متى يكون وخز القلب خطير

متى يكون وخز القلب خطير؟ وهل من الممكن أن يشير إلى الإصابة بمرض معين؟ حيث إنَّ الشعور بهذا العرض يتطلب مراجعة الطبيب المختص على الفور للتعرف على سببه، ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على الحالات التي يكون فيها وخز القلب خطير، بالإضافة إلى أسباب حدوث وخز القلب، وكيف يُمكن علاجه.

متى يكون وخز القلب خطير؟

متى يكون وخز القلب خطير

إن الإجابة عن سؤال متى يكون وخز القلب خطير؟ تتطلب الإشارة أولًا إلى أن هذا الأمر قد يكون بمثابة عرض يدل على الإصابة بمرض آخر، وعليه فإنه من الممكن أن يكون ألم الصدر هو إشارة على حدوث نوبة قلبية يمر بها المريض ولا يعلم.

من ثم فإن تلك الحالة هي بمثابة دق لناقوس الخطر، والذي من الممكن أن يودي بحياة الإنسان في بعض الحالات، وذلك إن لم يتم تقديم الإسعافات الأولية على النحو الصحيح، ومعالجة المريض منذ بداية ظهور الأمر.

كما أن الشعور بسحق عظام القفص الصدري، والتنفس المتسارع، إلى جانب الألم الذي ينتشر من القلب إلى الذراع الأيسر والظهر والفك، وتسارع نبضات القلب أحد أبرز مؤشرات الخطر التي تستدعي مراجعة الطبيب المعالج على الفور.

اقرأ أيضًا: نغزات القلب عند الزعل

تفاصيل حول الشعور بالوخز في القلب

في العديد من الحالات يشعر الأفراد ببعض الوخز في محيط الصدر وتحديدًا في القلب، ولكن ترى متى يكون وخز القلب خطير؟

من الجدير بالذكر أنه توجد بعض الحالات التي من الممكن أن يشعر فيها الفرد بوجود وخز في قلبه، ويأتي في مقدمة تلك الحالات النوم في وضع خاطئ، ومن ثم فمن الممكن أن يشعر الفرد ببعض الوخز في القلب، والذي يشبهه البعض بالوخز بالإبر والدبابيس.

إلا أن هذا لا ينفي خطورة الإحساس بهذا العرض، حيث إنه في بعض الحالات يمكن أن يشير إلى الإصابة بالتهاب البنكرياس أو الالتهاب الرئوي، إلى جانب ذلك فإنه يمكن أن يكون ناتجًا عن الإصابة بنوبات الهلع والخوف أو النوبات القلبية.

أسباب حدوث وخز القلب

عقب الاطلاع على إجابة سؤال متى يكون وخز القلب خطير؟ توجب الإشارة على بعض الأسباب والعوامل التي من شأنها أن تؤدي في النهاية إلى الشعور بالوخز في القلب، ومن تلك الأسباب وجود التهاب التامور والنوبات القلبية.

إلى جانب ذلك فإنه من الممكن أن يكون السبب وراء ذلك الوخز الانسداد الرئوي أو القلق، أو الإصابة بالذبحة الصدرية، وغيرها من الأسباب الأخرى التي سنشير إليها عبر الفقرات التالية بشيء من التفصيل.

الإجهاد العضلي ووخز القلب

بالطبع توجد علاقة قوية بين الإصابة بالإجهاد العضلي في منطقة الصدر والاحساس بوخز في القلب، وفي حال كنت قد قمت برفع أحد الأحمال الثقيلة وتمت إصابتك ببعض الكدمات، فمن الممكن أن يكون ذلك هو السبب وراء كونك تشعر بالوخز في القلب.

إلى جانب ذلك فإنه من الممكن أن يكون السبب وراء ذلك هو وجود تصلب في محيط الصدر، وهو ما يؤدي إلى صعوبة حركة العضلة، وعليه فإنه ينبغي عليك أخذ القسط الكافي من الراحة.

تجدر الإشارة إلى أنه عادةً ما تظهر تلك الحالة مصاحبة لبعض الأعراض الأخرى، والتي تتنوع بين وجود كدمات ذات ألوان متباينة، وظهور التورم، إلى جانب ذلك فإن أشهر تلك العلامات تتمثل في ظهور ألم بشكل مفاجئ في محيط الصدر، والإصابة بالتشنجات العضلية.

الذبحة الصدرية وتأثيرها على القلب

ضمن إطار الإشارة إلى إجابة سؤال متى يكون وخز القلب خطير؟ توجب الإشارة إلى أن هذا العرض هو أحد الأسباب التي تؤدي بدورها إلى الشعور ببعض الوخزات في القلب، ويمكن الاستدلال على الإصابة بالذبحة الصدرية من خلال الشعور بألم وعدم راحة في وسط الصدر.

الجدير بالذكر أن هذا الألم السابق الإشارة إليها يشبه إلى حد كبير الضغط على منطقة منتصف الصدر، كما أنه قد يصل في بعض الحالات إلى الفك ليشمل بذلك الرقبة والكتف والذراعين.

