إفرازات بيضاء مثل قطع المناديل ما هي أسبابها وكيفية علاجها

إفرازات‌ ‌بيضاء‌ ‌مثل‌ ‌قطع‌ ‌المناديل‌ ‌قد تخرج من المهبل وتكون إشارة على وجود عدوى فطرية بالجهاز التناسلي الأنثوي، والتي عادة ما تكون مصحوبة ببعض الأعراض المزعجة الأخرى كالحكة أو الحرقان أثناء التبول، وفي الغالب تستدعي تلك الحالة التوجه إلى الطبيب للعلاج. فما هي أسباب نزول إفرازات بيضاء مثل قطع المناديل من المهبل وكيف يمكن علاجها هذا ما سنتعرف عليه في موقع زيادة اليوم، تابعي معنا..

إفرازات‌ ‌بيضاء‌ ‌مثل‌ ‌قطع‌ ‌المناديل‌ ‌

  • عادة ما تنزل إفرازات‌ ‌بيضاء‌ ‌مثل‌ ‌قطع‌ ‌المناديل‌ ‌من المهبل في حالة وجود حالة مرضية بالمهبل تسمى بداء المبيضات المهبلي، والتي تسببه أحد الفطريات التي يطلق عليها المبيضات البيض.
  • تعتبر تلك الفطريات من أهم الأسباب وراء نزول إفرازات‌ ‌بيضاء‌ ‌مثل‌ ‌قطع‌ ‌المناديل‌ ‌من المهبل والتي عادةً ما تتواجد بشكل طبيعي في المناطق الرطبة بالجسم.
  • في الغالب يوجد ذلك النوع من الفطريات بمنطقة المهبل بنسبة معينة ولكنها لا تتسبب في حدوث أي مشكلة أو ظهور أي أعراض، ولكن في حالة إذا تكاثرت بشكل كبير فقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بداء المبيضات الجنسي.
  • تتحكم العديد من الكائنات الدقيقة الأخرى الموجودة بتلك المنطقة في معدلات نمو تلك الفطريات، ولكن في حال حدوث أي خلل عندها تنمو الفطريات المهبلية تلك بشكل جنوني، ومن أهم الأسباب التي قد تؤدي لحدوث ذلك الخلل ما يلي:
    • تناول بعض الأدوية التي تؤثر على البكتيريا كالمضاد الحيوي.
    • حدوث خلل في الهرمونات بالجسم.
    • الإصابة بأحد الأمراض التي تؤثر على الجهاز التناسلي.
  • لا تعتبر تلك الحالة معدية، فبالرغم من شيوعها إلا أنه لم يثبت أنها انتقلت إلى الشريك الجنسي إلا في حالات قليلة.

نوصي بالاطلاع على معلومات أكثر عن الإفرازات المهبلية البيضاء اللزجة والبنية والشفافة المخاطية والمائية وأسبابها

عوامل خطر الإصابة بداء المبيضات المهبلي

توجد العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بمرض المبيضات والتي من أهمها:

تناول المضادات الحيوية

  • يؤدي تناول المضادات الحيوية واسعة المجال إلى القضاء على البكتيريا النافعة الموجودة بالمهبل مما يؤدي إلى زيادة نسبة الخمائر بتلك المنطقة مما يؤدي إلى ظهور العدوى.

ارتفاع مستويات هرمون الإستروجين بالجسم

ترتفع نسبة الإصابة بالعدوى الفطرية تلك لدى النساء اللائي تحتوي أجسامهن على مستوى عالي من هرمون الاستروجين، والذي يحدث في بعض الحالات مثل:

  • الحمل.
  • تناول حبوب منع الحمل بشكل مكثف.
  • الخضوع للعلاج الهرموني.

مرض السكري غير المنتظم

  • يرتفع خطر الإصابة بتلك العدوى لدى النساء اللواتي يعانين من مرض السكري غير المنتظم.

