متى يتم تغيير زيت السيارة الجديدة

متى يتم تغيير زيت السيارة الجديدة؟ وما المقصود بالرموز المدونة على عبوات زيت محرك السيارات؟ فعند شراء سيارة جديدة يهتم مالك السيارة بكل التفاصيل التي تخص السيارة وصيانتها.

حيث إن أي إجراء يتم اتخاذه يمكن أن يساهم في الحفاظ على السيارة بشكل أكبر، لذا ومن خلال موقع زيادة سنجيب على سؤال متى يتم تغيير زيت السيارة الجديدة.

متى يتم تغيير زيت السيارة الجديدة؟

متى يتم تغيير زيت السيارة الجديدة

للسيارات معاملة خاصة في أول فترة استعمالها، فعند شراء السيارة يتم إلزام قائدها ببعض التعليمات، والتي يجب أن يلتزم بها وإلا خرجت السيارة من الضمان.

من ضمن هذه التعليمات بتلك الفترة أنه يجب تغيير زيت المحرك، وأن يعرف قائدها متى يتم تغيير زيت السيارة الجديدة، فكل موديل يقوم بتحديد مسافة معينة عند الوصول إليها يجب تغيير زيت السيارة.

كما أنه من التعليمات أن يتم تغيير زيت المحرك طول فترة سريان الضمان في التوكيل الخاص بالسيارة.

ففي حالة تغيير الزيت في مكان خارج التوكيل يعتبر الضمان لاغي، وبالنسبة للإجابة على سؤالنا متى يتم تغيير زيت السيارة الجديدة، فتكون الإجابة أنه يتم تغيير الزيت لأول مرة للسيارة الجديدة بعد سيرها مسافة تتراوح من 2000 إلى 3000 كيلو متر حسب نوع السيارة.

اقرأ أيضًا: جدول كميات زيت المحرك لكل أنواع السيارات

ما هي وظيفة زيت المحرك؟

من خلال إجابتنا على متى يتم تغيير زيت السيارة الجديدة، سنعلم أن أي سيارة يتم تصميمها تكون مصممة على أساس النظرية التي تقوم على تحويل الطاقة الحرارية إلى طاقة حركية.

فمن هنا نبدأ حديثنا أن الأساس لعمل المحرك هو تحويل طاقة حرارية كبيرة جدًا إلى طاقة حركية، وكلما زادت سرعة السيارة زادت كمية الحرارة التي يتم إنتاجها لتحويلها إلى حركة.

فيتم ذلك عن طريق احتراق الوقود أيًا كان نوعه سواء بنزين أو ديزل، وتحويله إلى حرارة داخل المحرك تعمل على تحريك البساتم والصمامات، ونقلها إلى صندوق التروس عبر ناقل الحركة “الفتيس” ومنها إلى العجلات.

لكن أين الزيت من هذا الحديث، فنقول إن المحرك بالكامل مصنوع من المعدن سواء الزهر أو الصلب، ومع الحرارة التي تتولد من المحرك يحدث تمدد للأجزاء المعدنية في المحرك.

فإذا تركنا المحرك بدون تبريد ستحدث عدة أشياء، أولها أنه من الممكن أن تستمر حرارة المحرك في الارتفاع إلى أن يحترق الموتور، كما قد ينفجر المحرك في بعض الحالات، أو قد تبدأت بعض الأجزاء في المحرك بالتآكل.

حيث إن الزيت له عدة وظائف، الوظيفة الأولى هي التي يعلمها أغلبنا، وهي التبريد عن طريق دورة للزيت، وفي هذه الدورة يتم غمر الأجزاء التي تتحرك وينتج عنها حرارة نتيجة الاحتكاك بالزيت الذي يعمل على سحب هذه الحرارة وتبريد المحرك.

الوظيفة الأخرى لزيت المحركات هي منع الاحتكاك بين أجزاء المعدن وبعضها، فعند تصميم المحرك بحيث يوجد خلوص بسيط ومحسوب بين كل جزء وآخر، والخلوص هو المسافة أو الفراغ بين الأجزاء وبعضها.

فيدخل زيت التبريد في هذا الخلوص حتى يعمل كطبقة حماية لأجزاء المحرك بالكامل من الداخل.

