متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه

متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه سؤال تسأله العديد من الأمهات والجدات خاصةً إن كان أول مولود وحفيد للعائلة، ترغب كل سيدة أن ترى ابنها بأفضل صحة وسلامة فتقوم باستعجال ما يتعلق به من أمور متعددة، فتبدأ بالتساؤل متى يأكل؟ متى يجلس؟ متى ينطق أولى كلماته؟ متى يهدأ؟ وأخيراً متى يمشي ويتحمل وزنه على رجليه؟ كل هذا سنوضحه بالتفصيل عبر موقع زيادة من خلال هذا المقال.

العلاقة بين عمر الطفل والقدرة على الوقوف

يختلف معدل نمو كل طفل عن غيره، فمن الأطفال من لديه قدرة تحمل وزنه على رجليه في عمر مبكر، ومنهم خلاف ذلك، الطفل قبل عمر السنة وتحديداً في الشهور الأولى من الولادة، لا يمكنه تحمل وزن الجسم على رجليه، ولا يطلب منه القيام بذلك بالإكراه لما يسببه من تأثيرات تضر عضلات الرجلين.

تأثير ذلك يعود إلى صغر الطفل كثيراً في العمر، ضعف عضلات جسم الطفل ومفاصله، قدرة التناسق بين إشارات المخ والعضلات تكون معدومة، كل هذه العوامل لا تجعل الطفل غير طبيعي بل على العكس تماماً فهو يعتبر طبيعي في معدلات النمو، لكن نضج واكتمال عمل العضلات هو ما يسبب جعل تحمل الطفل لوزنه في هذا السن مستحيلاً، وبذا نكون تعرفنا على متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه ، وقدرته على الوقوف والتحرك.

اقرأ أيضًا: تغذية الرضيع

متى يبدأ القلق من تأخر الطفل في تحمل وزنه على رجليه؟

ملاحظة الأم معدلات نمو طفلها الطبيعية هو ما يزيد فرص علاج الأمور الطبية التي تتبع هذه الحالات، يبدأ الطفل في بلوغ القدرة التامة على الوقوف وتحمل وزنه من 7- 8 أشهر، ويشترط ألا يكون لدى الطفل مرض عصبي سواءً نتج عن عوامل وراثية أو أسباب مرضية أخرى، كذلك ألا تكون هناك رخاوة تامة بجسم الطفل.

تأخر الطفل عن هذه السن في تحمل وزنه على رجليه يتم تداركه عن طريق تعريض الطفل لأشعة الشمس بطريقة يومية، أو إعطاء فيتامين د في حال عدم القدرة على التعرض للشمس، مع عدم إجبار الطفل على محاولة الوقوف المتكررة طوال الوقت.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الطفل بالكلام

متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه

متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه ؟ قدرة الأطفال على تحمل وزن أجسامهم على أرجلهم يختلف حسب عدة عوامل منها الأكل والغذاء الصحي المناسب لعمر الطفل واحتياجات جسمه في هذا السن، واختلاف معدل نمو الطفل الطبيعي عن غيره من الأطفال، وقلق وتوتر الأم من تأخر الطفل في تحمل وزنه يسبب خوف شديد لدى الطفل وجعله غير قادر على النجاح في الأمر.

العديد من الأطفال باستطاعتهم تحمل وزن الجسم في عمر صغير 8 شهور، والبعض الآخر يظهر لديهم تأخر في حدوث الأمر حتى 9 شهور دون وجود أي أعراض مرضية.

مما سبق يتبين لنا أن متوسط السن المحدد لكي يستطيع الطفل تحمل وزنه على رجليه يبلغ من 8 شهور إلى 9 شهور وقد تصل إلى عام كامل، بعد فترة أطول عن السنة الأولى يمكن القلق بشأن معدل نمو الطفل، ولابد من استشارة طبيب مختص للمساعدة في هذه الحالة، ومن خلال ما سبق يتضّح لنا الإجابة على سؤال: متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه؟

هل تساعد مشاية الأطفال أن يتحمل الطفل وزنه على رجليه ؟

تسأل الكثير من الأمهات هل المشاية تساعد الطفل على تحمل وزنه؟ وهل فعلاً تزيد قدرة الطفل على المشي مبكراً؟ أصدرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال آراء عدة توصي بمنع استخدام مشاية الأطفال، والأسباب وراء ذلك سنتعرف عليها فيما يلي:

عدم تمكن الطفل من رؤية قدميه أو رؤية الأرض من تحته 

المشاية تحجب رؤية أي شيء على الأرض عن مستوى نظر الطفل، وهذا يؤثر على عملية هامة جداً تسمى التصحيح البصري للمشي، حيث ضروري أن يستطيع الطفل في بداية تعلمه المشي أن يقدر المسافات بطريقة صحيحة، مما يجعله قادر على الحفاظ على اتزانه وخطواته وتحمل وزن جسمه وقت المشي.

كما تحرم المشاية الطفل من رؤية مستوى الأرض من تحته وعند الاستغناء عنها يكون اتزان الطفل في المشي ضعيف جداً أو معدوم، كما تؤخر بوضوح لدى أطفال عدة قدرة الطفل على تحمل وزنه بطريقة سليمة وقت المشي.

