متى يزول التورم بعد خلع الضرس وما هي أسباب خلع الضرس

متى يزول التورم بعد خلع الضرس نجيب عليه اليوم عبر موقعنا زيادة حيث تكثر التساؤلات من قبل الكثيرون عن أسباب تورم الوجه بعد خلع الضرس مباشرة وما هي المدة التي تستغرقها المنطقة المصابة للالتئام، بشكل عام، يعتبر آلام الضرس والأسنان من أصعب وأشد الآلام التي قد يشعر بها أي إنسان، مما يؤثر بالسلب على الأنشطة اليومية وممارستها بالشكل المعتاد، لذا سوف نتطرق إلى المدة المستغرقة لإزالة تورم الوجه وبعض الخطوات التي يجب اتباعها لتخفيف الآلام بعض الشيء.

متى يزول التورم بعد خلع الضرس

  • من المحتمل ظهور مجموعة من الأعراض المؤلمة بعد خلع الضرس وتؤرق صاحبها بشكل ملحوظ، ويعتبر تورم الوجه واحدًا من ضمن الأعراض الطبيعية بعد إجراء خلع الضرس أو الأسنان، وفي معظم الأحيان يدوم الورم لمدة يومين بعد إجراء جراحة الأسنان، ولكن تختلف شدة التورم من شخص إلى آخر.
  • تعتبر عملية خلع الضرس من الجراحات البسيطة التي يقوم بها طبيب الأسنان، حيث يحتاج الطبيب إلى إجراء أشعة سينية لتوضيح الضرس المصاب وموضعه بالضبط في اللثة، ومن الضروري إخبار المختص بأي عقاقير يتم تناولها من قبل المريض، أو إذا كان يعاني من مشكلة صحية كمرض السكري، الضغط، مشاكل في القلب أو ضعف الجهاز المناعي أو غيرها من المشكلات الصحية الأخرى، وذلك لتجنب أي أضرار وخيمة قد تحدث بعد ذلك.
  • وقد يقوم الطبيب باتخاذ قرار خلع الضرس بعد الفحص الدقيق للضرس واكتشاف تسوس بالضرس أو وجود التهابات شديدة به، أو إذا أراد الشخص تركيب تقويم، فيضطر الطبيب في هذا الوقت بخلع بعض الأضراس.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصي عن الآسنان وما يتعلق بها من خلال: علاج عصب الأسنان بدون ألم وأعراض التهاب عصب السن و اسبابه 

أسباب تورم الوجه بعد خلع الضرس

  • في الحقيقة أن تورم وانتفاخ الخد الضرس يعد استجابة طبيعية لأنسجة الجسم المختلفة، حيث يحدث صدمة مفاجئة للجسم فتخرج على هيئة التهاب الذي يسبب التورم.
  • قد يستمر التورم لمدة يومان فقط، ولكن إذا ازداد الأمر، فقد يكون حدث ضغط شديد على عظام الفك خلال إجراء عملية خلع الضرس، ومن هنا سبب التورم ناتج عن هذا الضغط وفي هذا الوقت يجب إخبار الطبيب والقيام بوصف العلاج المناسب لهذه الحالة.

كما نرشح لك أيضًا المزيد من خلال: اسم مضاد حيوي لالتهاب الأسنان وطريقة الاستعمال

الأسباب المؤدية إلى خلع الضرس

يوجد مجموعة من الأسباب التي تستدعي طبيب الأسنان إلى إجراء عملية خلع الضرس، من ضمن هذه الأسباب ما يلي:

التسوس

هذا السبب من الأسباب الشائعة لخلع الضرس، ولكن بعد الفحص الدقيق للضرس وإذا تم اكتشاف أن التسوس في مراحله الأولى، فقد يلجأ الطبيب إلى طرق أخرى غير الخلع مثل حشو الضرس، أما إذا كان الأمر متفاقمًا، فيقوم الطبيب بخلعه على الفور.

الكسور والصدمات

  • من الأسباب الرئيسية أيضًا لخلع الضرس هو تعرض الضرس لشرخ أو كسر شديد نتيجة تعرضه لاصطدامات شديدة، وبالطبع في حالة حدوث كسر بأحد الأسنان أو الضروس، قد تظهر الأسنان بشكل غير لائق.
  • وبالتالي تأثر نفسية صاحبها وعدم تعامله مع الآخرين منعًا للإحراح، في هذه الحالة الحل الأمثل هو خلع الضرس والبحث عن حلول أخرى عوضًا عنه بعد ذلك.

ونرشح لك أيضًا المزيد من خلال: علاج تشقق اللسان وأسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية من أمراض الأسنان واللثة

أمراض اللثة

تعد الأمراض المختلفة التي يعاني منها بعض الأشخاص وتصيب اللثة من الأسباب التي يضطر طبيب الأسنان إلى خلع أحد الضروس، لكون اللثة تحتوي على عظام وأنسجة من شأنها تقوية الأسنان وتثبيتها في أماكنها، مما ينتج عن إصابة اللثة بأي مرض إلى هشاشة الأسنان والضروس، مما يجده الطبيب سببًا كافيًا لخلع ضرس أو أكثر من ذلك.

الفم المزدحم

في حالة نمو أحد الضروس بطريقة خاطئة، مما يجعل شكل الفم مزدحمًا لعدم وجود مكان فارغ بجانب الضروس أو الأسنان، ينبغي على طبيب الأسنان خلعه للحفاظ على بقية الضروس الأخرى وظهور الأسنان بشكل بمظهر متناسق.

