محتوى يحترم عقلك

متى يشرب الشاي الأخضر في الرجيم

متى يشرب الشاي الأخضر في الرجيم؟ وما هي فوائده؟ هناك عدة طرق لإنقاص الوزن كممارسة الرياضة، واتباع نظام غذائي، ويفضل الناس تناول المشروبات ذات السعرات الحرارية المنخفضة لإنقاص الوزن، وفي هذا الصدد نجد الشاي الأخضر من أكثر المشروبات الصحية التي تساعد في عملية فقد الوزن دون التسبب بأي آثار جانبية على عكس المشروبات الأخرى، ويمكنك معرفة المزيد من موقع زيادة.

متى يشرب الشاي الأخضر في الرجيم

لا توجد أوقات محددة لشرب الشاي الأخضر ولكن هناك أوقات تؤدي إلى الاستفادة منه بصورة كبيرة وتساعد في تعزيز نتائج إنقاص الوزن، ولا يمكن الاعتماد عليه في إزالة الدهون وعلاج السمنة فهو مجرد مساعد فقط في عملية التخسيس، وقد يستغرق الوقت في الحصول على نتائج ملموسة، ولكن هناك أوقات محددة تساعد على الحصول على تلك النتائج منها:

  • يفضل تناوله في الصباح الباكر وهو مشروب رائع لبدء اليوم به فهو يساعد على اليقظة مما يؤثر على نشاط الإنسان وزيادة الحركة ويساعد على التركيز وتزويد الجسم بالطاقة والبدء في عملية التمثيل وحرق السعرات الحرارية بشكل كبير.
  • كذلك قبل ممارسة الرياضة فهو يساعد على زيادة حرق الدهون والتخلص من السموم وتحسين قدرة الجسم لممارسة التمارين، ولكن لا يجب الإفراط في تناوله حتى لا يسبب الغثيان نتيجة للحركة بعد شرب السوائل.
  • بعد الوجبات الرئيسية، حيث يعمل على تحسين الهضم ومنع تراكم الدهون والتخلص منها، وهناك دراسة تمنع من شربه بعد تناول الطعام مباشرة لأنه يمنع الجسم من امتصاص الحديد، لذلك يمكنك الانتظار ساعة أو ساعتين قبل شربه.
  • بعد آخر وجبة خاصة إذا كانت تحتوي على الدهون والكربوهيدرات، لزيادة معدل التمثيل وهضم الطعام، ويعطي الشعور بالشبع، فلا يجعلك تتناول الطعام في المساء.
  • قبل النوم حيث يحتوي على مادة “الثيانين” التي تقوم بتقليل نشاط الخلايا العصبية التي تساعد على الاسترخاء وتهدئة الجسم وتقليل هرمونات التوتر.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الجسم بفقدان الوزن أثناء الرجيم

طريقة تحضير الشاي الأخضر للرجيم

في إطار ذكر متى يشرب الشاي الأخضر في الرجيم نذكر أن طرق تحضير الشاي الأخضر مختلفة، ويجب معرفة الطريقة الصحيحة لتحضيره حتى تتمكن من الحصول على فوائده، ومن هذه الطرق:

  1. يوضع الماء على النار.
  2. يضاف إليه ملعقة كبيرة من الشاي الأخضر ومسحوق الزنجبيل.
  3. يترك لدقائق حتى الغليان.
  4. يرفع من النار ويترك ليبرد مدة قصيرة.
  5. ثم يصفى ويتناول كوب منه قبل كل وجبة.

من الجدير بالذكر الإشارة إلى إمكانية تناول الشاي الأخضر مضافًا إليه ملعقتان من أوراق النعناع ثم يترك على النار لمدة نصف ساعة، وبعد تصفيته يتم تناوله على الريق يوميًا.

