من أوجد مدرسة الرسم التكعيبية وما هو الهدف منها؟

من أوجد مدرسة الرسم التكعيبية سؤال مهم نجيب عليه بشئٍ من التفصيل خلال المقال، وذلك عبر موقع زيادة، فيعتمد الفن التشكيلي على بعض الأشكال الهندسية المختلفة، وهذه الأشكال قد تكون كروية أو أسطوانية أو مربعة، فقد اعتاد الفنانين في العصور القديمة بشكل كبير على الطبيعة ومناظرها، وذلك لصنع اللوحات الخلابة، وتجسيد الطبيعة العظيمة، وظهرت عدة مدارس في هذا المجال، ومن أهمها المدرسة التكعيبية.

من أوجد مدرسة الرسم التكعيبية

لقد تم إنشاء هذه المدرسة منذ أكثر من مائة عام، وذلك على يد اثنين من أفضل الرواد وهم: جورج براك، وبابلو بيكاسو، واعتمدوا فيها على بول سيارات في البنية الأساسية، واستخدموا أيضاً العديد من الأشكال الموجودة في الفضاء، حيث صورت هذه الأشكال بأنها ترتيبات ديناميكية، فقد تم دمج الأشكال المقدمة والخلفية معاً، واعتبرت هذه الحركة من أكثر الأشياء المتميزة، وذلك خلال بدايات القرن العشرين، فتحدت الصور الموجودة بعصر النهضة.

وبعدها استمر العديد من الفنانون الذين يعملون باستخدام الأسلوب التكعيبي، بدمج العناصر المختلفة من الثقافة الشعبية والكولاج معاً في لوحاتهم، وقد تبني بعض الفنانين رأي جورج وبيكاسو الخاصة بالأشياء والمساحة، وأيضاً خوان جريس، وفرنارد ليجر، وغيرهم ممن شكلوا مجموعة باسم الحركة التكعيبية، وارتبطت في البداية بالرسم، ولكنها مع ذلك مارست تأثيرها في مجالي العمارة والنحت، ومن أهم النحاتين: ريموند فيلون، وألكسندر أرشيبينكو.

اقرأ أيضاً: من الذي اخترع المدرسة؟ ونظام المدارس في عهد محمد علي

هدف المدرسة التكعيبية

من أوجد مدرسة الرسم التكعيبية

بعد معرفة من أوجد مدرسة الرسم التكعيبي والذي كان يهدف للرقي بالفن، حيث لم تكن تهدف مدرسة الرسم التكعيبية في عملها على التركيز على مختلف الأشياء، ولكن كان هدفه هو التركيز على الأشكال المستقلة، والتي تم تحديدها عن طريق الخطوط الهندسية الدقيقة، لذا فقد فكر الفنانون التكعيبيون في أنهم قد جعلوا الأشكال الفنية المختلفة من الواقع، وكان بابلو بيكاسو واحد من أهم وأفضل الفنانين الموجودين بها.

اقرأ أيضاً: مدرسة البيان النموذجية بجدة قوانين التسجيل والرسوم الدراسية

مراحل مدرسة الرسم التكعيبية

بعد أن عرفنا من أوجد مدرسة الرسم التكعيبية يجب أن نعرف مراحل تطور المدرسة، وخصائص كل مرحلة، وتعرضها فيما يلي:

الحركة التحليلية

وتعرف بأنها أول مرحلة رسمية في المدرسة التكعيبية، كما سميت بالتكعيب التحليلي، وبدأت من سنة 1908 وحتى سنة 1912، وتميزت بكثرة اللوحات الفوضوية بها، ويعد شكلاً من الرسم يعمل على تقسيم الكائنات لأشكال أخري هندسية، وذلك للتأكيد على رؤية الأشياء من كل زواياها، وفي الغالب تتداخل معظم الأشياء مع بعضها، حيث تماثلت لوحات بيكاسو وبراك مع بعضها، فلم يكن يستطيع الشخص التمييز بينهما، حيث تظهر تحليل الأشكال وانهيارها.

واعتمدوا على البناء من خلال الخط المستقيم والزاوية اليمنى، فتظهر بعض اللوحات كأنها منحوتة، وقاموا أيضاً بتبسيط الألوان، فيما يعرف بالرسم الأحادي واستخدام درجات الألوان الرمادية والبنية والزرقاء والخضراء، لكي لا يتم صرف تركيز وانتباه المتفرج عنه، وكانت معظم لوحاتهم كثيفة ومضغوطة.

وقاموا بدمج بعض الزخارف في اللوحات، ومن ضمنها الأباريق والصحف والشكل البشري، بالإضافة إلى الأدوات الموسيقية والزجاجات، وانضم العديد من الرسامين إلى المدرسة في تلك الفترة، ومنهم خوان جريس الفنان الإسباني.

الحركة الاصطناعية

وهي ثاني مرحلة في الحركة التكعيبية، وظهرت في الفترة من 1912 وحتى 1914، وفي هذه الفترة، قام العديد من الفنانين الموجودين بالمدرسة بتبسيط التركيبات، وكذلك إضفاء الضوء الساطع في الألوان المستخدمة في اللوحات، واهتمت أيضاً بتصوير عناصر الحياة الصامتة، والتي قدمت عن طريق اللوحات، أو فيما يعرف بالفن المجمع.

اقرأ أيضاً: إيجابيات وسلبيات التعلم في المدرسة ودور المعلم فيها

وختاماً، لقد قمنا بتعريفكم على من أوجد مدرسة الرسم التكعيبية وتوضيح الهدف من إنشاء هذه المدرسة، بالإضافة إلى مراحل تكوين المدرسة، والخصائص المتعلقة بكل مرحلة، ورصد أهم رواد هذه المدرسة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.