لماذا يتم استخدام الزيت في تبريد المحرك؟

قد يتبادر لأذهان الكثيرين أنه دائما ما يتم استخدام الزيت في تبريد المحرك، فلماذا لا يتم استخدام أي موائع أخرى لعملية التبريد، والمقصود بالموائع المواد في حالتها السائلة أو الغازية.

فتكون الإجابة أنه يتم استخدام الزيت الخاص بتبريد المحرك لعدة أسباب، أولها أن الزيت يأخذ وقت ليصل إلى درجة الغليان، والمقصود أنه يتحمل درجات الحرارة العالية، ولا يغلى إلا بعد الوصول إلى درجات حرارة عالية جدًا.

فمثلًا الماء لا يتم استخدامه لأن درجة غليانه منخفضة فهو يغلى عند درجة 100 مئوية، وبعدها ينتقل من الحالة السائلة إلى حالة التبخر، فإذا استخدمناه سيتبخر ويحترق المحرك نتيجة الاحتكاك وارتفاع درجة الحرارة.

الأمر الآخر هو زيادة نسبة اللزوجة لزيوت المحركات التي كانت سببًا في أن نذكر وقت استبدال زيت السيارة الجديدة، فنسبة اللزوجة هذه من أبرز العوامل التي تحافظ على تبريد المحرك بصورة جيدة، وتوجد الآن أنواع كثيرة تتفاوت درجات اللزوجة لها.

فكلما زادت درجة اللزوجة زادت درجة التبريد، ويظن البعض أن الأمر يتم استخدامه على المطلق، أي أنه كلما استخدمت نوع أكثر لزوجة كان ذلك أفضل للمحرك.

لكن قد لا تحصل على النتائج المرجوة، فمثلًا إذا قمنا باستخدام زيت محرك عالي اللزوجة في دولة شديدة البرودة، ستكون النتيجة أن الزيت لن يتغلغل في كل أجزاء المحرك بسهولة، بل أنه من الممكن أن يحدث تآكل لبعض الأجزاء التي لا يصلها الزيت بسهولة عند دوران المحرك.

مما سبق نعلم أنه يوجد أنواع متعددة الكثافة ويتم استخدام كل نوع في الظروف التي تناسبه، وتوكيل السيارة يُخبر قائدها بأفضل الأنواع التي يمكن أن يستخدمها لسيارته.

اقرأ أيضًا: 5 خطوات لحل مشكلة نقص الزيت في السيارة

متى يمكن تغيير زيت المحرك خارج التوكيل؟

يسأل البعض عن وقت تغيير زيت المحرك الخاص بسيارته خارج التوكيل، حيث يجد البعض أن تغيير الزيت خارج التوكيل اقتصادي بدرجة أكبر.

لكن تأتينا الإجابة أن هذا الأمر يتوقف على نوع السيارة، فتوجد سيارات يشترط أن يتم تغيير الزيت في التوكيل طوال سريان فترة الضمان، وبعد انتهاء فترة الضمان يمكن لمالك السيارة أن يقوم بتغيير زيت المحرك في أي مكان يرغبه.

لكن توجد موديلات أخرى لا يجوز فيها أن يتم تغيير الزيت خارج التوكيل، خاصة الأنواع الفارهة مثل مرسيدس، فلا يجوز نهائيا أن يقوم مالكها بتغيير الزيت خارج التوكيل، وبالفرض أنه إذا قام مالك السيارة بالفعل بتغيير الزيت خارج التوكيل فلن يدور محركها أبدًا.

يقول البعض أنه من المحتمل أن يكون استخدم نوع مخالف لنوع الزيت الموجود بمحرك السيارة، فتأتي الإجابة بأنه حتى مع استخدام أفضل أنواع الزيوت فلن يدور المحرك.

بل أنه سوف يتكلف تكاليف إضافية باهظة لتفريغ السيارة من الزيت الذي قام بتعبئة السيارة به، وتكلفة إعادة ملئ الزيت بالمحرك مرة أخرى.

متى يتم تغيير زيت المحرك؟

ذكرنا في إجابتنا على سؤال متى يتم تغيير زيت السيارة الجديدة أو يمكن أن يكون السؤال بعد كم كيلو يتم تغيير زيت السيارة الجديدة، أن وقت التغيير يكون بحد أقصى 3000 كيلومتر، لكن هل هذا الوقت هو المتبع دائما لتغيير الزيت الخاص بمحركات السيارات.

