أين يقع البحر الأحمر

أين يقع البحر الأحمر؟ وما هي أهميته بالنسبة لموقعه؟ حيث يتواجد البحر الأحمر في مكان مميز، يجعل له العديد من المميزات الاستراتيجية التي ينفرد بها عن باقي البحار الأخرى.

ذلك لأنه يعد من أكثر الممرات المائية المستخدمة في عمليات النقل بأنواعها المختلفة، ومن خلال موقع زيادة سنوضح لكم أين يقع البحر الأحمر، وتأثير هذا الموقع على مكانته من بين البحار الأخرى.

أين يقع البحر الأحمر؟

قد يكون تحديد الموقع الصحيح للبحر الأحمر معتمد على بعض اتجاهات الحدود الرئيسية التي يبدأ وينتهي عندها، كما أن تحديد موقعه على الخريطة قد يتطلب التعرف إلى دوائر وخطوط العرض الموضحة للحيز الذي يشغله والذي يعرف بالموقع الفلكي.

حيث يمتد البحر الأحمر في منطقة فاصلة بين قارتي إفريقيا من الغرب وآسيا من الشرق وتحديدًا منطقة شبه الجزيرة العربية، كما أنه يستكمل طريقه ليكون حدًا فاصلًا بين سواحل مصر والسودان وإريتريا من الجانب الغربي وما يقابلها من أراضي المملكة السعودية واليمن من الجانب الشرقي.

فبالتالي الرد على سؤال أين يقع البحر الأحمر؟ يتطلب التعرف إلى اتجاهات البحر الأحمر وما يتواجد بها من أماكن جغرافية، تؤول على حدوده الرئيسية، والتي يمكن رسمها على خريطة للتعرف إلى موقعه بقلب العالم.

حيث إنه يتوسط خريطة العالم مع انحياز قليلًا نحو الشرق، وحتى يكون موقع البحر الأحمر أكثر تحديدًا سنوضح كل اتجاه من موقعه على حدا وذلك على النحو التالي:

1- البحر الأحمر من اتجاهه الشمالي

استمرارًا للإجابة عن سؤال أين يقع البحر الأحمر، نذذكر لكم أنه  تبدأ الحدود الشمالية للبحر الأحمر من الحدود الجنوبية لخليج السويس، حيث:

تواصل امتدادها على طول منطقة رأس محمد عند دائرة عرض 27° 43′ نحو الاتجاه الشمالي من الكرة الأرضية، وصولًا إلى النهايات الجنوبية له عند جزيرة شدوان عند دائرة عرض 34° 02′ جنوبًا.

كما تمتد الحدود الشمالية بالاتجاه الغربي بانحياز موازي لساحل قارة أفريقيا، والذي يمتد على طول خط يمتد من رأس القاسمة بانحياز نحو الجنوب الغربي، ويواصل الامتداد وصولًا إلى جزيرة ريكوين الواقعة في دائرة عرض 27°57′ وخط طول 34°36′ خلال جزيرة تيران.

حيث تستكمل الحدود الشمالية للبحر الأحمر طريقها مستمرة بالاتجاه نحو الغرب بخط يوازي لساحل شبه جزيرة سيناء.

اقرأ أيضًا: أين يقع البحر الأحمر؟

2- البحر الأحمر من اتجاهه الجنوبي

ما زلنا نوضح لكم أين يقع البحر الأحمر، حيث يستمر البحر الأحمر في طريقه نحو الجنوب ليمر على عدد من الأراضي والحدود الجغرافية، التي تزيد من أهميته ومكانته بين البحار الأخرى، كما أنه يعد حلقة وصل بين بعض الدول المجاورة لبعضها، والذي يعد فيها البحر الأحمر هو صلة الربط بين تلك البلاد.

في الجانب الجنوبي تمتد حدود البحر الأحمر لتبدأ من منطقة حصن مراد في الجزء الجنوبي عند دائرة عرض 43°30′ شمالًا، وعند خط طول 12°40′ شرقًا، ويستمر في السير ليصل إلى منطقة رأس سيان التي تقع 12° 29′ شمالًا 43° 20′ شرقًا.

3ـ الموقع الجغرافي للبحر الأحمر

استكمالًا للرد عن سؤال أين يقع البحر الأحمر، سوف نوضح الموقع الجغرافي للبحر الأحمر، والذي يتكون من مجموعة من الدول والخلجان وبعض المضايق التي تحتوي حواف سواحل البحر الأحمر.

