متى يكون الحيوان مهدد بالانقراض

متى يكون الحيوان مهدد بالانقراض؟ وما أهمية الحيوانات المهددة بالانقراض؟ ما من شك أن لكل كائن من الكائنات أهمية وفائدة ووظيفة يؤديها في الكون، لم يخلق الله شيء عبثًا فكل شيء له حكمة من خلقه، لذلك ومن خلال موقع زيادة سنجيب لكم عن سؤال متى يكون الحيوان مهدد بالانقراض، كما أننا سنذكر لكم كل ما يتعلق بالحيوانات المنقرض.

متى يكون الحيوان مهدد بالانقراض؟

هناك العديد من الحيوانات التي أصبحت مهددة بالانقراض، ويرجع انقراض هذه الحيوانات ربما بسبب الجنس البشري أو بسبب ظروف البيئة أو أشياء أخرى، ولكن لنعرف معكم أولًا ماذا تعنى كلمة مهددة بالانقراض.

الحيوانات المهددة بالانقراض هي تلك الحيوانات التي أصبحت نادرة الوجود في وقتنا الحالي أي توجد بنسبة قليلة جدًا ليس في المتنزهات فقط ولكن في موطنها الأصلي أيضًا، وليس الحيوانات فقط المهددة بالانقراض، ولكن النباتات أيضًا يمكن أن تُهدد بالانقراض.

الانقراض يحدث للعديد من الأسباب، وبسبب هذا الانقراض يفقد الكون توازنه بشكل تدريجي لأن لكل كائن وظيفة ومهمة تؤدي إلى الاستقرار الكوني والانتظام في النظام البيئي.

في إطار إجابتنا عن متى يكون الحيوان مهدد بالانقراض، لا بد من معرفة أن الكائنات الحية تصنف إلى ثلاث فئات، وهذه الفئات هي:

  • الكائنات المعرضة للانقراض.
  • الكائنات المهددة بالانقراض.
  • الكائنات شديد التعرض للانقراض.

حيث يصبح الحيوان مهدد بالانقراض عندما يتعرض لعدة أسباب، وفي الآونة الأخيرة ازداد معدل الحيوانات المهددة بالانقراض وأصبحت نسبة الانقراض ما بين (1000 إلى 10000) مرة عن ذي قبل.

تعد أكبر العوامل التي تؤدي إلى انقراض الحيوانات هي الجنس البشري سواء بسبب عدم حمايته لتلك الحيوانات أو بسبب الخلل الذي يسببه في الكوكب، ويتم الانقراض الكلي للحيوانات عندما تفقد آخر سلالة لها أي تموت أو يتم قتلها، دون أن يكون لها أثر بعد ذلك، والجدير بالذكر أن أكثر من 99% من الكائنات التي كانت موجودة على الكرة الأرضية سابقًا أصبحت غير موجودة الآن.

اقرأ أيضًا: هو مربي الخيل ومروضه.. فمن يكون؟

أسباب انقراض الحيوانات

أصبحت الحيوانات والكثير من الكائنات الحية مهددة بالانقراض أو ربما منقرضة بالفعل فجدير بنا أثناء إجابتنا عن سؤال متى يكون الحيوان مهدد بالانقراض، أن نذكر الأسباب التي تؤدي لانقراض تلك الحيوانات، وهذه الأسباب قد تكون ملحوظة أو غير ملحوظة، وسنقدم لكم من خلال الفقرات التالية بعض الأسباب التي تؤدي إلى انقراض الحيوانات.

1- تدمير الموطن

تعد أولى الأسباب عن السؤال المذكور مسبقًا متى يكون الحيوان مهدد بالانقراض، هي تدمير وطنه، فلقد تعرضت نسبة كبيرة من الحيوانات إلى الانقراض بسبب تدمير موطنها.

فهذا يحدث كثيرًا في الوقت الحالي، بسبب قطع الأشجار والحرائق التي تحدث في الغابات سواء بسبب الإنسان أو بسبب التغير في الأحوال الجوية، وتغير حالات الطقس التي تعد سبب من أسباب اشتغال الغابات خاصة في استراليا.

بالطبع هذا أدى إلى تهديد الحيوانات بالانقراض، وبالفعل انقرضت بعض الحيوانات التي اعتادت على أن تعيش في أنظمة بيئية متكاملة مثل تلك الغابات، ويعد القطع الجائر للأشجار في تلك الغابات سبب من أسباب اختفائها، فإذا استمر ذلك السلوك البشري في التعامل مع الغابات فقد يؤدي ذلك خلال المائة سنة القادمة إلى اختفاء تلك الغابات المطيرة كليًا.

