من هم أصحاب الهمم

من هم أصحاب الهمم؟ وما هو دور المجتمعات المختلفة تجاههم؟ حيث إنه هناك مجموعة من الأشخاص الذين يطلق عليهم ذلك المصطلح الغريب، ويحظون على معاملة بأسلوب خاص ومميز من العديد من الدول، وكذلك ينالون الخدمات الفريدة، فممن هم أصحاب الهمم؟ وهذا ما سنجيب عنه اليوم من خلال موقع زيادة.

من هم أصحاب الهمم

تتوارد على مسامعنا العديد من المصطلحات التي قد تبدو غريبة بالنسبة لنا، ولا نكون على دراية كافية بالمفاهيم المرتبطة بها، ومن أبرز هذه المصطلحات هو مصطلح أصحاب الهمم.

لعلك ذات يومًا تساءلت بداخلك من هم أصحاب الهمم؟ ولما تتم معاملتهم بشكل خاص؟ وربما توارد ذلك السؤال في خاطرك بشكل متكرر وتسبب لك في الشعور بالحيرة، وتوليد العديد من الاستفهامات.

لذا فإننا سوف نسلط الضوء اليوم من خلال موضوعنا هذا على أن نجيبكم عن سؤال من هم أصحاب الهمم، وسنوافيكم بمجموعة من المعلومات الهامة عنهم.

فمصطلح أصحاب الهمم يُطلق على الأشخاص المصابين بأي نوع من الإعاقة تحول دون قدرتهم على ممارسة الأمور الحياتية اليومية بشكل طبيعي، وكذلك المشاركة للأنشطة البشرية الرئيسية مع الناس، فإن هؤلاء الأشخاص يعانون من القصور سواء الكلي أو الجزئي في قدراتهم الجسدية، أو ربما الحسية، أو العقلية، وكذلك الاتصالية، والنفسية، وغيرها، وهذا القصور قد يكون بشكل دائم أو مؤقت.

لكنه بصفة عامة يحد من إمكانيتهم في الاستجابة للمتطلبات العادية في الحياة، وعلى الرغم من إعاقتهم إلا أنهم يعتبرون أشخاص مميزون ولديهم القدرة على فعل العديد من الأمور ولكن قد يكون بشكل خاص ومحدود.

لذا وضعت العديد من الدول القوانين الصارمة المتعلقة بحقوق أصحاب الهمم، حيث إن تلك القوانين كانت من أجل توفير الخدمات المختلفة التي تعمل على دعم هؤلاء الأشخاص في قدراتهم وإمكانيتهم.

كما أن هذه القوانين سوف تضمن لهم تأمين الحياة الكريمة، وتوفير العيش اليسير لهم، فإن المختصين أكدوا على أن أصحاب الهمم أو ذوي الاحتياجات الخاصة يلزم التعامل معهم بأسلوب خاص ومميز حتى يتمكنوا من فهم الأمور من حولهم والحياة بسهولة.

اقرأ أيضًا: من هم العشرة المبشرين بالجنة بالترتيب

أبرز أنواع الإعاقات لأصحاب الهمم

أوضحنا من خلال إجابتنا عن سؤال من هم أصحاب الهمم، بأنهم هم الأشخاص المصابين بالإعاقات المختلفة، ونظرًا لتعدد تلك الإعاقات، فإننا فيما يلي سوف نقوم بذكرها لكم:

1- إعاقة أصحاب الهمم الجسمية

هذه الإعاقة تحدث عندما يتم فقد أي جزء من أجزاء الجسم، أو عندما يتم الإصابة بمرض ما يؤثر على قدرة الحركة بشكل طبيعي.

2- الإعاقة الحسية لذوي الاحتياجات الخاصة

يقصد بها فقدان الشخص لأحد الحواس لديه كحاسة البصر، أو حاسة السمع.

3- أصحاب الهمم ذو الإعاقة الذهنية

يعاني هؤلاء الأشخاص من الضعف أو الفقدان لإحدى القدرات العقلية.

4- الإعاقة النفسية لأصحاب الهمم

تحدث هذه الإعاقة عندما يتم الإصابة بالاضطرابات النفسية كمرض الذهان، أو مرض الوسواس القهري، أو بعض الاضطرابات اللغوية التي تؤدي إلى صعوبة النطق.

الأسباب المؤدية إلى حدوث الإعاقة لأصحاب الهمم

سوف نتطرق بشكل أكثر موضوعية لنجيب لكم عن سؤال من هم أصحاب الهمم، إذ أنه وكما أسلفنا الذكر بأن أصحاب الهمم هم الأشخاص المصابين بالإعاقة، ومن الجدير بالذكر أن نعرض لكم في هذه الفقرة أسباب حدوث هذه الإعاقة بمختلف انوعها.

