هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟

الإفرازات البيضاء من علامات الحمل إذا استمرت لفترة طويلة منذ بداية الحمل، وحتى الاقتراب من نهايته، ولكن هناك إفرازات أخرى مهبلية تظهر لدى المرأة في خلال الفترات الخاصة بما قبل الدورة الشهرية، تؤدي إلى قلقها الدائم وعدم قدرتها على التفريق بين كل منهما، لذلك لابد من معرفة الفرق بين الافرازات التي تدل على وجود الحمل، والافرازات الطبيعية التي تساهم في ترطيب المهبل، وتؤدي إلى حمايته من أنتشار الأمراض ولمعرفة ذلك ما عليك سوى متابعة موقع زيادة.

الإفرازات البيضاء من علامات الحمل

الإفرازات البيضاء من علامات الحمل
الإفرازات البيضاء من علامات الحمل

بالنسبة لهذه الإفرازات فهي تعبر عن أكثر من حالة، حيث أنها أحياناً تكون عبارة عن علامة خاصة من علامات وجود الحمل أو تكون غير ذلك، ولكن إذا كانت تعبر عن الحمل فهي تحدث بكميات زائدة جداً، ولا داعي للقلق منها أبداً، لأنها من الأمور الطبيعية، ولكن بشرط أن لا تصاحب هذه الإفرازات وجود أي روائح كريهة، أو أن تكون الروائح ظاهرة بنسبة قليلة جداً، ولكي تستطيعين التأكد من أن الإفرازات البيضاء من علامات الحمل، يمكنك أن تقومين للخضوع إلى عملية الفحص المنزلي للحمل، لكي تتأكدي فعلياً من حدوثه.

اسباب نزول الإفرازات البيضاء 

نلاحظ نزول الإفرازات البيضاء نتيجة مجموعة من التغيرات، التي تحدث عن طريق مجموعة من هرمونات الجسم و في خلال فترة حدوث الدورة الشهرية، كما أن هذه التغيرات تستمر بعد حدوث الحمل نتيجة عملية تغير الرحم، لكي يبدأ في أخذ الأشكال والأوضاع الجديدة، التي تحدث لكي يكون مستعد لنمو الجنين بداخله، كما أن الإفرازات البيضاء من علامات الحمل التي نلاحظ زيادتها في خلال شهور ما قبل الولادة، بسبب ضغط الجنين على عنق الرحم برأسه استعداداً للخروج.

اقرأ أيضاً: متى تنزل إفرازات الحمل؟ وما هو شكلها

أنواع الإفرازات المهبلية

تختلف الأنواع الخاصة بالإفرازات المهبلية لأنه يمكن تقسيمها على حسب الألوان الخاصة بها، ومن ضمن هذه الأنواع ما يلي :-

الإفرازات البيضاء

يتم ملاحظة نزول هذه الإفرازات في نهاية وبداية حدوث الدورة الشهرية أو تعتبر الإفرازات البيضاء من علامات الحمل ولكن إذا لاحظنا أن هذه الإفرازات المهبلية تحمل الكثير من الروائح الكريهة، وأن المرأة أصابت بالحكة الشديدة، فلابد من الإسراع في الذهاب إلى الطبيب المختص لأنه يحتمل وجود لديها عدوى فطرية.

الإفرازات الشفافة

تعتبر هذه الإفرازات هي التي يتم ظهورها كثيراّ في خلال فترة التبويض، وهي تعبر عن إفرازات طبيعية.

الإفرازات الشفافة المائية

يعتبر هذا النوع من الإفرازات هو الذي ينتجه جسم الأنثى، إذا قام بأي مجهود بدني، مثل ممارسة الرياضة أو التحرك لفترة طويلة من الوقت.

