محتوى يحترم عقلك

متى تخرج زكاة الفطر عند المالكية

متى تخرج زكاة الفطر عند المالكية؟ هذا السؤال هام جداً لذلك سوف نوضح إجابته من خلال الأحكام الشرعية وما أوضحه المالكية حول الموعد الصحيح لإخراج الزكاة، فهذا المقال عبر موقع زيادة سوف يسلط الضوء على كل ما يخص زكاة الفطر عند مذهب المالكية.

متى تخرج زكاة الفطر عند المالكية

  • لقد أوضح مذهب الإمام مالك أن زكاة الفطر لابد أن تخرج منذ طلوع فجر اليوم الأول من أيام عيد الفطر المبارك.
  • ومن المستحب أن يخرجها المسلم قبل أداء صلاة عيد الفطر، وهذا هو أفضل وقت لإخراج زكاة عيد الفطر المبارك.
  • لكن يرى بعض العلماء في مذهب المالكية أنه يجوز إخراج الزكاة بمقدار محدد ومعلوم قبل أن يأتي عيد الفطر بحوالي يومين، لكن أفضل توقيت هو فجر أول أيام عيد الفطر.
  • والدليل على ذلك ما ورد عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال:

(أمرنا رسول اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم أن نخرجَ صدقةَ الفطرِ عن كلِّ صغيرٍ وكبيرٍ حرٍّ أو عبدٍ صاعًا من تمرٍ أو صاعًا من زبيبٍ أو صاعًا من شعيرٍ أو صاعًا من قمحٍ.

وكان يأمرنا أن نخرجَها قبل الصَّلاةِ وكان رسول اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم يقسِمها قبل أن ننصرفَ من المصلَّى ويقول أَغنوهم عن طوافِ هذا اليومِ).

اقرأ أيضًا: مقدار الصاع في زكاة الفطر بالكيلو

تعريف زكاة الفطر

الزكاة تعرف في اللغة على أنها الزيادة أو البركة، لكن في الشرع تعرف بأنها ركن من أركان الإسلام الخمس.

كما أن زكاة الفطر في الشرع يخرجها المسلم في عيد الفطر المبارك كزكاة على الأجساد، وتكون بمقدار معين ومحدد.

هذا بجانب أنها تحتوي على مجموعة كبيرة من الشروط التي تجعلها فريضة على كل مسلم، لذلك كان علينا معرفة متى تخرج زكاة الفطر عند المالكية؟.

حكم زكاة الفطر عند مذهب المالكية

كما نعلم أن زكاة الفطر واجبة على كل مسلم، لكن قد أوضح بعض العلماء أنها سنة مؤكدة عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لكن الرأي الراجح هي أنها واجبة وقد استدل مذهب المالكية ببعض الأدلة الشرعية وهي:

  • فقد ورد عن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال:

(أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى الله عليه وسلَّمَ فَرَضَ زَكَاةَ الفِطْرِ صَاعًا مِن تَمْرٍ، أوْ صَاعًا مِن شَعِيرٍ علَى كلِّ حرٍّ، أوْ عَبْدٍ ذَكَرٍ أوْ أنْثَى مِنَ المسْلِمِينَ).

  • وقد ورد أيضاً عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال:

(أنَّا لنَّبيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بعَثَ منادِيًا ينادي في فِجاجِ مكَّةَ أَلَا إنَّ زكاةَ الفِطرِ واجبةٌ على كلِّ مسلِمٍ، مدَّانِ مِنْ قمحٍ، أو صاعًا ممَّا سِواه مِنَ الطَّعامِ).

اقرأ أيضًا: وقت اخراج زكاة الفطر وحكمها

حكمة وقت إخراج زكاة الفطر

لقد شرع الله عز وجل خروج الزكاة والصدقات من أجل تطهير مال المسلم، حيث أن الله عز وجل يريد أن يطهر المسلمين أموالهم.

بينما زكاة عيد الفطر تخرج بعد شهر رمضان المبارك، وقد شرع الله تعالى هذه الزكاة لتجبر بعض النواقص التي حدثت أثناء الصيام.

وبهذا لا ينقص أجر المسلم الصائم على صيامه، كما أن هذه الزكاة تدخل على الفقير بالسعادة والفرحة في العيد، حتى لا يسأل الفقير الناس عن حاجته في يوم العيد.

شروط وجوب الزكاة عن المالكية

فقد حدد علماء المالكية أن هناك عدة شروط واجب توافرها في المسلم حتى يتوجب عليه إخراج زكاة الفطر، والشروط هي:

  • لابد أن يكون الشخص مسلماً، فالزكاة غير مفروضة على غير المسلم.
  • كما يجب أن يكون المسلم ليس عبداً أي حراً، فالعبد المسلم لا يتوجب عليه الزكاة.
  • على المسلم أن يخرج الزكاة في وقتها أي منذ غروب شمس آخر يوم من أيام شهر رمضان المبارك.
  • وأخيراً أن يخرج المسلم الزكاة في وقتها حتى وإن كان لا يملك في ذلك الوقت مبلغ الزكاة، حيث يمكن أن يستدين من شخص مقدار الزكاة لكن يجب أن يكون قادر على سداد الدين.

اقرأ أيضًا: هل يجوز إخراج زكاة الفطر في بلد آخر

مقدار زكاة الفطر عند مذهب المالكية

لقد أوضح علماء مذهب المالكية أن مقدار زكاة الفطر في الإسلام هو الصاع، والصاع هنا يعني 4 أمداد، والمد يعني الحفنة من اليدين.

أي على المسلم أن يخرج صاعاً من قوت أهل بيته، أي من الشعير والقمح والسلت والذرة والتمر وأيضاً الأرز والزيت والأقط.

وهناك أدلة شرعية على ذلك فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:

(كنَّا نخْرِج إذْ كانَ فِينَا رَسول اللهِ صَلَّى اللَّه عليه وسلَّمَ زَكَاةَ الفِطْرِ، عن كلِّ صَغِيرٍ، وَكَبِيرٍ، حرٍّ،أَوْ مَمْلوكٍ.

صَاعًا مِن طَعَامٍ، أَوْ صَاعًا مِن أَقِطٍ، أَوْ صَاعًا مِن شَعِيرٍ، أَوْ صَاعًا مِن تَمْرٍ، أَوْ صَاعًا مِن زَبِيبٍ فَلَمْ نَزَلْ نخْرِجه حتَّى قَدِمَ عَلَيْنَا معَاوِيَة بن أَبِي سفْيَانَ حَاجًّا.

أَوْ معْتَمِرًا فَكَلَّمَ النَّاسَ علَى المِنْبَرِ، فَكانَ فِيما كَلَّمَ به النَّاسَ أَنْ قالَ:

إنِّي أَرَى أنَّ مدَّيْنِ مِن سَمْرَاءِ الشَّامِ، تَعْدِل صَاعًا مِن تَمْرٍ فأخَذَ النَّاس بذلكَ. قالَ أَبو سَعِيدٍ: فأمَّا أَنَا فلا أَزَال أخْرِجه كما كنْت أخْرِجه، أَبَدًا ما عِشْت).

اقرأ أيضًا: مقادير زكاة الفطر 2022

وختاماً لقد أوضحنا متى تخرج زكاة الفطر عند المالكية، ثم تعرفنا على حكم إخراج زكاة الفكر عند علماء المالكية، بعد ذلك تحدثنا عن شروط إخراج زكاة الفطر ومقدار إخراجها حسب رأي مذهب المالكية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.