فإن المتخصصون أشادوا على أن إعاقة ذوي الاحتياجات الخاصة ترجع إلى سببين رئيسين، وفيما يلي سوف نتعرف عليهم:

1- العوامل الوراثية هي سبب إعاقة أصحاب الهمم

من المحتمل عند إصابة أحد الآباء بأي إعاقة أن تنتقل فيما بعد إلى الأبناء عن طريق الوراثة، وذلك عبر الجينات الوراثية التي تتواجد بداخل الخلايا وفي الحمض النووي.

من أبرز الإعاقات التي ترتبط بالعوامل الوراثية هي الإصابة بالأمراض العقلية، والإصابة بمرض الزهري، والمعاناة من مرض الداء السكري، وكذلك حدوث النقص الوراثي في إفرازات الغدة الدرقية.

فكل تلك الأمور بالطبع تؤثر على النمو الجسمي والعقلي، وقد تؤدي إلى إدراج المصاب تحت مصطلح أصحاب الهمم.

اقرأ أيضًا: من هم أولو العزم من الرسل بالترتيب وكم عددهم؟

2- البيئة وتأثيرها على أصحاب الهمم

هناك أسباب خارجية عن جسم الإنسان قد تؤثر بشكل غير مباشر عليه، وتؤدي إلى إصابته بالإعاقة، ومن أبرز هذه الأسباب هي العوامل البيئية، إذ أنه من الممكن أن تنتقل الفيروسات المتواجدة في البيئة إلى المرأة في حملها.

فتؤدي تلك الفيروسات إلى حدوث تشوهات في الأجنة، أو قد تؤدي إلى نقص الأكسجين الواصل للمولود عند الولادة، وكل هذه الأمور بالطبع تزيد من خطر الإصابة بالإعاقة، وجعل الطفل من أصحاب الهمم.

كيفية مساندة المجتمعات المختلفة لأصحاب الهمم

استكمالًا لموضوعنا الذي يعرض لكم إجابة سؤال من هم أصحاب الهمم، فإننا في هذه الفقرة سوف نذكر لكم دور المجتمع تجاه الأشخاص المصنفون على أنهم من أصحاب الهمم.

حيث إن هؤلاء الأشخاص استطاعوا بفاعلية تغيير نظرة المجتمع لهم، وذلك بعدما تمكن البعض منهم في إثبات قدراتهم على الانخراط بداخل المجتمع، والتفاعل مع الآخرين، وعيش الحياة مثل الأصحاء.

لذلك وجهت المجتمعات المختلفة اهتمامهم في تقديم أبرز الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة من أجل مساعدتهم التغلب على إعاقتهم والتعايش بشكل طبيعي، ومن هذه الخدمات ما يلي:

  • وفرت المجتمعات المختلفة مجموعة من المراكز الطبية المتكاملة وذلك من أجل الأشخاص الذين يعانون من الإعاقات الجسمانية، أو العقلية، أو الذهنية، أو غيرها.
  • حثت على الدمع بين الأطفال الذين يمتلكون إعاقات بسيطة وغير مؤذية مع باقي الأطفال لكي يشعروا بأنهم كالأصحاء.
  • تم التركيز على التهيئة التربوية لأصحاب الهمم وذلك من أجل تنمية قدراتهم، والمهارات المختلفة سواء النفسية أو الذاتية كالكتابة.
  • قدمت العديد من المجتمعات الدعم لأصحاب الهمم في وسائل المواصلات العامة وكذلك المطارات، إذ أنهم قاموا بتوفير إشارات تحمل الشعار الخاص بالكرسي المتحرك في بعض الأماكن، كما أنهم قاموا بتوفير مواقف للسيارات والكراسي الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة.
  • تم إعفاء أصحاب الهمم من الضرائب، وكذلك تم تقليل رسوم الاشتراك لهم في بعض الأماكن كالنوادي والمكتبات العامة.
  • من أبرز الخدمات التي قدمتها المجتمعات لأصحاب الهمم هي خدمة التأهيل والتوعية.
  • إمداد ذوي الاحتياجات الخاصة بالعلاج والمكملات الغذائية اللازمة والخاصة لهم من أجل من حدوث المضاعفات نتيجة إعاقتهم.
  • البيئة الآمنة لأصحاب الهمم هو الهدف الأساسي للمجتمعات، ويقصد بذلك الأمر هو عدم تعريضهم لأي استغلال سواء كان اقتصادي أو سياسي، أو مخاطر من حولهم.

