متى يمكن الاستحمام بعد الحرق وما هي أنواع الحروق؟

متى يمكن الاستحمام بعد الحرق ؟ الإصابة بالحروق هي من أبشع الإصابات التي يمكن أن تحدث للإنسان، فهي لا تترك فقط أثرًا في الجسم وإنما في الروح نتيجة لما يشعر به الإنسان من ألم شديد حتى إن كانت تلك الحروق بسيطة أو صغيرة.

ولكن متى يمكن أن نقوم بالاستحمام في حالة أصبنا ببعض الحروق البسيطة منها أو حتى بدرجات الحروق المختلفة، ومن خلال المقال التالي عبر موقع زيادة الإلكتروني سوف نقوم بالتعرف على كافة المعلومات عن الطرق الصحيحة في التعامل مع الحروق بكافة درجاتها فتابع معنا.

ومن خلال هذا الموضوع يمكنكم التعرف على: علاج فقاقيع الحروق عند الأطفال وأنواع الحروق وطرق علاجها

متى يمكن الاستحمام بعد الحرق ؟

متى يمكن الاستحمام بعد الحرق

في حالة كنت قد أصبت بأحد الحروق البسيطة أو غيرها من درجات الحروق المتلفة فإنه قبل أن تقوم بالاستحمام واستخدام أدوات النظافة ومستحضرات النظافة يجب أن تقوم باستشارة الطبيب المتخصص في أمراض الجلد وإصابات الحروق لكي تتعرف على الطريقة الصحيحة للتعامل مع تلك الإصابة، ولكي تتعرف على التوقيت المثالي للاستحمام بعض الإصابة بالحروق تابع النصائح التالية التي تتمثل فيما يلي:

  • يعتمد الاستحمام بعد الإصابة بأي حروق على درجة تلك الإصابة والمكان المصاب وذلك يتم تحديده من خلال الطبيب المتخصص في تلك الحالات.
  • الحروق من الدرجة الأولى والثانية يمكن الاستحمام بعد الإصابة بها ولكن يجب أن يتم تعريض المكان المصاب بالمياه الباردة.
  • الحروق من الدرجة الثالثة أو الرابعة لا يمكن أن يتم الاستحمام بعدها إلا بأمر من الطبيب المتخصص نتيجة للإصابة الشديدة في الأنسجة والأوتار في الجسم والمنطقة المصابة.
  • في حالة كانت الحروق التي قد أصبت بها هي نتيجة للتعرض للمواد الكيميائية فإنه من الممكن أن تقوم بالاستحمام لمدة لا تزيد عن 10 دقائق ولكن بالمياه الباردة، ولكن ذلك يحدث بعد التأكد من رأي الطبيب المتخصص حتى لا تصاب بأي تقرحات أو التهابات.
  • يجب أن تكون المياه التي تقوم باستخدامها أثناء الاستحمام متدفقة أي أنها تكون مندفعة نحوك حتى تتمكن من تهدئة أعصابك مما يساعدك على الشعور بالراحة وتقليل الألم الناتج عن الحروق.
  • في حالة الاستحمام وأنت مصاب بأي حروق جديدة لا يمكنك أن تقوم باستخدام المياه الساخنة حتى لا تشعر بمزيد من الألم، ولكن المياه الباردة أو الفاترة تساعد على تسكين الألم لفترة.
  • من الأفضل أن لا تقوم بتغطية الحروق لفترات طويلة حتى لا تتعرض لأي تقرحات أو التهابات، ولكن يمكنك أن تقوم بتغطية الحروق في حالة كانت تحتك بالملابس مما يؤدي إلى إزالة القشرة الخارجية والشعور بمزيد من الألم.
  • لا يمكنك أن تقوم بوضع اللاصق الطبي مباشرًة على مكان الحروق حتى لا تقوم بإزالة الطبقة الخارجية التي تتكون فوق الجرح مما يسبب الإصابة بالتهابات شديدة أو الشعور بالألم الشديد المضاعف.

