أين تقع غزة في فلسطين وما أهمية تلك المدينة؟

أين تقع غزة في فلسطين؟ وما أهمية تلك المدينة في فلسطين؟ تعتبر غزة من أكثر المدن التي يتركز بها أغلب جموع الشعب الفلسطيني ولذلك يسميه البعض قطاع غزة نظرًا إلى كبره، وتعتبر تلك المنطقة من المناطق المهمة في فلسطين منذ قديم الأزل وقد خضعت للاحتلال من قبل كيانات مختلفة، ونحن في موضوعنا هذا ومن خلال موقع زيادة سنعرف معًا أين تقع غزة في فلسطين، ومدى أهميتها بشيءٍ من التفصيل.

أين تقع غزة في فلسطين؟

أين تقع غزة في فلسطين؟

كانت مدينة غزة جزء لا يتجزأ من مناطق الانتداب البريطاني على فلسطين إلى أن تم إلغاؤه سنة 1948 وقد كان هذا القطاع ضمن خطة تقسيم فلسطين وضمن الأراضي الموعودة لدولة فلسطين العربية لكن تلك الخطة لم تنفذ بعد تداعيات حرب 1948، وقد خضع قطاع غزة في الفترة ما بين 198 و1965 إلى حكم عسكري مصري ثم احتلها الجيش الإسرائيلي لمدة 5 شهور بعد هجوم على مصر متعلق بأزمة السويس.

قد تجدد الحكم المصري عليها بعد أن انسحب الجيش الإسرائيلي 1957 ولكن بعد حرب 1967 قد وقعت غزة وشبه جزيرة سيناء المصرية تحت الاحتلال الإسرائيلي وبعد حرب 1973 عادت سيناء لمصر لكن بقيت غزة تحت الاحتلال الإسرائيلي، لذلك من المهم أن نعرف تحديدًا أين تقع غزة في فلسطين، ونفهم موقعها بدقة لنتأكد من أهميتها وهو ما سنقوم بذكره فيما يلي…

يعتبر قطاع غزة هو المنطقة الجنوبية من الساحل الفلسطيني على البحر المتوسط وهي على صورة شريط ضيق شمال شرق شبه جزيرة سيناء ويشكل ما يقارب 1.33% من مساحة الأراضي الفلسطينية ” من النهر إلى البحر” ويمتد هذا القطاع على مساحة 360 كيلو متر مربع، حيث يكون طوله 41 كيلو متر، وتحد قطاع غزة إسرائيل من الشمال والشرق، أما مصر فتحده من الجنوب الغربي.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: تاريخ مدينة الخليل في فلسطين

حدود قطاع غزة

يفصل غزة الجدار العازل وهو عبارة عن سياج معدني قد قامت ببنائه إسرائيل ليفصل أراضيها عن أراضي القطاع ويخضع لحراسة مكثفة من قبل القوات الإسرائيلية، وتتكرر الهجمات عليه من قبل المسلحين الفلسطينيين وغالبًا ما يتم رصد المقاتلين وقتلهم من قبل وصولهم إلى السياج حيث تتم حمايته بواسطة منطقة مفتوحة بعمق 300 متر على جانب قطاع غزة.

بعد الانسحاب الإسرائيلي عام 2005 أرادت إسرائيل أن تحتفظ بسيطرتها على حدود قطاع غزة مع مصر المعروف بطريق فيلادلفيا أو صلاح الدين، وذلك من أجل منع عمليات التهريب على حسب زعمهم، ولكن الضغوط الدولية اضطرت إسرائيل للتخلي عن أملها في ذلك وقد قامت بتسليم مسؤولية تلك الحدود إلى الدولة المصرية.

تتمركز القوات الفلسطينية بمتابعة مع الاتحاد الأوروبي عند معبر رفح الحدودي الذي يؤدي إلى الدولة المصرية، وبمقتضى اتفاقيات توسطت فيها الولايات المتحدة الأمريكية… تستعين إسرائيل بالمراقبة المرئية في رفح لكن لا تملك صلاحيات منع أي شخص من العبور إطلاقًا.

سكان غزة

يبلغ تعداد سكان قطاع غزة حوالي مليون ونصف فلسطيني وأغلبهم من لاجئي حرب 1948 لذلك فقد أصبحت مكتظة بالشعب الفلسطيني، وهي من أكثر المناطق في العالم ازدحامًا في 44 تجمع سكني منهم رفح وغزة وجيليا وخان يونس وبني سهيلا ودير البلح وخزاعة وعبسان، وبيت لاهيا وبيت حانون، وتضم ثماني مخيمات فلسطينية وهي جباليا والشاطئ والبريج والنصيرات والشابورة ودير البلح وخان يونس والمغازي.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أجمل القصائد والأشعار عن فلسطين

تاريخ غزة

تتميز غزة بأن لها تاريخ عريق يرجع إلى القرن الخامس عشر قبل الميلاد وقد احتلها الأشوريون في القرن الثامن قبل الميلاد ومن القرن الثالث إلى الأول قبل الميلاد، وقد كانت واحدة من المدن الملكية الخمسة في العهد البيزنطي وقد وقعت تحت سيطرة المصريين والسوريين والعبريين والفرنسيين.

