محتوى يحترم عقلك

من عندها تكيس وحملت بتوأم

من عندها تكيس وحملت بتوأم؟ وما هي أعراض تكيس المبايض؟ تعد تلك المتلازمة من أشهر الأمراض التي تعاني منها السيدات، بالإضافة إلى أنها تسبب لهم التوتر والقلق خوفًا من تأخر الحمل أو عدم حدوثه، وسنتعرف على تلك المشكلة وكيفية حلها من خلال موقع زيادة.

من عندها تكيس وحملت بتوأم

تحلم الكثير من السيدات بالحمل في توأم، ولكن هُناك عائق كبير يحول دون ذلك ألا وهو مُعاناة المرأة من التكيس، ونظرًا لشيوع هذين الأمرين قررت أن أقوم بعرض تجربتي مع تلك المشكلة.

في البداية دعوني أعرفكم بنفسي، أنا سارة في العقد الثلاثين من عمري كنت أعاني من متلازمة تكيس المبايض، وقد بدأت عندي بعض الأعراض التي جعلتني أذهب للطبيب في سبيل الاطمئنان على حالتي الصحية، وقد عانيت من:

  • اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • حدوث الضرر في الأوعية الدموية لجدار القلب نتيجة ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الدم.
  • سقوط الشعر من مقدمة الرأس.
  • تكون غلاف سميك على المبيض نتيجة امتلائه بالسوائل.
  • حدوث مشكلات في الخصوبة بنسبة تصل إلى 70%.
  • ارتفاع مقاومة الأنسولين في الجسم، وهو ما يرفع من احتمالية الإصابة بمرض سكر الدم.
  • المُعاناة من ألم أثناء ممارسة الجماع.
  • الشعور بالشبع عند تناول الطعام.
  • احتمالية عدم اكتمال الحمل وحدوث الإجهاض.
  • زيادة إفراز الهرمون المُتسبب في ظهور الشعر، وعلى إثر ذلك يزداد مُعدل ظُهوره على الوجه والجسم بنسبة 50%.
  • انخفاض فرص الحمل.
  • ارتفاع نسبة الدهون في الدم.
  • زيادة الإصابة بحب الشباب بنسبة 40%.
  • زيادة في الوزن بنسبة تصل إلى 40%.

اقرأ أيضًا: نظام غذائي لعلاج تكيس المبايض لمن تريد الحمل

تشخيص حالتي

عندما ذهبت للطبيب وعرضت عليه ما أشعر به من أعراض ملحوظة مع تأخر الحمل بدأ في طمأنتي على أن ذلك الأمر طبيعي وهي متلازمة تحدث للكثير من السيدات، مع العلم أن للتكيس أنواع عِدة، وما كُنت أعانيه يُعرف بالأكياس الوظيفية.

هذه الأكياس هي عبارة عن خراجات وتتطور في وقت الدورة الشهرية، ولكن هذا النوع يعتبر من الأنواع التي لا تسبب الضرر على السيدات وعادة ما يتم زوالها لأنها قصيرة المدة، كما تعتبر الأنواع الأكثر انتشارًا.

كما أنه في تلك الحالة يكون نمو البويضات يشبه الجريبات في كل شهر وتنتج هرموني الأستروجين والبروجيستيرون وله نوعان وهما:

1- الكيس الجريبي

عند خروج البويضات في كل شهر تبدأ تلك البويضة في النمو بداخل كيس، وعندما تكون تلك جاهزة يتم فتح ذلك الكيس، ولكن عندما لا تقوى البويضة على الخُروج يتكون ما يسمى بالكيس الجريبي.

2- الجسم الأصفر

عند خروج البويضة من الكيس الجريبي يتم إفراز هرمون الأستروجين والبروجيستيرون، وذلك ليتم حدوث الحمل، وينتج عن هذه العملية ما يُعرف بالجسم الأصفر، وعند امتلاء الكيس الجريبي بالدم قد يحدث له انفجار في خلال أشهر، وهو ما يتسبب في آلام مُفاجئة مُبرحة أسفل البطن.

العلاج بحبوب ليتروزول والحمل بتوأم

بعد تشخيص حالتي من قبل الطبيب قام بوصف بعد الحبوب التي كان منها ليتروزول، والتي لها دور كبير في علاج التكيس وتنشيط المبايض، وتحفيز إنتاج البويضات بشكل سليم، ويعتبر ذلك الدواء حل بديل في حالة ضعف التبويض، ولكن نسبة النجاح لهذا الدواء تختلف من امرأة إلى أخرى.

في حالة استخدام تلك الحبوب لا بد من اتباع الجرعة المناسبة التي يقر بها الطبيب وهي تناول قرص واحد في اليوم، مع العلم كون المفعول الخاص بهذه العقاقير يبدأ بعد ساعة تقريبًا من ابتلاعها.

اقرأ أيضًا: أعراض تكيس المبايض البسيط

الآثار الجانبية لحبوب ليتروزول

على الرغم من الفاعلية التي أسفرت عنها تلك الحبوب وحدوث الحمل لدي إلا أن هناك بعض الأعراض الجانبية التي شعرت بها عند استخدامها، وبشكلٍ عام عانيت بنسب مُتفاوتة من:

  • صعوبة في التنفس.
  • الغثيان والقيء.
  • الإحساس بالدوخة والدوار.
  • زيادة التعرق خصوصًا في الليل.
  • الإصابة بالإمساك.
  • الإصابة بالهبات الساخنة.
  • الإحساس بألم في المفاصل.
  • الشعور بالتعب.
  • النعاس.
  • الصداع.
  • زيادة معدل الكوليسترول في الدم.