أسباب الإصابة بالحروق

قبل أن تقوم بالتعرف على الإجابة الخاصة بتساؤلات عن متى يمكن الاستحمام بعد الحرق يجب أن تتعرف على الأسباب الشائعة التي ينتج عنها إصابات شديدة أو حتى طفيفة بالحروق حتى تستطيع أن تتفاداها أو تبتعد عنها قدر الإمكان، وتتمثل تلك الأسباب فيما يلي:

  • نشوب حريق هائل في مكان قريب منك أو مكان تتواجد فيه ولم تتمكن من الخروج منه في الوقت المناسب قبل أن تصاب بأي حروق.
  • أن تسقط عليك أي سوائل ساخنة أثناء تناولها وخاصًة الشاي أو النسكافيه وغيرها من المشروبات الساخنة.
  • أن تقترب لمسافة قريبة جدًا من مكان ينتج عنه بخار ساخن جدًا، وتلك من الأسباب الشائعة خاصًة لدى سيدات المنزل نتيجة لتعرضهن للبخار الساخن أثناء الطبخ.
  • أن تقوم بالإمساك بجسم ساخن جدًا دون أي حائل مثل أن تقوم بالإمساك بإناء ساخن على النار مباشرًة دون أن ترتدي قفاز ملائم لدرجات الحرارة العالية.
  • أن تتعرض لتيار كهربائي شديد وعالي من أكثر الأسباب الشائعة التي ينتج عنها الإصابة بالحروق ولكنها من الدرجة الشديدة التي قد تؤدي إلى الوفاة.
  • من أهم أسباب الإصابة بالحروق ولكنها ليست من الدرجات الشديدة هي التعرض المباشر لأشعة الشمس وخاصًة في درجات الحرارة العالية أثناء فترة الصيف.
  • أن تقوم باستخدام أحماض التقشير التي انتشرت في الآونة الأخيرة كنوع من أنواع مستحضرات التجميل، واستخدامها بشكل غير صحيح.

وللمزيد من الإفادة ننصحكم بالاطلاع على موضوع: علاج فقاعات الحروق بالعسل هل حقيقي؟ وكيفية استخدامه وفوائده

أنواع الحروق

متى يمكن الاستحمام بعد الحرق

متى يمكن الاستحمام بعد الحرق، يمكنك الإجابة عن هذا السؤال بعدما تقوم بالتعرف على الأنواع الخاصة بالحروق لكي تتعرف على الطريقة الملائمة لكل درجة لعلاجها بشكل صحيح، وتتمثل أنواع الحروق فيما يلي:

حروق من الدرجة الأولى

  • أقل أنواع الحروق خطرًا على الإنسان.
  • يتم الإصابة بها في الطبقة الخارجية من الجلد.
  • لا تسبب الألم الشديد.
  • قد تترك أثرًا على الجلد ولكن قد تختفي تلك الآثار باستخدام أدوية معالجة الحروق.
  • تظهر آثار الحروق من الدرجة الأولى بشكل تورم في الجلد ويظهر الجلد باللون الأحمر المتوهج.
  • يمكن رؤية آثار تلك الدرجة من الحروق بالعين المجردة.
  • لا تحتاج التوجه إلى الطبيب لكي تتم معالجتها وإنما يمكن استخدام أدوية مسكنة للألم الذي لا يدوم لفترة طويلة.

الدرجة الثانية من الحروق

  • الإصابة بالحروق من الدرجة الثانية يقوم بإصابة الطبقة الأولى والثانية من الجلد عكس الدرجة الأولى من الحروق.
  • تظهر الطبقة المصابة من الجلد باللون الأحمر المتوهج مثل حروق الدرجة الأولى كما أنها تصبح متورمة قليلًا.
  • تترك أثرًا طويل المدى على الجلد، وإنما يمكن استخدام مستحضرات التجميل التي تقوم بإخفاء أثار الحروق بعد أن يتم الشفاء تمامًا من جروح الحرق ولكن ذلك لا يعد علاجًا لإخفاء آثار الحروق.
  • تتسبب الإصابة بالحروق من الدرجة الثانية الإصابة برطوبة شديدة في الجلد لذلك يجب متابعة الطبيب المتخصص في إصابات الحروق لمتابعة الجرح.

