محتوى يحترم عقلك

متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات

متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات؟ وما آثارها الجانبية؟ حبوب ستيرونات من أفضل الحبوب الهرمونية المتناولة لعلاج مشكلات عِدة تصيب المرأة من بينها اضطرابات الدورة الشهرية، ومن خلال موقع زيادة نتعرف على موعد نزول الدورة بعد تناول حبوب ستيرونات.

متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات؟

تشتهر حبوب ستيرونات على أنها من أهم الحبوب الهرمونية الموصوفة لعلاج الأمراض المتعلقة بالرحم والدورة الشهرية وغيرها، فهي تهتم بصحة المرأة في المقام الأول، ولكن يجب عدم تناولها في حالة وجود حمل؛ لأنها قد تلحق الأذى بصحة الجنين.

الجدير بالذكر أن الدورة الشهرية تنزل بعد تناول حبوب ستيرونات بثلاثة أيام؛ لكونها تساهم في تنظيمها.

اقرأ أيضًا: متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات

دواعي تناول حبوب ستيرونات

عند الإجابة على سؤال متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات؟ يتضح إلينا كم استخدامات لهذه الحبوب مُتعددة.

  • علاج تأخير الدورة الشهرية.
  • التقليل من آلام فترة الحيض
  • التقليل من غزارة الدورة الشهرية.
  • علاج بطانة الرحم المهاجرة.
  • النزيف الدموي الزائد.
  • علاج سرطان الثدي.
  • علاج مشكلات منع الحمل.
  • علاج مشكلات الرحم.

موانع تناول حبوب ستيرونات

على الرغم من علاجها إلى عِدة حالات مرضية مُختلفة، إلا أن هناك بعض الحالات التي تُمنع من تناولها.

  • إذا كانت المريضة تُعاني من فرط الحساسية تجاه مكونات الحبوب.
  • خلال فترة الحمل؛ لأنها تتسبب في تشوهات للجنين.
  • الإصابة بالنزيف المهبلي غير معروف السبب.
  • خلال فترة الرضاعة.
  • لمن تعاني من الإصابة بمرض السكري.
  • في حالة الإصابة بأعراض الطفح الجلدي.
  • الإصابة بأمراض الكبد والكلى المزمنة.
  • لمن تعاني من مشكلات في نسبة الكوليسترول في الدم.
  • لمن تعاني من الإصابة بالبوفيريا.
  • في حالة الإصابة بأمراض فقر الدم أو الأنيميا الشديدة.
  • في حالة تناولها دون استشارة الطبيب المعالج.
  • لمن تعاني من الآثار الجانبية الضارة للحبوب.
  • الإصابة بأورام الكبد.
  • الحالات المصابة بسرطان الثدي.

الآثار الجانبية لحبوب ستيرونات

مثلها كمثل العقاقير الطبية المختلفة، في حالة تناولها بجرعة أكبر من المعدل المعتاد لها، فقد تتسبب في الإصابة بالآثار الجانبية الضارة.

  • الشعور بالدوخة والصداع المزمن.
  • احتباس نسبة كبيرة من السوائل في الجسم.
  • زيادة الوزن أكبر من المعدل الطبيعي.
  • ظهور أعراض الصفراء.
  • التشويش في الرؤية.
  • تورم اليد والذراعين.
  • مواجهة صعوبة شديدة في التنفس.
  • الآلام في الثدي.
  • عدم القدرة على الاستماع جيدًا.
  • الإصابة بالسعال المزمن.
  • الشعور المستمر بالغثيان والقيء.
  • الإصابة بالنزيف المتكرر وغير المنتظم.
  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • تشوهات الجنين.

اقرأ أيضًا: هل حبوب ستيرونات تنشط المبايض

الجرعة المناسبة من حبوب ستيرونات

يوضح الطبيب المعالج الجرعة المناسبة لتناول حبوب ستيرونات وفقًا إلى ما تحتاج إليه الحالة المرضية.

الجرعة اللازمة لوقف نزيف الرحم أو غزارة الطمث أو عسر الطمث قرص واحد على مدار اليوم بمعدل ثلاث مرات، وتستمر لمدة 15 يوم، ثم يتم وقف النزيف خلال 48 ساعة.
علاج متلازمة ما قبل الدورة الشهرية قرص واحد لمدة 10 أيام، منذ اليوم السادس عشر من الدورة الشهرية.
علاج حالات تأخر الدورة الشهرية قرص واحد ثلاث مرات على مدار اليوم، ويفضل أن يكون قبل موعد الدورة بثلاثة أيام، ثم يتوقع نزول الدورة بعد مرور ثلاثة أيام.
علاج حالات بطانة الرحم المهاجرة تناول قرص واحد ثلاث مرات على مدار اليوم لمدة لا تزيد عن ستة أشهر، وفي حال أُصيبت بالنزيف غير المنتظم تزيد الجرعة إلى 4 أو 5 أقراص في اليوم إلى تمام وقف النزيف.

تحذيرات عند تناول ستيرونات

على الرغم من كثرة الفوائد التي تمنحها لصحة الجسم، وفاعليتها الكبيرة في التخلص من أعراض عِدة، إلا أن هناك بعض التحذيرات يجب النظر إليها عند تناول ستيرونات لصحة الجسم.