لا يوجد وقت موحد لتغيير زيت المحرك، حيث توجد أنواع من الزيوت تتحمل لمسافة 3000 كيلومتر، وتوجد أنواع يصل مداها إلى 20 ألف كيلو متر، لكن يتوقف ذلك على نوع السيارة.

فالزيوت المستخدمة في السيارات السيدان والسيارات الرياضية، أو بمعنى آخر السيارات التي تستخدم استخدام شخصي يكون لها أنواع محددة، وسيارات النقل الصغيرة تختلف عن سيارات النقل الثقيل فلكل نوع من هذه السيارات درجة لزوجة معينة وقوة تحمل خاصة به.

التوكيل الذي تتبعه السيارة هو الذي يقوم بتحديد أنواع الزيوت التي يتم استخدامها في فصل الصيف أو في فصل الشتاء، مع ذكر لأفضل الأنواع التي يمكن أن تُستَخَدم للسيارة في حالة تغيير زيت المحرك خارج التوكيل.

أنواع زيت محرك السيارات

بعدما أجبنا على سؤال متى يتم تغيير زيت السيارة الجديدة، يكون من الجدير بالذكر الزيوت التي يتم استخدامها لتبريد محركات السيارات، فلا يتم استخلاصها أو تصنيعها من مصدر واحد فقط، بل أنه توجد عدة مصادر تتوقف عليها أنواع زيوت السيارات.

فالنوع الأول هو الزيوت التي نحصل عليها من مصادر طبيعية، والتي لا يتدخل الإنسان فيها، كالزيوت التي يكون مصدرها النفط الخام، وتسمى أيضًا بالزيوت المعدنية.

  • ننتقل إلى نوع آخر نحصل من خلاله على زيوت المحركات، ألا وهو الزيوت الصناعية، ويطلق عليها أيضًا الزيوت التخليقية، وهذا النوع من الزيوت يكون أساسها الزيوت الطبيعية المعدنية.
  • فبواسطة العمليات الكيميائية نحصل على الزيوت التخليقية، مع إضافة بعض المواد لتحسين خصائص ومواصفات هذا النوع من الزيوت.
  • آخر نوع من أنواع الزيوت التي يتم استخدامها في محركات السيارات هي الزيوت شبه التخليقية، وهذا النوع من الزيوت يكون عبارة عن خليط يتم تركيبه داخل معامل مخصصة تقوم بوضع ما قيمته 30 % من الزيوت التخليقية مضافًا إليها النسبة الباقية وهي 70 % من الزيوت الطبيعية، فتكون النتيجة زيت له خصائص ومميزات النوعين معًا من الزيوت.

اقرأ أيضًا: سبب ارتفاع حرارة السيارة والمحرك

معاني الرموز المكتوبة على زيت المحرك

أصبح الأمر واضح الآن أن الزيوت المستخدمة في محركات السيارات بينها اختلافات كثيرة، لكن يبقى أمر واحد وهو دلالة الرموز التي يتم كتابتها على عبوات زيت محرك السيارة، فتوجد مثلًا عبوة مكتوب عليها (10 W – 40)، وتوجد عبوات أخرى يكتب عليها (5W-30)، وتوجد أرقام أخرى مختلفة:

  • فحرف W هو رمز مختصر لكلمةwinter  أي فصل الشتاء، ويوجد من جهة اليسار قبل حرف W رقم، والذي يدل على أقل درجة حرارة يمكن أن يعمل فيها الزيت قبل أن يصل إلى درجة التجمد.
  • أما الرقم الموجود جهة اليمين، ولا توجد بجانبه أي حروف فهو أعلى درجة حرارة للجو يمكن أن يعمل فيها الزيت بالكفاءة واللزوجة المطلوبة.

من الهام معرفة متى يتم تغيير زيت السيارة الجديدة، وذلك لتجنب الأعطال المصاحبة لإهمال تغيير الزيت، بل والتحقق من أنواع الزيوت المختلفة وأكثرها تماشيًا مع سيارتك.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.