تجربة الأكياس المرضية والحمل بتوأم

بعد عرض تجربتي مع تلك المشكلة لتكون إجابة على من عندها تكيس وحملت بتوأم عليَّ القول إنه لدي صديقة كانت تبلغ من العمر 25 عام وعانت من نفس مشكلتي، وعندما نصحتها بالذهاب إلى الطبيب أخبرها إنها تعاني من ذلك الأمر تكيس.

قالت لي أن الطبيب عندما أجرى لها العديد من الفحوصات وجد أنها تعاني من أحد أنواع التكيس وهو الأكياس المرضية التي تشبه خراجات يتم تكوينها نتيجة نمو بعض الخلايا غير الطبيعية في المبايض.

كما تعتبر من الأنواع قليلة الانتشار، والتي قد تدل على وجود ورم قد يكون حميد وقد يكون خبيث، وفي تلك الحالة لا بد من التخلص منه.

حقن الكلوميد وعلاج التكيس والحمل بتوأم

تعد تلك الحقن هي العلاج الذي قام الطبيب باستخدامه في العلاج، وحقن الكلوميد بشكلٍ عام هي علاج لمن يُعانين من خلل في عملية التبويض، حيث تعمل الحقن على تنشيط وتحفيز إنتاج البويضات.

كما أنها تساعد في علاج التكيسات المُسببة لضعف الإباضة، وتساعد في زيادة فرص الحمل بتوأم، وذلك نظرًا إلى كونها تُحفز من الإباضة وتزيد من احتمالية إفراز بويضتين.

اقرأ أيضًا: علاج تكيس المبايض مضمون

الآثار الجانبية لحقن الكلوميد

تقول صديقتي إنها عند بدأ العلاج بدأت تشعر ببعض الآثار الجانبية التي أخبرت بها الطبيب، ولكنه أخبرها أنها أمر طبيعي شائع الحدوث وسوف تزول في خلال أيام، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • آلام البطن والحوض نتيجة تضاعف حجم المبيض.
  • الإسهال.
  • الصداع.
  • تشويش الرؤية.

متى يتم استخدام العلاج للحمل بتوأم

من المتعارف عليه أن تكيس المبايض قد يحدث للمرأة ويزول في وقت قصير في حالة إذا كان الأمر بسيط في كل شهر، ولكن على الجانب الأخر هناك بعض الحالات التي يكون الأمر لديهم مرضي، ويجب التدخل العلاجي ومن تلك الحالات الآتي:

  • المُعاناة من اضطرابات في الغدة الدرقية.
  • من تخطت أعمارهم عن الأربعين.
  • السيدات اللاتي يُعانين من الزيادة في إفراز هرمون اللبن.
  • المُعاناة من ضعف في التبويض.

العوامل التي تساهم في الحمل بتوأم

هناك العديد من العوامل التي قد تساعد الأم في الحمل بتوأم بجانب تناول الحبوب والأدوية والتي تتمثل في الآتي:

  • كبر السن فالسيدات فوق الثلاثين هُنَّ الأكثر عُرضة للحمل بتوأم بسبب نضج البويضات.
  • وجود تاريخ عائلي للأم يُفيد حملها بتوأم في السابق.
  • جسم المرأة له عامل، حيث إن السيدات الأكثر وزنًا وطولًا هُنَّ اللاتي ترتفع لديهُنَّ فرص الحمل بتوأم.
  • التغذية السليمة لها دور كبير في ذلك الأمر، بالأخص تناول منتجات الألبان.
  • إذا سبق للأم وقامت بالرضاعة الطبيعية للطفل الأول تكون لديها فرصة كبيرة في الحمل بتوأم.

اقرأ أيضًا: علاج تكيس المبايض بالأعشاب للأبد مجرب

نصائح لعلاج التكيس والحمل بتوأم

بعد التعرف على حالات واقعية من عندها تكيس وحملت بتوأم لا بد من التعرف على بعض النصائح التي نصحني الطبيب باتباعها لحدوث الحمل وتجنب الإصابة بتلك المشكلة، ومن أبرز هذه النصائح:

  • الابتعاد عن الأغذية المحفوظة والمصنعة.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد في تنشيط المبايض.
  • الحفاظ على الجسم من الإصابة بالسمنة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة الرياضة التي تمد الجسم بالطاقة اللازمة وتنظم إفراز الهرمونات.
  • تناول الفاكهة التي تمد الجسم بالطاقة وتساعد في زيادة الرغبة الجنسية.
  • التقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين، لأن هذه المادة تُثبط من عمل قناة فالوب.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات، لأنها تؤثر على الحمل وتتسبب في زيادة الوزن.
  • تناول كميات كافية من الماء والسوائل لتجنب الإصابة بالجفاف وزيادة وصول الدم إلى المبيضين.
  • تناول المكسرات التي تعمل على زيادة الخصوبة.
  • تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن مثل الكالسيوم والفسفور.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء مثل اليوجا.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الكروم الذي يقاوم الأنسولين الذي يتسبب في ظهور تكيس المبايض.
  • تناول الأطعمة التي تحافظ على عضو الكبد في الجسم والبعد عن الدهون.
  • البعد عن تناول الكحوليات.

يعد تكيس المبايض واحد من أشهر المسببات للقلق عند السيدات في مقتبل العمر، حيث إنهن قد يربطن ذلك الأمر بتأخر الحمل، والذي قد يكون هو السبب الرئيسي في تلك المشكلة، لذلك يجب الانتباه للأعراض التي تظهر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.