  • لا ينصح بتناولها لمن تتناول حبوب منع الحمل، أو الأدوية المصنوعة من هرمون البروجيسترون؛ لأنها قد تُصيب المرأة بالنزيف الدموي الحاد.
  • كما لا يجب تناولها في حالة الإصابة بارتفاع نسبة الدهون في الجسم؛ لأنها تتسبب في الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • في حالة الإصابة بالجلطات الدموية.
  • لا ينصح بتناولها لمن تعاني من مشكلات في شبكية العين.
  • تجنب تناولها من قِبل الأطفال أو المراهقين؛ لأنه لا يمتلك درجة عالية من الأمان.
  • تجنب تناوله لمن تعاني من احتباس نسبة كبيرة من السوائل في جسمها.
  • لا يجب تناوله في حالة الاكتئاب المزمن.
  • الابتعاد عن تناوله في حالة الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بنوبات الصرع والصداع المزمن.
  • الإصابة بارتفاع مستويات ضغط الدم.
  • الإصابة بأمراض القلب المزمنة.
  • تجنب تناوله دون استشارة الطبيب المعالج.
  • يجب التعرف على كافة الأمراض والأعراض التي يعاني منها الجسم قبل تناول الدواء.
  • تجنب التوقف عن تناوله لمن تعاني من الاكتئاب المزمن.
  • الحرص من تجاوز الجرعة دون علم الطبيب.

طريقة تناول حبوب ستيرونات

من ضمن الإجابات على متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات، نجد أن هناك طريقة صحيحة يجب السير وفقًا إلى معاييرها للحصول على أكبر فوائد ممكنة من تناول حبوب ستيرونات.

  • الحرص على تناول الحبوب عن طريق الفم.
  • يمكن تناولها مع الوجبات الغذائية أو بدونها، ولكن يجب تناولها بالماء.
  • في حالة نسيان الجرعة لا يجب تناول جرعتين معًا.
  • ينصح بتناول المزيد من الجرعات دون استشارة الطبيب.
  • في حالة الانتهاء من العبوة، لا يمكن تجديدها إلا باستشارة الطبيب المعالج.
  • من الأفضل الابتعاد عن قيادة السيارة أو استخدام الآلات الخطرة بعد تناول الحبوب؛ لأنها تتسبب في تشوش الرؤية.
  • قد تتسبب في الإصابة بالإسهال ويجب في هذه الحالة التقليل من الجرعة.

طريقة تخزين حبوب ستيرونات

هناك بعض الشروط يجب العلم بها عند تخزين حبوب ستيرونات؛ لحفظها من التعرض للتلف.

  • من الأفضل أن تحفظ في درجة حرارة 30 درجة مئوية على الأقل.
  • لا ينصح بتخزينها في الحمام.
  • يجب التوقف عن تناولها فور الانتهاء من تاريخ الصلاحية.
  • تحفظ بعيدًا عن متناول أيدى الأطفال.
  • كما تُحفظ بعيدًا عن درجات الحرارة المرتفعة أو الرطوبة.
  • من الأفضل تخزينها في درجة حرارة الغرفة العادية.

هل حبوب ستيرونات تؤثر على الحمل؟

تتساءل الكثير من السيدات حول تأثير حبوب ستيرونات على الحمل، بجانب السؤال عن متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات؟

  • تتكون هذه الحبوب من مجموعة من هرمونات الأنوثة وبطبيعة الحال تتحكم في الدورة الشهرية، ومعدلِها الطبيعي.
  • ثبت أن فاعلية هذه الحبوب تتعلق في تناولها لعلاج مُشكلات منع الحمل والمُساهمة في زيادة فرص حدوث الحمل بعد الزواج.
  • استشارة الطبيب المعالج قبل تناولها خلال فترة الحمل لتجنب الإصابة بالمخاطر.
  • هذه الحبوب لا علاقة لها بمنع الحمل.
  • وظيفتها الأساسية علاج مُشكلات الدورة الشهرية ومشكلات الرحم، إلى جانب المشكلات الناتجة عن الاضطرابات الهرمونية في الجسم.
  • ثبت من خلال الأطباء أن لديها تأثير سلبي على صحة الجنين، حيث يصاب بالتشوهات والعيوب الخلقية وغيرها، ولهذا لا يُنصح بتناولها خلال فترة الحمل.
  • لها دور كبير وفعّال في تنشيط المبيضين؛ لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الهرمونات القوية التي تعتمد مباشرةً على تثبيط عملية الإباضة، مما يساهم في حدوث الحمل بنسبة كبيرة.

اقرأ أيضًا:الفرق بين ستيرونات وستيرونات نور

التداخلات الدوائية لستيرونات

من خلال الإجابة على سؤال متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات؟ هناك عدد كبير من الأدوية التي تتعارض معها حبوب ستيرونات، ينصح بتجنب تناولها خلال هذه الفترة.

  • نيفيرابين.
  • نبتة سانت جون.
  • مودافينيل.
  • مضادات الفطريات أزول، مثل الكيتوكونازول.
  • مثبطات الأنزيم البروتيني لفيروس نقص المناعة البشرية، مثل ريتونافير.
  • الكورتيكوستيرويدات، مثل بريدنيزون.
  • كاربامازيبين.
  • الفينيتوين.
  • غريسيوفولفين.
  • ريفامبين.
  • حاصرات بيتا الأدرينالية، مثل ميتوبرولول.
  • الثيوفيلين.
  • تروجليتازون.
  • التتراسيكلين، مثل الدوكسيسيكلين.
  • بيوتازون.
  • البينيسيلين، مثل أموكسيسيلين.
  • الباربيتيورات، مثل الفينوباربيتال.
  • أوكساكاربازيبين.
  • أبريبيتينت.

على الرغم من الاستخدامات المُتعددة لحبوب ستيرونات إلا أنه يجب استشارة الطبيب المعالج أولًا قبل تناولها؛ لأنها قد تتسبب في الإصابة بالضرر على صحة الحمل والجنين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.