متى يبدا مفعول السحر المشروب

متى يبدا مفعول السحر المشروب

متى يبدا مفعول السحر المشروب حيث إن التعامل بالسحر وتصديقه والذهاب للسحرة يعد من أكبر المنكرات في الدين الإسلامي، حيث أن الساحر يدَّعي علم الغيب باستخدام الجِنِّ في أمره، وهذا شرك بالله (عز وجل)، وقد قال الله تعالى في سورة البقرة “وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ”، فالسحر في الآية الكريمة دليل على كفر وشرك الشياطين، لذا يجب على الإنسان المسلم أن يبتعد عن ما يتعلَّق بالسحر والسحرة، وأن يقوم بتحصين نفسه بالآيات القرآنية والأذكار لكي لا يكون عرضة للسحر من أحد، وسنوضح في هذا المقال متى يبدا مفعول السحر المشروب عبر موقع زيادة

أنواع السحر

  • هناك 3 أنواع للسحر، وهي السحر الأسود والأبيض والأحمر، وقد شاع استخدام السحر الأحمر هذه الأيام بسبب الاعتقاد بقدرته الخارقة على حل كل المشكلات، والبعض يصنفه بأنه السحر الأوسط الذى يستخدم فى أعمال الخير والشر معًا، باعتبار أنه يقع فى المسافة ما بين السحر الأسود وهو المخصص لأعمال الشر وبين السحر الأبيض وهو المخصص لأعمال الخير.
  • وهناك آخرون ينفون وجود هذه الأنواع فمن وجهة نظرهم أن السحر كله سفلى أسود، ويعتقدون بأن ذلك الوصف ربما يعود إلى كتابة بعض الأسحار بالزعفران والعشب الأحمر، ودماء الحيوانات.

أقسام السحر

ينقسم السحر إلى 3 أقسام، وهي:

1- سحر التخيل

هو أن يعمـد الساحر للقـوى المتخيلـة، ويلقى فيها أنواع من الخـيالات، ويندرج تحت هذا السحر كلًا من:

  • السحر الهوائي، يكون السحر معرض لتيار الهواء، فكلما هبت الريح زاد تأثير السحر.
  • السحر المائـي، يتم فيه رمي السحر في الأنهار والآبار والبحار وفي مجاري المياه.
  • السحر النـاري، يتم وضع السحر في مواقد النيران أو بالقرب منها مثل التنور أو الفرن.
  • السحر الترابي، حيث يدفن السحر في التراب مثل المقابر والبيوت والطرقات.

2- السحر المؤثر

هذا النوع هو من أشد أنواع السحـر أضرارًا وتداولًا، وله تأثير على عقل وبدن وقلب المسحور، وذلك النوع عبارة عـن عزائـم وعقــد ورقى وطلاسم شيطانية.

3- السحر المجازي

هذا النوع يقوم على الحيل الكيميائية والتمويه، وخفة اليد، والخداع، والكذب على أصحاب العقول الضعيفة، وهو ما يعرف في زماننا بالشعـوذة والدجل، وسمي بهذا الإسم لاشتراكه في المعنى اللغوي للسحر.

متى يبدا مفعول السحر المشروب

  • السحر المشروب هو عبارة عن رماد نار لصورة الشخص المسحور أو قماش خاص به يضاف له بول كلب قبل أن يبرد الرماد، ويقرأ آية الكرسي عليه بالعكس (لإهانة القرآن الكريم والعياذ بالله)، ثم يذكر بعدها إسم الشخص المسحور 10 مرات، وإسم أمه، ثم يقرأ بعد ذلك تعويذة الزعاتير (قبيلة من الجن) والتي لن يبدأ مفعول السحر إلا بها، ونحمد الله أنه لا يتقن هذه التعويذة بشكل جيد إلا القليل من السحرة.
  • ومن علامات السحر المشروب سواد وجـه الشخص المسحور خاصةً وقت الرقية، فإذا قام باستفراغ السحر الموجود في بطنه أشرق واستنار لون وجهه.
  • يمكن اكتشاف السحر المشروب من رائحته، حيث يكون واضح الرائحة ولونه أصفر، ويتم إضافته إلى المشروبات الساخنة فقط، وخصوصًا الحليب أو القهوة .