حيث يمر البحر الأحمر في مجموعة من الدول يصل عددها إلى ثمانية دول يكون لهم ساحلًا، وتلك الدول هي مصر وفلسطين والأردن وجيبوتي واليمن وإريتريا والسودان والمملكة العربية السعودية.

تمتد الشواطئ المصرية لتكون حدودًا للبحر الأحمر من الجانب الغربي له، والتي تستكمل طريقها لتصل إلى شواطئ السودان الواقعة على الحدود البحر الأحمر الجنوبية.

أما من الجزء الشرقي فتمتد سواحل المملكة العربية السعودية لتكون حدودًا شمالية وشرقية للبحر الأحمر، وتتبع طريقها متجهة لليمن في الجنوب، أما في الجزء الشمالي فيمتد البحر الأحمر ليصل إلى حدود الأردن وفلسطين المتواجدة في منطقة العقبة.

حيث يمر البحر الأحمر خلال هذا الامتداد على ثلاثة محلات بحرية هما:

خليج عدن من خلال مضيق باب المندب أو من خليج العقبة من خلال مضيق السويس لخليج السويس، وقد يكون المحل البحري الثالث من البحر الأبيض مرورًا بمضيق السويس للوصول على خليج السويس.

بعض المعلومات عن موقع البحر الأحمر الجغرافي

تم وصف البحر الأحمر بالحزام المائي الطويل نظرًا لامتداده من مضيق السويس حتى مضيق باب المندب ليكون بطول 1930 كيلومترًا ومتوسط عرض يصل إلى ما يقرب من 280 كيلو مترًا، كما ان أقصى عرضه له قد يصل على 360 كيلومترًا.

أما عند الحديث عن عمق البحر الأحمر فقد يصل إلى 490م، كما أنه قد يصل في بعض المناطق إلى 2300م، ليكون بذلك له اسمًا آخر وهو البحر العميق إلا أن هناك العديد من المناطق التي يوجد بها تفاوت في عمق مياه البحر الأحمر.

قد لا تزيد أقصى منطقة ضحلة بالمياه في البحر الأحمر عن 50 مترًا، حيث إن العمق يمثل من إجمالي حجمه 25% فقط، حيث إن مياه البحر الأحمر تتضمن العديد من الشعب المرجانية والأحياء والكائنات البحرية التي تجعله يتصف بالعالم الآخر تحت الماء.

أما عند ذكر المناطق التي ينخفض عمقها عن 100 متر، والتي يطلق عليها مناطق شبه ضحلة فهي تمثل ما يقرب من 40% من نسبة مياه البحر الأحمر.

تتواجد الشعاب المرجانية بالبحر الأحمر بتوزيع غير منتظم في متوسط محيطه الذي يتراوح في العمق بين 1000 إلى 2900م.

تم ترتيب محيطات وبحار العالم ليحتل البحر الأحمر المركز الحادي عشر بين تلك المسطحات من حيث المساحة والتي تبلغ 438 ألف كيلومتر مربع.

اقرأ أيضًا: بحث عن البحر الأحمر

جزر البحر الأحمر

في صدد الرد عن سؤال أين يقع البحر الأحمر نشير إلى الجزر التي يحتوي عليها البحر الأحمر، حيث يحتوي البحر الأحمر على مجموعة من الجزر التي تزيد من مكانته الاقتصادية، والتي تم تصنيفها على أربعة أنواع أساسية، وهي على النحو التالي:

 1- جزر الشعاب المرجانية

تألفت تلك الجزء في الأصل من الشعاب المرجانية التي كانت تنمو بالمناطق الاستوائية، والتي منها جزر فرسان، وجزر دهلك، وجزر كمران وبعض الجزر الصغيرة المتواجدة على طول سواحل البحر الأحمر.

2- الجزر القارية

تتواجد تلك الجزر على شكل طولي تكونت نتيجة حدوث بعض التصدعات وعوامل التعرية لبعض الصخور المتواجدة بها، والتي منها جزيرة تيران وصنافير ورأس حتيبة.

3- الجزر الرملية

تمتد تلك الجزر على نطاق واسع، والتي قد تكونت من حواجز رملية نتجت عن بعض أمواج المناطق المنخفضة، ومن تلك الجزر، جزيرة شيبارا والطويلة.