الحروق من الدرجة الثالثة

  • تلك الحروق لا تصيب فقط الطبقة الخارجية في الجلد وإنما قد تصل إلى طبقة الأنسجة في الطبقات الأخرى من الجلد.
  • قد تتسبب الإصابة بالحروق من الدرجة الثالثة في فقد مراكز الإحساس في المناطق المصابة.
  • قد لا يشعر المصاب بأي آلام في المنطقة التي تعاني من الحروق من الدرجة الثالثة.
  • تتسبب الحروق من الدرجة الثالثة بتغيير في ملمس الجلد الخارجي فيصبح ملمسه خشنًا جدًا.

الحروق من الدرجة الرابعة

  • لا تصيب تلك الحروق طبقة الجلد الخارجية ومراكز الإحساس فقط وإنما قد تصل إلى العظام.
  • تتسبب في أضرار جسيمة في الأوتار في الجسم وكذلك العضلات.
  • ينتج عن الحروق من الدرجة الرابعة في الجلد تغيير اللون حتى يصبح باللون الأسود.

انقر على هذا الرابط للتعرف على: علاج الحكة بعد التئام الحروق بطرق طبيعية وبعض النصائح أثناء معالجتها

المضاعفات الناتجة عن الإصابة بالحروق

قد تقوم بالتفكير لفترات طويلة في التساؤل الخاص بـ متى يمكن الاستحمام بعد الحرق ؟ وذلك في حالة قد تمت إصابتك بالحروق ولكن من الدرجة الثالثة أو الرابعة.

ولكن قبل أن تقوم بالتفكير في هذا السؤال يجب أن تقوم بالتعرف على كافة المضاعفات التي تنتج عن الإصاب البحروق بكافة درجاتها والتي تتمثل فيما يلي:

أولا: الإصابة بالتلوث في مكان الحرق

  • بعد الإصابة بالحروق بأي درجة من درجاتها فإن الجلد يقوم بعمل طبقة خارجية لكي تقوم بحماية الطبقات الأخرى من أي تلوث.
  • لكن تلك الطبقة لا يمكن أن تقوم بحماية الجلد بشكل كامل وإنما قد يصاب الجرح ببعض التلوث نتيجة للتعرض للغبار أو غيرها من الملوثات.
  • في حالة قد وصل التلوث إلى الدم وذلك قد يحدث في حالة الإصابة بالحروق من الدرجة الثالثة والرابعة فقد يؤدي ذلك إلى حدوث ضرر جسيم مما قد يؤدي في بعض الأحيان إلى الوفاة.

ثانيا: نقص الدم

  • في حالة الإصابة بالحروق من الدرجات الثالثة والرابعة يفقد الجسم كميات كبيرة من الدم نتيجة لحدوث تلف في الأنسجة.
  • يجب أن يتم معالجة الدم الذي تم فقدانه حتى لا تتضرر الأجهزة الداخلية في الجسم وتؤدي إلى حدوث مشكلات أخرى.

ثالثا: الإصابة بانخفاض شديد في درجة حرارة الجسم

  • نتيجة للصدمة المباشرة للإصابة بالحروق فإنه الجسم يقوم بعمل رد فعل لدرجة الحرارة الشديدة التي يتعرض لها الجسم ويقوم بخفض درجة الحرارة الداخلية بشكل مفاجئ.
  • في حالة لم يتم التمكن من إعادة درجة حرارة الجسم للمعدل الطبيعي لها فقد يؤدي ذلك إلى توقف مفاجئ لكافة الأجهزة الحيوية في الجسم.

رابعا: الإصابة بأضرار في الجهاز التنفسي

  • نتيجة للعوادم و الأبخرة الملوثة التي تنتج عن الحروق فإنه الجسم يقوم باستنشاقها بشكل مباشر.
  • تلك العوادم تؤدي إلى حدوث ضرر شديد في الرئة نتيجة للتلوث الذي أصبح في الهواء.

خامسا: تغيير ملحوظ في الشكل الخارجي للجلد

  • تغيير شكل وملمس الجلد الخارجي من أكثر مضاعفات الحروق الشائعة.
  • تلك التغييرات في حالة كانت الإصابة من الدرجة الثالثة أو الرابعة قد تحتاج إلى العديد من التدخلات الجراحية التجميلية لكي يتم التمكن من إخفاء بعض تلك التغييرات.