فحتى الآن قام الإنسان بتدمير أكثر من 13 مليون هكتار من تلك الغابات وحولها إلى مناطق غير صالحة لعيش الحيوانات، والحال هنا لا يقتصر فقط على الكائنات البرية التي تعيش في تلك الغابات، وإنما تحول أيضًا إلى الكائنات البحرية التي تعيش في المحيطات والبحار.

فقد أصبح العديد من الكائنات البحرية والشعب المرجانية مهدد بالانقراض، وتمثل نسبة تلك الشعب حوالي 25% من الكائنات البحرية، وبالفعل تم القضاء على أكثر من 27% من تلك الشعب.

2- عدم التنوع الجيني

كذلك واستمرارًا في إجابتنا عن سؤال متى يكون الحيوان مهدد بالانقراض، فيعد عدم تنوع العامل الجيني له آثر كبير في تلك المشكلة، فالمقصود بالتنوع الجيني هو الاختلاف والتباين في كل نوع من أنواع الكائنات البرية أو البحرية.

حيث إن هذا الاختلاف عامل من العوامل المهمة التي تسمح لتلك الكائنات بالتكيف مع الظروف المتغيرة في النظام البيئي، فمع التغيرات التي تحدث باستمرار في النظام البيئي، إذا كان الكائن البري أو البحري له القدرة على التكيف مع تلك التغيرات يمكنه ذلك من البقاء على قيد الحياة والتكاثر.

يحدث التنوع الجيني عندما تتزاوج الحيوانات من غير نوعها أو من غير الأسرة الخاصة بها، فعند حدوث تنوع في التزاوج بين العائلات المختلفة من الحيوانات يعمل ذلك على التنوع الجيني مما يسمح للعديد من الحيوانات أن يتأقلموا مع الظروف الطارئة والمختلفة.

نرى هذا التنوع الجيني بنسبة قليلة في حيوانات مثل الفهود، وذلك كما قال العلماء بسبب أنها تزاوجت من نفس الأسرة لفترات طويلة ومن نفس النوع، لذلك أصبح التنوع الجيني في أجسام تلك الكائنات ضئيل جدًا، ونتيجة لذلك فقدوا التكيف مع النظام البيئي الجديد، وهذا الأمر من أهم الأمور التي تُعرض الكثير من الحيوانات إلى الانقراض.

الجدير بالذكر أن السلوك البشري الذي يمارسه الإنسان قد يؤدي أيضًا إلى فقد التنوع الجيني، ومن ضمن هذا السلوك العادات السيئة التي يمارسها مثل الصيد الجائر والعشوائي للحيوانات المختلفة، وهو ما يؤدي إلى انخفاض عدد تلك الحيوانات.

اقرأ أيضًا: الحيوانات المهددة بالانقراض في دولة الإمارات العربية المتحدة

3- الصيد العشوائي

في إطار إجابتنا عن سؤال متى يكون الحيوان مهدد بالانقراض، نوضح لكم أن الصيد الجائر أو العشوائي من الأسباب المهمة التي تؤدي إلى انقراض الحيوانات، فبسبب هذا السلوك البشري يتم استنفاذ العديد من الحيوانات المختلفة من على الكرة الأرضية أو بقاء القليل منها.

فغالبًا ما يقوم الإنسان باستهداف الغابات والصحاري والمناطق البرية بغرض الصيد، سواء من أجل العيش أو من أجل التسلية كنوع من أنواع الرياضات المضرة بالبيئة والكوكب والكائنات الحية، والقتل الجائر للحيوانات دون الحاجة إلى ذلك يعد من الأمور المحرمة في جميع الديانات.

ليس الغذاء والتسلية فقط التي تقود الإنسان إلى الصيد الجائر للحيوانات، وإنما أيضًا بغرض التزين والحصول على الريش أو الفراء، وهناك أغراض أخرى مثل الحصول على دواء أو زيت.

تعد التكنولوجيا عامل من عوامل انقراض الحيوانات واختفاءها، وذلك لأنها إحدى الوسائل التي يستخدمها الإنسان في صيد أعداد كبيرة من الحيوانات في الوقت ذاته، مما أدى إلى اختفاء العديد من الكائنات البحرية والبرية بصورة مفاجئة وبشكل كبير، وهذا الأمر يحدث كثيرًا عند صيد الأسماك.

4- الاحتباس الحراري

يعد الاحتباس الحراري عامل قوي من عوامل انقراض الحيوانات، وذلك لأنه يؤثر على الغلاف الجوي بشكل كبير مما يؤدي إلى حدوث تغيرات جوية وبيئية.