الدعم المقدم من دولة الإمارات لأصحاب الهمم

إذا كنت تتساءل من هم أصحاب الهمم؟ فإننا نقول لك بأنهم الأشخاص الذين يتم معاملتهم بشكل خاص، بسبب إصابتهم بالإعاقة، وقد اتخذت العديد من الدول الإجراءات اللازمة معهم من أجل تسهيل الحياة عليهم لاسيما دولة الإمارات.

فإن تلك الدولة رغبت في زيادة وعي المواطنين ومعرفتهم بمن هم أصحاب الهمم وكيفية التعامل معهم، وذلك من خلال إصدارها بعض القوانين بشأن هؤلاء الأشخاص.

تلك القوانين نصت على توفير الدعم المثالي لذوي الاحتياجات الخاصة، وفيما يلي سوف نعرض لكم بوضوح دور دولة الإمارات تجاه أصحاب الهمم:

1- توفير الإمارات الرعاية الاجتماعية لأصحاب الهمم

حاولت دولة الإمارات أن تقدم الرعاية الاجتماعية الفائقة لذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من خلال تصريحها بأن أي شخص يعتبر من فئة أصحاب الهمم فإنه له الحق في الحصول على المساندات الشهرية، وذلك وفقًا للقانون الاتحادي رقم 2.

كما أن الدولة اعتمدت بعض السياسات التي تضمن لأصحاب الهمم الحماية من أي إساءة في المجتمع، وذلك من أجل تمكينهم هم وأولياء أمورهم للتعامل بكل سهولة مع حالات الإساءة.

إذ أن دولة الإمارات سوف تدافع عن أصحاب الهمم، وسوف تقوم بالكشف المبكر عن أي أشكال محتملة من الإساءة قد تواجههم، وبالتالي ستأخذ الإجراءات اللازمة من العقوبات للمسيئين.

اقرأ أيضًا: حقوق الطفل في المغرب وذو الاحتياجات الخاصة

2- سمحت دولة الإمارات بتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة

في إطار حديثنا وإجابتنا عن سؤال من هم أصحاب الهمم، حاولنا أن نعرض لكم مثال حي ونموذج عن الدعم الذي يتم تقديمه من قِبل الدول لهؤلاء الأشخاص الذين يعانون من الإعاقة التي تحد من قدراتهم.

إذ أننا اتخذنا دولة الإمارات كمثال، فإن دولة الإمارات استطاعت في الآونة الأخيرة أن تقدم المعاونات والمساندات المختلفة لذوي الاحتياجات الخاصة، ومن أبرز هذه الأمور هي تعليم أصحاب الهمم.

حيث إن دولة الإمارات العربية المتحدة قامت برفع شعار ” لكل طفل حق في التعلم”، كما أنها وضعت قوانين إلزامية من أجل السماح بتعليم أصحاب الهمم بالمراحل العمرية المختلفة.

فضلا عن ذلك فإنها قامت بتوفير الأدوات والطرق التربوية من أجل تعزيز الدور التنموي لهم في المجتمع بشكل متكافئ.

3- التوظيف لأصحاب الهمم في دولة الإمارات

الأمر الذي جعل الكثيرون يتساءلون من هم أصحاب الهمم، هو أن ذلك المصطلح قد لا يتم تداوله بشكل كثير، إذ أنه في الأغلب يُطلق على أصحاب الإعاقة لقب ذوي الاحتياجات الخاصة.

لكن ذلك اللقب قد لا تستخدمه العديد من الدول كدولة الإمارات، إذ أنهم في الأغلب يطلقون على أصحاب الإعاقات بأنه أصحاب الهمم، وباستكمال حديثنا عن الخدمات التي تقدمها دول الإمارات لهؤلاء الأشخاص.

نجد بأنها قامت بتقديم خدمة التوظيف المتكافئة والعادلة لها، حيث إن هذه الدولة حرصت أشد الحرص على توظيف أصحاب الهمم في المجالات المناسبة، وذلك من خلال سنها لبعض القوانين.

فإن القانون المتعلق بعملية توظيف أصحاب الهمم كان ينص على التالي: لأصحاب الهمم من مواطنين الإمارات الحق في العمل والالتحاق بالوظائف العامة، ولا يمكن اعتبار احتياجاتهم الخاصة عائقًا أمام اختيار العمل.

كما أنه يلزم عند إجراء الاختبارات التي تتعلق بالكفاءة للالتحاق بالوظائف بأن يتم مراعاة الاحتياجات الخاصة لهؤلاء الأشخاص الذين يسري عليهم أحكام ذلك القانون.