فوائد الشاي الأخضر

استكمالًا للإجابة على متى يشرب الشاي الأخضر في الرجيم نرى أن الشاي الأخضر يحتوي على العديد من العناصر التي تجعله مشروب صحي ومفيد له دور في حماية الجسم من الأمراض، ويدعم صحة الإنسان، ويساعد في التخسيس فهو يساعد فيما يلي:

  • تسريع عملية التمثيل الغذائي بسبب مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها.
  • تعزيز عملية أكسدة الدهون.
  • يساعد على تقليل الشعور بالجوع.
  • حرق الدهون والتخلص منها، مما يساعد في إنقاص الوزن.
  • يقلل من امتصاص الكربوهيدرات التي تسبب تخزين الدهون في البطن.
  • التخلص من الدهون الضارة.
  • إزالة السموم من الجسم والقضاء عليها.
  • يقوم بتقوية حاسة البصر، ويخفف أعراض حساسية الفصول.
  • التقليل من مستوى الكولسترول مما يكون له تأثير في الوقاية من الإصابة بأمراض القلب.
  • خفض مستوى السكر في الدم.
  • له القدرة في تحطيم البكتيريا مما يساعد في الحفاظ على صحة الفم، وعلاج التهاب اللثة.
  • يحسن وظائف المخ.
  • يحتوي على تأثير مهدئ ويساعد على الاسترخاء.
  • الوقاية من السرطان.
  • يحتوي على مضادات الالتهابات التي لها دور في المحافظة على البشرة من الشيخوخة وعلاج التجاعيد وانسداد البشرة.
  • التقليل من فرص الإصابة بالزهايمر والحماية من تلف الأعصاب.
  • حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية.

اقرأ أيضًا: هل الشاي الأخضر ينحف

أضرار الشاي الأخضر

يعتقد الكثير أن الشاي الأخضر أسهل طريقة لفقدان الوزن، فهو من الأعشاب الآمنة التي تحتوي على عناصر كثيرة تساعد على التخلص من الدهون، ولكن الإفراط في تناوله له أضرار وآثار سلبية عديدة، ويؤدي إلى الحدوث بعض الأعراض منها:

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي وزيادة أعراض قرحة المعدة.
  • يسبب ارتفاع في ضغط الدم لمن يعانون من مشاكل ضغط الدم.
  • اضطراب في ضربات القلب لاحتوائه على الكافيين.
  • يتسبب في ضرر كبير للكبد عند تناوله على معدة فارغة.
  • يسبب القلق والتوتر والأرق؛ حيث يحتوي على الكافيين الذي يمنع إفراز هرمون الميلاتونين الذي يساعد على النوم.
  • تصبغ الأسنان وتغيير لونها.
  • حدوث مشاكل في الغدة الدرقية وتضخمها.
  • يفقد الجسم الكثير من العناصر الغذائية، ويسبب الأنيميا.
  • الإصابة بهشاشة في العظام عند الإفراط في تناوله.
  • الإفراط في تناوله يحفز فقد الكالسيوم والحديد والفيتامينات مما يسبب فقر الدم.
  • له آثار سلبية على الحمل.

اقرأ أيضًا: أفضل أنواع الشاي الأخضر

نصائح لإنقاص الوزن

علاوةً على الشاي الأخضر وفعاليته في إنقاص الوزن، وبعدما علمنا متى يشرب الشاي الأخضر في الرجيم نذكر أن هناك بعض التعليمات التي ما إن تم اتباعها يُمكن حرق الدهون وإنقاص الوزن، كما يلي:

  • تناول وجبة الإفطار المليئة بالألياف.
  • تنظيم وقت تناول الطعام.
  • شرب القهوة التي تحتوي على مضادات الأكسدة التي تعمل على تحسين التمثيل الغذائي.
  • ممارسة الرياضة، وتقليل كمية الطعام.
  • الصوم المتقطع له دور في إنقاص الوزن.
  • كثرة تناول الماء والسوائل الطبيعية التي لا تحتوي على سعرات حرارية.
  • تناول الخضروات والفاكهة يوميًا حتى تمد الجسم بالعناصر المهمة التي يحتاجها.
  • تناول الطعام عند الجوع فقط، حتى لا تمتلئ المعدة وتزيد عن حاجتها.
  • تناول الوجبات الخفيفة التي تجعل الجسم أكثر قدرة على التحكم في الشهية.
  • الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة.
  • التوابل في الطعام تزيد معدل حرق الدهون.
  • منع المشروبات الغازية، والمشروبات التي تحتوي على السكريات.
  • تنظيم وقت النوم والحصول على قسط كافي من الراحة.

من المعروف عن الشاي الأخضر قدرته الفعالة على إنقاص الوزن، وكما الحال بصدد المشروبات الطبيعية يجب عدم الإفراط في تناولها بشكل زائد عن الحد إن كانت لغرض إنقاص الوزن.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.