قد أثبت العلماء أن ظاهرة الاحتباس الحراري لها تأثير مباشر على الحيوانات، وما زال العلم يبحث عن جوانب هذا التأثير، لكن من الأمور المؤكدة أنها سبب من أسباب العديد من الأمراض التي تصيب تلك الكائنات، والتي تؤدي بها إلى الانقراض.

5- التلوث البيئي

استكمالًا لإجابتنا عن متى يكون الحيوان مهدد بالانقراض، فإن التلوث البيئي أحد أهم الأسباب التي تعرض الحيوانات إلى الانقراض، وللتلوث العديد من الصور والأشكال، مثل: وجود المواد الكيميائية في الماء أو الهواء أو التربة.

مما يؤثر سلبيًا على عملية التمثيل الغذائي عند الحيوانات، ويضعف مناعتها فتصبح غير قادرة على التكيف مع التغيرات والظروف البيئية المختلفة، وقد يؤدي إلى موتها بصورة كبيرة.

كما أن التلوث الجوي أو الهوائي له عامل كبير ويحدث هذا بسبب وجود العديد من الغازات الضارة بنسبة كبيرة، مثل، غاز أول أكسيد الكربون، وثاني أكسيد الكبريت، وأكسيد النيتروجين، والتلوث الجوي يؤدي إلى تلوث التربة والمياه أيضًا.

المواد التي تؤدي إلى تلوث التربة، مثل: المعادن كالزئبق والكادميوم والرصاص والمبيدات التي ترش للآفات والحشرات، ومبيدات الأعشاب.

الأضرار من ظاهرة انقراض الحيوانات

حري بنا بعد ما تعرفنا إلى متى يكون الحيوان مهدد بالانقراض، أن نتعرف إلى عواقب تلك الظاهرة التي تؤثر بدورها على البيئة والكون وتغير في النظام البيئي بشكل عام.

حيث إن لكل كائن وظيفة يقوم بها والتي تعمل على حفظ التوازن الكوني، وفي حالة موت أو فقدان أحد الكائنات الحية يختل توازن الكون تدريجيًا.

هذا الأمر الذي يؤدي إلى تدمير الهرم الخاص بسلسلة الكائنات الحية والسلسلة الغذائية بشكل تدريجي، ويعرضها لعواقب وخيمة، وسنعرض لكم تلك الأضرار من خلال الفقرات التالية:

1- تغير النظام البيئي

من الأضرار التي تعود على الكون من انقراض الحيوانات هو حدوث تغير في النظام البيئي، فالنظام البيئي المتوازن هو هبة من الله سبحانه وتعالى، ولكن مع وجود ظاهرة الانقراض للحيوانات يؤدي ذلك إلى وجود خلل في النظام الكوني؛ لأنها مع انقراضها يحدث لها اختفاء من السلسلة الغذائية.

فعلى سبيل المثال فإن انقراض أحد الحيوانات المفترسة، يؤدي ذلك إلى زيادة أعداد الفرائس التي كانت تشكل مصدر الغذاء لتلك الحيوانات، وهذا يؤدي إلى عدم اتزان النظام البيئي.

2- خطر على السلسلة الغذائية

لعل من أكثر العواقب التي تعود على الكون من ظاهرة انقراض الحيوانات هي حدوث خلل في السلسلة الغذائية سواء بالانقطاع أو بقلة عدد الكائنات الحية التي تنضم لفئة معينة من فئات تلك السلسلة.

حيث إن لكل كائن من الكائنات الموجودة في السلسلة الغذائية وظيفة في الكون بصورة عامة، وفي السلسلة الغذائية بصورة خاصة، وعدم وجود تلك الكائنات وانقراضها يؤثر بصورة كبيرة على تلك السلسلة، وعلى النظام الكوني بشكل عام.

3- قلة الثروات الطبيعية العلاجية

يعد من أخطر الأضرار التي تعود على البشرية من انقراض تلك الحيوانات هو انقطاع الموارد التي تمد العلماء والباحثين بالمواد العلاجية التي يتم استخراجها من أجسام تلك الكائنات، والتي تعد سبب كبير من أسباب شفاء الإنسان من العديد من الأمراض المستعصية وغير المستعصية.

حيث إنها تمد العلماء بالكثير من المواد الكيميائية التي تساعد على الشفاء من أمراض خطيرة، مثل السرطان الجلدي حيث يتم علاجه عن طريق أخذ جزء واحد من أحد أنواع البكتريا البحرية النادرة، والتي أصبحت الآن شديدة التعرض إلى الانقراض.