العدوى البكتيرية

  • إذا أصيب أحد الضروس بالعدوى البكتيرية، ويتم ذلك في حالة تسوس الأسنان أو أحد الضروس، وتم وصول هذا التسوس إلى مراكز الأعصاب والأوعية الدموية، عند حدوث ذلك من المحتمل وصول البكتيريا لهذه المنطقة وتؤدي إلى عدوى بكتيرية.
  • في مثل هذه الحالات، يلجأ الطبيب المختص بوصف بعض العقاقير مثل المضادات الحيوية، لعلاج العدوى البكتيرية هذه.
  • وفي حالة فشل المضادات الحيوية في التخلص منها، وتحقيق النتيجة المرجو منها، يلجأ الطبيب إلى خلع الضرس المصاب بالعدوى البكتيرية، وإذا تم إهماله وتركه دون خلعه، فقد ينتج عن ذلك تفشي العدوى البكتيرية في الضروس المجاورة.

متي يزول التورم بعد خلع الضرس؟

يتطلب التئام الجرح والتخلص من التورم الناتج عن الخلع بضعة أيام، ولكن خلال هذه الفترة، يجب على المصاب اتباع بعض الإرشادات والإجراءات الوقائية للتقليل من تورم الوجه، وهي كالتالي:

  • الانتظام في تناول الأدوية المسكنة التي يصفها الطبيب المختص.
  • الامتناع عن التدخين وشرب الأرجيلة، لأنهما قد يكونان سبب في عدم التئام الجرح وبالتالي تأخر في عملية الشفاء.
  • الضغط على القطن الذي يتم وضعه بعد خلع الضرس بشكل مباشر، وذلك للتقليل من النزيف، لا تقوم بإزالته إلا بعد مرور أربع ساعات من خلع الضرس.
  • تجهيز محلول يحتوي على مزيج من الملح والماء وذلك لتطهير الفم من البكتيريا والجراثيم.

كيفية التخلص من تورم الضرس بعد خلعه منزليًا

يمكنك علاج التورم الذي يحدث بعد خلع الضرس من خلال بعض الإجراءات المنزلية البسيطة، فقط قم بالآتي:

  • عمل كمادات باردة ووضعها على الوجه أو منطقة التورم.
  • يجب الاسترخاء قرابة 24 ساعة حتى يزول الألم تمامًا.
  • غسل الأسنان كالمعتاد ولكن ينبغي مراعاة عدم الاقتراب من المنطقة المتضررة.
  • وضع وسائد مريحة تحت الرأس عند النوم حتى لا تشعر بألم في الوجه.

 

الأطعمة التي ينبغي تناولها بعد خلع الضرس

ينبغي توخي الحذر من تناول الطعام بجانب المنطقة المصابة منعًا للإحساس بالألم، كما ينبغي الحرص على اختيار أطعمة لينة لمنع تأثر المكان المتضرر، ومن هذه المأكولات ما يلي:

  • البطاطس المهروسة: توفر البطاطس بعض العناصر الغذائية المهمة مثل الكربوهيدرات والفيتامينات، وهذه العناصر من شأنه الحفاظ على نشاط الجسم، لكن ينبغي التحقق من تناول البطاطا دافئة قليلًا، لأن المأكولات الساخنة تزيد من تهيج الجرح.
  • الجبن: من الأطعمة المفيدة للغاية، يزود الجسم بالطاقة التي يحتاجها لالتئام الجروح بسبب غناها بالكثير من المعادن مثل الكالسيوم وبعض الفيتامينات والبروتينات.
  • سمك السلمون: يساهم في شفاء الجروح في أقل وقت ممكن، بسبب اشتماله على الدهون المفيدة والبروتينات وأحماض أوميجا 3، عمومًا تناول السمك يناسب الأشخاص الذين يعانون من وجع الضرس والأسنان لسهولة مضغه.
  • العصائر الطبيعية: من الأفضل تناول المزيد من العصائر الطازجة مثل عصير الرمان والتفاح، شرب العصائر تشعر المصاب بالشبع.
  • الشوربات: تتعدد أنواع الشوربات التي يمكن للمصاب بألم في الضرس تناوله مثل شوربة اليقطين والطماطم، تحتوي على عناصر غذائية مهمة مثل الفيتامينات، الكربوهيدرات والبروتينات، كل هذه العناصر قد تخفف من ألم التورم.

ينبغي تجنب بعض المأكولات التي قد تصيب المنطقة المصابة بالضرر، من هذه الأطعمة ما يلي:

  • الأطعمة الساخنة والحارة: تؤدى إلى تلف في الأنسجة والشعور بألم شديد فيها.
  • المأكولات المقرمشة: تؤدى هذه الأطعمة إلى فتح الجرح مرة ثانية، وبالتالي تؤثر بشكل سلبي على منطقة الضرس.
  • الكحول: ينبغي تجنب شرب الكحول تمامًا، لأن شرب الكحول قد يتفاعل مع العقاقير التي يصفها المختص، مما يؤدي إلى عدم الاستفادة من العقاقير، إلى جانب احتمالية حدوث أضرار جسيمة في منطقة خلع الضرس.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم متى يزول التورم بعد خلع الضرس وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.