قد خضعت غزة في القرن الرابع الميلادي للحكم الإسلامي لكن الجيوش البريطانية قد احتلتها بعد ذلك إبان الحرب العالمية الثانية في سنة 1917 وذلك على يد الجنرال إدموند هنري وقد كان قطاع غزة حسب قرار التقسيم لسنة 1947 من المناطق المخصصة للعرب الفلسطينيون وبعد حرب 1948 واتفاقية الهدنة قد خضعت لسيطرة مصر فلجأ إليها الفلسطينيون من جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية.

بعد حرب السويس في عام 1956 قد خضعت غزة لسيطرة الاحتلال الإسرائيلي ومن بعدها خضعت لقوات الطوارئ الدولية التابعة للأمم المتحدة والتي حلت محل القوات الإسرائيلية وذلك في سنة 1967، ومن بعد تلك الفترة عادت غزة مرة أخرى خاضعة للسيطرة العسكرية الإسرائيلية.

بعد توقيع اتفاقية أوسلو سنة 1993 دخلت إلى بعض مناطق قطاع غزة السلطة الوطنية الفلسطينية وفي فبراير من سنة 2005 صوتت الحكومة الإسرائيلية على تطبيق خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أريئيل شارون للانسحاب الأحادي الجانب من قطاع غزة وإزالة جميع المستوطنات الإسرائيلية والمستوطنين والقواعد العسكرية من القطاع وقد تم الإنتهاء من تلك العملية في 12 سبتمبر 2005 بإعلان إنهاء الحكم العسكري على القطاع.

في الوقت الحالي يشكل قطاع غزة مع الضفة الغربية نواة الدولة الفلسطينية الموعودة والتي يتم التفاوض على إقامتها منذ ما يزيد عن 15 عام.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أجمل ما قيل عن فلسطين

معابر قطاع غزة

بعد أن عرفنا أين تقع غزة في فلسطين، يجب أن نتعرف على المعابر الموجود فيها، حيث يحيط بقطاع غزة حوالي سبعة معابر لا يخرج من القطاع شيء أو يخرج منه إلا بالمرور بأحد تلك المعابر وتخضع سنة ن تلك المعابر إلى السيطرة الإسرائيلية والمعبر الوحيد الخارج عن سيطرة إسرائيل هو معبر رفح، كما إن لكل معبر من المعابر الستة تسميات واحدة عربية والأخرى عبرية، ومعابر غزة السبعة هم: رفح والذي يقع على الحدود بين القطاع والدولة المصرية وهو الوحيد الذي تتحكم فيه مصر.

أما المعابر الأخرى فهي المنطار “كارني، وكرم أبو سالم “كيرم شالوم” وبين حانون ” إيريز” ومعبر العودة “صوفا” والشجاعية” نحال عوز” والقرارة ” كيسوفيم”.

يعتبر أيضًا معبر رفح نقطة الاتصال الوحيدة بين القطاع والعالم الخارجي الغير خاضع لإسرائيل بشكل مباشر، وهو مفتوح للمشاة ويسمح بدخول البضائع إليه لكن لا يسمح بخروجها منه، وبشكل رسمي يمكن دخول البضائع من مصر من خلال المعبر عبر معبر كيريم شالوم ومن إسرائيل عبر عبر معبري كارني وصوفا لكن كثيرًا ما يغلق اليش الإسرائيلي معابر البضائع لأسباب أمنية.

قد أدى حدوث ذلك من وقت إلى آخر إلى التسبب في نقص في الإمدادات الأساسية مع إعاقة الصادرات إلى قطاع غزة خاصة الصادرات الأساسية ونقص في السلع المعروضة وتلفها مثل الفواكه والأزهار.

يعتبر معبر التنقل الرئيسي للسيارات من قطاع غزة إلى إسرائيل هو إريتز الواقع شمال غزة وقد أغلق في وجه الفلسطينيون لفترات طويلة مما أعاق من عمل العمال في إسرائيل، على الرغم من أنه يسمح للعبور منه للأفراد الدوليين والحالات الطبية العاجلة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: عبارات عن فلسطين

هكذا بعد أن عرفنا أين تقع غزة في فلسطين، نشير إلى أن قطاع غزة هو أهم المدن في فلسطين وهو إحدى ركائز القوة الفلسطينية نظرًا إلى عدد السكان الذي يمثلون عامل القوة للقيادات الفلسطينية والتي ترتكز عليها في الدفاع عن حقوق الفلسطينيين، كما أن هذا القطاع قد شهد العديد من المآسي التي أثبتت للعالم كله قوة وبسالة أهالي غزة، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.