ضعف الجهاز المناعي

  • عادةً ما يصاب النساء بالعدوى المهبلية الفطرية في حالة إذا كان جهاز المناعة لديهن ضعيف، او أنهن يعانين من أحد الأمراض المناعية كمرض الإيدز.

النشاط الجنسي

  • في بعض الحالات قد تنقل تلك العدوى من خلال الجماع ولكنها ليست من الأمور الشائعة.

يمكنك الآن التعرف على المزيد من المعلومات حول سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات وأنواعها وطرق علاجها

أعراض عدوى المبيضات المهبلية

  • في الكثير من الاحيان قد لا تظهر أي اعراض على حاملات المرض، وإنما يكتشفن ذلك بالصدفة خلال الخضوع للفحص الدوري.
  • ولكن في حالة ظهور أعراض داء المبيضات فإنها ليست بالشرط أن تكون متشابهة أو بنفس الشدة لدى الجميع، وإنما يمكن أن تختلف من شخص لآخر تبعًا لشدة العدوى. ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:
    • نزول إفرازات‌ ‌بيضاء‌ ‌مثل‌ ‌قطع‌ ‌المناديل‌ ‌من المهبل، وعادةً ما تكون بلا رائحة.
    • الشعور بحكة شديدة في المهبل.
    • الإحساس بألم في تلك المنطقة.
    • الشعور بحرقان أثناء التبول.
    • وجود تشققات في الجلد حول المهبل.
    • الشعور بآلام شديدة أثناء الجماع.
    • وجود تورم خفيف أو انتفاخ في الأشفار المهبلية. 

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على المزيد من المعلومات حول أسباب كثرة الإفرازات المهبلية الشفافة وأنواعها وطرق علاجها ومتى يجب القلق وزيارة الطبيب؟

متى ينبغي عليك مراجعة الطبيب

يجب استشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • في حالات الحمل والرضاعة.
  • في حالة الإصابة بآلام في البطن.
  • في حالة نزول إفرازات رائحتها كريهة.
  • إذا كان مر الشخص المصاب أقل من 12 سنة.
  • في حالة الإصابة للمرة الأولى بالعدوى الفطرية المهبلية.
  • إذا ظهرت العدوى مرة أخرى قبل مرور 60 يوم على آخر إصابة.
  • في حالة إذا استمرت الأعراض لأكثر من 7 أيام، أو إذا لم تستجب الحالة للعلاج خلال 3 أيام.
  • إذا صاحب العدوى ظهور بعض الأعراض كارتفاع درجة حرارة الجسم أو القيء والغثيان.

نوصي بالاطلاع على المزيد من المعلومات حول تجربتي في التخلص من رائحة المهبل: علاج الرائحة المهبلية عند البنات

تشخيص داء المبيضات المهبلي

  • عادةً ما يعتمد الطبيب في التشخيص على العلامات التي تعاني منها المريضة، حيث يقوم الطبيب بتجميع بعض المعلومات عن المريضة، كما أنه قد يحتاج إلى رؤية تلك الإفرازات أو أخذ عينة منها لاختبارها في حالة وجود تشابه في الأعراض مع مرض آخر.
  • أما في حالة إذا تكررت الإصابة فيمكنك الاستعانة بنفس الأدوية الموصوفة سابقًا، ولكن في حالة عدم تشابه الأعراض يجب التوجه إلى الطبيب.

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول علاج الالتهابات المهبلية بالملح والزيوت الطبيعية

علاج داء المبيضات المهبلي

عادةً ما تختلف طريقة علاج تلك العدوى من شخص لآخر تبعًا لحدة الأعراض كما يلي:

علاج العدوى الفطرية البسيطة في المهبل

  • يتمثل علاج العدوى البسيطة في كريم أو مرهم يصفه الطبيب للمريضة لمدة 3 أيام بحد أقصى، ومن أهم تلك الأدوية ما يلي:
    • دواء Gynazole.
    • دواء Lotrimin.
    • دواء Monistat.
    • دواء Terazol.
    • دواء Diflucan.
  • بعد الانتهاء من الفترة المحددة لاستخدام الدواء الموصوف يجب الذهاب إلى الطبيب مرة أخرى لمعرفة ما إذا كان الدواء قد حسن من الحالة أم لا.