اقرأ أيضًا: لماذا سمي البحر الأحمر بهذا الاسم

4- الجزر البركانية

تقع تلك الجزر بمنتصف البحر الأحمر، حيث إنها تشكلت بسبب حدوث بعض الانفجارات البركانية التي حدثت بقاع البحر لاحمر، ومن تلك الجزر جزيرة زبرجد والحنيش وبريم والزبير، وغيرها من الجزر الأخرى.

مناخ البحر الأحمر

يخضع مناخ البحر الأحمر لنوعين من الرياح الموسمية، نتيجة اختلاف درجة الحرارة الواقعة عليه بين سطح الأرض والبحر، وتلك الرياح تعرف بالرياح الموسمية الشمالية الشرقية والرياح الموسمية الجنوبية الغربية.

في أغلب الأحوال تكون درجة حرارة مياه البحر الأحمر 22 درجة مئوية، والتي قد تتسم بالتنوع في سطحها بين الأجزاء الشمالية والجنوبية لامتداد البحر الأحمر.

قد أثر تنوع المناخ والظروف البيئية في تكوين الطبيعة الحياتية للكائنات البحرية المتواجدة فيه، مما جعل في ذلك اختلاف كبير وتنوع في أشكال الشعاب المرجانية التي توجد في أعماقه.

حيث يبلغ طول الشعاب المرجانية حوالي 400 كيلومتر، وعرض يزيد عن كيلوا مترات، والتي تمتد لمسافه تتراوح بين 10 إلى 40 كيلوا، متركزة بشكل منتشر بالجانب الغربي للبحر أي على الجزء الافريقي منه.

اقرأ أيضًا: أين يقع المحيط الهادي؟

أهمية موقع البحر الأحمر

ترجع أهمية موقع البحر الأحمر إلى قيمته الاقتصادية والجغرافية، التي جعلت له مكانة متميزة بين مسطحات العالم المائية، حيث إنه:

  • يعد موقع البحر الأحمر هو أساس جعله مركز للعديد من الأنشطة التجارية التي تعد ذات صلة وثيقة بالتنقيب عن البترول، حيث إن البحر الأحمر يعد مصدرًا لخمسة معادن رئيسية، جعلت للدول المحيطة به مركز ومكانة عالية بين باقي دول العالم الأخرى، لما تمتلكه من ثروة تحصل عليها من قبل البحر الأحمر.
  • قد أدت الترسبات البخارية التي تكونت نتيجة مناخه الحار إلى تكون بعض المواد التي زادت من مكانته كمصدر من مصادر الحصول على تلك المواد، والتي منها الجبس والدولوميت والصخور المالحة والفوسفات والكبريت ورواسبه، بجانب رواسب النفط والغاز الطبيعي المتمددة على طول سواحله.
  • تصدر البحر الأحمر أوائل المسطحات المائية الكبيرة التي تم الإشارة إليها منذ فجر التاريخ، كما أن أهميته التجارية قد تعود إلى الكثير من السنوات التي قد تصل إلى 2000 عام قبل الميلاد.
  • بجانب هذا يعد البحر الأحمر مصدرًا اقتصاديا للعديد من الموارد الضرورية التي تحتاجها أي دولة للصعود على قمم الدول، كما أنه قد يكون المنفذ لتحول بعض الدول إلى دول متقدمة في حالة استخدام تلك الموارد استخداما صحيحًا.
  • يحتوي البحر الأحمر على نسبة عالية من الملح كما أنه يعد مركز للعلاج من عدد كبير من الأمراض التي منها الصدفية والروماتيزم، والعديد من الأمراض الجلدية الأخرى.
  • تتواجد بالبحر الأحمر العديد من المرافق التي تلبي احتياجات السائحين مما يزيد من اقتصاد المنطقة السياحية المتركز بها السياح على سواحله، بجانب وجود العديد من المنتجعات المراكز والخدمات الفندقية التي تلبي احتياجات السياح.
  • يعد البحر الأحمر أحد المراكز السياحية للسياحة الدينية والثقافية للكثير من الشعوب، كما أن له قيمة تاريخية كبيرة بين العديد من البحار الأخرى.
  • يتم استخدام المعادن المستخرجة منه للحصول على العديد من المنتجات الطبيعية المستخدمة في علاج العديد من الأمراض، والتي قد تدخل بكميات كبيرة في المجالات الطبية بأنواعها المختلفة.

يمكننا الإشارة إلى أن موقع البحر الأحمر جعل منه منارة ترشد الكثير من الدول التي تحيط به، لما له من فائدة كبيرة تعود عليهم بالكثير من النفع.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.