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول كيفية معرفة خروج السحر المأكول نوصي بقراءة هذا المقال: كيف اعرف خروج السحر المأكول ؟

ما هي أعراض السحر المشروب

  • يتخيل الشخص المسحور أن أشياء غير موجودة تقع.
  • نفور الزوج عن زوجته، وعدم القدرة على جماعها.
  • النسيان، حيث ينسى الشخص المسحور أشياء لا ينساها الشخص الطبيعي.
  • ضيق في تنفس الشخص المسحور وهواجس تجعله غير قادر على النوم.
  • شعور المسحور بتعب شديد وخمول وكسل.
  • يعاني الشخص المسحور من آلام في منطقة أسفل الظهر بمنطقة العجز والعصعص، وقد يكون ذلك بسبب وجود السحر في القولون.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول علامات وجود السحر في البيت نوصي بقراءة هذا المقال: علامات تدل على وجود السحر في البيت وأماكن تخبأته وانواعه

أشكال السحر

بخلاف السحر المشروب يوجد العديد من أشكال السحر، التي تختلف باختلاف المجتمعات، ومن أشكال السحر المعروفة في مصر:

1- التمائم

  • هي عبارة عن قماش أو أوراق أو قطعة من معدن أو جلد كتب عليها بعض الرموز والطلاسم والكلمات الغير مفهومة والحروف المقطعة والمربعات والدوائر والأرقام، والاستغاثات بالشياطين وبعض من القرآن، ويتم لفها بقطعة من جلد، أو يتم حفظها في قطعة من معدن، أو يتم تخييطها في قطعة من قماش، أو يتم اللف عليها بلاصق بلاستكي.
  • إذا تم العثور على مثل هذه الأسحار، فإنه يتم أخذها وقطعها بأداة حادة مع النفث عليها عند القطع، ثم إذا استخرجت يتم فك هذه الطلاسم مع النفث عليها، ثم يتم وضعها في إناء، ويذيب الكتابة بالماء مع النفث على الماء، وبعد ذلك يتم سكب الماء ويكون بذلك نجح في فك السحر.

2- سحر العروسة

  • في هذا السحر يلتقط الساحر دمية في صورة بشرية، ثم يأخذ دبوسًا ويبدأ في غرس الدبوس ببطء شديد في أطراف الدمية، بصبر وتأن حتى يمل، ثم يقوم بإلقاء دميته في النار، و بحسب هذا السحر، فإن الشخص الذي يرغب في إيذاء شخص ما يصمم شكل رمزي له، قد يكون في صورة دمية من القماش، أو الصلصال، أو القش، أو الورق، ثم يقوم بتأدية بعض الطقوس الخاصة بالأرواح والجن والكائنات الخفية، وبهذا تصبح الدمية مرتبطة بالمستهدف من السحر فيصيبه ما يصيبها.
  • ويقوم  الساحر بغرس الدبابيس فيه، لكي يصيب الشخص المسحور بالألم، وفي بعض الأحيان قد ينجح الشخص المسحور في استنتاج هوية الساحر المكلف بأمر تعذيبه.

3- سحر الشموع

  • يعد سحر الشموع واحد من أخطر الأسحار السفلية التي يقوم بها الساحر لتنفيذ طلبات بعض النساء، وهذا السحر ينتمي إلى أسحار التهييج والتسليط والجلب والمحبة، التي تسبب العديد من الأمراض للشخص المسحور، التي قد تصل إلى حد النزيف والوفاة، بالإضافة إلى أنها قد تسلب عقل الشخص المسحور، وتحوله إلى عبد ذليل للمرأة التي قد قامت بسحره.
  • يعد هذا النوع من السحر من أسرع الأسحار في التنفيذ، حيث لا يستغرق إلا بضع ساعات وبحد أقصى 3 أيام لكي يتم المطلوب، ويتم استخدام هذا السحر فى 95% من الحالات من أجل جلب الرجل جنسيًا، والتأثير الشديد عليه حيث يتم الغاء عقله ويصير أسير الطالبة.

4- طريقة الأحرف المقطعة لكتاب الله

هذه الطريقة تعتمد على كتابة سور وآيات من القرآن الكريم مقطعة، وبعد أن يتم الانتهاء من كتابة الآية أو السورة القرآنية يبدأ الساحر في تلاوة العزيمة الكفرية التي تحتوي على الطلاسم المختلفة للتقرب إلى تلك الأرواح الخبيثة التي تسارع إلى تنفيذ رغباته وتحقيق طلباته.

5- طريقة التنكيس

هذه الطريقة تقوم على كتابة سور أو آيات من القرآن الكريم معكوسة، أي أنه يقوم بكتابة الآية أو السورة القرآنية من آخرها إلى أولها، ثم يبدأ في تلاوة العزيمة الشركية التي تحتوي على طلاسم معينة للتقرب إلى الشيطان وأتباعه، فيطيعوه وينفذوا رغباته.

6- سحر النجاسة

  • هذه الطريقة تعتمد على كتابة آيات وسور من القرآن الكريم باستخدام النجاسات مثل الغائط، أو دم الحيض، أو البول، ونحو ذلك، ثم يبدأ بعد ذلك في تلاوة العزائم التي تحتوى على طلاسم يتقرب بها للشيطان وأعوانه، فيستحضر الأرواح الشريرة على تلك الصفة فتطيعه في تنفيذ ما يريد.
  • ذكر ابن تيميه فى كتابه “البيان” المبين في أخبار الجن والشياطين “ولهذا كثير من هذه الأمور يكتبون فيها كلام الله بالنجاسة، وقد يكتبون حروف كلام الله (عز وجل) إما حروف الفاتحة، وإما حروف قل هو الله أحد، وإما غيرهما، بنجاسة إما دم، وإما غيره، وإما بغير نجاسة، أو يكتبون غير ذلك مما يرضاه الشيطان، أو يتكلمون بذلك، فإذا قالوا أو كتبوا ما ترضاه الشياطين، أعانتهم على بعض أغراضهم”.

