متى تسقط خيوط الولادة الداخلية

متى تسقط خيوط الولادة الداخلية؟ نقدم في المقال إجابة على السؤال المتكرر دائمًا من قبل النساء المقبلات على الولادة، ألا وهو متى تسقط خيوط الولادة الداخلية؟، حيث أن الولادة من أصعب التجارب الحياتية التي تمر بها المرأة لتصبح أم، كما أنها تعاني من آلام شديدة بعد عملية الولادة نتيجة الخيوط المستخدمة لالتئام الجرح، مع العلم أن الفترة التي تستغرق للشفاء التام تختلف من سيدة إلى أخرى، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقع زيادة .

ننصحك بزيارة مقال: ايهما افضل الولادة الطبيعية ام القيصرية وما هو المناسب

الخياطة بعد الولادة

  • يقوم الطبيب المختص بخياطة الجرح بعد الانتهاء من عملية التوليد بشكل كامل، حيث يقوم باستخدام مخدر موضعي في حالة الولادة الطبيعية لإتمام ذلك.
  • لا تشعر السيدة في نفس يوم الخياطة بأي ألم، وربما تشعر بآلام في منطقة المهبل في اليوم التالي ويستمر الألم لمدة تتراوح ما بين ثلاثة أسابيع إلى شهر، خاصة أثناء التبول أو عند الجلوس.
  • في خلال الفترة الموضحة يبدأ الجرح في الالتئام حتى يشفى تمامًا، وتبدأ في استئناف ممارسة حياتها الطبيعية.

متى تسقط خيوط الولادة الداخلية؟

  • يوضح أطباء النساء والتوليد أن خيوط الولادة الداخلية تبدأ في السقوط بعد مرور أسبوعين تقريبًا من عملية الولادة الطبيعية.
  • وقد تستغرق مدة أطول عند بعض النساء قد تصل إلى خمسة أسابيع أو أكثر حتى يلتئم الجرح بشكل كلي، وتستطيع المرأة ممارسة حياتها اليومية بشكل طبيعي والتحرك بمرونة.
  • مع العلم أن مدة التئام الجرح بعد الولادة وتلاشي الخيوط تختلف من سيدة إلى أخرى، وفقًا لعدة عوامل، من أهمها الحالة الصحية العامة للمريضة، الوزن، السن، العامل الجيني، الأنشطة التي تمارسها يوميًا.

كيفية تلاشي خيوط الولادة الطبيعية

  • في كثير من الأحيان لا تحتاج خيوط الولادة الطبيعية إلى إزالتها بواسطة طبيب النساء والتوليد، حيث أن معظم الخيوط المستخدمة لالتئام الجروح تكون قابلة للذوبان، أي أنها تسقط من تلقاء نفسها بعد حوالي أسبوعين.
  • تختلف الخيوط المستخدمة في جرح الولادة الطبيعية على حسب عمق هذا الجرح، حيث أن الطبيب يقوم بعملية الخياطة من الداخل إلى الخارج.
  • على الرغم من أن نوعية هذه الخيوط صحية وآمنة تمامًا، ولا تسبب أي التهابات، إلا أنها مزعجة إلى حد ما بالنسبة للأم، نظرًا إلى أنها تعيق الحركة وتسبب الشعور بألم أو وخز خفيف.

اقرأ من هنا: طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية وأهم النصائح اللازمة

أنواع خيوط الولادة القيصرية

بعد أن قدمنا إجابة وافية عن متى تسقط خيوط الولادة الداخلية؟، نتطرق إلى الحديث عن خيوط الولادة القيصرية والطرق المستخدمة لالتئام الجروح، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الكباسات: تستخدم هذه الطريقة لالتئام الجرح وتقريب شقيه من بعضهما البعض بقدر المستطاع، ويعتبر الكبس من أسهل وأفضل الطرق في الولادة القيصرية، لذلك يحظى بانتشار واسع من قبل أطباء النساء والتوليد.
  • الغرز: يستخدم الطبيب خيوط طبية ويبدأ في خياطة الجرح باستخدام إبرة طبية أيضًا، تستغرق هذه الطريقة وقت أطول نسبيًا مقارنة باستخدام الكباسات، إلا أنها آمنة تمامًا وتقي المرأة من التعرض إلى أي مضاعفات بعد الولادة كما تجنبها من تعرض الجرح إلى الالتهابات.
  • الصمغ: تعد هذه الطريقة هي الأفضل والاختيار الأمثل بالنسبة لمعظم النساء، نظرًا إلى أنها لا تترك آثار أو ندبات عميقة بعد التئام الجرح، إلا أن استخدامها يتوقف على مدى سهولة العملية القيصرية، وإذا كان الرحم ملتصق بجدار البطن أم لا.