إلى جانب ذلك فإن هذا الأمر عادةً ما ينتج عن وجود بعض المشكلات الصحية في القلب التاجي، وتحدث تلك المضاعفات في حال لم يصل الدم بالشكل الكافي إلى القلب؛ وهو ما ينتج عنه حدوث انسداد وضيق في الشرايين التي توجد داخل القلب.

تجدر الإشارة إلى أن تلك الحالة المرضية يشار إليها بالمصطلح الطبي نقص التورية، ولا تقتصر أعراضها على مجرد الشعور بالألم في محيط الصدر فقط، حيث تشمل الأعراض الإصابة بعسر الهضم والغازات في بعض الأحيان.

اقرأ أيضًا: هل يمكن الشفاء من الذبحة الصدرية

اضطرابات الجهاز الهضمي

من الغريب أن يتمثل هذا الأمر في حدوث وخز القلب، إلا أنه يمثل أحد العوامل المسببة لذلك، ففي حال أن كنت مصابًا بمرض ارتجاع المريء، ففي تلك الحالة ستصاب بالتبعية ببعض الآلام في محيط الصدر، والتي تظهر على هيئة وخز يمكنك ملاحظته في القلب.

على الرغم من أن التمارين الرياضية يمكنها أن تفيد في تلك الحالة المرضية، إلا أن الأمر من الممكن أن يتطور إلى الأسوأ بمجرد الاستلقاء، حيث إنَّ الارتجاع الحمضي أو ما يعرف باسم ارتجاع المريء يمثل أحد أبرز الأسباب التي ينتج عنها الإصابة ببعض الوخزات في القلب.

كما أن هذا الأمر من شأنه أن يجعلك تتشعر ببعض الحرقة في محيط الصدر بشكل عام، إلى جانب ذلك فإنه من الممكن وبنسبة كبيرة أن يصاحب هذا العرض المزيد من الأعراض الأخرى، والتي تتنوع بين الإصابة بالسعال وبحة الصوت.

بالإضافة إلى إمكانية الإصابة بالتهاب الحلق وظهور مشكلة في البلع، إلى جانب ذلك فإن أحد أبرز الأعراض المميزة لتلك الحالات تتمثل في الشعور بحرقة متكررة أكثر من مرتين، وعلى مدار الأسبوع الواحد؛ ومن ثم يجب عليك مراجعة الطبيب المختص على الفور.

الانسداد الرئوي

أحد أهم الأسباب التي يتم ذكرها من قِبل الأطباء المعالجين عند السؤال متى يكون وخز القلب خطير؟ وفي حال الشعور بهذا الإحساس بشكل عام، والسبب في ذلك يرجع إلى كونه عادةً يأتي مصاحبًا إلى بعض الأعراض الأخرى.

حيث تتنوع تلك الأعراض بين الإصابة بالسعال وتسارع نبضات قلب المريض، إلى جانب الإصابة بشحوب البشرة، وملاحظة وجود ضيق في التنفس، كما أن أحد الأعراض المصاحبة له تتمثل في السعال المرافق إليه بلغم والتعرق بشكل مبالغ فيه.

الشعور بالقلق ووجود وخز في القلب

من المؤكد أن الشعور بالقلق والتوتر أحد مسببات الإصابة بوخز في القلب، حيث إنه في حال أن شعر الفرد بالقلق لأي سبب كان، فإن ذلك يؤثر بشكل أو بآخر على معدل نبضات القلب الخاص به، وهو ما من شأنه أن يجعله يبدأ بالتنفس سريعًا.

بالاستناد إلى بعض الآراء الطبية نجد أن ألم الوخز في القلب الناتج عن الشعور بالقلق من شأنه أن يعادل الطعنات الحادة التي يتلقاها المريض في محيط الصدر، وعليه فإن هذا الأمر يتسبب في بعض الأعراض الأخرى، وإليكم البعض منها عبر النقاط المقبلة:

  • ازدياد معدل نبضات القلب ودقاته.
  • ارتفاع في ضغط الدم بشكل عام.
  • وجود عسر في حركة المريء، وفي تلك الحالة عادةً ما تكون حركة المريء نفسها غير منتظمة بفعل الشعور بالقلق والتوتر.
  • ارتفاع معدل التنفس عن المعدل الطبيعي؛ وهو ما ينتج عنه وجود انخفاض ملحوظ في مستوى غاز ثاني أكسيد الكربون في الدم، ومن ثم الإصابة بالدوار والوخزات في القلب.

اقرأ أيضًا: علاج القلق النفسي

وخزات القلب الناتجة عن النوبة القلبية

ضمن إطار الإجابة عن سؤال متى يكون وخز القلب خطير؟ تجدر الإشارة إلى أنه في بعض الأحيان قد تدل وخزات القلب إلى إصابة الفرد بالنوبة القلبية ولكنه لا يعلم بالأمر، حيث يحدث ذلك في حال أن توقف الجسم عن ضخ الدم إلى القلب.