7- السحر المرشوش

هذا السحر هو واحد من أنواع السحر التي يقوم بتنفيذها السحرة الأشرار، وهو من الأسحار البسيطة التي يمكن أن يتم تنفيذها في حق الشخص المسحور بعد أن يخطو الشخص المستهدف بالسحر، والذي يتبعه الساحر من أجل الوصول إلى الشخص المسحور، الذي بدون علمه يطأ بقدمه على السحر الذي قد يكون في صورة مادة سائلة مثل الماء، أو بودرة، أو تراب، ويتم رشها في المكان الذي يعتاد الشخص المسحور أن يمشي فيه، وذلك بعد أن يقوم الساحر بالتعزيم عليه من نفسه الخبيث بعدد من التعاويذ السحرية من أجل جلب خادم ذلك النوع من السحر.

8- سحر الحيوانات

منذ قديم الزمان كان يتم استخدام مجموعة كبيرة من الحيوانات فى الأعمال الخاصة بالسحر الأسود والشعوذة، ومن أمثلة هذه الحيوانات التي تم استخدامها في السحر:

  • القطط، فقد كان الفراعنة يقومون باستخدام القطط فى أعمال السحر، فكانوا يقومون بتحنيطها ودفنها مع جثث الموتي من أجل حمايتهم من الأرواح الخبيثة.
  • الكلاب، حيث تعتبر الكلاب من أهم الحيوانات التي يتم استخدامها في السحر الأسود خصوصًا، حيث يتم استخدام الكلب في الجلب، ويتم استخدام عين الكلب الميت في الانتقام.
  • الماعز، حيث يعد سحر الماعز من أقوي أنواع السحر، ويتم استخدامه لغرض الربط والتفريق ما بين الأزواج، ويتم استخدام شعر الماعز الأسود في تعويذة من أجل منع البنت من الزواج، كما أنه يعتبر من أشهر أنواع السحر الشائعة فى الملاعب الأفريقية، حيث تقوم بعض الفرق الأفريقية باستخدامه لتحقيق الفوز، والماعز بشكل عام هو من أكثر الحيوانات التي يتم استخدامها في السحر الأحمر.

طريقة علاج السحر

  • لقد جعل الله (عز وجل) للسحر علاجًا شرعيًا بما تيسَّر من كتاب الله تعالى، أو ما يُسمَّى بالرقية الشرعية، فيجب قراءة القرآن الكريم على الشخص المسحور وخاصةً سورة الفاتحة، وخواتيم سورة البقرة، وسورة الإخلاص، والفلق، والناس، وما تيسَّر من سورة الجن، فالرقية مباحة في الشرع؛ فقد قال رسول الله (صلَّى الله عليه وسلَّم) “اعْرِضُوا عَلَيَّ رُقَاكُمْ، لا بَأْسَ بالرُّقَى ما لَمْ يَكُنْ فيه شِرْكٌ”.
  • من الأدعية الصحيحة التي يُستحبُّ استخدامها أثناء الرقية، ما رواه أبي سعيد الخدري (رضي الله عنه) عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال “إنَّ جبريلَ أتى النبيَّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- فقال: يا محمدُ اشتكيتَ؟ فقال: نعم، قال: بسمِ اللهِ أرقِيكَ من كلِّ شيٍء يُؤذيكَ، من شرِّ كلِّ نفسٍ، أو عينِ حاسدٍ، اللهُ يشفيكَ، بسمِ اللهِ أرقيكَ”.
  • ثبت عن نبي الله (صلَّى الله عليه وسلَّم) في حديث السيدة عائشة (رضي الله عنها) قالت “إنَّ النبيَّ كانَ يُعَوِّذُ بَعْضَ أهْلِهِ، يَمْسَحُ بيَدِهِ اليُمْنَى ويقولُ: اللَّهُمَّ رَبَّ النَّاسِ أذْهِبِ البَأسَ، اشْفِهِ وأَنْتَ الشَّافِي، لا شِفَاءَ إلَّا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا”.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول علامات الشفاء من السحر المأكول نوصي بقراءة هذا المقال: علامات الشفاء من السحر الماكول وكيفية معرفة السحر المأكول أو المشروب

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال وذلك بعد أن تم توضيح كافة المعلومات عن متى يبدا مفعول السحر المشروب وغيره العديد من أشكال وأنواع السحر المختلفة، كما تعرفنا على كيفية علاج السحر إذا وقع، وندعو الله أن يقينا من شر هؤلاء السحرة، ويجب علينا أن نحصن أنفسنا بآيات القرآن الكريم والأذكار حتى لا نكون عرضة للسحر من أحد، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.