متى ينقطع دم النفاس بعد العملية القيصرية؟

متى ينقطع دم النفاس بعد العملية القيصرية

متى ينقطع دم النفاس بعد العملية القيصرية؟ دم النفاس هو دم فاسد، يخرج من الرحم بعد عملية الولادة بشكل عام، سواء ولادة طبيعية، أو بعد عملية الولادة القيصرية، وهنا نتساءل متى ينقطع دم النفاس بعد العملية القيصرية؟، وما هي علامات انقطاعه؟، وما هي المدة التي يستمر تدفق الدم؟، وللإجابة على تلك الأسئلة يجب قراءة هذا المقال عبر موقع زيادة .

اقرأ أيضأً: نزول دم النفاس بعد انقطاعه وحكم الشرع فيه

الولادة القيصرية والنفاس

متى ينقطع دم النفاس بعد العملية القيصرية
متى ينقطع دم النفاس بعد العملية القيصرية
  • تتحمل الأم في مرحلة الحمل الكثير من التعب والمشقة والآلام المختلفة، وتتوالى تلك الآلام حتى يوم الولادة، وهنا تتم عملية الولادة حسب حالة الأم والجنين سواء بطريقة طبيعية أو قيصرية، وبعد عملية الولادة مباشرة يبدأ دم النفاس.
  • فترة النفاس هي الفترة التي تبدأ بعد الولادة مباشرة، والنفاس عبارة عن خروج دم فاسد من الرحم، في الأيام الأولى بعد الولادة يكون الدم غزير، ثم يبدأ في التدفق بنسبة أقل إلى أن ينتهي تماماً وتظهر علامة انقطاع الدم، وهي العلامة البيضاء.
  • يعتبر دم النفاس مهم جداً، حيث تسترد الأم صحتها بعد خروج الدم الفاسد بعد الولادة، ويهيأ الأم لمرحلة جديدة هي الرضاعة.
  • الرحم هو المسؤول عن خروج الدم الفاسد، وذلك عن طريق الانقباضات التي يقوم بها من أجل طر الد الفاسد، وبسبب تلك الانقباضات يحدث أحيانا بعض الآلام أو المغص.
  • في تلك الفترة تبدأ مرحلة الرضاعة ويبدأ الجسم بإفراز هرمون الأوكسيتوسن، وهو يساعد في زيادة الانقباضات بالرحم، وبالتالي يعمل على التخلص من الدم الفاسد، وغلق الأوعية الدموية المتصلة بالمشيمة، مما يعمل على تقليل نسبة النزيف أو الدم.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: متى يتوقف دم النفاس الطبيعي وما الفرق بينه وبين النزيف الرحمي؟

متى ينقطع دم النفاس بعد العملية القيصرية؟

متى ينقطع دم النفاس بعد العملية القيصرية؟

  • تبدأ فترة النفاس بعد الولادة مباشرة، بنزول دم فاسد أو إفرازات مهبلية ذات اللون الأحمر القاتم، وبعد عدة أيام يتحول لون الدم من الأحمر القاتم إلى اللون الوردي أو النبي الفاتح، ثم تبدأ تدريجيا حتى تصل للون الأصفر حتى انتهاء النفاس.
  • في أغلب الحالات تستغرق مدة النفاس مدة حوالي أربعين يوم، تبدأ من يوم الولادة، أو ما يعادل 5 أسابيع، سواء كانت الولادة قيصرية أو طبيعية، ومن الممكن عدم استمرار تدفق الدم خال تلك الفترة، فربما ينقطع بعض الأيام ويعاود النزيف مرة أخرى، وهناك بعض الحالات التي لا تستمر فيها النفاس حتى 40 يوم، وهذا لا يرتبط بنوع الولادة سواء طبيعية أو قيصرية.
  • يجب على الأم في تلك الفترة بعدم القيام بمجهود، سوى العناية بنفسها وبطفلها، حتى لا تتعرض للأضرار أو تعرض الجرح للمخاطر.
  • عند الوصول إلى اليوم اعاشر من الولادة يكون الدم أقل كثافة وأقل غزارة، وفي حالة وجود دم غزير، يجب التواصل مع الطبيب المختص للعمل على توقف النزيف.
  • يجب على الأم متابعة الجرح، فإذا شعرت الأم بحرقان أو التهاب في الجرح يجب استشارة الطبيب على الفور.

إليكم من هنا: دم النفاس بعد الولادة القيصرية وأسباب ظهوره

كيفية الطهر من النفاس بعد الولادة القيصرية

  • يعد النفاس أو الدم بعد الولادة دم فاسد، وأثناء تلك المرحلة يجب ترك الصلاة والصوم حتى تطهر الأم مع تجنب عملية الجماع، وذلك بعد وجود علامة الطهر وهي القصة البيضاء أو جفاف المهبل من الدم.
  • بعد انقطاع الدم يجب على الأم الاغتسال والمداومة على الصلاة والصيام واستكمال عملية الجماع بعد استشارة الطبيب في حالة الولادة القيصرية.
  • لا يجب قضاء الصلاة الفائتة في تلك الفترة، ولكن يجب قضاء أيام الصيام.
  • يجب الطهر بالاغتسال بشكل جيد، والاغتسال هنا يكون مثل الاغتسال بعد الدورة الشهرية.
  • يمنع منعاً باتاً الجماع أو إقامة علاقة جنسية مع الزوج أثناء مرحلة النفاس، وذلك تبعاً للشرع، لتجنب المخاطر الناتجة عن ذلك، وبعد انقطاع النفاس يجب استشارة الطبيب قبل الجماع، لضمان سلامة الرحم.

نصائح للأم في مرحلة النفاس

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها منها ما يلي:-

  1. يجب على الأم النفساء ن تهتم بصحتها بشكل جيد، وتناول طعام صحي متكامل لتعويض ما يفقده الجسم، ولتغذية طفلها أثناء مرحلة الرضاعة.
  2. يجب على النفساء الاهتمام بنظافتها الشخصية جيداً، وتغير الفوط الصحية باستمرار، مع متابعة نسبة الدم أو النزيف بشكل يومي.
  3. يجب عدم القيام بأي مجهود في مرحلة ما بعد الولادة القيصرية، تجنباً لفتح الجرح، أو التعرض لنتائج سلبية.
  4. يجب على الأم أن تنظم نومها مع الطفل المولود، حتى تستطيع أخذ قسط كافي من الراحة، ومتابعة صغيرها.
  5. يجب استشارة الطبيب المختص بعد إتمام أسبوع من الولادة للاطمئنان على الجرح وصحة الأم.
  6. يجب شرب كميات كبيرة من السوائل وتجنب السكريات.
  7. يجب تجنب المشاعر السيئة مثل الاكتئاب والحزن.
  8. يجب ارتداء ملابس داخلية مريحة ونظيفة.
  9. يجب الاهتمام بالطفل الرضيع وإرضاعه بأوقات منتظمة.

ننصحكم بزيارة مقال: فترة النفاس بعد الولادة الطبيعية وكيفية العناية بالجسم فيها

 ينقطع دم النفاس بعد العملية القيصرية بحوالي 40 يوم، وربما قبل هذا الموعد، ولا يتوقف مدة نزول النفاس على نوع الولادة سواء طبيعية أو قيصرية، وفي تلك الفترة يجب على الأم أن تنتبه لبعض لنصائح التي تقلل من نزول الدم وتقلل من الآلام المصاحب له، مع استشارة الطبيب عند حدوث أي أعراض جانبية، أو استمرار تدفق الدم بغزارة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.