الافرازات البنية

يتم نزول الإفرازات البنية في خلال الأوقات الخاصة بالدورة الشهرية، أو بعد الانتهاء منها، وهي عبارة عن إفرازات طبيعية جداً لا يوجد بها أي خوف أو قلق، كما أنها إذا كانت تظهر في خلال فترة الدورة الشهرية، فهي تدل على وجود حمل، بينما إذا كانت تظهر في أي من الأوقات الأخرى فهذا دليل على حدوث إجهاض.

الإفرازات الصفراء والخضراء

 إذا كانت المرأة تلاحظ وجود بعض من الإفرازات ذات اللون الأصفر، أو الأخضر، وتعتبر لها رائحة كريهة و ذات قوام سميك جداً، فإن هذه الإفرازات هي التي تدل على إصابة المرأة بداء المشعرات، وهو من الأشياء التي تستطيع أن تنتقل بسهولة إلى المرأة في خلال حدوث العلاقة الجنسية.

اقرأ أيضاً: أسباب كثرة الإفرازات المهبلية الشفافة وأنواعها وطرق علاجها ومتى يجب القلق وزيارة الطبيب؟

أسباب التغير في لون الإفرازات المهبلية

هناك عدة أسباب تؤثر على لون الافرازات وتحولها لون متغير ومنها ما يلي:

الإصابة بالفطريات

هذه الفطريات التي تحدث لدى السيدات تعتبر هي نوع من أنواع العدوى التي تنتشر بشكل كبير، والتي تسمى بالخميرة، لأن هذه العدوى تتواجد في داخل المهبل، لكنها تتكاثر وتنمو فتؤدي إلى إظهار الروائح الكريهة خاصة لدى النساء التي تقوم بتناول حبوب منع الحمل، أو أي من حبوب المضادات الحيوية.

الإصابة بالبكتيريا

يتعرض المهبل إلى الإصابة بالالتهابات بشكل دائم نتيجة العدوى البكتيرية، أو الذي يعرف باسم المهبل الجرثومي وأن هذه البكتيريا تؤدي إلى تغيير اللون الخاص به في الإفرازات المهبلية، ومصاحبتها بالروائح المزعجه، وهي عبارة عن عدوى تنتشر عند حدوث خلل في التوازن الخاص بالبكتيريا المتواجدة داخل المهبل.

داء المشعرات

هو من أنواع العدوى التي تنتشر بشكل سريع عند حدوث العلاقة الجنسية، أو عند ملامسة الرحم لأي من الأدوات الشخصية.

هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل

 الكثير من السيدات يبحثون عن إجابة هذا السؤال، حيث أن الإجابة هي نعم لأن الإفرازات البيضاء هي من أهم العلامات التي تدل على حدوث الحمل، ولكن هناك إفرازات أخرى تظهر قبل موعد الدورة الشهرية ويتسبب في وجود تشابه ما بين الأعراض الخاصة بالحمل، والأعراض التي تظهر قبل الدورة الشهرية، لذلك سوف نوضح لكم الفرق ما بين الاثنين فيما يلي :-

  • الإفرازات المهبلية البيضاء التي تحدث بكميات كبيرة جداً، وتظهر بشكل كريمي هي التي تدل على وجود الحمل، وذلك نتيجة ارتفاع في معدل هرمون الاستروجين.
  • إذا ظهرت الإفرازات المهبلية البيضاء في خلال فترة التبويض، ثم تم عودتها إلى المعدل الطبيعي قبل الموعد المحدد للدورة الشهرية فهذا يدل على عدم حدوث حمل.
  • تظهر الإفرازات المهبلية باللون الوردي أو اللون البني قبل نزول الدورة الشهرية دليل على وجود حمل أيضاً.

اقرأ أيضاً: أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها وأبرز أسبابها

لا يمكنك عزيزتي المرأة أن تقومين بالاعتماد بشكل كامل على أن الإفرازات البيضاء من علامات الحمل لأن العلامات التي تظهر لديك قد تتغير من امرأة إلى أخرى، وقد تكون معبرة عن الح

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.