محتوى يحترم عقلك
متى يجب إعادة الختان

متى يجب إعادة الختان؟

متى يجب إعادة الختان؟ وأفضل وقت للختان؟ ومتى يجب تأجيله؟ يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث يعتبر ختان الذكور هو عملية الطهارة، فهي عملية جراحية تتم للأطفال الذكور لكي يتم إزالة قطعة جلد زائدة تغطي العضو الذكري للولد وهي تسمى القلفة، هذه العملية تأخذ بعض دقائق فقط ولا تسبب أي مشاكل للطف سوى بعض الألم ويزول مع الوقت، لذلك علينا معرفة متى يجب إعادة الختان.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: مراحل شفاء الختان بالصور للذكور والإناث

متى يجب إعادة الختان؟

متى يجب إعادة الختان

قد يواجه الطبيب بعض المشاكل النادرة عند طهارة الطفل، وفي تلك الحالات النادرة قد يتم إجراء العملية مرة أخرى، ومن أهم هذه المشاكل أن يكون ما زال هناك بعض أجزاء الجلد الزائد متواجدة في أعلى العضو الذكري.

أو من الممكن أن يكون العضو الذكري غير واضح وغائر للداخل نتيجة وجود منطقة دهنية محاطة بالعضو، وفي تلك الحالتين يجب العودة للطبيب لإجراء العملية مرة أخرى، لذلك كان علينا معرفة متى يجب إعادة الختان.

ما هو أفضل وقت للختان؟

الكثير من الأطفال يتم ختانهم في اليوم الأول أو الثاني على الأكثر من بعد الولادة، وقد يحدث الأمر قبل خروج الطفل من غرفة العمليات بعد عملية الولادة نفسها، فقد يكون طبيب الولادة هو المشرف والقائم بهذا العمل بنفسه.

لكن إن لم يتم ذلك فعليك الذهاب إلى طبيب جراحة بحد أقصى يومين ليتم إجراء العملية، لكن هناك بعض الأطفال يصابون بمرض يمنعهم من الختان في تلك الفترة وهي الصفراء، فقد يمر شهور قبل القيام بتلك العملية وذلك يتم حسب توجيهات الطبيب وتحديده للموعد.

كيف تتم عملية الختان؟

  • في البداية يتم وضع الطفل على سرير مستلقى على ظهره، ثم يتم تنظيف العضو الذكري وكافة الأماكن المحيطة بها.
  • ثم يتم وضع مخدر موضعي على العضو.
  • ثم يتم وضع مشبك في نهاية العضو.
  • ثم يقوم الطبيب بإزالة الجلد الزائد التي تغطي نهاية العضو الذكري، ثم يتم تغطية بالمرهم.
  • ثم يتم بعد ذلك لف العضو بالكامل بالشاش ولابد أن يكون فضفاض.
  • وقت استغراق العملية يكون حوالي 10 دقائق فقط.
  • يتم التئام الجرح في فترة تتراوح ما بين 7 إلى 10 أيام فقط.

ما هو الختان الخاطئ للذكور؟

قد تكون عملية الختان من العمليات الغير آمنة على الأطفال، فهناك بعض الأطفال يجب زيارة الطبيب بعد إجراء العملية قد يحدث معهم نزيف بحيث يغطي الدم مساحة كبيرة من الحفاضة، كما يحدث أن بعض الحالات القلفة تكون لاصقة بجلد من العضو الذكري.

كما قد يتعرض الطفل احمرار وتورم زائد بسبب استخدام بعض المطهرات والكريمات، كما قد يتعرض الطفل لحدوث صديد تحت الجلد، فهذا دليل على إصابة الطفل بعدوى بكتيرية بسبب عدم تبوله بعد الختان لفترة تزيد عن 12 ساعة، لذلك كان علينا أن نوضح متى يجب إعادة الختان.

ننصحكم بزيارة مقال: متى يلتئم جرح الختان للذكور الرضع وما فوائده والمضاعفات التي تحدث بعده؟

ما هي فوائد عملية الختان؟

  • عملية الختان تسهل من عملية غسل العضو الذكري.
  • كما أنها تقلل الخطر من الإصابة من بالتهاب الجهاز البولي.
  • كما أنها تقلل خطر الإصابة بالأمراض الخاصة والمنقولة جنسيا.
  • كما أن هذه العملية تحد من مشاكل القضيب الخاصة من العدوى أو بعض الالتهابات.
  • وأيضا هي تقلل من خطر الإصابة بمرض سرطان القضيب.

