءلن متى يبدأ الثدي بالانتفاخ في الحمل ومتى ينتهي، ومن هنا يمكننا التعرف على متى ينتهي ويختفي انتفاخ وألم الثدي في الحمل كما يلي:

  • وضح الأطباء أن انتفاخ وألم الثدي عادةً ما يبدأ في الاختفاء والانتهاء بمجرد أن تنتظم مستويات هرمون البروجسترون وهرمون الاستروجين.
  • يحدث هذا الانتظام في مستوى الهرمونات في بداية الثلث الثاني من الحمل.
  • تختلف النساء الحوامل عن بعضهن البعض، حيث أن من الممكن أن نجد بعض النساء الحوامل يقل لديهن هذا الانتفاخ في نهاية الثلث الثاني من الحمل وبعضهن قد لا ينتهي إطلاقًا.
  • أثبتت الدراسات أن هناك ما يقرب من 48% من النساء الحوامل المتواجدات في مختلف أنحاء العالم يعانين من انتفاخ وتورم الثديين طوال فترة الحمل وحتى انتهائه.

يمكنك التعرف على الكثير من المعلومات الهامة عن الحمل من خلال هذا الرابط: متى يظهر الجنين في كيس الحمل في أي أسبوع وموعد ظهور كيس الجنين في السونار

في النهاية نكون قد وضحنا متى يبدأ الثدي بالانتفاخ في الحمل ومتى ينتهي، وأبرز العلامات والأعراض الخاصة بالحمل، وكيف يمكن التعامل مع انتفاخ الثدي أثناء فترة الحمل للتخفيف من هذا الانتفاخ، وبهذا يصبح أمامكم كافة المعلومات الضرورية والمفيدة والتي يمكن الاستعانة بها أثناء هذه الفترة الهامة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.