كما يمكنكم الاستفادة من الاطلاع على: إزالة آثار الحروق بالعسل هل يمكن؟ وكيفية تحضيره وطريقة استخدامه ومضاعفاته

نصائح عامة للوقاية من الحروق

متى يمكن الاستحمام بعد الحرق

لكي تتمكن من الابتعاد قدر الإمكان من الإصابة بأي حروق يجب أن تقوم باتباع تلك النصائح والتي تتمثل فيما يلي:

  • لا يجب أن تقوم بالتعرض المباشر لدرجات الحرارة الشديدة وخاصًة في الأماكن المغلقة.
  • لا يجب أن تتلامس مباشرة مع أجسام ساخنة دون حائل.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن المواد الكيميائية الحارقة.
  • للفتيات يجب أن يقمن بالتأكد من كافة مستحضرات التجميل اللاتي يقمن باستخدامها حتى لا يصبن بالحروق نتيجة للمواد الكيميائية التي تدخل في صناعة تلك المستحضرات.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن الأواني الساخنة وخاصًة وهي على الموقد.
  • تجنب التعرض لآشعة الشمس الشديدة باستخدام مستحضرات التجميل التي تساعد على الوقاية من آشعة الشمس الشديدة والضارة.
  • تجنب ملامسة الأصابع مباشرة لكافة أماكن التيارات الكهربائية حتى لا تتعرض لماس كهربائي.

أهم طرق علاج الحروق

تختلف طرق علاج الحروق تبعًا لنوعها ودرجتها، وقد تكون إجابة السؤال الخاص ومتى يمكن الاستحمام بعد الحرق بعيدة تمامًا في الوقت الذي يحتاج فيه المصاب التعرف على العلاج المناسب لعلاج الإصابة بالحروق لديه، وتتمثل تلك الطرق في العلاج فيما يلي:

1- علاج خاص بالحروق من الدرجة الأولى والدرجة الثانية

  • لا تكون الإصابة بالحروق من الدرجة الأولى أو الدرجة الثانية من الإصابات الشديدة أو الخطيرة.
  • لا تكون تلك الإصابة منتشرة في مساحة كبيرة من الجلد.
  • قد لا تحتاج إلى زيارة الطبيب المتخصص في إصابات الحروق أو الأمراض الجلدية.
  • يمكنك علاج الحروق من الدرجة الأولى والثانية في المنزل.
  • يمكنك أن تقوم بوضع المكان المصاب بالحرق تحت مياه باردة لفترة وجيزة حتى يهدأ الألم.
  • يمكنك أن تقوم باستخدام الأدوية والكريمات التي تسكن الألم وكذلك التي تقوم بمعالجة الجروح الناتجة عن الحروق.

ومن خلال هذا الموضوع يمكنكم الاطلاع على: وصفة لإزالة آثار الحروق القديمة جداً من الجلد بالأعشاب الطبيعية

2- طرق علاج الحروق من الدرجة الثالثة والرابعة

  • تعد الحروق من الدرجة الثالثة والرابعة هي أشد خطرًا من درجات الحروق السابقة.
  • يصل عمق الإصابة بالحروق من الدرجتين الثالثة والرابعة إلى 7 سم من طبقات الجلد.
  • لا يتوقف فقط الخطر على الجلد عند الإصابة بالحروق من الدرجة الثالثة أو الدرجة الرابعة وإنما يصل الضرر إلى الجهاز التنفسي نتيجة لاستنشاق كميات كبيرة من الدخان.
  • في حالة الإصابة بالحروق من تلك الدرجات لا يمكن المكوث أو معالجتها في المنزل وإنما يجب أن يتم التوجه لأقرب مستشفى.

خطوات العلاج الطبي لمصابي الحروق من الدرجة الثالثة والرابعة

  1. في حالة الإصابة بالحروق من الدرجة الثالثة والرابعة يجب أن يتم التوجه لأقرب مستشفى.
  2. يجب أن يتم التأكد من تنفس المصاب بشكل سليم.
  3. قد ينتج عن تلك الحروق فقد كمية كبيرة من الدم مما يؤدي إلى ضرورة تعويض ذلك الدم من خلال السوائل والمحاليل.
  4. في بعض الأحيان قد تكون كميات الدم المفقودة كبيرة جدًا وقد تؤدي إلى الوفاة فلذلك يجب أن يتم تعويضها بكميات من نقل الدم.
  5. يجب أن يتم إعطاء المضاد الحيوي المناسب للجسم حتى لا يتعرض للتلوث أو الالتهابات الشديدة.
  6. يمكن إعطاء المصاب بعض المسكنات لتقليل الشعور بالألم.
  7. في الحالات شديدة الخطورة يجب أن يتم التدخل الجراحي ليتم إزالة المناطق المصابة بالحروق.