4- دعم الجهات الحكومية الإماراتية لأصحاب الهمم

مع إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية من قِبل الجهات الحكومية في الإمارات بشأن ذوي الاحتياجات الخاصة، طرح بعض المواطنين سؤال من هم أصحاب الهمم، والذي أجابت عنه الدولة في تصريح معلن.

كما أنها أشادت على ضرورة تحقيق المساواة بينهم وبين الأشخاص الأصحاء، وقامت بتقديم بعد وسائل الدعم لهم والتي تتمثل في الآتي:

  • توفير بطاقة أثير لأصحاب الهمم من أجل الحصول على الخدمات المميزة في مختلف المجالات سواء الصحة، أو الإسكان، أو الإعفاء من رسوم السيارات، وغيرها.
  • قامت مؤسسة زايد العليا في الإمارات بتوفير الرعاية الإنسانية لذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك الخدمات الاجتماعية.
  • أقبل بلدية العين على تقديم خدمة السيارة المتنقلة لذوي الاحتياجات الخاصة من أجل تسهيل معاملاتهم.
  • أصدرت هيئة التنمية المجتمعية بطاقة سند لكي تسمح بتمكين أصحاب الهمم الإماراتيين وغير الإماراتيين من الحصول على الخدمات والتسهيلات الفائقة.

5- النقل والمواصلات لأصحاب الهمم في الإمارات

قامت دولة الإمارات بتوفير الرعاية لأصحاب الهمم حتى في قطاع النقل، وذلك من خلال تصميمها للحفلات التي تتوافق مع متطلباتهم، وكذلك تسهيل إمكانية حجز السيارة الأجرة لهم.

كما أنها منحت الخصم الإلكتروني لأصحاب الهمم على وسائل النقل، إذ أنهم يحصلون على خصم بنسبة 50% لسيارات الأجرة، بالإضافة إلى أنها وفرت البطاقات المجانية للسيارات الأجرة من أجل تنقلهم المجاني.

6- خدمة الطوارئ في الإمارات لأصحاب الهمم

لن تقتصر خدمات دولة الإمارات على ذلك الحد، بل أنها قدمت أيضًا خدمة الطوارئ، وهذه الخدمة تسمح لأصحاب الهمم في تعرضهم لأي طارئة أو حادث أن يقوموا بالاتصال على رقم 5999.

فذلك الرقم سوف يساعدهم على التواصل بشكل مباشرة مع القيادة العامة لشرطة الإمارات، وبالتالي اتخاذ الإجراءات اللازمة.

اقرأ أيضًا: من هو الصحابي الذي تستحي منه الملائكة

كيف يجب علينا أن نتعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال من هم أصحاب الهمم، وعرضنا لكم أهم المعلومات التي تدور حولهم، حان الآن أن نقدم لكم مجموعة من النصائح لكي يتم التعامل مع هؤلاء الأشخاص برفق ودون الأذية لهم.

إذ أنه يلزم على أي مواطن في أي دولة أن يتبع الإرشادات والتعليمات الآتية في حالة مقابلته لأي شخص من أصحاب الهمم، وتتمثل تلك الإرشادات في الآتي:

  • ينبغي أن نتحدث بشكل مباشر مع ذوي الاحتياجات الخاصة وليس بواسطة رفيق، وذلك لكيلا نشعرهم بالحرج أو لكيلا نكون غير لائقين معهم ونسخر من إعاقتهم.
  • يمكنك التعامل مع الإعاقة السمعية لدى إحدى الأشخاص من أصحاب الهمم من خلال جذب انتباه غبر الضغط على الكتف برفق، أو التلويح بواسطة اليد، ومن ثم التحدث معه ببطء ووضوح.
  • بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من فقدان الرؤية الشديد حاول أن تقوم بتعريف نفسك لهم دائمًا قبل التحدث أو أعطِ أي إشارات صوتيه تميزك لكي يستطيعوا التعرف عليك.
  • دائمًا حاول أن تعرض المساعدة على أصحاب الهمم في حالة حاجتهم لذلك.
  • عندما تقوم بإعطاء التوجيهات لذوي الاحتياجات الخاصة أثناء جلوسهم على الكرسي المتحرك، قم بمراعاة المسافات، والعقبات التي تتواجد أمامهم كالسلالم.
  • في حالة تحدثك مع شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة جالسًا على الكرسي المتحرك لمدة طويلة، حاول أن تضع نفسك في مستوى عينه لكي يشعر بالتقارب بينكما، ولكي تتجنب إصابتك بتصلب الرقبة.

من هم أصحاب الهمم؟ إنهم ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعانون من الإعاقات المختلفة، ويتطلبون منا المعاملة لهم بشكل وأسلوب خاص من أجل مساعدتهم على فهم الأمور التي تدور من حولهم.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.