كما أن السبب وراء الإصابة بالنوبات القلبية يكمن في حدوث بعض الجلطات الدموية، وهو ما يتم من خلال عدم وصول الدم المعزز بغاز الأكسجين إلى الدم، وعليه فإنه وبنسبة كبيرة من الممكن أن يعاني الفرد من الألم الشديد في تلك المنطقة.

إلى جانب ذلك فإن الألم الناتج عن الإصابة بالنوبة القلبية يشبه الطعنات الحادة، كما أيه يعادل الشعور بالضغط على محيط القلب، أيضًا يصاحب هذا الألم بعض الأعراض الأخرى، والتي تتنوع بين الشعور بضيق التنفس والدوار في بعض الأحيان، إلى جانب التعرق البارد.

علاقة انسداد الصمام التاجي بوخز القلب

إن انسدال الصمام التاجي من شأنه أن يجعلك تشعر ببعض الألم في محيط الصدر، كما أنه ينتج عادةً عن تدلي الصمام التاجي مسببًا بذلك الألم في محيط الصدر، والجدير بالذكر أنه في تلك الحالة عادةً ما يعاني الشخص المريض من وجود تضخم في حجم الأذين الأيسر والأيمن.

السبب في ذلك التضخم يعود إلى شدة التسرب الناتج عن انسدال الصمام التاجي، وهو ما يؤدي إلى شدة التسرب إلى الأذين الأيسر أثناء عملية الانقباض، ومن الأعراض التي تصاحب هذا الأمر بنسبة كبيرة هو الشعور بالتعب والضعف العام، إلى جانب الإصابة بضيق التنفس.

اقرأ أيضًا: هل مرض صمامات القلب خطير

التهاب التامور ووخز القلب

هناك علاقة بين الإصابة بالتهاب غشاء التامور والإصابة ببعض الوخزات في محيط الصدر، حيث إن هذا الأمر يشير إلى وجود تورم في الأنسجة الرقيقة التي يعتمد عليها الغشاء المحيط بجدار القلب.

أما عن أبرز الأعراض المميزة للإصابة بالتهاب التامور، فإنه يأتي في مقدمتها الشعور ببعض الألم في محيط الصدر، والسبب في ذلك يرجع إلى وجود احتكاك بين الطبقات المتهيجة بفعل التامور.

الجدير بالذكر أنه هناك بعض الآراء الطبية التي تشير إلى أنه يتقارب التهاب التامور إلى حد كبير مع النوبة القلبية من حيث الأعراض المصاحبة لكلًا منهما، حيث يبدا الألم بالظهور في منتصف الصدر أو في الجانب الأيسر منه.

كما أنه من أشهر الأعراض المصاحبة لالتهاب التامور، الشعور بالإعياء والضعف، بالإضافة إلى ملاحظة تغير خفيف في درجة حرارة المريض.

إلى جانب ذلك فإنه عادةً ما تلاحظ وجود بعض الألم في العضلات، وتجدر الإشارة إلى أنه في بعض الحالات قد ينتشر هذا الألم إلى أن يصل إلى الظهر.

متلازمة المسكة البركية ووخز القلب المتكرر

تلك الحالة المرضية هي إحدى المسببات التي تؤدي إلى إصابة الفرد بالوخزات المتفرقة في القلب، إلى جانب ذلك فإنه عادةً ما تصيب تلك المتلازمة بعض الأطفال الصغار والشباب بنسبة أكبر من الأشخاص البالغين.

أما عن الأعراض المصاحبة للإصابة بتلك المتلازمة، فإنها تتنوع بين زيادة الألم مع التنفس، والإصابة بألم حاد يشبه إلى حد كبير الطعنات، والذي يستغرق 3 دقائق على أقصى تقدير حتى يزول، كما أن تلك الأعراض دائمًا ما تكون مصاحبة للشعور بالتوتر وتظهر بشكل أوضح عند قيام الشخص بالاسترخاء.

اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية

تسلخ الشريان الأورطي

في تلك الحالة يشعر المريض ببعض الوخزات الحادة في القلب، وعلى الرغم من أن هذا الشريان هو أحد الشرايين الرئيسية بالقلب، إلا أن هذا لا يمنع إمكانية تعرضه إلى التمزق في بعض الأحيان، والسبب في ذلك يرجع إلى ضعف النبضات، أو ضيق التنفس.

إلى جانب ذلك فإنه الشعور بألم حاد في منطقة الظهر والصدر من أشهر الأعراض المصاحبة لهذا الأمر.

عوامل الشعور بوخز في القلب

إلى جانب الأسباب السابق الإشارة إليها، فإنه توجد بعض الأسباب والعوامل الأخرى التي من شأنها أن تؤدي إلى الإحساس بوخز في القلب، ومن تلك العوامل ما يلي:

  • الإصابة بالربو.
  • وجود حصوات على المرارة.
  • الإصابة بالنوبات القلبية.
  • ظهور بعض المشكلات الصحية على الرئتين.
  • الإحساس بالتوتر، المصاحب بنوبات الهلع.

بذلك نكون قد تعرفنا على إجابة سؤال متى يكون وخز القلب خطير؟ كما أشرنا إلى الأسباب التي تؤدي إلى ذلك بالتفصيل، ونرجو أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.