اقرأ من هنا عبر مقال: متى يرى الطفل حديث الولادة وما هي مراحل تطور الرؤية لديه؟

أهمية الكشف الأول بعد الولادة

  • هناك أهمية بالغة للكشف الطبي الأول بعد عملية الولادة، حيث يقوم الطبيب بفحص الغرز والتأكد من سلامتها، ومن ثم يمنح المريضة عدة نصائح تساعدها في سرعة التئام الجرح والتخفيف من الآلام الناتجة عن عملية الولادة.
  • كما أن الفحص يساعد الطبيب في تحديد الوقت المناسب لمعاودة ممارسة الحياة الطبيعية خاصة العلاقة الزوجية، حيث أن ممارستها في وقت مبكر بعد الولادة قد يسبب مضاعفات صحية للمرأة من أبرزها النزيف.
  • قد ينصح الطبيب السيدة بأن تقوم بممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة التي تساعد في تقوية عضلات المهبل وإعادتها إلى وضعها الطبيعي، ومن أهم هذه التمارين تمرين كيجل.

يمكنكم التعرف على: فترة النفاس بعد الولادة القيصرية وأحكامه

نصائح لسرعة الشفاء من جرح الولادة الطبيعية

إلى جانب اهتمام النساء من أجل معرفة متى تسقط خيوط الولادة الداخلية؟، إلا أن هناك نصائح مهمة يجب اتباعها وتنفيذها بشكل دقيق من أجل سرعة التئام الجرح بعد الولادة الطبيعية والتخفيف من الآلام التي تشعر بها المرأة خاصة عند الحركة، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • تجنب ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج حتى يشفى الجرح تمامًا.
  • تنظيف المنطقة بشكل مستمر لعدم التعرض إلى الالتهابات والمضاعفات الصحية.
  • استخدام غسول مناسب تحت إشراف الطبيب لتطهير المنطقة خاصة بعد استخدام الحمام، لمنع تكوين البكتيريا.
  • إضافة كمية مناسبة من الملح الخشن إلى ماء دافئ، واستخدام هذا المحلول كغسول لمنطقة المهبل ثلاث مرات في اليوم، حيث أن الملح مطهر طبيعي كما يساعد في تلاشي الخياطة والتئام الجرح سريعًا.
  • استخدام كريم موضعي مطهر لتليين المنطقة وتجنب الشعور بالألم أثناء التحرك أو الجلوس.
  • تبديل الفوطة الصحية باستمرار لتجنب التهاب الجرح أو تعرضه للتلوث.
  • بعد الانتهاء من استخدام الحمام، يفضل استخدام المناديل الورقية في الضغط على الغرز وتجفيفها جيدًا، حتى لا تتكون البكتيريا والالتهابات.
  • استخدام بعض الملينات تحت إشراف طبي، لتجنب الإصابة بالإمساك الذي يسبب شد في الجرح والغرز.
  • التواصل الدائم مع طبيب النساء المتابع للحالة للاستفسار عن أي شيء، ومعرفة نوع الخيوط المستخدمة في عملية الخياطة بعد الولادة، وإذا كانت تحتاج إلى فك غرز أم أنها تتلاشى بمفردها.

ننصحك بزيارة مقال: جرح العملية القيصرية مفتوح الأسباب والأعراض

في نهاية المقال، وبعد أن عرضنا الإجابة بشكل كامل على السؤال متى تسقط خيوط الولادة الداخلية؟، نتمنى أن ينال المحتوى إعجابكم، حيث قدمنا مقال شامل عن خيوط الولادة وكيفية التئام الجرح والمدة المستغرقة في ذلك سواء كانت الولادة طبيعية أو قيصرية، بالإضافة إلى بعض النصائح التي يمكن أن تتبعها المرأة للتخفيف من آلام الغرز بعد الولادة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.