اقرأ أيضًا: ما هي الحيوانات المهددة بالانقراض في مصر والسعودية

4- خطر عملية تلقيح النباتات

تعتمد الكثير من النباتات على الحيوانات والحشرات المختلفة في عملية التلقيح، حتى يتم إنتاج البذور والثمار وتتكاثر النباتات، فإن انقراض تلك الحيوانات التي تقوم بتلك الوظيفة يشكل خطر كبير على هذه النباتات.

على سبيل المثال: النمل من الحشرات التي تقوم بالعديد من عمليات التلقيح للكثير من الحيوانات، وهذه النباتات تشغل جزء كبير من النظام الغذائي، والذي يقوم الإنسان بالاعتماد عليه بشكل كبير في حياته اليومية، وعندما يفقد النباتات الكائنات المسئولة عن التلقيح يعرض النباتات إلى الانقراض.

5- التأثير السلب على الاقتصاد

ظاهرة انقراض الحيوانات تؤثر على العديد من المجالات وخاصة المجالات الاقتصادية، فقد اثبتت الدراسات التي أجريت من قِبل الأمم المتحدة الامريكية أن تلك الظاهرة أثرت بشكل كبير على المجال الاقتصادي على تلك الدول المستفيدة من هذه الحيوانات.

كما قالت هذه الدراسة أن أنواع الحيوانات المختلفة المهددة بالانقراض من شأنها أن تؤثر على الاقتصاد العالمي بنسبة تصل إلى 18% مع حلول سنة 2050م.

حيث إن هناك العديد من الصناعات التي تتأثر بفقدان تلك الكائنات، فمثلا: صناعة العسل التي تعتمد على وجود أعداد كبيرة من حشرات النحل على مستوى العالم، ويصل الربح من تلك الصناعات إلى حوالي خمسين مليون دولار في العام الواحد.

اقرأ أيضًا: من الحيوانات مهددة بالانقراض

أساليب لحماية الحيوانات من خطر الانقراض

يعد تعرفنا إلى متى يكون الحيوان مهدد بالانقراض من أهم العوامل التي تنبهنا إلى السلوكيات والأسباب التي تؤدي إلى ظهور تلك الظاهرة التي تخل بالتوازن الكوني، وذكرنا لأساليب الحفاظ على تلك الكائنات يحد من ظهورها.

لذلك فهناك العديد من الأساليب والطرق التي يمكن أن يتبعها الإنسان ليقلل من خطر انقراض الحيوانات، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • زيادة العمل على الوعي المجتمعي، ومعرفة الإنسان بأهمية هذه الحيوانات ودورها في الحفاظ على النظام البيئي، وخاصة في المجتمعات التي تعاني من انقراض بعض الأنواع، فيجب على تلك البلاد أن تقوم بالتوعية اللازمة للحد من فقدان تلك الكائنات.
  • محاولة الحفاظ والعناية بالمناطق التي تعيش فيها تلك الكائنات، ومحاولة حمايتها من تعرضها للقتل أو الانقراض بسبب الصيد الجائر الذي يقوم به الإنسان بغرض الاستفادة المادية.
  • العمل على المحافظة على البيئة من عوامل التلوث التي تعرض الحيوانات إلى الكثير من الأمراض التي تؤدي بها إلى الموت، والعمل على إيجاد حلول عملية وإيجابية لمشكلة التلوث الحالية.
  • محاولة التخلص من النفايات والمخلفات الضارة بطرق آمنة، حتى تتم المحافظة على البيئة البحرية والبرية نظيفة وخالية من مسببات التلوث.
  • عدم الإفراط في استخدام المبيدات الحشرية والكيميائية التي تؤدي إلى موت كثير من البكتريا المفيدة أو الحشرات المفيدة التي تغذي التربة.
  • تجنب شراء المنتجات المستخرجة من أجسام تلك الحيوانات حتى تقل صناعتها، مما يساعد على تقليل انقراض تلك الحيوانات، مثل: الفيل وهو من أكثر الحيوانات المهددة بالانقراض في العصر الحالي نظرًا لاستخدام أنيابه في صناعة العاج.
  • الامتناع عن تناول لحوم الأسماك المهددة بالانقراض، والاستعانة بلحوم الأسماك الأخرى المتوفر بصورة كبيرة.
  • التوقف عن أي فعل يعرض حياة تلك الحيوانات للضرر والخطر، مثل: صيد الحيوانات والأسماك بطرق غير قانونية.

يعد الحفاظ وحماية الحيوانات البرية والكائنات البحرية من أسمى السلوكيات التي يقوم بها الإنسان، ولأن جميعنا مسئولون عن توزان الكون، فلا بد أن نمنع غيرنا من الإضرار بتلك الكائنات حتى لا تتعرض للانقراض.

 

 

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.