علاج العدوى المصاحبة لبعض المضاعفات

  • تعتبر الحالة شديدة أو مصاحبة للمضاعفات في حالة وجود ما يلي:
    • الإصابة بالإيدز.
    • فترات الحمل.
    • ضعف الجهاز المناعي.
    • وجود خلل في مستويات السكر بالدم.
    • حكة شديدة أو جروح في المهبل.
    • تكرار الإصابة خلال عام واحد.
    • وجود عدوى أخرى بجانب عدوى المبيضات.
  • وتشمل الأدوية المستخدمة في تلك الحالة ما يلي:
    • بعض المراهم أو الحبوب المضادة للفطريات لمدة أسبوعين، بالإضافة إلى دواء fluconazole الذي يوصى بتناوله مرة أسبوعيًا حتى 6 أشهر.
  • كما يوصى في تلك الحالة بالابتعاد عن الجماع أو على الأقل استخدام واقٍ ذكري أثناء العلاقة الجنسية لتجنب إصابة الشريك.

علاج العدوى بالطرق الطبيعية

يمكن في بعض الحالات اللجوء إلى المكونات الطبيعية لعلاج تلك الحالة والتي من أهمها ما يلي:

الثوم

  • حيث يساعد الثوم على القضاء على العدوى فطرية الأصل من خلال خصائصه المضادة للفطريات.

زيت شجرة الشاي

  • يساعد ذلك الزيت على علاج العدوى الفطرية المهبلية من خلال استخدامه في التحاميل المهبلية، كما انه يعمل على تحقيق التوازن بين البكتيريا والفطريات النافعة الموجودة بتلك المنطقة.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على المزيد من المعلومات حول أسباب الالتهابات المهبلية المتكررة وما أعراضها وطرق علاجها

كيفية الوقاية من الإصابة بعدوى المبيضات المهبلية

توجد بعض الامور التي يجب عليك اتباعها للحد من خطر الإصابة بداء المبيضات مثل:

  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية.
  • ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن أو الحرير.
  • استخدام غسول مهبلي لطيف ومتعادل.
  • تنظيف الملابس الداخية جيدًا عن طريق غسلها بماء مغلي.
  • تناول الألبان ومنتجاتها وخاصة الزبادي لتحقيق التوازن بين بكتيريا المهبل الحمضية.

كما توجد بعض الامور التي يجب عليكِ تجنبها، نذكر منها:

  • الدش المهبلي.
  • النزول في حمام ساخن أثناء الاستحمام.
  • لبس الملابس الداخلية الغير جافة.
  • ارتداء الملابس الضيقة كالسراويل الجينز أو الجوارب الطويلة الضيقة.
  • استخدام أي منتج للمنطقة الحساسة يحتوي على العطور مثل مزيلات الرائحة.

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول فوائد زيت السمسم للمهبل وطريقة الاستخدام لعلاج الالتهابات المهبلية

ملخص الموضوع في 7 نقط

  1. تؤدي الإصابة بعدوى المبيضات المهبلية إلى نزول إفرازات بيضاء من المهبل تشبه المناديل أو الجبن.
  2. تتسبب فطريات المبيضات البيض في الإصابة بتلك العدوى.
  3. تصاحب تلك الإفرازات بعض الأعراض كالحكة والحرقان أثناء التبول.
  4. قد يتسبب تناول المضادات الحيوية أو ضعف الجهاز المناعي الإصابة بهذه الحالة.
  5. يمكن للطبيب تشخيص الحالة عن طريق الأعراض فقط دون اللجوء إلى الاختبارات المعملية.
  6. تختلف طريقة علاج مرض المبيضات من شخص لآخر تبعًا لحدة الأعراض.
  7. يمكن الوقاية من داء المبيضات عن طريق ارتداء ملابس داخلية قطنية ونظيفة.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.