نصائح هامة للوالدين

  • يجب الحفاظ على المنطقة نظيفة وأيضا جافة بقدر المستطاع، كما يتم تنظيفها بماء دافئ.
  • كما يجب تجنب الضغط على العضو الذكري عندما يتم حمل الطفل.
  • قد تلاحظ وجود قشرة صفراء في بداية العضو الذكري.
  • يجب الحرص تماما عند تغير الحفاضة للطفل ويجب أن يكون بشكل متكرر ويجب جعلها فضفاضة بقدر الإمكان.
  • يتم وضع فازلين أو كريم مرطب على طرف العضو حتى يمنع الالتصاق عند ارتداء الحفاض.
  • لا يجب استخدام مناديل للطفل ناحية العضو الذكري حتى يلتئم العضو تماما.
  • لا يجب إزالة الحلقة المتواجدة على العضو فيجب ان تسقط بمفردها.
  • بعد انتهاء العملية يصف الطبيب لك مرهم مضاد حيوي وفازلين يوضع على طرف العضو عند تغيير الحفاض وذلك يوميا حتى تسقط الحلقة.
  • يجب غسل العضو الذكري بالماء والصابون بعد التئام الجرح.

متى يجب زيارة الطبيب على الفور؟

  • إن لم يتبول الطفل لمدة تزيد عن 12 ساعة منذ إجراء العملية.
  • عند شم رائحة كريهة من طرف العضو الذكري وحدوث نزيف بشكل مستمر.
  • في حالة عدم سقوط الحلقة بمفردها بعد فترة تزيد عن 15 يوم.

ما هي الطرق الحديثة للختان؟

متى يجب إعادة الختان

في الطبيعي يتم إجراء عملية الختان في فترة لا تزيد عن 3 أشهر بعد الولادة ويتم استخدام بنج موضعي على العضو الذكري، لكن في حالة التأخير يتم إجراء العملية ببنج كلي، كما أن هناك 3 طرق الختان وهي كالآتي:

أولا: الختان بالكي أو بالمشرط

يتم استخدام جهاز الكي أو استخدام المشرط في حالات ختان الأولاد، وذلك لقطع الجلد الزائد عن العضو الذكري، لكن يعتبر جهاز الكي الحراري هو الأفضل لأنه يساعد على كي أيضا الأوعية الدموية فلا يحدث حالات نزيف، كما يفضل أن يقوم جراح متخصص بإجراء العملية لكي تضمن بعض الأمور وهي:

  • أن تتجنب حدوث حالة نزيف للطفل.
  • ضمان قص الجلد الزائد بشكل سليم وتجميلي.
  • أيضا تجنب انكماش حجم العضو الذكري للطفل بعد إجراء الجراحة.

ثانيا: الختان بوضع الحلقة البلاستيكية

هذه الطريقة يتم وضع الحلقة البلاستيكية وتكون على شكل جرس، حيث يتم إدخالها بين قطعة الجلد الزائد وبين العضو الذكري، ويتم ذلك حسب حجم العضو الذكري ثم يتم أخذ مقاس وحجم الجلد الزائد التي تغطي العضو.

ثم يقوم الطبيب بشد تلك القطعة للخلف وربطها بكل قوة حتى لا يحدث ضمور لأخر جزء من الجلد المراد التخلص منه، تظل هذه الحلقة داخل العضو للطفل لمدة تصل إلى أسبوع حتى تسقط بمفردها مع جزء الجلد المربوط بشدة، تتميز هذه الطريقة بعدة فوائد وهي:

  • يتمتع الطفل بدرجة أمان كبيرة كما لا يوجد لها أي مضاعفات.
  • كما أنها ضمان عدم تعرض الطفل لأي نزيف.
  • كما أنها مميزة لعدم إجراء أي غرز للجرح، وتعطي شكل تجميلي للعضو وتجعل الجلد متساوي تماما.
  • هي آمنة على الأطفال الذين يعانون من سيولة الدم، وذلك بسبب غلق الأوعية الدموية بالخيط المربوط جيدا.
  • هذه الطريقة آمنة وتتلاشى أي عيوب سابقة خاصة بختان الطفل.

ثالثا: الختان عن طريق مشبك الجو ماكو

هذه الطريق تشبه الحلقة البلاستيكية لكن هنا تكون معدنية، حيث يتم وضعها على القضيب لحماية الطفل أثناء إجراء العملية، كما أن هذه الطريقة تتميز بأنها تعطي شكل جمالي بعد انتهاء العملية تماما، لذلك كان علينا شرح متى يجب إعادة الختان.

ما هي حالات تأجيل الختان؟

  • إن كان يعاني الطفل من مشكلة في العضو الذكري أنه مدفون فهذا يكون بسبب تجمع دهني على تلك المنطقة.
  • إن كان الطفل يعاني من مشكلة كبيرة في مجرى البول.
  • إن كان يعاني الطفل من أي أمراض خاصة بأمراض الدم.
  • إن كان يعاني الطفل من مشكلة خاصة بالوتر الجلدي أو قطر جلد القضيب.
  • إن كان يعاني الطفل من نسبة صفراء عالية ولفترة طويلة.

في نهاية المقال لقد تحدثنا عن كل ما يخص عملية الختان، ومتى يجب إعادة الختان وذكرنا بعض النصائح للوالدين، مع شرح لطرق إجراء هذه العملية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.