3- المستحضرات الطبية التي يمكن استخدامها في علاج الحروق

هناك بعض المستحضرات الطبية الآمنة تمامًا على الحروق ولكن حروق الدرجة الأولى والثانية، وتحتوي تلك المستحضرات على مضادات حيوية للوقاية من التلوث أو أن تصاب المنطقة المصابة بأي التهابات، وتتمثل تلك المستحضرات فيما يلي:

  • كريم ميبو.
  • في ديرمازين.
  • فيوسيدين.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: علاج الحروق من الدرجة الثانية وأسباب الحروق ومتى يتم التوجه للمستشفى

ملخص الموضوع في 15 نقطة

  1. الاستحمام بعد الحروق يعتمد بشكل كامل على درجة الحرق ومكان الإصابة، ويتم تحديد مدة الاستحمام بعد الحرق من خلال الطبيب المتخصص حتى لا تتعرض الإصابة لأي عدوى التهابات أو تلوث في الأنسجة المصابة.
  2. في حالة الإصابة بأي حروق من الدرجة الأولى أو الثانية يجب أن يتم وضع المنطقة المصابة تحت المياه المتدفقة الباردة لمدة لا تقل عن 10 دقائق، حيث تساعد المياه الباردة المتدفقة على تسكين المنطقة المصابة وتقليل الشعور بالألم.
  3. لا يمكن أن تقوم بالاستحمام في حالة الإصابة بحروق من الدرجة الثالثة والدرجة الرابعة.
  4. من أهم أسباب الإصابة بالحروق عدم توخي الحذر أثناء التعامل المباشر مع أجسام شديدة السخونة، ويجب أن يتم إرتداء الملابس الواقية من الحرارة والنار في حالة كنت تقوم بالتعامل المباشر مع أي مواد كيميائية تساعد على الإشتعال.
  5. لربات المنازل يجب أن تقمن بارتداء القفازات أثناء التعامل مع الأواني الساخنة، ويجب أن يتم الابتعاد عن أماكن البخار الساخن لأنه يتسبب في الإصابة بالحروق الشديدة.
  6. يجب الابتعاد قدر الإمكان عن الأماكن التي بها تيارات كهربائية شديدة لأنها قد تؤدي إلى الوفاة.
  7. تختلف طرق علاج الحروق تبعًا لنوعها ودرجتها.
  8. الحروق من الدرجة الأولى لا تسبب إصابة عميقة في الجلد وإنما تصاب بها الطبقة الخارجية فقط.
  9. الحروق من الدرجة الثانية ينتج عن إصابة في الطبقتين الأولى والثانية في الجلد وينتج عنها رطوبة في الجلد.
  10. الحروق من الدرجة الثالثة تصل إلى منطقة الأنسجة مما يؤدي إلى فقدان الشعور بالألم نتيجة لإصابة أماكن الإحساس.
  11. الحروق من الدرجة الرابعة من أشد أنواع الحروق وأكثرها خطورة وقد تحتاج إلى تدخلات جراحية لمعالجتها.
  12. التلوث قد يكون نتيجة لعدم الاهتمام المناسب بالمنطقة المصابة حتى إن كانت حروق من الدرجة الأولى.
  13. فقدان كميات كبيرة من الدم مشكلة يجب أن يتم معالجتها فورًا حتى لايتعرض المصاب لمشكلات صحية أخرى.
  14. التأكد من التنفس السليم من أهم طرق العلاج حتى نتأكد من عدم استنشاق كميات كبيرة من الأدخنة.
  15. هناك بعض المستحضرات الطبية التي تعتبر علاجًا فعالًا في حالة الإصابة بحروق من الدرجتين الأولى والثانية، وتحتوي تلك الأدوية على مضاد حيوي للوقاية من التلوث.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.