تزيد قوة عضلات الساقين السفلى فقط

تصبح في نفس الوقت العضلات العلوية أو عضلات الفخذ والارداف ضعيفة، أي أن الطفل بالاعتماد الكلي على المشاية يستند بشكل أكبر على العضلات السفلية للساقين، مما يجعله بلا شك ليست لديه القدرة على تحمل وزنه، ومع اعتماد الطفل على المشي بمفرده تكون مشيته غير متزنة وضعيفة.

تمكين الطفل من الوصول لمدى بعيد

تزيد المشاية المساحات المتسعة داخل المنزل أمام الطفل، ففي العام الأول تكون حركة الطفل الطبيعية داخل المنزل محدودة ومقننة والمساحة المتاحة له للحركة تكون صغيرة مما لا يعرضه للضرر عبر مفاتيح الكهرباء أو دخول المطبخ، أما المشاية تجعله حر الحركة مما يعرضه لمخاطر جمة.

استخدام المشاية في وقت مبكر من عمر الطفل

لا يستطيع الطفل تحمل وزنه في وقت مبكر جداً، مما قد يعرضه لعدم القدرة على حفظ التوازن داخل المشاية، كما أن سنه لا يسمح له بالتحكم الجيد بها، مما قد يعرضه للاصطدام والإصابة في أحيان كثيرة.

مشكلات طبية ناتجة عن التعجل

استخدام الأم نتيجة التعجل في الرغبة في مشي طفلها وفي تحمل الطفل وزنه يسبب مشكلات كبيرة، حيث أن عظام الطفل تكون لينة وضعيفة ليست لديها القدرة على تحمل وزنه، ووضعه في المشاية يسبب تقوس وتشوهات عظام الساقين والقدمين، فبدلاً من منفعة ورعاية الطفل أصبح الأمر يتطلب تدخل طبي لعلاج التشوهات الناتجة.

اقرأ أيضًا: جدول تغذية الطفل 6 شهور

كيف يمكن مساعدة الطفل على تحمل وزنه والوقوف بمفرده؟

أهم شيء أن يتسم من يقوم بهذا الأمر بالصبر والهدوء، لأن عدم استطاعة الطفل على القيام بالأمر لا تعني عناده وعدم رغبته بالأمر، فقد يكون بالفعل مازال الوقت مبكراً على الأمر، كيف يمكن مساعدة الطفل على تحمل وزنه والوقوف بمفرده؟ فيما يلي نوضح متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه، وكيفية مساعدته في ذلك:

خوف الطفل من غضب والديه

يسبب له هذا الأمر رفض الوقوف على قدميه واتزان جسمه وتحمل وزنه، لذا وجب على الأبوين التعامل مع الأمر جيداً واختيار الوقت المناسب للقيام بتعليم الطفل.

توفير مكان مناسب يتم تدريب الطفل به

يخاف العديد من الأطفال من الوقوع على الأرض، مما يدعوهم إلى رفض تحمل أوزانهم والوقوف بطريقة ثابتة، على هذا يجب على الأم توفير مساحة آمنة في المنزل يتم تدريب الطفل على الوقوف فيها وتحمل وزنه.

وضع ألعاب الطفل في مكان مرتفع

تعتبر هذه من الطرق والحيل التي تنفع الطفل كثيراً وقت تدريبه على تحمل وزنه، لأن الفضول والرغبة العارمة لدى الأطفال هي المحرك الرئيسي لأفعالهم، ووضع اللعب الخاصة بالطفل فوق الأريكة مثلاً يجعل لديه رغبة شديدة وإصرار على الوقوف على قدميه وتحمل وزنه حتى يصل إلى مكان لعبه المفضلة.

القفز

عند محاولة إيقاف الطفل على قدميه وتحمل وزنه فوق السرير أو الأريكة مثلاً، فإن الطفل يطمئن لهذا الأمر كثيراً، مما يزيد ثقته بنفسه أكثر مع هذا الأمر هو القيام بالأمر كأنه لعبة قفز التي يحبها العديد من الصغار، يجعلهم هذا الأمر يحاولون تكرار الأمر مما يزيد من قدرتهم على تحمل أوزانهم ويزيد من قوة وصلابة أرجلهم.

التدريب اليومي على المشي

تحمل الطفل وزنه لا يأتي من فراغ فهو يعتبر بداية مرحلة جديدة وهي المشي، وكما أوضحنا فإن استخدام المشاية للطفل أمر غير مقبول، لذلك وجب على الأم تدريب الطفل على مدار اليوم على الوقوف تمهيداً لمرحلة المشي، يبدأ الأمر بمعدل 15 دقيقة يومياً داخل المنزل، ثم يتطور بخروج الطفل إلى العالم الخارجي والتدريب على المشي في الشارع.

متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه أجبنا على هذا الموضوع في مقالنا، وأوضحنا كذلك مخاطر التعجل في تحمل الطفل مبكراً لوزنه، ومخاطر استخدام مشاية الأطفال التي كانت في اعتقاد الكثير من النساء تساعد الطفل على تحمل وزنه لكن ثبت عكس هذا الأمر كما تناولنا في الموضوع.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.